23 أكتوبر، 2011

تحليل تجربة واقعية: خادمة عرش الجن

تقول صاحبة التجربة التي حملت عنوان خادمة عرش الجن  : " بدأت أحداث تجاربي الغريبة عندما كنت في الـ 18 من العمر حيث كنت أحس بثقل شديد وخدر في جسدي كله خاصة عند النوم وكأنني قد أعطيت جرعة من "البنج" الذي يستخدم للتخدير وكأن جسدي أصابه الشلل فلا استطيع الحراك، ومع أنني أكون واعية لما حولي لكنني لا أستطيع التفاعل معه ومن ثم كنت أرى كائناً غريباً على شكل طاووس جميل يجثم فوق صدرى فأحاول قراءة آيات من القرآن الكريم ولكن لساني يكون متصلباً، كان ذلك يستمر لثوان أو دقائق معدودة ، أفيق بعدها وأنا متعبة جدا ".

هذا يعني أنها كانت تتعرض للجاثوم بسبب نومها على ظهرها، ففي حالة الجاثوم أو (الشلل النومي) يشعر الإنسان بأنه فقد القدرة على الحركة والنطق. وغالباً ما يكون سبب ذلك هو خروج الجسد الأثيري من الجسد المادي، لأن الجسد المادي لايتحرك إلا بانتشار الجسد الأثيري وتخلله في كل خلايا الجسد. وطبعاً هي لم تكن مدركة لحالة الخروج الأثيري في بداية الأمر.

أما الطاووس الجميل الجاثم على صدرها فهو بالتأكيد شيطان متنكر استغل حالة غياب الجسد الأثيري ليثبت حضوره، لأن معظم حالات الجاثوم يرى من يتعرض لها مخلوقاً بشكل ما يختلف وصفه وشكله من إنسان لآخر، وكل تلك المخلوقات هي من الشياطين المستغلين فترة غياب الجسد الأثيري، لأن الجسد الأثيري يستطيع الانسلاخ تلقائياً عن الجسد المادي في حالة النوم على الظهر

الكوابيس المفزعة والتحليق
ثم تتابع صاحبة التجربة فتقول : " بدأت صحتي تتدهور بلا سبب وكنت أزور عيادات الأطباء بدون جدوى فكانوا يفسرون ما يحصل على أنه تعب نفسي لكني لم أكن مقتنعة، ففي نفس تلك السنة حصلت على شهادة الثانوية العامة بتفوق شديد والتحقت بإحدى الكليات، استمر ذلك مدة قصيرة ثم بدأت أرى في أحلامي أشياء غريبة ومفزعة كلها بيوت مهجورة أو أشكال لمخلوقات مخيفة، غير أن أكثر ما كان يخيفني أنني كنت أحلق عالياً وأنا في حالة بين النوم واليقظة فكنت بمجرد أن اطفىء النور وأذهب إلى فراشي أجد نفسي وقد تخدر جسدي كله وأحس أنني أرتفع عن الأرض شيئاً فشيئاً وأطير وأذهب فوق بيوت قريتنا وأحياناً إلى أماكن لا أعرفها ثم أعود ".

من الطبيعي أن تبدأ معها حالة القلق والخوف مما تعانيه، ومن الطبيعي أيضاً أن لا يجد أي طبيب عضوي سبباً مادياً مباشر لمعاناتها إلا دعوى الإجهاد النفسي. وفي تلك المرحلة المتقدمة من الممارسة بدأت تشعر بالانسلاخ الأثيري لأن كثرة حدوثه يجعل الإنسان يمارسه ببساطة ودون إرادته، لأنه بمجرد رغبته بالنوم واتجاهه للسرير تكون البرمجة العقلية قد أتمت استعدادها للانسلاخ، أضف إلى أن الذاكرة تصبح أكثر وعياً مع تكرار التجارب بحيث تعود ومعها الكثير من المشاهدات.

أحلام تتحقق
تتابع صاحبة التجربة فتقول: " بعد ذلك أصبحت أحلامي تتحقق بشكل غريب، فكنت في أحلامي أرى أموراً أو أحداًً يتحدث معي عن شيء فلا يكاد يمر بعض الوقت حتى تتحقق أحلامي على أرض الواقع كما هي، بل إن الأغرب أنني كنت أسمع بعض أبياتاً من أغنيات لم أسمعها من قبل وأفاجأ بها بعد فترة وهي تغنى من قبل الفنانين ! كما أذكر في أحد الأيام أنني رأيت في الحلم أن جهاز التليفزيون الخاص بنا قد تعطل وأن هذا العطل بسبب أحد مفاتيحه ولم يكد ينتصف النهار حتى حدث ما رأيته تماماً، وكذلك رأيت في الحلم أن أمي مرضت وذهبت للطبيب وأنها عادت من عنده منهارة واستلقت على أحد المقاعد لأنه أخبرها بأنها مريضة بمرض"السكر"و وصف لها دواء الإنسولين، وبعد عدة أيام تحقق ما رأيته بالتفصيل " .

مما لاشك فيه أن حالة الطرح الروحي عندما تتم بحالة من الوعي يكون صاحبها قد أتم دون أن يدري حالة من حالات الشفافية الروحية، والتي يسميها أطباء علم النفس (الحاسة السادسة)، هذا من جهة، ومن جهة أخرى لا ننسى الشيطان الذي كان يتجسد على هيئة طاووس وقدرته على الوسوسة في عقل إنسانة بات لديها شفافية روحية، بحيث يزودها بمعلومات مسبقة عن الأحداث حتى يكسبها لصفه فيما بعد.

روح ترافقني
تقول صاحبة التجربة : " لم يستمر الأمر هكذا بل كان يحدث دائماً أن أسمع أصوات أقدام تنزل من أعلى السلم (الدرج) الذي يوجد مباشرة فوق غرفتي أنا وأمي ولا يسمع هذه الأصوات سواي وبعدها مباشرة أشعر بمن يجلس إلى جواري فوق السرير ثم يعبث في شعري وأنا نائمة وأحس بأنفاسه الساخنة فوق وجهي" .

طبعاً لن يسمع الأصوات غيرها، لأنها اكتسبت الشفافية الروحية التي تحدثنا عنا، إضافة إلى أن شيطانها قد أمسك بموجة ترنمها الروحية ليبث من خلالها سمومه، بحيث تسمعه وحدها وتشعر بتجسده بصورة ما في غفلة عن المحيطين بها

بداية الإضلال
تقول صاحبة التجربة : " استمرت هذه الأشياء معي حوالي 5 سنوات ثم حدث بعدها شيء غريب، إذ كانت أختي التي تعاني من العقم تحاول أن تعالج نفسها عند أحد الشيوخ فذهبت معها مصادفة وبعد أن انتهت أختي من الجلسة دون جدوى أخذت استمع إلى الآيات الكريمة التي كانت تسمعها فإذا بجسدي كله أخذ يرتعد وبدأت تصدر مني أصواتاً غريبة ومخيفة وآلام في كل جسدي استمرت معي حتى صباح اليوم التالي، كنت أشعر خلالها بأنني دمية وأن أحدهم يتحكم بي من خلال (الريموت) أو جهاز التحكم عن بعد وفي أثناء هذه الليلة رأيت حولي مخلوقات غريبة تركب الخيول وترتدي أزياء ليست مألوفة كما رأيت مخلوقاً ضخماً يسد ما بين السماء والأرض وله أجنحة لا يعلم عددها إلا الله وبمجرد رؤيته بدأت الروح التي معي في الركوع والسجود والنطق بالشهادتين وتلاوة القرآن الكريم ثم هدأت قليلاً وأخذتني غفوة من النوم ".

عندما يكون الشيطان مستحوذاً تماماً على جسد الضحية وعقلها (إن الشيطان يجري في الإنسان مجرى الدم في العروق)  فإن اختلاجه وثورته لدى سماع القرآن الكريم يترجم بدوره على جسد الضحية، وما رأته خلال تلك الحالة ما هو إلا استنفار شيطاني جاؤوا جميعاً لمساعدة شيطانها وإخراجه من معاناته.

وأما المخلوق الضخم الذي يسد ما بين السماء والأرض بجناحيه فما هو إلا شيطان قادر على إيهام مشاهده بهذا الحجم ليعتقد الضحية بأنه أحد كبار الملائكة، فينخدع به ويسجد له بحيث تستطيع بقية الجنود من الشياطين من إنقاذ شيطانها (طاووسها)، وبسبب الإنهاك الذي تعرض له ذلك الشيطان المتنكر وانهيار طاقته التأثيرية بدرجة ما، استيقظت روح الضحية الأصلية التي كانت مقموعة بحضوره وأمرتها بالشهادتين وقراءة القرآن الكريم مما أدى لهدوئها وإغفائها.

وتقول صاحبة التجربة : " بدأت بعدها أرى الجن أمامي في أي مكان ، أراهم يعذبون بعض الناس في أماكن مهجورة ومخيفة وأرى بعض الناس وهم يسجدون لهم ويشربون معهم الخمور وأرى الكنائس القديمة وحولها الحرس الخاص بها من الجن وكذلك أرى الجن في الماء ومنهم من نصفه إنسان ونصفه السفلي كذيل السمكة أو جسم الثعبان، وباتت رؤيتي لهم أمرا ًعادياً في حياتي وكنت أسمعهم يخبرونني ببعض الأشياء وأنهم يريدون مساعدتي، وبدأ أحدهم يظهر في صورة لم أر أحسن منها أبدا ، كان يلبس ملابس الملوك وهو شديد الوسامة ويضع على ملابسه حزاماً من الذهب ويلبس فوق رأسه تاجاً ويقف إلى جواره شيطان يمسك بيده عصى غريبة وخلفهما شجرة ثمارها من الجماجم" .

كل ذلك يؤكد على أن شيطانها قد برمج توليفة عقلها على ترنم عالمه، بحيث ترى ما رأته من انحرافات الشياطين وأضاليلهم وتنكراتهم بالعديد من الصور ليتمكنوا من إضلال الإنسان.

جلسات عند الشيخ
تثول صاحبة التجربة : " داومت على الذهاب إلى الشيخ الجليل الذي بدأ في علاجي غير أنه لم يخبرني بأي تفاصيل وقال لي إن المهم النتيجة وليس السبب وأمرني بالمجاهدة والمداومة على الصلاة والذكر على قدر طاقتي وبما لا يسبب إثارة سلبية لي ولهذه الروح وقال إنه لا يفضل قتل هذا الجني لأن الجن مثلنا عائلات وقبائل وخوفاً من انتقامهم ، كانت هذه الفترة الأولى من العلاج مرهقة ومتعبة جداً ولكن بعدها بدأت في التحسن وأصبحت أنام عميقاً بدون أحلام مزعجة أو كوابيس في أغلب الأحيان ".

بحسب وصفها لتحليل الشيخ للحالة الذي قال إنه لا يفضل قتل هذا الجني لأن الجن مثلنا عائلات وقبائل وخوفاً من انتقامهم، فيبدو أنه رجل طيب القلب وسليم النية وفاقد للمعرفة الحقة!! ، لأن ما يأتيها ليس جناً قابلاً للمساومة، بل شيطان لعوب لا أمان لعهوده بدليل أنها تتابع فتقول : " لكن هذه الروح لم تفارقني حتى اليوم فمن حين لآخر تتلبسني وتقوم بكتابة بعض الأشياء لي، فمثلاً ذات يوم تلبستني وكتبت أن ألواح توراة موسى موجودة في تل اسمه "تل يعفور "وهو موجود في آسيا قرب افغانستان ، ومرة كتبت أن المراد بقوله تعالى "ألم" الذي ابتدأ الله به بعض سور القرآن هو : " الله..محمد " ، وأن التوراة مكتوب فيها " هو النبي آل..هو النبي أحمد ..هو الذي عند الله نور"، ودائماً ما تخبرني هذه الروح بأنها "خادمة عرش" من عروش الجن ".

من هذا نستنتج أن الشيخ الذي قصدته كان عليه إحراق هذا الشيطان وليس التوسل له لكي يرحل، لأنه بذلك أعطى الشيطان فرصة أكبر للإغواء والإضلال ولتشويه جوهر الدين بتقديم تفسيرات وشروح ما أنزل الله بها من سلطان.

بالمناسبة كان الدكتور رشاد خليفة قد تعرض لحالة مشابهة خرج إثرها بتفسير الأحرف الأولى من سور القرآن حسب نظرية أساسها العدد 19 التي انتشرت أواخر القرن الماضي واتبعها الكثيرون، مما دفع شيطانه للقيام بالخطوة الثانية وهي إيهامه بأنه نبي العصر، وصدق ذلك وراح ينشر دعوته في الغرب وأصبح له أتباع كثر، ثم وجد مقتولاًويمكن التوسع بقصته من خلال محركات البحث على الإنترنت.

نبذة عن د.سليمان المدني
يحمل د. سليمان المدني (59 سنة) دبلوم دراسات عليا في الباراسيكولوجيا (ما وراء النفس) من كلية ولاية نيويورك ، ولديه من الخبرة 30 سنة حيث زاول العلاج بطريقة التنويم المغناطيسي واكتسب مع الوقت طرقاً للتمييز بين حالات المس الشيطاني والحالات النفسية الأخرى كما عالج ما يسمى بحالة "المس الشيطاني" بالتنويم المغناطيسي.  وأصدر العديد من المؤلفات حول التنويم وتفسير الأحلام والتقمص وآخر مؤلفاته (الصيدلية الروحية) الصادر عن دار دمشق عام 2010 ويزود موقع ما وراء الطبيعة بخبرته في هذا المجال كخبير معتمد فيه.

ملاحظة
ما تقدم يعبرعن رأي خبير معتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة له إختصاص محدد، بنى رأيه وفقاً لما توفر له من معطيات، ولكن هذا لا يعني أنه الرأي الوحيد فقد يكون لخبراء معتمدين آخرين رأي مختلف أو يناقض ما أتى ،  إدارة الموقع ترحب بتنوع الآراء حيث تجد فيه أمراً صحياً وطبيعياً.

آخر تحليلات  د.سليمان المدني
- رسالة من فتاة مقتولة
- إتصالات هاتفية مسكونة
- خمر وشيخ وقس

27 تعليقات:

هدى عز الدين يقول...

تحليل جيد ..

توقّعت ذلك . كان كلّهُ من تأثير الشيطان الذي صادف حالة " الجاثوم " .

carla يقول...

انسلاخ الجسد الاثيري عن المادي حقيقة لانو قرأت مرة عن فتاة كان بيتها مسكون ووالدها رأى روح والدتها تنسلخ عن جسدها ولم يصدق عيناة. لكن اضن الارواح لها دور في كشف العين الثالثة للبشر واطلاعهم على عالمهم او بعض منة على الاقل. شكرا ليك دكتور سليمان.

ahmed يقول...

شرح رائع دكتور سليمان بالتوفيق ليك دائما

ولكن عندى سؤال هام

ماهو هدف الشيطان من قوله لها ان الم هى الله ... محمد والواح توراة موسى موجودة فى تل يغفور

رامي السمهوري

يقول...

تحليل رائع دكتور ، وتم فيه تناول أحداث صاحبة التجربة بتفصيل ومقابلتها بتفسيرات منطقية بحسب التصور إللي صار موجود عند المهتمين والمتابعين لموضوعات الموقع عن آلية حدوث الظواهر الماورائية ، وبنفس الوقت إللي تم فيه الجواب عن أسئلة بذهن القارئ للتجربة تم مقابلها طرح مجموعة اخرى ، بالوقت إللي مضى كنا على معرفة بإنا على إختلاط دائم بالكائنات الغير المنظورة وإنه حقيقة وجود نشاطاتهم على مستوى تاني من الوجود شي بيعزلنا عن معرفتنا بوجودهم حتى وبالتالي بتتنوع آرائنا ومعتقداتنا ودرجات إيمانا بكل ما هو لا مادي ، زي ما صار في قناعات عند أغلبنا بإنه التدريب على تفتيح مستويات الطاقة بأجسادنا الأثيرية حيخلينا على إتصال مع مرتبات خلف عالمنا من الوجود ، بس من جديد ومن خلال التجارب الواقعية المنشورة بين وقت وتاني على صفحة الموقع صار من المنطقي إنا نتساؤل إذا كانت كائنات العالم اللامادي عندها إهتمامات روحية لحتى قدرت إنها تتناغم بمستواها الفكري مع أصحاب التجارب وتنقل لحواسهم معلومات وصور ومشاهد تفصيلية عن إللي بسير بعالمهم ، وإذا في حدا بحاول يعزل حاله عن الوجود بكل مستوياته ليعطي وصف للي بسير بدون ما ينحاز لموضوعات إيمانية أو إدراكية أو حتى يتتعرض لمفاهيم الخير والشر ، فالبتأكيد حيحكي إنه الوجود في طوره الأخير من الإزدواجية وإنا جايين على وقت بكون فيه العالم المادي واللامادي بقالب واحد ، وإنه إللي بيحقق إتزان قوى الوجود هو الشي الوحيد اللازم نعتبره بفكرنا مهما كانت متطلبات وجوده بتتضمن تصورات لا إنسانية وغير مقبولة ، طالما إنه الأشياء إللي وصلت إله مع الأشياء المترتبة عليه حتحقق العدل بأرقى معانيه ،،،،،،،،، وكلنا بنتساؤل عن الوقت الجاي ؟؟؟؟؟؟؟؟

ahmed يقول...

شكرا دكتور سليمان رائع بجد

غير معرف

يقول...

الكازاوي المغربي يقول :
شكرا لك أخي الكريم على هدا التحليل المنطقي
لاكن مادا تقصد ب يزودها بأحدات مسبقة ؟
هل يمكن للجن أن يعلم مادا سيحدت في المستقبل ؟

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ غير معروف:
الجن كالإنسان..يستطيع التعرف على أشياء قادمة إذا كانت قد حدثت في مكان ما من الكون. شريطة أن لا تكون غيباً كلياً، لأن الغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى. ولكن عندما يكلف الله أحد جنوده من الملائكة على سبيل المثال بمهمة ما، فبعد صدور الأمر الإلهي لا تبقى هذه المهمة غيباً. (إنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع) صدق الله العظيم.. بمعنى أنهم أي الجن كانوا يتجسسون على أخبار السماء التي صدرت ولم تصل إلى الإنسان بعد. وبذلك كان الإنسان يصنفها في علوم الغيب.
وصحيح أن الشياطين منعت من علوم السماء ولكنها تتعرف ما يحدث في العالم الأثيري الذي نظن جهلاً أن مافيه من أسرار وأخبار هي من علوم الغيب.
وأما إجابتي للأخ أحمد عن هدف الشيطان من قوله لها ان الم هى الله ... محمد والواح توراة موسى موجودة في تل يغفور، فالهدف منه أولاً إقناعها بتفسيرات مضللة للقرآن الكريم من جهة وللتاريخ من جهة ثانية. والواقع أن الشيطان لا يتجه هذا الاتجاه مع ضحاياه إلا إذا كان مدركاً لإمكانية نشر هذه الأفكار على أكبر شريحة ممكنة من البشر من خلال هذه الضحية، كأن يكون الضحية كاتباً أو مؤلفاً أو إعلامياً نشطاً أو حتى رجل دين هاو ومدعي العلم.

غير معرف

يقول...

مع كل الاحترام للدكتور سليمان , الا أن التحليل لم يقنعني أبدا , بسبب بعده الشديد عن التفسير العلمي الشفاف و الاتجاه نحو رمي هذه الأحداث الغريبة على الشياطين , معذرة منك دكتور و لكن اذا أصبت بالرشح مثلا فسببه فيروس و ليس شيطانا أراد الانتقام من المجاري التنفسية خاصتي و التلاعب بأنفاسي .

kamal يقول...

اعتقد ان القصة غير حقيقية تماما وهي نموذج ادبي خيالي بحت

أسلامي متطرف

يقول...

أتفق معك مئة بالمئة يادكتور سليمان الله يخليك و يزيدك علما و نفع به هذه الأمة تفسير جيد و كذلك تعليقك على الأخ غير معروف
أما بالنسبة للأحرف التي أبتدئ بها الله بعض السور بالقول أنها كلمات تعني شيئ معينا كان يكون الله أو محمد فهذا ما يؤمن فيه الأئمة الأثنى عشر و يفسروها هكذا
كهيعص
الكاف (كربلاء)
الهاء (هلاك العترة الطاهرة)
الياء (يزيد)
العين (عطش الحسين)
الصاد (صبر الحسين)
فيا العجب؟ فيما العجب؟
و أقول للأخ الذي لم يعجبه تحليل الدكتور
العلم لسة صغير علشان يفهم هالأشياء أحنة نبينا يكفي أنه يعرف كيف يظهر أية ربه فأعجز الله بعلم لم تكونوا تعرفوه بعد
و الله أعلم لا تصدقوا كل الجن
فمنهم المؤمن و منهم الكافر ومنهم المتكبر و منهم الذيليل الى الله ومنهم الجاحد و الفاجر ومنهم الحامد و الشاكر
فهم تقريبا مجتمعهم كمجتمعنا ويرونا ولا نراهم

أسلامي متطرف

يقول...

لكن سؤالي الى الدكتور سليمان هل الصرع يتأثر بالدين
و أي جزء من دماغ الأنسان متعلق بالدين و المعتقد و هل هي محاولة الدماغ بأن يقسم الانسان الى نصفين كل نصف شخصية مستقلة احدهما مؤمنة و الأخرى شيطانية
و يعيشان في معركة اسلحتها الكلمات و المشادات و الأفكار

بالنسبة للفتاة اميلي روز لم يجد التصوير المقطعي دليل دامغ حول وجود الصرع لكن كان هناك أحتمال و جود بعض الأشياء التي ربما قد تكون هي المسبب
فلو كان الشيطان يتأثر بالمعتقدات الدينية فيجب ان يكون امر من امرين
ام انه لا يوجد مس شيطاني ابدا
او محاولة شيطانية لجعل المس الشيطاني مؤامرة يراد منها الأيمان بأديان سماوية مختلفة بصفتي ان
كمسلم متطرف ان على حياد مع المس ليس فقط لان الله اخبرنا عن المرابين بأنهم يقومون كمن يتخبطه الشيطان من المس >((الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ))سورة البقرة 275

لاحظ كلمة كما اداة تشبيهية يعني نفس ما يكون ممسوس
الدليل القرأني يقول في ربما (صرع و مس) متشابهين في الصفات تماما السبب لماذا ؟؟
الجواب بسيط لن يجعل الله لك دليل على و جوده من الشياطين و الجن بل من خلال جميع المخلوقات حولك
حتى وحسب الروايات الصحيحة يقال بأن لكل جني عقيدة حتى الشياطين ويقال ان هناك منه من يعبد ابليس ويسمونه بأسماء أخرى و منهم الأسلامي الشيعي و السني
فهم لا يملكون نبي واحد فقط الأولياء
ولديهم ممالك و أنظمة حكم معينة هذا ما جاء فيه بعض الأحديث في السنة أنشاء الله سأنشرها لاحقا
الجن نفسة يرى نفسه ولا يؤمن بالله
وانت ترى نفسك ولا تؤمن بالله
وأضيف قال تعالى في محكمه "((إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون))" (27)/الأعراف
فانت ترى الجن صرت مؤمن على طول
وهو مفتوح الحجاب امامة ويراك على طول فين الجديد
الي يخلي يؤمن
هنا الهمني تقريركم
أتمنى ان لا أخرج عن الموضوع زيادة
هل نقوم ببناء فرضيات على دليل غير ملموس
اذا كنت مسلم رح تترك العلم وتضع القرأن هنو دليلك الملموس
طب و اذا كان في واحد مسيحي مثلا حالته الدينية لن تقتنع بكلامك
وبما ان الدين الاسلامي دين يستند على المنطق السليم و يعتبر مواكب لعصرنا الحالي
من دون تكبر أهل الكتاب فأنا أوأمن بأغلب كتبهم
ولكنها ليست سليمة بالنسبة ل ي لأنه في أكثر من نسخة
على عكس القرأن خرجنا عن الموضوع نعود
>>>> أحب ان أضيف بأننا ان شاء الله لن نكون بحاجة للمس الشيطاني او الصرع لكي نؤمن بوجود الله
يكفي انو فيه اعجازات علمية بطير العقل و الله حتى للجن
ستقوول لي توقف قلت جن دعني اربط بعض التناقض في كلامك
اذا كنا لا نستطيع رؤية الجن صحيح و الجن يستطيع رؤيتنا ورئية الأنبياء وكتبه وسيره مثلا اذا كان ملحد و قراء كلام النبي عنهم في الأحاديث مثل الكلاب السوداء و القطط
و طريقة تجسدهم و كذلك بالنسبة للسور القرْءانية و مكان عرش ابليس سيؤمن على طول نعم ربما نعم و ربما لا لانه سيقول بعضهم ان محمد (صلى الله عليه وسلم ) ساحر او ما شابه مثل الجاهلية
اذا فرصنا ففتي ففتي متشابهة بالأيمان
الله يمتحنا على حد سواء تحقيقا لصفة العدل فيه
و الله أعلم

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ غير معرف:
إن كافة الأمراض العضوية التي تصيب الإنسان هي ذات منشأ فكري وليس مادي. فعندما تزداد الأفكار السوداوية السلبية عند إنسان ما تؤدي بالعقل إلى الترنم مع هذه الميول وترجمتها إلى أعراض عضوية، فيقوم بإفراز السموم والبكتريا والجراثيم التي تتناسب مع مدى سلبية وسوداوية أفكار صاحبها مما يترجم بالتالي إلى مرض عضوي متناسب معها.
وكذلك الأفكار الإيجابية الخيرة تترجم عضوياً إلى صحة ونشاط وعافية. ومن البديهي أن الترنم السلبي يعني التواصل الموجي على الأقل مع الشيطان الذي يشعر بأن هناك دعوة موجهة إليه فيقوم بتلبيتها. والله أعلم.

أسلامي متطرف يقول...

حق كلامك يا دكتور سليمان و الله أبهرتنا

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

دعوة لتجربة روحية مشتركة:
أعزائي أعضاء المجموعات والمواقع المهتمة بالقضايا الروحية.
تحية وبعد:
نظراً لكون معظمكم خاض تجربة روحية بطريقة ما، فإني أعرض عليكم جميعاً المشاركة بهذه التجربة وتسجيل ملاحظاتكم عنها، ثم نعلن يوماً محدداً ليقدم فيه الجميع ملاحظاتهم في وقت واحد، لأن تقديم الإجابات ونشرها تباعاً سيؤدي إلى إمكانية اقتباس أحدكم من الأخر.
التجربة هي.. محاولة الترنم مع (راسبوتين).. نعم راسبوتين..... الراهب الروسي المجنون كما يسميه البعض، أو الشيطان المتجسد كما يسميه البعض الآخر. الترنم يتم مع روحه أو قرينه، أو شبحه، لا تهمنا المسمبات أو القناعات الذاتية المسبقة... المهم هو النتيجة.
ويمكن الاطلاع على قصة حياته من خلال محرك البحث على الإنترنيت، أو من خلال موقع ما وراء الطبيعة.
ونتيجة هذا الاختبار ستبين لكل منكم مدى قدرته على الترنم مع العالم الآخر، ودرجة قدراته الروحية.

أعزائي أعضاء المجموعات والمواقع المهتمة بالقضايا الروحية.
تحية وبعد:
نظراً لكون معظمكم خاض تجربة روحية بطريقة ما، فإني أعرض عليكم جميعاً المشاركة بهذه التجربة وتسجيل ملاحظاتكم عنها، ثم نعلن يوماً محدداً ليقدم فيه الجميع ملاحظاتهم في وقت واحد، لأن تقديم الإجابات ونشرها تباعاً سيؤدي إلى إمكانية اقتباس أحدكم من الأخر.
التجربة هي.. محاولة الترنم مع (راسبوتين).. نعم راسبوتين.. الراهب الروسي المجنون كما يسميه البعض، أو الشيطان المتجسد كما يسميه البعض الآخر. الترنم يتم مع روحه أو قرينه، أو شبحه، لا تهمنا المسمبات أو القناعات الذاتية المسبقة... المهم هو النتيجة.
ويمكن الاطلاع على قصة حياته من خلال محرك البحث على الإنترنيت، أو من خلال موقع ما وراء الطبيعة.
ونتيجة هذا الاختبار ستبين لكل منكم مدى قدرته على الترنم مع العالم الآخر، ودرجة قدراته الروحية.

فواز أحمد يقول...

ولماذا لايكون هذا الشيطان منذ زمن النبي موسى عليه السلام والموقع الذي يتحدث فيه عن الالواح صحيح ؟

تحيتي ,,

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ فواز أحمد:
لايمكن التسليم باحتمال كون الشيطان من زمن موسى عليه السلام، ولاالموقع الذي تحدث فيه عن الألواح صحيح لأن المعلومة بالأصل تتنافى مع السيرة الذاتية لموسى عليه السلام. فالمعروف أن سيدنا موسى قد حطم الألواح عند عودنه من مناجاة ربه في جبل الطور، وليس في أفغانستان، فهو لم يغادر مصر وفلسطين لآية جهة أخرى. ومن ناحية أخرى فليس في أفغانستان منطقة إسمها تل يعفور. ويعفور هي قرية تابعة لريف دمشق.
الأخ إسلامي متطرف:
الصرع نوعان.. نوع له علاقة بالجن والشياطين والأضاليل الوضعية والفلسفات الروحية المتناقضة. وصرع ذو منشأ مادي عضوي يصيب الدماغ. وأما الخوض في الديانات والمذاهب الضالة، فصفحات الموقع وإدارته لاتجيز لنا الخوض بها. ربما أمكن ذلك في مواقع أخرى. مع تحياتي للجميع.

عطية أبوخاطر-خبير معتمد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوانى رواد الموقع

نيابة عن زملائى الخبراء باستثناء الدكتور سليمان والاستاذ كريم شوابكه

نقدم اعتذاراتنا الحاره لجميع رواد الموقع وللاستاذ كمال غزال لغيابنا الطويل عن المشاركه فى الموقع وانشغالنا عنه
فمن واجبنا كخبراء ان نكون متواجدين بشكل يومى فى الموقع للمشاركه فى النقاش الهادف وكتابة المواضيع

واعتذر لكم مرة اخرى
وعلى وعد ان شاء الله ان اكون متواجداً بقدر الامكان لاشارككم فى نقاشكم وارائكم التى طالما استفدت منها

شكراً

اخوكم / عطيه ابو خاطر

غير معرف

يقول...

أرجو منك دكتور مدني أن تشرح لنا معنى الترنم لو سمحت.

dalia

يقول...

هناك تعقيب علي امور الامراض ومنشاها اولا الامور هذه كاساس هي بامر الله وحدة "قل لو اجتمعت الانس والجن علي ان يضروك بشئ لن يضروك الا بشئ قد كتبه الله عليك
بخصوص ان منشا الامراض هي نفسي ليس في المطلق لكن هناك نسبة من الامر صحيح
في علوم الطاقة الهالة المحيطة بالانسان هي من تتاثر اولا سواء كان الامر نفسي او روحي الشاكرات التي تتاثر بدرجة كبيرة في الامراض هذه هي السرة والقلب والظفيرة ولاعجز والقاعدة وبالتالي ان اصيب انسان بمرض روحي يبدا بالشعور بالخوف او الترقب او الحزن او الاحساس بالانطواء هذه الشاكرات هي من يستقبل اساسا مثل هذه الامور واقصد ان كانت نفسية من الشخص او روحيه من كيان اثيري
وللاستدلال الاشخاص المصابين بالخوف او القلق يصابون دائما بامراض القولون العصبي وهو معروف انه ليس مرضا عضويا بالاساس لكن من المعروف لمن يعالج بالطاقة ان كل عضو بالجسد مجوف له مايقابله من اعضاء مصمته والقولون مجوف وما يقابلة هو القلب ..لذا اغلب حالات الاشخاص الذين يعانون من قلق وتوتر وخوف مع الوقت قد ينتقل الامر لامراض بالقلب
الكائنات الروحية تؤثر علي هذه المنطقة اما باستنزافها طاقيا او التسبب باحتقان وفي الحالتين لكل عرض معين ومع الوقت تنتقل الي امراض جسدية ..الكائنات الاثيرية ان سببت اختراق في الهالة المحيطة بالجسد تؤثر بداية علي تلك المنطقة فقط وليس علي سواها وبعد التمكن من تلك المنطقة يبدا التاثير علي منطقة اخري وهكذا لذا كل ما طالت فترة الاصابة الروحية كل ما كان التاثير علي شاكرات اكثر وبالتالي تعدد الاعراض المرضية الكائنات الاثيرية تستطيع رؤية هالتك وبالتالي معرفة مكامن الضعف لديك
وهذا لي في كل الحالات فحالات المس العاشق او المؤذي له تاثير علي مكان معين وقد يلزم فترات طويلة لمعرفة كيفية التاثير علي الانسان بعكس الشخص الذي اصيب نتيجة سحر او عين فالثاني يكون التاثير اسرع حيث يكون السحر عامل قوي جدا في اضعاف اكثر من شاكرا وبالتالي تكون السيطرة بطريقة اسرع واكبر

