29 مايو، 2012

خوارق بوذا

إعداد : كمال غزال
كان أميراً شاباً من شمال الهند إلا أنه ترك حياة الرفاهية وانعزل في الغابات زاهداً يقضي جلساته التأملية عسى أن يجد سبباً لمشاكل الإنسان التي تدعى (دوكها) في اللغة السنسكريتية ولما عثر على إجابات علم الناس طريقته في الحياة فأصبح بوذا ، إنه (سيدهارثا غوتاما) الذي أسست تعاليمه لقيام الديانة البوذية.

وجد (سيدهارثا غوتاما) طريقاً وسطاً لتحسين حياة النساك في ديانات (سرامانا) ،  علماً أن (سرامانا) أو (شرامانا) هي حركة نشأت نداً للأديان الفيدية الهندوسية ومهدت لظهور أديان جديدة كالجيانية والبوذية واليوغا وهي مسؤولة عن مفاهيم تتصل بدورة الحياة والموت أو عوالم سامسارا الستة ( عجلة الحياة) .

ولد (غوتاما) في منطقة لومبيني من دولة النيبال الواقعة في شمال الهند ، لكن لا يُعرف على وجه التحديد متى ولد أو مات بوذا، ويرجح معظم المؤرخين في أوائل القرن العشرين أنه عاش بين 563 قبل الميلاد إلى 483 قبل الميلاد،  لكن آخر الآراء ترجع وفاته إلى الفترة بين 483 و486 قبل الميلاد.

وكلمة بوذا  Buddha  لقب يعني " أول كائن مستنير في حقبة من الزمن" ،  وفي معظم التقاليد البوذية يعتبر (سيدهارثا غوتاما) البوذا الأعلى في عصرنا ويشار إليه أيضاً في اللغة السنسكريتية بـ شاكياموني أي حكيم الشاكيا ، وشاكيا قبيلة هندية قديمة ترجع إلى 1000 قبل الميلاد.

ويعتبر (غوتاما) الشخصية الرئيسية في البوذية ، ويعتقد أنه جرى جمع وقائع حياته وأحاديثه وقوانين الرهبنة بعد وفاته حيث حافظ عليها أتباعه من بعده في ذاكرتهم ، ومن ثم انتقلت الكثير من تعاليم بوذا بشكل شفهي ولم تكتب إلا بعد مرور أكثر من 400 سنة.

نتناول في هذا المقال جانباً آخر عن بوذا يتصل بالخوارق التي يزعم أنها كانت تحدث خلال قيامه بجلسات تأملية عميقة تدخله في حالة مغايرة من الوعي ونتناول أيضاً تصنيف الخوارق في المعتقدات البوذية .

هناك مزاعم عن إمتلاك البوذا غوتاما لقدرات تفوق قدرات البشر ،  إلا أنه كان يكره أن يطلبها الناس منه أو أمام كل ذي عقل متشكك ، وكان يحتقر ما يطلب منه بخصوصها فيرفض الإمتثال لها ، وقيل أن تلك الخوارق كانت تأتي خلال جلسات التأمل العميق وفي الفترة التي عاش  فيها زاهداً ،  وربما عرض تلك الخوارق يفيد  الكائنات الواعية ، وكان يحذر : " أنه لا ينبغي أن تكون الخوراق سبباً لاتباع طريقته ".

ونذكر فيما يلي الخوارق المزعومة التي حدثت مع بوذا :

1- الولادة
قيل أن (سيدهارثا غوتاما) وقف بعد ولادته مباشرة ومشى 7 خطوات نحو جهة الشمال وقال : "أنا زعيم العالم ، أنا الأكبر سناً في العالم ، أنا قبل كل شيء في العالم ، هذه آخر ولادة " ، وعلاوة على ذلك كانت ولادته نتيجة حمل طاهر وبعد حلم لأمه رأت فيلاً أبيض وهي حادثة تعني ولادة شخص مقدس وليس شخص عادي، وقيل أن كل مكان وطأته قدم بوذا الطفل كانت تزهر فيه زهرة لوتس.

2- ثنائية الماء والنار
بعد عودة بوذا إلى مملكة أبيه كانت هناك حيرة لا تزال قائمة فيما إذا كان غوتاما بوذا شخصاً مستنيراً أم لا ، وأتته الإجابة عندما عرض "معجزته  المزدوجة "،  وهي اجتماع النقيضين : النار والماء ، فكانت ألسنة النار تأتي من أعلى جسمه وتيارات الماء من أسفل جسمه ، ثم انعكس ذلك لتخرج النار من الأسفل والماء من الأعلى وبشكل مشابه خرج النقيضان من يمينه ومن شماله ، بعد ذلك مشى بوذا 3 خطوات عملاقة فوصل إلى (تافاتيسما) وهناك وعظ (أبهيدهارما) بشأن أمه التي أعيدت ولادتها هناك باسم (سانتوسيتا).

