17 أغسطس، 2012

جمجمة ستارتشايلد: جنس أرضي أم هجين خارجي ؟

إعداد : كمال غزال
جمجمة ستارتشايلد Starchild هو جمجمة تشبه الجمجمة البشرية ويعود تاريخها إلى 900 سنة مضت، ومن الواضح أن خصائصها الشكلية غير بشرية وقد اكتشفت من باطن الأرض في منجم يقع بجوار أخدود النحاس في المكسيك في عام 1930.


قصة الإكتشاف
حوالي عام 1930 كانت الشابة الأمريكية ذات الجذور المكسيكية برفقة والديها في المكسيك بهدف زيارة أقاربهم الذين يعيشون في قرية ريفية صغيرة في الجبال الواقعة جنوبي غرب ولاية تشيهواهوا ، فقررت الفتاة القيام بجولة في المنطقة غير مكترثة للمحاذير المتعارف عليها وذهبت لتستكشف الكهوف ومداخل المناجم العديدة والمنتشرة ولم تكن تعلم أنها على وشك اكتشاف مذهل يقبع في الأرض من الجانب الخلفي للنفق داخل أحد المناجم حيث عثرت على هيكل عظمي بشري كامل، وبجواره عظام يد بارزة من التراب لكنها مشوهة، وبروح لا تخلو من الشجاعة دأبت تزيل التراب وتحفر حول اليد إلى أن اكتشفت قبراً قريباُ من السطح ويحتوي على بقايا مخلوق أصغر من الانسان والمثير أن جمجمته مشوهة أيضاً كما هي يده ، أخذت هذه الشابة الجمجمتين (البشرية والغريبة الشكل) معها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث احتفظت بهما كتذكار إلى أن توفيت في بدايات التسعينيات.

مقارنة بين جمجمة الإنسان (في اليمين) وجمجمة ستارتشايلد الغامضة (في اليسار)
الجمجتان المستكشفتان في المنجم
بعد وفاة المكتشفة انتقلت الجمجمتان إلى رجل أمريكي احتفظ بهم لمدة 5 سنوات ولم يكن يعرف ماذا يفعل بهم مفترضاً أن إحدى الجمجمتين مشوهة بشكل طبيعي ثم أعطى ذلك الرجل الجمجمتين إلى زوجين شابين هما (راي) و (ميلاني) من (إيلباسو) من ولاية تكساس، وكانت ميلاني ممرضة تشرف على الأطفال الخدج أو حديثي الولادة لعدة سنوات وكان من المألوف لها معرفة بجميع أنواع التشوهات البشرية ومن الواضح أن الجمجمة كانت متناظرة بدقة وبشكل يدعو للملاحظة بالمقارنة مع جماجم البشر الطبيعية وكانت وزنها أخف نسبياً بالمقارنة مع مثيلاتها من الجماجم البشرية المشوهة النموذجية، وإضافة إلى خبرتها كممرضة كانت ميلاني وزوجها أعضاء في شبكة (ميوفون) MUFON في (إيلباسو) وهي شبكة لتبادل التقارير ودارسة مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة Mutual UFO Network ،وكان كل منهما  يعلم أن ملامح الجمجمة وخصائصها الشكلية تتفق مع الخصائص التي رويت عن المخلوقات الفضائية ذات الأجساد الرمادية والتي رواها أناس زعموا أنهم شاهدوها أو تم اختطافهم من قبلها فصمم كلاهما على إخضاع الجمجمة للفحص العلمي الدقيق وتحديد أصلها الوراثي.

ومع ذلك كانت لديهم بعض الشكوك من أنها قد تكون فعلاُ تشوهات عادية.  وللتأكد من ذلك اتصلوا بـ لويد بييه Lloyd Pye الباحث في أصول الجنس البشري والذي ألف كتباً في هذا المجال وعندما قام (لويد بييه) بإجراء مقارنة بين الجمجمة للإنسان العادي مع تلك الجمجمة الغريبة اتضح أنها بعيدة من أن تكون شكلاً من أشكال التشوهات المألوفة  ولكن قد تكون خصائصها الشكلية موروثة عن الوالدين أو أحدهما.

تحليل الحمض النووي DNA

كلنا يعلم أن مورثاتنا محفوظة كشيفرة في الحمض النووي DNA ، وقد برهنت نتائج التحليل الأولية أن أم ذلك الطفل (صاحب الجمجمة الغريبة) هي من البشر ولكن أباه من المحتمل أن يكون من غير البشر إلى درجة ما، إلا أن الدليل لم يصل إلى الدقة المقبول بها علمياً لكي تؤكد فصيلة الأب.