غير معرف

يقول...

tal a3far is a place in iraq in karkuk city i know that cuz i am iraqi

صدى الذكرى

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
اولاً : اشكر الدكتور الفذ سليمان المدني علي هذا التحليل الاكثر من رائع فقد حللت كل شئ تحليل سليم منطقي ، ثانياً احيي اخي الجواد الاصيل واختي الرائعه داليا ، امتنى لكم تواجد دائم لتفيدو غيركم
اتمنى لكم تقدم مستمر
دمتم ذخراً للموقع ورواده
تقبلوا تحياتي

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

وأخيراً.. عادت صدى الذكرى..
بل عادت الذكرى بأصدائها.. لكي تصدح بأنغام عذبة.. وكلمات شجية.. وروح نقية أبية.. لا تأبى الضيم ولا تسكت عن زلة. عادت لتذكرنا بأصولنا العربية العريقة التى باتت مجرد حالة من الفلكلور والتراث.
إذن عادت لتحيي فينا عبق التراث وتذكرنا بالأمجاد الأصيلة.

صدى الذكري

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
دكتورنا المحترم : سليمان المدني
اهدي اليك تحيه عطره من القلب، واشكرك علي ترحيبك الجميل ، وان دل فهذا يدل علي طيب معدنك يااستاذي الجليل ، شهادتي فيك مجروحه ، كم احزنني هجوم البعض عليك ، يستفزونك ليخرجو اسوأ مافيك ثم يقولون هذا انت ، لا اصدقائي هذا ليس هو الدكتور بل هذا ماتريدونه انتم ، لست بحاجه للمدح صدقني بل حلمك وصبرك علي الاساءه وعلمك يجبرنا علي احترامك، اخيراً اتمنى لك حياه سعيده
دمت ذخراً لنا ياسيدي 

غير معرف

يقول...

كلي إيمان بصحة المعلومة التي قالها الجني:

( ألواح موسى عليه السلام الأصلية موجدة في مدينة تلعفر ).

أرجوا من الإخوة تصعيد الموضوع و إيصاله للمهتمين و الباحثين بالعراق الشقيق.

فقد سمعت أحد المنجمين المشهورين (كذب المنجمون و لو صدقوا) يقول:
( سيظهر على نهاية سنة 2011 وثيقة تاريخية لها علاقة بأحد الأديان السماوية).

أرجوا من كل الإخوة تصعيد الموضوع و إيصاله للمسئولين و المهتمين بالتنقيب و البحث و الأثار ؛ أرجوكم الموضوع جدي يا اخوان...

غير معرف

يقول...

التحليل الصق التهمة بالشيطان عامة وانتهى الامر..
لكن ماذا اذ لم يكن هناك شيئ اسمه شيطان اصلا..كيف سيكون التحليل..
في احد تعليقاتك يا سيد مدني قلت ان بعض الجن يعلمون الغيب في حين انه لا يعلم الغيب الا لله و الجن يسرقون الاخبار من الملائكة عندما يامرهم الله بعمل ما في الارض..
مع ان القراءن انزل على الانس والجن يعني انه لا يعلم الغيب لا الانس ولا الجن ! فكيف يستطيع الجن علم الغيب !!!!!!

صقر قريش

يقول...

ردا على الأخ فواز / صحيح إن الجن أعمارهم طويله لكن لا يوجد بيننا الآن من الجن الأحياء من رأى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وليس سيدنا موسى وذلك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال فى حديثه ما معناه أنه بعد مئة عام لا يبقى من الأحياء أحدا والمعنى أن كل من كان حيا فى عهد الرسول لن يعيش أكثر من 100 سنه وهذ بالطبع باستثناء من إستثناهم الله من خلقه مثل إبليس وهو من الجن وليس أبوهم كما يظن البعض

غير معرف

يقول...

لا اله الا الله كان الله بالعون

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.