3- لقاء براهما
طار بوذا في مناسبة أخرى إلى عالم براهما العلوي وأفهمه بأن كل شيء عابر ومؤقت وليس له وجود مستقل ، وبعد أن اقتنع براهما بكلمات بوذا قرر أن يتبع شريعة بوذا (دارما) ، ثم طلب براهما إجراء منافسة في القدرات بينهما بحيث كان براهما يخفي نفسه وعلى بوذا أن يعثر عليه، وكان بوذا ينجح في  كل مرة مشيراً إلى موقع براهما ، ومن ثم أتى دور  بوذا فأخفى نفسه في الفراغ والتأمل فلم يستطع براهما معرفة مكانهمما  زاد في قوة  إيمان براهما ببوذا .

من هو براهما ؟
هو إله الخلق لدى الهندوس (ديفا) وهو واحد من الثلاثة أي تريمورتي وهم  (براهما) (فيشنو) و (شيفا)،  ويمثلون الأشكال الثلاث لمراحل الخلق والإستمرار والدمار  ، الخلق من اختصاص (براهما) ،  والإستمرار من اختصاص (فيشنو) والدمار من إختصاص (شيفا)، ويدعون بـ الثالوث العظيم لدى الهندوس.

4- الفيل
كان (ديفاداتا) ابن عم بوذا ،  وكانت الغيرة تقتله من (بوذا)، ولقد تآمر ضد بوذا من دون جدوى وفي إحدى المرات حل وثاق الفيل المعروف باسم (نالاغيري) أو (ضانابالا) لكي يهلك (بوذا) به،  وقد كان مربي الفيل قد أثاره ليبقى في حالة جنونية فركض الفيل عبر البلدة باتجاه بوذا ، ثم فجأة أوقعت امرأة مرعوبة رضيعها أمام قدمي بوذا ، وكان الفيل على وشك أن يدهس الطفل ، فوصل بوذا إلى الفيل بهدوء ولمس جبهته فهدأ ثم ركع أمام بوذا.

5- الماء النظيف
طلب بوذا من تلميذه (أناندا) أن يأتيه بماء للشرب من البئر لكن (اناندا) كان يكرر قوله بأن البئر مليئ بالأعشاب والتبن وليس صالحاً للشرب ، ورغم ذلك أصر بوذا على (أناندا ) أن يذهب إلى البئر وعندما مشى أناندا إلى البئر أزال بوذا (عن بعد) الأعشاب والتبن من البئر فأصبح الماء نقياً جداً.

6- الفيضان
يذكر الفصل الأول من (ماهافاغا) من كتاب القوانين  (الرابع) مكاناً استعرض فيه بوذا قدرته على الطبيعة ، فعندما غمرت المياه الأراضي مسببة الفيضان أمر المياه بأن تعود إلى مكانها الأصلي  مما أمكنه المشي على أرض جافة.

7- قدرات إعجازية
يذكر (ماهاجيما نيكايا) بأن لدى بوذا قدرات خارقة أكثر من أي كائن آخر ، ومنها المشي على الماء ومضاعفته لنفسه إلى عدد كبير جداً ثم عودته في جسد واحد، وأن بإمكانه السفر في الفضاء ، وله قدرة للتحكم في حجم جسمه ، إذ يكبر حجمه ليصير عملاقاً أو يصبح صغيراً بحجم النملة. وكذلك المشي عبر الجبال ، والإرتفاع عن الأرض والغوض فيها ، وبإمكانه السفر إلى السماوات ليعلم الآلهة ثم يعود إلى الأرض، وتشير نصوص (إتيفوتاكا) وسوترا (ماهابارينيريفانا) إلى أن بوذا كان أبدياً ولا يمكن أن يخلق من جديد أو ينتهي.

8- خوارق أخرى
وهناك مزاعم عن امتلاك (غوتاما بوذا) لقدرات أخرى كان يمارسها مثل قدرات (إيدهي) ، التخاطر ، السمع الفائق ، رؤية الآلهة، ورؤية الحيوات الماضية . وهي مذكورة في نصوص (سوتا ماهاسيهانادا ) وشرائع بالي.