- لحسن الحظ جرى تطوير تقنية جديدة في أواخر 2006 لتقديم تحليل شامل للجينوم الوراثي (الخريطة الوراثية) لحوالي 3 بليون من أزواج القواعد وانتهى في أواخر عام 2009.

- وقام الباحثون ضمن (مشروع ستارتشايلد)  بسلسلة من بحوث المقارنات في تحليل الحمض النووي في عام 2003 و 2010  ،

د. مالهي وإشليمان
- وفي أوائل عام 2011 أتت النتيجة المذهلة، حيث اتضح أن جمجمة ستارتشايلد لا تمت بصلة إلى الجنس البشري وإنما لصنف جديد غير معروف، وذلك بعد أن أجريت مقارنات في الحمض النووي DNA  الميتاكوندري (mtDNA) بين جمجمة ستارتشايلد والجمجمة التي اكتشفت معها في نفس المنجم ، وكشفت طريقة التأريخ باستخدام الكربون المشع 14 أن كلا الجمجمتين مات أصحابهما في نفس الفترة تقريباً منذ حوالي 900 سنة وتعرضتا لطروف مماثلة من التلوث والتحلل البكتيري ، وهذا ما توصل إليه الطبيبان مالهي وإشليمان عندما أخذا عينات من عظام الجمجمتين، ولأن الجمجمتان تعرضتا لنفس الظروف بعد الموت فإن هذا يجعل المقارنة مثلى لأن كلا الحمضين النويين سيتعرضات لنفس ظروف التهالك.



حيث نجح علماء المورثات (الجينات) في تحديد 4 أجزاء من سلسلة الحامض النووي في عظام جمجمة ستارتشايلد والتي تتقابل مع
الإختلافان في الحمض النووي بين جمجمة ستارتشايلد إلى اليسار وجمجمة البشر
مثيلاتها في الحامض النووي الميتاكوندري mtDNA الخاص بالبشر العاديين ولدى مقارنتهم لهذه الأجزاء (الشظايا) بين السلسلتين لاحظ العلماء أن لدى جمجمة ستارتشايلد العديد من الإختلافات الميتاكوندرية والتي لا توجد عادة بين أجناس البشر، وهذا يدل على أنه جنس أرضي غير معروف ويمكن أن يكون جنس يشبه الأجناس التي تطورت من القردة والتي عاشت ما قبل الإنسان ولكن لا يوجد بعد ما يثبت ذلك.

الحمض النووي الميتاكوندري
لدى كل البشر نوعان من الحمض النووي ، الأول يدعى الميتاكوندري Mitochondria DNA ويرمز له mtDNA ويوجد فقط في ميتاكوندريا الخلايا ويحتوي فقط على المادة الوراثية المتأتية من الأم. والثاني يدعى النووي Nulcear DNA ويرمز له nuDNA وهو يوجد في نواة كل خلية ويأتي من الأب والأم.

مشروع ستارتشايلد
صورة الجمجمة الغامضة: من منظور أمامي وعلوي وجانبيمشروع ستارتشايلد هو مجموعة بحثية غير رسمية نسقت العديد من الأبحاث العلمية حول هذه الجمجمة وتأسست في عام 1999 ولهذه المجموعة موقع إلكتروني ينشر فيه آخر نتائج الدراسات والبحوث ويمكنك زيارته هنا.



تساؤلات
إعادة تكوين فنية لجمجمة ستارتشايلد
قد يعني الإكتشاف الأخير أن عدداً من البشر عاشوا مع فصائل تشبههم ، فهل كانت هذه الفصائل أذكى منهم كما يوحي شكل جمجمة ستارتشايلد ؟ وكيف أتت هذه الاجناس ؟ هل هي فعلاً أجناس أرضية في أصلها  إلا أنها متطورة عن جنس القردة من الرئيسيات أم أن تلك الكائنات أتت نتيجة تجارب على المورثات (الجينات)  قامت بها مخلوقات من كواكب خارجية ومتقدمة تكنولوجياً على البشر بهدف إستيلاد كائنات هجينة وربما لم تنجح الكائنات الهجينة في الإستمرار على كوكب الأرض كالبشر.

إن فكرة تدخل الكائنات الخارجية في نسل البشر ليست جديدة على عقول الناس وهي تحظى بشعبية كبيرة في الآونة الاخيرة من خلال الكتب ، وكان لهذه الفكرة دور في تكوين حركات دينية جديدة  الرائيلية والسينتولوجيا وجماعة مشروع البوابة .



شاهد الفيديو
يشرح روب سايمون خصائص جمجمة ستارتشايلد ويصل إلى إستنتاج بأنها غير بشرية وربما أتت من كواكب أخرى.


شكر خاص
تتوجه إدارة موقع ما وراء الطبيعة بالشكر للمرسلة شذى من السعودية التي أعلمت موقع ما وراء الطبيعة بهذا الإكتشاف المثير (وإن تأخر العلم به) وذلك بعد أن نشر موقع ما وراء الطبيعة مقالاً سابقاً عن جمجمة ستارتشايلد بتاريخ 12 يناير من عام 2009 .

المصادر

اقرأ أيضاً ...

17 تعليقات:

غير معرف

يقول...

نشكر الأخت الكريمة ونشكر الموقع على هذا الإهتمام الحقيقي بنشر الحقيقة والبحث في حقول ماوراء الطبيعة ، إن هذه الجمجمة بلا شك ولا ريب تتصل بأحد سكان الأرض المجوفة ، وهذا مايفسر وجودها في مناطق الكهوف ..
لعل صاحب الجمجمة مات من الجوع عند رحلة لإكتشاف سطح الأرض أو ماشابه ، دائماً تكتشف هذه الجماجم الغريبة والآثار العجيبة تحت الأرض وفي الكهوف والجبال العملاقة ! ، لماذا ؟
ألا يدل هذا على صحة قول القائلين بالأرض المجوفة؟

غير معرف

يقول...

أحيلكم إلى هذا الرجل
lloyd pye
ابحثوا في جوجل عنه

بوغازي22

يقول...

أو ربما حصل اقتران بين بشر وجن ونتج عنه ذلك
لا تستغربوا فكل شيء وارد

غير معرف

يقول...

هذا الجمجمة دليل على صحة نظرية تطور......


لوسفير

رآقـي يقول...

قبل قرائتي لتفاصيل الموضوع , ومن خلال العنوان فقط , أنفي بأنه ليس بجنس أرضي غريب وليس بمخلوق خارجي فضائي , فقط هو مرض , وحقيقة من خلال البحث في النت أكتشفت بأنه مرض يصيب الأطفال ويعرف بـ"الشيخوخة المبكرة" أو "بروجيريا" , أبحثو في النت و سترون بأن جمجمة المريض مشابهة تماما للجمجمة المعروضة في الصورة ,,
ليس بإقتران بشر بجن ولا بشي من هذه الخزعبلات التي لا فائدة لها سوى تجميد العقول و إنشاء خيالات الغير مفيدة ,,
و لي رد آخر إن شاء الله بعد قراءة الموضوع إن ألزم التعليق على نقطة معينة ,,

غير معرف

يقول...

لقد بحثت في الانترنت كما قلت وتاكدت انها معلومه صحيحه واشكرك لتصحيح المعلومه السابقه لنا

غير معرف

يقول...

فقط للتوضيح هذه الجمجمه لشخص من قوم ياجوج وماجوج فكما نعلم مواصفاتهم ان عيونهم ضيقه وقصار وحجم الجمجمه كبير نسبيا
وكما نعلم هم يعيشوا فى الارض السادسه اى الارض التى تقع اسفلنا فنحن نعيش على الارض السابعه وعلى مايبدو قد يكون هذا الشخص ضل طريقه فى احد الانفاق التي تربط بين الارضين وتوفى فى احد هذه المناجم

غير معرف

يقول...

ربما من قوم يأجوج ومأجوج مواصفته شبيهه لهم بحد كبير وهم أقوام يشبهون البشر

فهد الزهراني

يقول...

هلا هلا ايش كل هذا التخريف ياج جوج وماجوج ضل الطريق هم محبوسين مو جاهلين لطريق يمكن مجرد انحراف نووي تعهرض للاشعاع او اقله امه تعرضت للاشعاع وولدته كذا اما انه ابن جن وبشر مع بعض ما اضنه كذا فانا استبعده مرة ممكن لكن مو معا هذا وما اتوقعه انسان تطور والي يقول انها مواصفات يا جوج وماجوج ابغا يجيب لي دل من القران او الاحاديث الشريفة

غير معرف

يقول...

أخي الفاضل لايمكن ان تحكم على شئ بالخزعبلات دون سابق علم إلا إذا كنت متأكدا من صحة ماتقول وتدعم رأيك بأدلة كافية وليس فقط من خلال بحث عن طريق جوجل فهذا وحده لايكفي.