تصنيف الخوراق في المعتقد البوذي

1- إيدهي
إيدهي هو مصطلح بوذي يشير إلى قوى خارقة كانت قد ذكرت في شرائع بالي  ، إلا أنها قوى فيزيائية بعكس القوى الذهنية (معرفة أفكار الآخرين..الخ)،   وتوصف من خلال ما يلي :

- مضاعفة الجسد إلى عدد من الأجساد ثم عودتها إلى جسد واحد مجدداً.
- الإختفاء والظهور مجدداً عن إرادة.
- المرور عبر الأجسام الصلبة .
- الإرتفاع عن الأرض والغوص فيها كما لو أن الأرض ماء.
- المشي على الماء كما لو كان على الأرض.
- الطيران
- لمس أي شيء من بعد وعلى أي مسافة (كالشمس والقمر).
- السفر إلى العوالم الأخرى (مثل عالم براهما) بجسد أو بدون جسد.

2- سيدهي 
هي كلمة تعني بالسنسكريتية " الكمال " أو  "الإنجاز" او "النجاح"، وهي أي مهارة أو مقدرة غير عادية ، وفي  "التانترا" البوذية تشير إلى إمتلاك قدرات خارقة من خلال وسائط روحية أو سحرية ،  ومنها الإستبصار والإسترفاع والوجود في مكانين في وقت واحد ، والتحول إلى حجم صغير جداً كالذرة ، والتشكل بصور ، والوصول إلى ذكريات الحيوات السابقة ..الخ ، ويمكن أن يصل الشخص لتلك الإنجازات من خلال استخدام الأعشاب والطلاسم والإنضباط الذاتي أو (ساماضي) أي بلوغ أعلى مستويات التأمل الشديد التركيز وهي من ممارسات اليوغا والعنصر الثامن والنهائي في سوترا يوغا ، وفي (باغافاتا بورانا) نجد 5 أنواع من قدرات (سيدهي) التي يمكن يزعم الوصول إليها من خلال اليوغا والتأمل :

- معرفة الماضي ، الحاضر والمستقبل.

- تحمل الحرارة والبرودة وغيرها من الثنائيات (أدفاندفام).

- معرفة أذهان الآخرين وغيرها.

- تفحص تأثير النار والشمس والماء والسم والماء وغيرها.

- البقاء في حماية من الآخرين رغم محاولاتهم.

3- أبهينجيا 
هي المعرفة المباشرة أو المعرفة العلوية أو المعرفة الخارقة، وبحسب البوذية يمكن الحصول على هذه المعرفة والعلم من خلال العيش في الفضيلة والتأمل وهذا يشمل قدرات ما فوق حسية مثل رؤية الحياة الماضية والحياة المستقبلية وما فوق هذا العالم من علوم.

4- فيبهوتي
تعني القوى وتشير إلى القوى الخارقة التي يمكن أن تتطور مع ممارسات اليوغا، وذكرت نصوص (يوغا سوترا ) أشكال مختلفة من قدرات (فيبهوتي) وهي:

- معرفة الماضي والمستقبل
- فهم أصوات (لغات) كل الكائنات.
- معرفة ما كان موجوداً في السابق.
- معرفة أذهان الآخرين.
- القدرة على الإختفاء.
- إفشال قدرة الآخرين على سماع  أصوات الجسد أو لمسه أو تذوقه أو شمه.
- معرفة وقت الوفاة.
- التمتع بقوة فائقة مثل قوة الفيل.
- المعرفة الدقيقة لأمور مخفية أو بعيدة.
- معرفة في العوالم والأكوان وتنظيم النجوم والكواكب وحركاتها.
- معرفة تنظيم الاجهزة في الجسم.
- التحرر من الجوع والعطش.
- تحقيق الثبات والجمود.
- رؤى عن  (سيدها) أو الكائنات الكاملة.
- معرفة أي شيء وكل شيء ، معرفة العقل ومعرفة الوعي الخالص .
- سماع ولمس ورؤية وتذوق وشم نفساني.
- الدخول والتحكم بأجساد الآخرين.
- القدرة على المشي على  الماء أو المستنقعات أو الأشواك وأجسام أخرى.
- القدرة على إشعاع الضوء حول الجسم.
- السماع الفائق من مسافات بعيدة.
- القدرة على الطيران
- التحكم بالعناصر الأربعة (التراب، الماء، النار، الهواء).
- القدرة على تحجيم الجسم ليصبح كذرة صغيرة.
- وغيرها.

مفاهيم في المعتقدات البوذية
1- شرائع بالي
هي مجموعة متنوعة من النصوص المقدسة التقليدية بحسب معتقدات (ثيرافادا )البوذية وهي مكتوبة بلغة تدعى (بالي) ، وتعتبر النصوص الأكثر اكتمالاً في أوائل انتشار البوذية ، بدأ تأليفها في شمال الهند وبقيت محفوظة شفهياً بين الناس حتى جرى كتابتها في عام 29 قبل الميلاد خلال انعقاد المجلس البوذي الرابع في سريلانكا وبعد مضي 450 سنة من وفاة بوذا.

2- حقبة كالبا
كالبا هو كلمة سنسكرينية وتعني (أيون) في علوم الكونيات البوذية والهندوسية وهي حقبة طويلة نسبياً في الزمن وفي حسابات البشر  ،  وتساوي كالبا واحدة 4.32 بليون سنة أرضية. ، لكن وفقاً لجامعة براهما كوماريس الروحية فإن طائفة هندية تقدر الكالبا يكمية أقل بكثير وهي 5000 سنة فقط وتتضمن عصوراً هي العصر الذهبي والفضي والنحاسي والحديدي والماسي أو عصر الحشر  (سانغوم يوغا) ، ونحن الآن عند نهاية العصر الحديدي (كالي يوغا)وعلى وشك نهاية الدورة التي يلحقها دمار شامل.

3- البوذا السابق
في التقاليد البوذية يعتبر (كاسابا) ثالث بوذا من بين 5 من الـ بوذا في حقبة كالبا الحالية ،  وهو في نفس الوقت سادس بوذا في الوجود من بين 6 من الـ بوذا  الذين سبقوا بوذا التاريخي والذين أشير إليهم في شرائع بالي .

4- شريعة دارما
تعرف باسم (دارما) في اللغة السنسكريتية و(داما) في لغة بالي،  وهي التي تدعم وتحافظ على سير وتنظيم الكون وتعني الناموس أو القانون الطبيعي ولعبت كمفهوم رئيسي في الدين والفلسفة الهندية  ، وبالإشارة الى جوهر القانون الشامل في الكون تحدد (دارما) المسالك الضرروية  للحفاظ على النظام الطبيعي للأشياء، لذلك تتضمن أفكاراً مثل الواجب الدين والدعوة وكل ما تعتبره سليماً ومناسباً ولائقاً للسلوك الحسن.

5- بوذا المستقبل
تتنبأ معتقدات الآخرة البوذية عن ظهور بوذا المستقبل الذي يسمى  ( مايتريا ) في اللغة السنسكريتية أو (ميتيا) في لغة بالي أو (جامبا) في لغة إقليم التيبت في الصين،  ويشار إليه في الثقافات البوذية (مثل أميتابها ، لوتس سوترا)بالمستنير المحصن (أجيتا بوضيساتفا) والذي يظهر على الأرض ويعلم شريعة دارما الخالصة، وبحسب النصوص سيكون (مايتريا) خلفاً لبوذا الحالي في التاريخ، وتقول النبوءة أن ( مايتريا ) سيأتي في زمن تنسى فيه شريعة (دارما) في العالم الأرضي االذي يسمى (جامبودفيبا).

بوذا الطفل
في 26 من شهر ديسمبر ، 2006 انتشر خبر عن فتى نيبالي في سن المراهقة اعتبره البعض بعث لـ بوذا (أو تقمص بحسب معتقد تناسخ الأرواح) ويلقب بـ " بوذا الطفل" حيث اختفى لمدة 9 أشهر وهو يهيم في غابات شرق نيبال ليظهر من جديد بحسب أقوال الشرطة :

"عثرت فرقة من الشرطة على الصبي بوذا وهو جالس تحت شجرة غابة بيليوا ، بعد أن انتشرت شائعات بين السكان المحليين تفيد بأنهم لمحوا الصبي في فترة بعد ظهر من يوم الإثنين ،  حيث قال ضابط الشرطة (راميشور ياداف) في مقاطعة (بارا) التي تبعد 170 كيلومتر إلى الشرق من العاصمة (كاتماندو) أن (رام بهادور بومجان) البالغ من العمر 16 سنة  اختفى في شهر مارس بعد وكان يأكل طعاماً غير مستساغ ويشرب الماء خلال 10 أشهر تقريباً بينما يمارس التأمل تحت شجرة التين الهندي في (بارا) بالقرب من موقع يقدسه الهندوس والبوذيين. وقد قال (بومجان) أنه اختفى من موقع تأمله السابق بسبب زحمة الناس والضجيج ".

وجذب هذا الخبر المئات من المصلين يومياً ليقدموا المال والهدايا لـ " بوذا الطفل " ، لكنهم أنصار (بومجان) منعوا الناس من الإقتراب لمسافة 50 متراً  عن البقعة التي يتأمل فيها . وعبرت السلطات المحلية عن شكوكها بمزاعم الصيام المستحيل  وقالت أنه جرى استخدام  الصبي من قبل أنصاره لابتزاز أموال القرويين.

وكان بوذا الملقب بالمستنير (غاوتام ) قد ولد  كأمير في منطقة (لامبيني)الواقعة في غابة من المناطق المنخفضة حوالي 500 قبل الميلاد لكنه تخلى فيما بعد عن حياة الرفاهية والإمتيازات وتجول لعدة سنوات قبل أن يحصل على في (بودها غايا) في المنطقة الشرقية لولاية (بيهار الهندية) التي تقع على الحدود الجنوبية لـ نيبال

أقوال مأثورة عن بوذا
- " لا تعيش في الماضي ولا تحلم بالمستقبل ، ركز عقلك على اللحظة  الراهنة ".

- " لنرتقي ونكون شاكرين ، فإذا لم نتعلم الكثير اليوم فعلى الأقل تعلمنا القليل ، وإذا لم نتعلم القليل فعلى الأقل لم يصيبنا المرض ، وإذا مرضنا فعلى الأقل لم نمت ، لهذا لنبقى شاكرين ".

- "من الأفضل لك أن تتغلب على نفسك من أن تربح آلاف المعارك ، عندئذ سيكون النصر حليفك ولن يناله أحد منك ، لا ملائكة ولا شياطين ولا جحيم ولا فردوس ".

- " لا أحد ينقذنا سوى أنفسنا ، وليس بمقدور أو بوسع أحد إنقاذنا ،  علينا نحن فقط إتباع الطريق ".

- " السلام يأتي فقط من داخلك فلا تسعى إليه بغير ذلك ".

- " عندما تكون عاطلاً فأنت تسلك أقصر طريق إلى الموت ، وعندما تجتهد فإنك تسلك طريق الحياة ، الأغبياء هم العاطلين ، والحكماء هم المجتهدين ".

- " عملك هو أن تكتشف عالمك ومن ثم تهب إليه نفسك ومن كل قلبك ".

- " قوة التحمل هي من أكثر الاعمال صعوبة ، إلا أنها النصر النهائي لمن يمتلكها ".

- " مهما قرأت من الكلمات المقدسة ومهما تحدثت بها فلن يكون لها نفع عليك إن لم تعمل وفقها".

شاهد الفيديو
يغطي هذا الفيلم الوثائقي الذي أنتجته وعرضته بي بي سي (شبكة الأخبار البريطانية )، حياة (سيدهارثا غوتاما )  الذي أصبح بوذا ومؤسساً للبوذية :


إقرأ أيضاً ...
- ظاهرة التعليق في الفراغ
- حالة الوعي المغايرة
- كرات الطاقة النفسانية وممارسات القي غونغ
- بدون طعام أو شراب طوال 70 سنة
- معتقد الشبح الجائع

26 تعليقات:

غير معرف

يقول...

interesting but not fully true

غير معرف

يقول...

موضوع جميل ومثير.. شكرا للكاتب على كل هذه المعلومات.
صبحان الله توجد اديان كثيرة ومختلفة ...وهذا دليل على ان الله رؤوف ورحيم وحكيم وإلاّ فكيف يسمح لهؤلاء بعبادة الأوثان؟؟؟؟؟
ويوجد ايضاُ من يعبد البشر والبقر و الجن والشيطان.

لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له.

طارق من المغرب

mustafa amori يقول...

التضخيم والمبالغة واضحة جدا في حياة هذا الانسان
موضوع جميل شكرا

غير معرف

يقول...

من جد أساطير

fatwa يقول...

اساطير الاولين

مهند ميرغني يقول...

غريب

غير معرف

يقول...

أنا أعتقد أن بوذا كان نبي ولكن أساء قومه فهمه ، دعا لعبادة الله وحده

ما ورائي قديم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
يجب أن نضع في بالنا أن الأحداث تحدث ويتناقلها الإنسان وكل فرد ينقل الخبر أو القصة بطريقته الخاصة بتأثير من فهمه الخاص ورؤيته الفردية , وحين يصل الخبر إلى المتلقي يكون مر بمراحل عديدة لذلك أحيانا قد يصبح خالي من المعني الذي كان يحمله بين جنباته,بل وقد يتعرض للتحريف .. لذلك لدي قناعة تامة أن ألجأ للمصدر وأنصح الآخرين باللجو للمصدر كذلك ..
على سبيل المثال ذكرت قصة أنناندا مع بوذا بعنوان : الماء النظيف كواحدة من المعجزات ..
الحقيقة أن القصة لا علاقة بالمعجزات من قريب أو بعيد ..
كان أنناندا أحد (السنياسن) تلميذ لبوذا ولما سمع بوذا يقول أن الطريق للتنوير الروحي هو التخلص من الأفكار , كان في حيرة من أمره لأنه يحاول فعلا التخلص من الأفكار ولكن دون جدوي .. وظل يسأل بوذا .. كيف ؟؟ ..
في هذه الحادثة إستغل بوذا مرورهم بترعة صغيرة ليعلم أنناندا شيئاً عن التخلص من المعرفة والأفكار , فبعد مرورهم بالترعة بمسافة أوقف بوذا حصانه وقال لأنناندا : أرجع إلى تلك الترعة التى مررنا بها لتأتتي لنا ببعض الماء..
كان أنناندا كعادته قصير الفهم حانقاً يكاد يموت من الغيظ لما ظن أنه عناد من جانب بوذا .. فظل يفكر : الآن مررنا بتلك الترعة , وكان يمكن أن نأخذ كفياتنا من الماء قبل أن نعبر خلالها ويتعكر الماء ..
جاء راجعاً من الترعة حيث يقف معلمه وقال بنبرة العارف ببواطن الأمور:
ألم أقل لك يا معلمي أن الماء لن يصلح للشرب بعد أن مرنا عليه بحصيننا !!
نظر إليه بوذا وقال له بهدوء : عد مرة أخري , فربما تغيرت الأمور
هذه المرة كان أنناندا مغتاظا فعلا من عناد معلمه ولكنه عاد نحو الترعة ليجد أن الطين والأوحال بدأت تهدأ فعلاً وتستقر على في الأعماق وأن سطح الماء بدأ يخلو من العكر ,, إنتظر دقائق اخري ووجد أن الماء هدأ تماماً وأصبح صافياً .. وهدأت ثورته أيضاً , إن ما كان يظنه عناداً من معلمه لم تكن إلا حيلة عملية ليعلمه كيف يتعامل مع الأفكار العكرة في الرأس ..
عاد إلى معلمه مبتسماً , فإبتسم له معلمه بدوره وقال :
كي تتخلص من الأفكار يجب أن تجلس بهدوء وتراقب من غير تدخل وستجد أن الأفكار تهدأ ثم تختفي , ولكن ما كنت تفعله أنك كنت تحاب الأفكار لذلك كانت تذداد قوة ,, الآن أخبرني لو أنك لم تجلس بجوار الترعة وتراقب بهدوء كيف كنت ستجعل التعكير يذول ,, ليست هناك طريقة أخري لأن أي فعل أو حركة كانت ستذيد تعكير الماء ..
إذن الحل هو الجلوس والمراقبة بهدوء بدون تدخل .
هذه هي القصة وقرأتها قبل أعوام وأنا الآن أكتبها من ذاكرتي , قد أكون غفلت بعد التفاصيل ولكن هذه القصة تختلف تماماً ومغزاها يختلف عن القصة المذكورة هنا , وقد يأتي يأتي آخر بوقائع جديدة , فكن حذراً ..
ليس هناك شئ مؤكد في هذه الحياة والمعرفة الحقيقية ليست بهذه البساطة , فإذا كنت تود أن تعرف حقيقةً لا بد لك من ركوب الأهوال ..
لا تنتظر أحدهم ليقدم لك المعرفة على طبق من فضة.
و دمتم
ما ورائي قديم

Cool يقول...

منذ زمن وأنا أريد أن أعرف عن بوذا والحمد لله على الموضوع الجميل والشيّق 3>

غير معرف

يقول...

تحية الى ما ورائي قديم

على الايضاح الرائع

غير معرف

يقول...

حمدا لله على الاسلام

ما ورائي قديم يقول...

أخي "غير معروف" تحيتك أثلجت صدري ..
السلام عليكم ورحمة الله,,,
أحببت أن أضيف أن معجزات بوذا الحقيقية لا يعرفها أحد .. فأمثال بوذا لا ينفذون , ما نطلق عليه نحن المعجزات أو الخوارق , على مرأي من الناس لأن أي متنور روحياً يعرف بتجربته أن تنفيذ هذه الخوارق يؤدي لنتائج عكسية تماماً أولها أن يتجه الناس لعبادته هو شخصياً وهذا حدث للكثيرين قبل بوذا , مثل كرشنا وغيره ..
والدليل على ذلك سوف أسرد لك قصة بوذا مع الأرملة التي فقدت ولدها :
لما مات ولد الأرملة كانت المسكينة في أشد حالات الحزن والاضطراب فقادتها قدامها حيث يجتمع بوذا بتلاميذه , لأنها سمعت الكثير عن معجزاته وسلطته ..
لما رأي القوم مدي حزنها , أفسحوا لها الطريق لتقابل بوذا ..
إرتمت المرأة تحت قدميه ترجوه وسط نحيبها ودموعها أن يرأف بحالها .. كعادته نظر إليها بوذا بعين الرحمة والشفقة وسألها حاجتها ..
حكت له المرأة عن وحدتها التى كانت تحتملها لأن ولدها كان يملأ دنياها أما الآن وقد خطفته الأقدار فإن حياتها صارت لا تطاق , ورجته أن يعيد إليها ولدها للحياة مجدداً ..
فما كان من بوذا إلا الشفقة عليها , وقال :
لا تحزني فسوف أعيد لك إبنك للحياة مرة أخري .. كادت المسكينة أن تطير من الفرح , وأردف بوذا :
ولكن بشرط أن تذهبي وتأتيني بحفنة قمح من بيت لم يمت فيه أي فرد من أفراد العائلة ..
المسكينة , من فرط سعادتها لم تفهم المغزي من شرط بوذا , وهرولت على الفور لتأتيه بالقمح .. ظلت تطرق الأبواب وتسأل وفي كل مرة كان أفراد البيت يأسفون لأن أحد أفراد عائلتهم توفي من قبل والشرط أن حفنة القمح يجب أن تكون من بيت لم يتوفي فيه أحد , وشيئاً فشيئاً أدركت المرأة أن الموت سنة الحياة والحي لا بد فاني , و رجعت علي الفور وإرتمت تحت قدمي بوذا وطلبت منه أن يعمدها كــ "سنياسن" أي مريد ..
أما من يدركون الخوارق الخفية التى ينفذها أمثال بوذا والتى لا يعرفها أحد هم السنياسن المتقدمين وهم من ينشرون مثل هذه المعجزات على الناس .. أما بوذا نفسه فهو في غني عن الإستعراض ..
ودمتم
ماورائي قديم

غير معرف

يقول...

بيع الروح للشيطان ممكن ان يفعل هذا الشيء، لذا اعتقد انها ديانة شيطانية !

غير معرف

يقول...

تحية عطرة الى الاخ ما ورائي قديم

والف شكر على مجهودك في سرد هذه المعلومات

غير معرف

يقول...

هــذآ صحيح .. و يوجد من أقواله ما يدل على ذلك
كهذآ المثال - "من الأفضل لك أن تتغلب على نفسك من أن تربح آلاف المعارك ، عندئذ سيكون النصر حليفك ولن يناله أحد منك ، لا ملائكة ولا شياطين ولا جحيم ولا فردوس ".

الذات يقول...

ما هو بيع الروح للشيطان؟؟

غير معرف

يقول...

ماجمل الموضوع واعجب العليقات بجد مشكورين جدا

غير معرف

يقول...

اقف احتراما لهذه الجهود العظيمة بجد معلومات وموضوعات في قمة الروعة والاهمية..

غير معرف

يقول...

المضحك في الامر انو كل الديانات في الدنيا يجب فيها التقرب للالاه باعمال او طاعات او قربان اما هون بوذا مابيعمل شي غير ينصح الناس فقط طيب شو الواحد المفروض يعمل صلاه معينه قربان معين اي شي معقول دين ما بساويه غير الألاه بس كيف بقولو انهن بوذيه بدون اي عمل معين يدل علا انهم بوذيه لاحول ولاقوة عن جد عقول مشلفه كيف بتبعو دين متل هاد مابحس انو دين مجرد ناصح مو غير

التوحيد ليس صناعة ابراهيمية او بشرية يقول...

للعلم بوذا كان اميرا لكنه مل من حياة الترف فقرر ان يجرب الزهد ولم يكن صينيا او يبانيا بالمناسبة كان هنديا هندوسيا كانت الديانة الهندوسية في البداية تدعو الي عبادة الاله الكبير براهما وكلمة براهما بمعني الخالق المدبر والاحسان الي الناس والزهد في الملذات للوصول للجنة في الاخرة مع الوقت مع الوقت اضاف الكهنة الهندوس الاها اخر للشر والاها ثالثا يمكن التاكد من ذلك بقرائة اول وصايا كتاب الهندوس المقدس التي تدعوا لعدم عبادة المخلوقات وعبادة الاله القدير غير الكهنة الهندوس كغيرهم من الشعوب في ديانتهم لاسباب سلطوية للجاه والمال وصاروا كهنة سوء وللحفاظ علي مكانتهم ومكانة عوائلهم الاجتماعية قرروا تقسيم البشر الي طبقات ثلاث طبقة الكهنة التي لها كل الامتيازات وطبقة الجنود المتوسطة وطبقة الحرفيين والصناع وهي احقر الطوائف ولم يكن يحق لاتباع اي طائفة الانتقال الي اي طائفة اخري وهكذا ضمنت طائفة الكهنة الا يزاحمها في مجدها احد هنا برز بوذا الذي لم يعجبه هذا الامر فزعم ان الفرد يمكنه ان يصل لمرتبة اعلي عن طريق التامل والتخلص من الافكار السيئة الهندوس يعترفون ان الالهين المحدثين لم يكن لهما وجود من قبل وانهما تم احداثهما بعد ذلك طبعا لهم تبريرات يمكن لهذا القاء الضوء علي بعض الدراسات التي يزعم اصحابها ان التوحيد صناعة ابراهيمية ولم يكن موجود قبل ذلك حيث ثبت وجوده قبل ذلك بكثير حيث وجدت اثار لمختلف شغوب العالم تتحدث عن طوفان نوح تصديقا للكتب السماوية وفي مناطق لم تصلها اي ديانة من الديانات السماوية كامريكا الشمالية والجنوبية و الهند و اليابان والصين يمكن القاء الضوء ايضا علي انلشيد اخناتون وسر تعلقه الشديد ببيت ايل الذي هو في شرق مصر لعله يقصد بيت الله الحرام مع العلم ان ترجمة كلمة ايل هي الله او الالهبوذا اراد ان يكون مصلحا فرفعه اتباعه الذين كانوا لابد مضطهدين هذه الايام لمرتبة الاله ***وما اكثر الناس ولو حرصت بمسلمين

غير معرف

يقول...

نشكر جهودكم وبحثكم العميق عن الحقيقة والعلوم المغيبة ودمتم بالبحث والاكتشاف والتنوير.

غير معرف

يقول...

حسب سيرة بوذا ، انه قد نشر افكاره وهو شاب ، والنبوه تكون في سن الأربعين (سن الرشد ) .. قد يكون رجل صالح الله أعلم .. على كل حال آمنا بالله وبرسله ماعلمنا منهم ومالم نعلم .

Sami Nassiri يقول...

أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله ، صراحة قصة هذا الانسان بوذا تصلح تكون قصص إكس فايلز و الظاهر أن الفولكلور الشعبي و نقل الاشاعات و الثقافة السائدة في منطقتهم هي من صنعت هذه الشخصية الخيالية

elbasha bisso يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ...اشكركم كثير على هدا الموضوع....شكر خاص لمن ابدعه....وشكر عام للمعلقين وانا واحد منهم هههههه......مند صغري وانا متاثر بالفكر الاسيوي اقصدالنافع منه...لاني اعشق فنون القتال....وفعلا ان حكماء اسيا مثل ...بودا و تاو و كونفوشيوس....لهم فكر رزين...انا مثلا كانسان عادي ومسلم....استفدت من حكمتهم لاني فهمتها على حقيقتها...يقول بودا ..ان شمعة واحدة بامكانها ان تشعل معها الاف الشمعات كدلك السعادةنستطيع تقاسمها بيننا دون ان ينقص منا شيئ لان الشمعة تشعل معها الاخريات ولا ينقص منها شيئ.....تاو يقول....ان القصير يعتمد على الطويل و القبح يظهر الجمال وكدلك الحياة ليل ونهار ......اخواني تدبرو تعلموافيدونا دمتم

Khalid AlShuail يقول...

انا حقيقة مستغرب ان من بيننا من يريد ان يعرف بوذا وغيره ولم يعرف ما يكفي عن الاسلام ونبينا
حتى وصل به الظن بان بوذا يمكن ان يكون نبيا
وجهل ان خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم
الشاهد ان كان الاطلاع على هذه المواضيع لفهم الاخر فلا بأس لكن هذه المواضيع لا طائل من ورائها ولا تنفع ولا تضر في جهلها ولن تسأل عنها حين تموت فأغتنم وقتك بفهم دينك

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.