غير معرف

يقول...

أخي الفاضل اذا كان لك رأي فقله بكل أدب مع الاخذ بالاعتبار احترام وجهات النظر الاخرى فنحن هنا بالموقع لسنا فقط نبدئ الآراء ونتعصب لها وانما نحاول ان نجمع الافكار لنصل الى الحقيقة قدر المستطاع.

عطية أبوخاطر-خبير معتمد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

اولاً اشكر الاخت التى اعلمت الموقع بهذا الاكتشاف
كما اشكر ادارة الموقع على المقال الرائع

ثانياً انا (والعياذ بالله من كلمة انا) ارجح احد الاحتمالين

الاحتمال الاول هو ان تلك الجمجمة تخص نوعاً ما من القرده الشبيهه بالانسان التى انقرضت
وربما تكون سبب الوفاه التى لم يذكرها احد هو مهاجمة ذلك الشئ للبشرى الذى وجد بجانبه فقتله الرجل ثم مات فى اثره بسبب اصابة ما احدثها المهاجم


الاحتمال الثانى هو ان تكون الجمجمه لجنس غير معروف من البشر انقرض قبل مئات السنين على غرار (انسان النياندرتال)

رآقـي يقول...

وهل جوجل يعرض لك دائما معلومات خاطئة ؟ , تستطيع البحث في جميع كتب البحث وأبحث عن مرض "بروجيريا" ,,
أنا فقط أستبعد الأشياء التي لا فائدة منها , لا أدعي بسرعة بأن المشكلة بأنها ما ورائية , أجعل هدفي الأول لحل المشكلة هم العلم وليس الجن وما وراء ذلك , أسلوب تفكيري ببساطة أسلوب رآقـي ,

غير معرف

يقول...

نحن نعلم انه لا يوجد مخلوق من غير بني البشر له القدرة على التناسل مع البشر اما قضية المخلوق الفضائي فهده رافة.التفسير الوحيد هو ان الخلاية الوراتية تضررت بفعل الاشعاع النووي .و لدلك تشوهت جمجمته

غير معرف

يقول...

انا اظنهم قوم يأجوج ومأجوج فعلا فهم كانو موجودين قبل مئات السنين وحبسهم ذو القرنين.ومواصفات الجمجمه تشبههم كثيراً
ويوجد احتمال ثاني كما تفضل بذكره الاستاذ عطيه ابو خاطر واظنه منطقي جداً
وانواع الحيوانات كثيره جداً وانقرض منها كثير لانعرفهم جميعاً

ألب أرسلان يقول...

صاحب هذا التعليق " أخي الفاضل لايمكن ان تحكم على شئ بالخزعبلات دون سابق علم إلا إذا كنت متأكدا من صحة ماتقول وتدعم رأيك بأدلة كافية وليس فقط من خلال بحث عن طريق جوجل فهذا وحده لايكفي "

أقول له لا أدرى أيهما الخزعبلات معلومة عن مرض طبى معروف ومُشخص ورأيناه أم خزعبلات نظرية التطور والكائنات الفضائية التى لم نرها يوماً ولا أعلم هل هم متخلفين عقلياً حتى لا يظهرون لنا بوضوح حتى الآن ؟

أما تعليقى على الموضوع أنا الحقيقة متشكك كثيراً فى تلك الأمور والأخبار المتعلقة بها لأن غالب الإعلام فى يد أنصار نظرية الصدفة فى خلق الكون وكثير من الحقائق تخفى وهناك جماجم كثير تم تزويرها لتأيد نظرية التطور

فأقرب فرضية لهذه الجمجمة أنها لحيوان ما منقرض لأنهم قالواأن الجمجمة غير بشرية ولم يقولوا أنها أيضاً غير حيوانية إكتفوا بكلمة غامضة غير بشرية ليبقى هناك دليلاً واهياً لأنصار الخزعبلات التطور ونشوء الخلية صدفة ,, فهؤلاء بالـ DNA يستطيعون معرفة هل هى جمجمة حيوانية أم لا وعندهم سجلات للحمض النووى للكثير من الحيوانات ,, فكثير من أنصار التطور وأنصار أن الكائنات الفضائية خلقتنا دائماً ما يقولون لعل يظهر ما يثبت أفكارنا ولم يحدث ,, وما دليلهم أنها غير أرضية فليبحثوا قليلاً

عبد الله العربي يقول...

ببساطة طفشوا منكم حتي سابولكو ا العيل دا انتو تطفشوا كواكب ههههه

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .