26 يناير 2011

في البحث عن المادة المظلمة في الكون

إعداد : كمال غزال
منذ شهر سبتمبر من عام 2008 عمل علماء مع المنظمة الأوروبية للبحوث النووية والمعروفة إختصاراً بـ CERN لسنوات عدة على مشروع كان يُأمل منه أن يكون هدية عظيمة الفائدة للفيزياء النظرية ولنظرية الأوتار الفائقة String Theory ، وكان البعض قد أبدوا مخاوفهم عن آثاراً جانبية من تلك التجربة التي قد تسبب نهاية العالم وذلك عند بداية المشروع.

 يُعرف المشروع باسم " مصادم الجسيمات العملاق " أو إختصاراً بـ LHC وهو أقوى محطم للذرة تم بناؤه على الإطلاق و يتكون من حلقة من المغناطيس الفائق التبريد تمتد لمسافة 27 كيلومتر (17 ميل) على المحيط يتصل بأجهزة استشعار على هيئة براميل ضخمة، ويقع خلف الحدود السويسرية الفرنسية بالقرب من العاصمة جنيف .

يعتقد العلماء إنه يمكن استخدام هذا الجهاز لإثبات وجود " المادة المظلمة "Dark Matter الغير المرئية التي تؤلف أكثر من 96 ٪ من مادة الكون. كما يحتمل أن توجد أدلة على وجود أبعاد إضافية مما يساعد على إعطاء مزيد من دعم لصالح نظرية الأوتار الفائقة.

وكان النقاد قد عبروا عن مخاوفهم عند بدء العمل في المشروع من أن الإصطدامات في المسارع المذكور قد تسفر عن خلق ثقب أسود من شأنه أن يبتلع كامل كوكب الأرض وتدمير الحياة في نهاية المطاف كما نعرفها. ولكن التجارب مرت بسلام وأعطت نتائج مهمة لعلم فيزياء الكون (يمكن الإطلاع عليها هنا ).

مواد غير مرئية تشكل معظم مادة الكون

ربما كان من الطبيعي أن لا نمتلك المعرفة الكافية لكيفية خلق الكون ، فنحن لم نكن في ذلك الوقت لنشهد كيفية تشكله، في الواقع وجد علماء الفلك والفيزياء أن كل ما نراه في الكون من كواكب ونجوم ومجرات لا يشكل سوى نسبة ضئيلة مقدارها 4 ٪ من حجم الكون ، وليست الأشياء المرئية هي التي تحدد فقط الكون بل الفراغ من حولها أيضاً.

تشير  الأرصاد الكونية والفلكية الفيزيائية إلى أن معظم الكون يتكون من مواد غير مرئية لا ينبعث منها إشعاعات كهرومغناطيسية لذلك لن نتمكن من الكشف عنها مباشرة من خلال التلسكوبات أو الأدوات الأخرى المشابهة، يمكننا التحقق منها فقط من آثارها في الجاذبية مما يجعل من الصعب جداً دراستها وتُعرف تلك المواد الغامضة بـ "المادة المظلمة"و "الطاقة المظلمة ". ومازالت ماهية تلك المواد وكذلك لدور الذي تلعبه في تطور الكون لغزاً غامضاً لكن قد يكمن داخل هذا الظلام إمكانيات مثيرة للإهتمام وغير مكتشفة في الفيزياء .

المادة المظلمة Dark Matter
تشكل المادة المظلمة نحو 26 ٪ من الكون وجاءت اول اشارة عن وجودها في عام 1933 حينما كشفت الأرصاد الفلكية وحسابات الآثار الجاذبية أنه لا بد من وجود أشياء أخرى "مواد" لا يمكن للتلسكوبات أن تراها.

ويعتقد الباحثون في الوقت الراهن أن الآثار الجاذبية للمادة المظلمة تجعل المجرات تدور بشكل أسرع مما كان متوقعاً، وأن حقلها الجاذبي يحرف ضوء الأجسام خلفها. ولقد بين قياس تلك الآثار أن المادة المظلمة موجودة بالفعل ، وأنه يمكن استخدام تلك الآثار لتقدير كثافة المادة المظلمة على الرغم من عدم تمكننا من مراقبتها بشكل مباشر.

لكن ما هي المادة المظلمة ؟ يمكن فهمها على أنها تحتوي 'جسيمات فائقة ' supersymmetric particles أي أنها جسيمات إفتراضية على غرار تلك المعروفة بالفعل في النموذج القياسي. وقد تتمكن التجارب في مصادم الجسيمات العملاق LHC في العثور عليها.

الطاقة المظلمة Dark Energy
تشكل الطاقة المظلمة نحو 70 ٪ من الكون ، ويبدو أن لها صلة مع الفراغ في الفضاء فهي تتوزع بشكل متجانس في كل أنحاء الكون ليس فقط في المكان فقط بل في الزمان أيضاً وبعبارة أخرى لا يضعف تأثيرها مع توسع الكون.

حتى أن التوزيع المتساوي (المتجانس) لا يعني أن الطاقة المظلمة لا تملك أي آثار جاذبية محلية ، بل أن لها تأثير كلي على الكون بأكمله وهذا بدوره يؤدي إلى قوة طاردة تسبب في تسريع عملية توسع الكون. ويمكن قياس معدل التوسع وتسارعه من خلال الملاحظات المستندة الى قانون هابل. أكدت هذه القياسات جنباً إلى جنب مع بيانات علمية أخرى على وجود الطاقة المظلمة وقدمت تقديراًً مهماً على مدى إنتشار وجود هذه المواد الغامضة.

نظرية الأوتار الفائقة String Theory
تعتبر نظرية الأوتار الفائقة نظرية متطورة في فيزياء الجسيمات تحاول التوفيق بين ميكانيك الكم والنسبية العامة. وهي منافسة لـ " نظرية كل شيء " (TOE)، وطريقة لوصف القوى الأساسية المعروفة والمادة في نظام رياضي متكامل . لكن على أي نظرية أن تخضع لسلسلة من التنبؤات القابلة للاختبار التجريبي (وهي أمور مطلوبة) قبل أن تعتبر جزءاً من العلم.

ولتلك النظرية جذوراً في نموذج الرنين المزدوج (1969). ومنذ ذلك الوقت استخدم مصطلح " نظرية الاوتار " String Theory لكي يكون مدرجاً ضمن أي مجموعة من نظريات الأوتار. هناك الآن 5 نظريات رئيسية للأوتار تختلف فيما بينها بعدد الأبعاد التي تتشكل فيها الاوتار وفي خصائص الأوتار ، يبدو كلاً من تلك النظريات صحيح ، ولكن منذ منتصف التسعينيات تم اقتراح توحيد جميع النظريات السابقة في الأوتار ودعيت نظرية M-Theory التي تفترض بأن الأوتار في الواقع شرائح ذات بعد أحادي من أصل مستوي ثنائي البعد يهتز في فضاء مؤلف من 11 بعداً.

لتبسيط فهم نظرية الأوتار الفائقة فكر بـ وتر غيتار جرى ضبطه (دوزنته) من خلال تمديده بقوة توتر على طوله ، ستصدر نوتات موسيقية مختلفة إعتمادا على كيفية سحب الوتر ومقدار التوتر المطبق عليه ، ويمكن أن يقال هذه النوتات الموسيقية أنها أنماط التنغيم (الرنين) excitation modes لوتر الغيتار عند خضوعه للشد (التوتر).

وبطريقة مماثلة يمكن تشبيه الجسيمات الأولية التي نرصدها في مسارعات الجسيمات بـ "النوتات الموسيقية" أو أنماط التنغيم للأوتار الإبتدائية، وفي نظرية الأوتار كما في العزف على الجيتار ، يجب أن يُمد الوتر بقوة شد (توتر) من أجل أن يكون منغماً. ومع ذلك فإن الأوتار في نظرية الأوتار تطفو في الزمكان ، لأنها لا تتصل بغيتار كما أنها لا تملك توتراً .

إن كان على نظرية الأوتار أن تكون نظرية في جاذبية الكم فإن متوسط حجم الوتر ينبغي أن يكون قريباً في مكان ما من طول مقياس جاذبية الكم وهو يدعى بـ "طول بلانك"، يتراوح بين 10-33 سم ، أو أن يكون جزء من المليون من جزء من البليون من جزء من البليون من جزء من البليون من الـ سنتمتر.

لسوء الحظ فذلك يعني أن الأوتار شديدة الضآلة لكي يتم مشاهدتها من خلال تقنيات فيزياء الجسيمات الحالية أو المتأمل منها (مع وجود التمويل الكافي) وهكذا على المنظرين للأوتار استنباط أساليب أكثر ذكاء لإختبار نظرية بدلاً من البحث عن أوتار ضئيلة في تجارب الجسيمات .

تصنف نظريات الأوتار وفقاً لحاجة تلك الأوتار لتكون حلقات مغلقة من عدمها ، وفيما إذا كان طيف الجسيمات يحتوي على الفرميونات fermions . ومن أجل إدراج الفرميونات في نظرية الأوتار يجب أن يكون هناك نوع خاص من التماثل يدعى بـ "التماثل الفائق " supersymmetry ، وهو يعني أن لكل بوزون (جسيم ينقل القوة) هناك فرميون fermion مقابل له (وهي الجسيمات التي تشكل المادة). لذلك فإن للتماثل الفائق علاقة بالجسيمات التي تنقل القوة بين الجسيمات التي تؤلف بدورها المادة.

واخيراً ...ما زال مشروع مصادم الجسيمات العملاق LHC مستمراً ويرتقب أن  ينتهي العمل به مع أوائل  2011

شاهد الفيديو
عبارات نطق بها 4 من علماء الكون فجرى تلحينها إلى أغنية ، وتحمل عنوان We Are All Connected " جميعنا متصلون " ، لأننا من نفس مادة هذا الكون الذي لا يشكله فيه كوكبنا الأرض ذرة ضئيلة من ذراته ( يحتوي الكون على حوالي 350 بليون مجرة !! ).



المصدر
CERN
- Words of Wisdom
- Wikipedia

إقرأ أيضاً ...
- العلماء يتساءلون حول وجود أكوان متعددة
- هل يفقد الكون طاقته ؟
- روعة الكون في صور
- ذاكرة باتجاهين : العلم يبحث في القدرة على قراءة المستقبل
- هل سيتحكم العلم من التحكم بالزمن ؟

116 تعليقات:

غير معرف

يقول...

يعني لازم يسوون هالاختراعات الغبية ؟
شكلهم مشتاقين لنهاية العالم

وعلى ذكر النهاية امس شفت خبر عن في ياهوو عن الخطوط الغريبة الي تشكل في الحقول من الفضائيين !!

غير معرف

يقول...

ما فهمت شي ممكن احد من الخبراء ان يشرح لنا

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
MetalGear يقول...

في 18 من شهر نوفمبر 2010, في LHC تمكن العلماء من اصطياد ذرات من المادة المعاكسة (المضادة) للهيدوجين و حفظه في فخ من مجال كهرومغناطيسي عالي الكثافة و ذكر الحدث في كل وساءل الاعلام.
و لقاء المادة مع المادة المضادة ينتج فناءهما و اطلاق كمية كبيرة من الطاقة, جرام واحد من المادة المضادة ينتج طاقة مساوية لانفجار القنبلة الذرية في هيروشيما لكن العلماء يؤكدون ان ذلك لن يحدث لان الجرام الواحد من المادة المضادة يتطلب اصطياد 1000000000000000 جزيء من الهيدروجين المضاد, اذاً سيناريو قصة (شياطين و ملاءكة) ل دان براون لن يحدث.

ملاحظة: بعض العلماء يؤكدون ان انفجار تونجوسكا في سيبيريا في بداية القرن الماضي كان سببه المادة المضادة.

غير معرف

يقول...

الى الخبير كمال سحيم شكر لك خبيرنا العزيز على الشرح الوافي

MetalGear يقول...

نسيت ان اذكر ان العلماء القاءلين باءمكانية ظهور ثقب اسود, لا يوجد لديهم دليل على افتراضاتهم(معادلات).
المادة المظلمة هي مادة افتراضية افترض العلماء وجودها لانهم يراقبون تأثيرها على المجرات, حيث يعتقد العلماء ان قوة الجاذبية بين المجرات تؤدي التقاءها في النهاية معاً لكن ما يحدث ان هناك قوة اقوى من الجاذبية تجعل المجرات تتباعد و الكون يتسع, و هذه القوة سميت بالمظلمة لان العلماء لا يعرفون كنهها.

غير معرف

يقول...

الى الخبير العزيز metalgear شكر لك خبيرنا على الشرح الوافي

سر الأرض يقول...

يا الله شو أفكار العلماء غبية وسخيفة .. نهاية العالم وثقب أسود يبتلع الارض .. بيفكروا أنه الكون سايب ما في خالق يتحكم فيه , عنجد معاتيه حتى إللي بصدقهم بيصاب بالجنون من أفكارهم الغبية والفلسفية ...

اما لو تكلمنا عن المادة المظلمة فغنه ليس لدي علم عنها ولكن أعتقد انها هي نفسها المادة المضادة وهذا شرح بسيط عنها .. أي مادة تتكون من عدد كبير من الذرات .. هذه الذرات تتكون بدورها من بروتونات موجبة الشحنة وإلكترونات سالبة الشحنة ونيوترونات متعادلة , لكن ماذا إذا وجدت ذرة تحمل إلكترونات موجبة .. عندها تكون هناك مادة تسمى المادة المضادة , وفي حال التقت المادة بالمادة المضادة فغنهما سيدمران بعضهما البعض وتنتهي المادة إلى الأبد .. ومنهم من فسر انفجار سيبيريا على انه بسبب المادة المضادة .....

خطرت لي فكرة واستنتاج يمكن أن يكون صحيح ....
ظاهرة الإختفاء الغامض للإنسان , يمكن أن أفسرها بما يلي : بما أن الإنسان هو مادة وكل شيء هو مادة إذا إذا ذبتت نظرية المادة المضادة عندها سنستنتج أن سبب الإختفاء الغامض هو المادة المضادة , جسم الإنسان هو مادة وذرات واذا كانت هناك مادة مضادة فإن الإنسان سيتدمر ذاتيا ويختفي للأبد .....
انتهى بحمد الله .

غير معرف

يقول...

ٌقد يكون فرضية صحيحة يا سر الأرض

king

الجواد الاصيل يقول...

لدى سؤال بخصوص هذا الموضوع
ما الذى يوجد خلف هذه الثقوب السوداء وهل هناك من اجتاز تلك الثقوب ؟
وهل هى قادره فعلا على ابتلاع كوكب بأكمله بقوة الجذب فقط؟
قرأت عن ذلك الموضوع فى كتاب للكاتب نبيل فاروق بعنوان الفجوه السوداء ولكن مع ذلك لم يجب الكتاب على هذه التساؤلات

laamaal يقول...

في الالفية او اواخر 1998 اكتشفت وكالة ناسا أن هناك نيزكا عملاقا خرج عن مساره من احد المجرات وقدرت حجم قوته إذا ضرب الارض بما يفوق عشرات الاطنان من القنابل الذرية ومسببا ريئسا لفيضانات ستجتاح مدنا كبرى ومن يعلم قد يكون اكثر من ذلك على كل حال كل واحد منا يحمل على كتفيه نعشه فهل ننتظر حتى يقرر العلماء متى هي النهاية فعلم الساعة عند الله لكن الدلالات على قربها جم وهي حتما وشيكة

Zeek يقول...

السلام عليكم أخواني و أخواتي ,

الى الأخ غير معرف : وعلى ذكر النهاية امس شفت خبر عن في ياهوو عن الخطوط الغريبة الي تشكل في الحقول من الفضائيين !!

ممكن توضح أكثر أو ترسل لنا رابط عن الخبر للأستفادة

مشكور .

أخوكم زيد شعبان

أحمد

يقول...

أنا قرأت هذه المقالة من فترة طويلة لا أذكر أين

غير معرف

يقول...

اشكركم على الموضوع لدي تجربة واقعية اريد ان احكيها لكن ليس لدي بريد الكتروني

pretty yoyo

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....

موضوع جميل....
أنا ارجح كلام أخى (سر الأرض ) عن المادة المضادة

أعتقد ان هذا ثانى اصغر موضوع فى الموقع ....بعد موضوع ((هل الكون يفقد طاقته ؟؟)).....

واجمل شىء ان المقالات الصغيرة دائما يكون بها أكبر التحديات واكثر المعلومات ومجالات النقاش.....

غير معرف

يقول...

انا حاسس انك ماشية في ديل صدى وسر الارض علطول مش فاهم ليه واخدة بالك يابت يا يويو

غير معرف

يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

pretty yoyo

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....

من يقرأ تعليقاتى.....يجد انه لطالما كانت لى آرآئى الخاصة فى كثير من المواضيع........
ولكنى عندما اجد الاخرين على صواب ....فانى بالطبع سأوافقهم.....وأحيانا ينعكس الامر....فيوافقنى الاخرون على آرآئى...وقد حدث ذلك كثيرا....
وبالنسبة لصدى الذكرى وسر الأرض....فلا أتفق معهما دائما....
ولكنى فى كثير من الاحيان اجد آرآئهما مشابهة لما افكر فيه................ومن يقرأ تعليقاتى ايضا....سيجد اننى كنت احيانا اتفق معهما فى جزء واختلف فى جزء آخر

وعلى كل.....أنا على الاقل أدخل لأستفيد واناقش...واحيانا اضيف مما اعرفه....
ولا أدخل للمهاجمة بلا سبب كما يفعل البعض..........

امنيات

يقول...

هل من الممكن للاخوان الخبراء والمعلقين الذين يكتبون مصطلحات علمية مثلا المادة المضادة ان يكتبومعها الاسم العلمي بالانكليزي لكي يتسنى لنا ان نبحث ونقرا عن الموضوع لان مصطلح المادة المضادة له العديد من الاستخدامات في علوم المناعة والكيمياء وغيرها . وارجو اعتبار هذا رجاء وطلب وليس امر مع الشكر الجزيل.

MetalGear يقول...

الاخ سر الارض المادة المضادة فعلاً كما ذكرت, الذرة تتكون من نواة سالبة و جسيمات تدور حولها ذات شحنة موجبة, و التقاء المادة مع المادة المضادة يحدث فناءهما و اطلاق طاقة كثيفة, ولكن هذا لا يفسر اختفاء الناس, لأن المادة و الطاقة وجهان لعملة واحدة, فالمادة تتحول الى طاقة و العكس (كما تخبرنا الفيزياء الكمية).
الاخت امنيات المادة المضادة مصطلح يستخدم في الفيزياء الكمية Antimatter. ستيفين هوكنج كتب الكثير عن المادة المضادة, الثقوب السوداء و الاوتار الفاءقة, و له كتاب سيصدر قريباً يتكلم عن فرضية جديدة تشمل الاوتار الفاءقة تسمى فرضية م M Theory التي بحسب زعمه فرضية شاملة تفسر كل الاحداث الكونية في معادلة واحدة.

Black(.)Circle يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

امنيات

يقول...

شكرا اخي العزيز metal gear وبارك الله فيك لكن هل فعلا اكتشفو ان هناك الكترونات تحمل شحنة موجبة ؟؟؟؟ غريب انا بانتظار الكتاب لاعرف تفسير المؤلف وشكرا مرة اخرى

ام محمد

يقول...

يااخي العزيز سر الارض ان الانسان اكثر من مجرد مادة ان الانسان مكون من الالاف الخلايا وكل خلية مكونة من مئات العضيات وبنفس الوقت كل خلية لها شحنتها الخاصة بهاوالتي تعتمد على عوامل عديدة وبعض من هذه الشحنات تتواجد في تراكيب خاصة تساعد الجسم في القيام بوظائفه اذن ليس من السهل فناء شخص معين بمجرد وجود مضاد لشحنته لانه سيحتاج لهذا الى المئات من المضادات وهذه من نعم الله علينا.وحتى بالنسبة لهذا الاكتشاف الذي يعتبر عبقري لاعتقد انه بعيد جدا عن نظرية القنبلة الذرية وان التجربة التي قام بها العلماء والمتعلقة بالمضاد كان الهدف منها معرفة خصائص مضاد الهيدروجين ومدى تقاربه من صفات الهيدروجين العادي .ولكن السؤال الذي يطرح نفسه ماهو اعداد المضادات التي تم اكتشافها وهل صحيح انها قد ترسم لنا صورة اوضح عن الكون ؟؟؟؟ انا لااعتقد هذا .

سر الأرض يقول...

الأمعة من يظن نفسه رجل ويخفي اسمه عن الناس ويبدأ بالقاء المسبات على بنات الناس .. من المفترض أن تجعل الأخت pretty yoyo وصدى ذكرى التي تشتمهما باستمرار كأخوات لك وتحافظ عليهن ولا تسمح لأحد بسبهن أو التطاول عليهن .. هذا ان كنت عربي ورجل أصيل , ولكن أظن وللأسف غير ذلك .. سامحني هذا الكلام ليس بيدي .. سنبقى على ما نحن عليه إن لم نفكر ونحرك عقولنا ولو قليلا ...
ما الضير لو كان مكان المسباب يا أخ غير معرف فرضية أو استنتاج أو شرح أو معلومة مفيدة .. الكلام الطيب يخرج والسيء يخرج فلنجعل كلامنا طيب دائما ... لا تستفيد شيئا عندما تجرح الآخرين سوى كرههم لك وبغضهم عليك طوال حياتهم .. وأنا لا أحب أن يكرهني شخص ما بسبب تصرف أحمق أقوم به ...
انتهى بحمد الله

سر الأرض يقول...

كان لي فرضية حول إذا انتهى النفط من العالم ولم يعد هناك طاقة محركة للسيارات والمركبات .....
اقترحت ان يتم صناعة سيارة قمت بتخيلها في عقلي وتتضمن الآتي ... أن تكون سيارة عادية جدا ولكن مصدر الطاقة المحركة لها هي الكهرباء وليس النفط ... يوصل محركها ببطاريات قابلة للشحن باستمرار وطويلة الأمد .. هذه البطاريات موصولة بدورها بمولدات كهرباء تعمل بالدوران مركبة كل منها على احدى عجلات السيارة ... وبامكاننا التحكم بحركتها , عندما يرى السائق أن بطارية سيارة اقترب نهاية شحنها فإنه يقوم بتشغيل السيارة والسير بها وبواسطة زر للتحكم بالمولدات يقوم بانزال المولدات في مكان مخصص لها على عجلات السيارة وعند الحركة تدور المولدات وبالتالي تشحن البطارية ذاتيا .. لا شمس , لا هواء , لا نفط ... طاقة عبقرية جديدة , ولكن لا ننسى بابقاء منفذ لقابس الكهرباء في الحالات الحرجة جدا في حال نفذت البطارية عند توقف السيارة عندها سيضطر شحنها بقابس الكهرباء .. ولكن احتمالية نفاذ طاقة البطاريةضعيف ان كان السائق متنبها دوما ....
سمعت جزء من خبر عن صناعة سيارة كالسيارة التي تخيلتها ولكن لا اعلم ان كان صحيحا ...
انتهى بحمد الله واعتذر عن الخروج عن الموضوع .

غير معرف

يقول...

السلام عليكم اخوتي وددت أن أستفسر عن بعض المصطلحات الواردة هنا لأن القارئ العادي لو يستوعب بسهولة ماورد في المقال مثل المادة المظلمة والأوتار الفائقة فأرجو ممن لديه القدرة على الشرح بأسلوب سهل الإدلاء بدلوه وأرجو من الإخوة المساهمين بتعليقاتهم أن يساهموا بما يثري المعرفة العامة وأن يجتبوا السباب أو الإهانة لأن هذا الموقع موقع محترم وطالما كان منبرا للفائدة والمتعة ودمتم بخير

كمال غزال يقول...

نزولاً عند رغبة المحاورين ..
جرى التحقق من المعلومات من مصادر أخرى وإضافة تعريف عن :
- المادة المظلمة.
- الطاقة المظلمة.
- نظرية الأوتار الفائقة.

وشكراً لكل مساهمة تفيد النقاش.

غير معرف

يقول...

شكرا جزيلا أستاذ كمال على الإضافة التي أثرت الموضوع ولكن لا يستطيع التعليق بشكل علمي على هذا الموضوع إلا باحث في الفيزياء والقارئ العادي لا يملك إلا أن يقول ربنا يستر منلي يفكر فيه العلماء

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أخي الأستاد المحترم كمال غزال والله شى غريب بصراحة ماأخدت بالي من ألأغنية قلت أكيد أغنية عربية أو هيك الصورة بتوحي في هده الأثناء لما سمعتها اندهشت بقوة لأني كنت بغنيها مع نفسي و كنت ناوي أنزلها على موقعي بالفيسبوك فسبحان الله عموما الأغنية جات في وقتها وهي دليل على حسك القومي والأنساني بغض النظر عن الأتجاهات .
شكرا لوضعها في موقعك

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

لا أريد أن أنسى أخي كريم شوابكة والقلوب عند بعضها.

باحث عن الحقيقة

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجو من القائمين على الموقع افراد موضوع عن علامات الساعة وارتباطها بالظواهر الكونية وهل نحن على موعد مع احداث قريبة قد تغير معالم الارض وفناء هذه الثورة التكنولوجية وعودة البشر الى عهدالخيل والسيف

ويتم النقاش باسلوب علمي مبني على تجارب علميه ودراسات موثقة ومدى توافقها مع الدين

فقد قمت باجراء معادلات رياضية وحسابات معتمدا في حساباتي على احاديث نبوية وايات قرانية فلاحظت باننا على موعد قريب من الاحداث (ليس بالضرورة ان تكون حساباتي صحيحة فهي مجرد افكار راودتني واود ان اشرككم فيها ) فان اصبت فمن الله وان اخطأت فمن الشيطان

مع شكري واحترامي وتقديري

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الجزء الأول


بداية هذا الجزء أرجو من القارىء التمعن في معاني ودلالات هذه الآيه القرآنيه:

بسم الله الرحمن الرحيم

( فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس )



نعم أخ كمال سحيم القلوب عند بعضها…والأفكار أيضا عند بعضها/عندما نتحدث عن فيزياء الكون لابد لنا أن نحاول طرح الاستنتاجات الأقرب للصواب والتي تكون أقرب للعقل البشري دون الخوض في الغيبيات،والنظريات التي ربما تكون ليس من اختصاصنا في الواقع الموضوعي،فهناك مثلا يقول ( رحم الله أمريء عرف قدر نفسه ) والذي دفعني للمشاركه في هذا المقا ل هو الاستناد إلى أكبر كتاب علمي معجز وهو القرآن الذي تحدث عن أكبر قضيه حار فيها علماء الفيزياء في العصر الحديث….وهي قضية الثقوب السوداء والماده المظلمه/والسؤال هل تحدث القرآن عن تلك الظواهر الكونيه قبل 1400 سنه؟؟

وحسب اعتقادي ومعلوماتي عن هذه الثقوب فهي عباره عن نجوم ثقيله تمر بمراحل عده من التكون النجمي المتطور كمرحله أشبه بمراحل تطور وخلق الانسان ويكون الموت بالنسبه لهذه النجوم هوانتهاء مرحلة هذا التكوين بالحجم المتزايد الذي يسارع بعملية الانجذاب الهائل بمايجعل كل شيء داخل هذا النجم هو طاقه هائله من الجذب العظيم،ومن هذا المنطلق تكون السرعه داخل هذا النجم عظيمه تجذب اي شيء بداخله .

حيث يعرف علماء الفلك والفيزياء الثقوب السوداء بأنها نجوم ثقيله وشديدة الاختفاء،وتعمل على تكنيس وابتلاع وجذب كل شيء بداخلها//

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الجزء الثاني/ ( توضيح )


النجم في البداية يتكون من السحابات الكونية السديم. ثم تتم بينها التفاعلات الاندماجية والنووية والتي تخلف كم هائل من الضغط والحرارة وفي الاساس يكون المكون الأساسي لها غاز الإيدروجين النشط في الغبار الكوني فيندمج مكونا مواد أثقل فأثقل وتمر فترة حياة النجم إلى أن يحين موعد انتهاءه والذي يكون قد وصل فيه النجم للمادة الثقيلة التي لا يمكن أن تتكسر وتحدث تفاعلات جديدة وهنا يتحول النجم لما يسمى بالنجم النيوتروني وهو احد ثلاث أمور ولو كان النجم متوسطا كشمسنا يتحول لما يسمى قزم ابيض وقزم ابيض أتت من كون الشمس انضغطت على نفسها وتكورت وهذا ما جاء في القران عن نهاية الشمس إذ قال المولى (إذا الشمس كوّرت)

أما لو كان النجم كبير الحجم جدا فيتحول لما يسمى بالثقب الأسود والذي هو من شدة جاذبيته وتركز المادة الأثقل في كتلته لا تستطيع فوتونات الضوء الهروب من جاذبيته فلا يصل لنا ضوء منبعث منه ولعل ما يذكر هنا ان الثقوب السوداء تجري بسرعة رهيبة في الفضاء وهي كما ذكرت غير مرئية وغير مرئية في اللغة العربية تأتي من كلمة خنس
لذلك يقول سبحانه وتعالى( فلا اقسم بالخنس الجواري الكنس) اما عن موضوع الكنس هذا فأقول لكم ان الثقوب السوداء تجذب حولها العديد من النجوم الاخرى الاقل في الحجم مكونة مجرة ففي قلب كل مجرة تجد ثقب اسود تدور حوله النجوم وهو يجري كما ذكرت بسرعة كبيرة جدا فهو يكنس السماء من النجوم المبعثرة ويلمها لتدور حوله فتبارك الخلاق العظيم في شدة براعة التصوير

منقول للفائده//والله من وراء القصد

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الجزء الثالث

( شكل الكون )

قام العلماء مؤخرا بعمليات حوسبيه للتعرف على شكل الكون من خلال حواسيب عملاقه اشترك من خلالها ثلاث دول كبرى ( أمريكا،بريطانيا،ألمانيا ) كانت الغايه الحصول على صوره تعطي شكلا للكون وكانت النتيجه أنهم ومن خلال السوبركومبيوتر وجدو أن شكل الكون يشبه النسيج والمجرات ظهرت كأنها توضع على خيوط محكمه وقويه لتعطي كل كامل للبناء وان هذه الخيوط تمتد لملايين السنيين الضوئيه//

فهل تحدث القرآن عن هذا الوصف......نعم يقول الله عزوجل:

بسم الله الرحمن الرحيم

( والسماء ذات الحبك )
فهذا هو الوصف للسماء الذي جاء أيضا قبل ظهور الحاسوب والتلسكوبات الحديثه وغيرها من الاكتشافات التكنولوجييه التي جعلت علماء القرن الواحد والعشرون يتحدثون عنها ///فسبحان الله

هدى عز الدين يقول...

ظاهرة الثقب الأسود
الثقب الأسود Black Holes كما يعرّفه علماء وكالة ناسا هو منطقة من المكان ضُغطت بشكل كبير فتجمعت فيها المادة بكثافة عالية جداً بشكل يمنع أي شيء من مغادرتها، حتى أشعة الضوء لا تستطيع الهروب من هذه المنطقة. ويتشكل الثقب الأسود عندما يبدأ أحد النجوم الكبيرة بالانهيار على نفسه نتيجة نفاد وقوده، ومع أن الثقب الأسود لا يُرى إلا أنه يمارس جاذبية فائقة على الأجسام من حوله. ولكن كيف بدأت قصة هذه المخلوقات المحيّرة؟
منذ عام 1790 اقترح الانكليزي جون ميشيل والفرنسي بيير سايمون وجود نجوم مخفية في السماء، ثم في عام 1915 توقعت نظرية النسبية العامة لآينشتاين وجود هذه الأجسام في الفضاء وأثرها على الزمان والمكان، وأخيراً في عام 1967 تحدث الأمريكي جون ولير عن الثقوب السوداء كنتيجة لانهيار النجوم. في عام 1994 أثبت العلماء بواسطة مرصد هابل وجود جسم غير مرئي في مركز المجرة M87 ويلتف حوله الغاز في دوامة واضحة، وقد قدروا وزن هذا الجسم بثلاثة آلاف مليون ضعف وزن الشمس! ثم توالت الأدلة على وجود هذه الأجسام بواسطة الأشعة السينية.
إن أي نجم يبلغ وزنه عشرين ضعف وزن شمسنا يمكنه في نهاية حياته أن يتحول إلى ثقب أسود، وذلك بسبب حقل الجاذبية الكبير وبسبب كتلته الكبيرة. ولكن النجم إذا كان صغيراً ونفد وقوده فإن قوة الجاذبية وبسبب كتلته الصغيرة وغير الكافية لضغطه حتى يتحول إلى ثقب أسود، في هذه الحالة يتحول إلى قزم أبيض white dwarf أي نجم
حتى يتحول النجم إلى ثقب أسود في نهاية حياته يجب أن يتمتع بكتلة كبيرة، فالشمس مثلاً في نهاية حياتها سوف تستهلك وقودها النووي وتنطفئ بهدوء، ولن تتحول إلى ثقب أسود لأن وزنها غير كاف لذلك. وربما نجد في كتاب الله تعالى إشارة لطيفة إلى هذا التحول في قوله تعالى: (إذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ) [التكوير: 1]. إذن ليس هنالك أي انهيار للشمس إنما انطفاء بطيء، وهذا ما عبّر عنه القرآن بكلمة (كُوِّرَتْ). ففي القاموس المحيط نجد كلمة (كوَّر) أي أدخل بعضه في بعض، وهذا ما سيحدث للشمس حيث تتداخل مادتها بعضها في بعض حتى تستهلك وقودها وتنطفئ.
يتميز الثقب الأسود بجاذبية فائقة، ولذلك فإن أي غاز قريب منه سينجذب إليه ويدور في دوامه عنيفة مولداً حرارة عالية نتيجة هذا الدوران مثل الإعصار السريع، هذه الحرارة تبث الأشعة السينية باستمرار، وهذه الأشعة يمكن للفلكيين التقاطها بسهولة بواسطة أجهزتهم، ولذلك يعلمون بأن هذه المنطقة تحوي ثقباً أسود.
لماذا لا تُرى؟
إن سرعة الهروب هي السرعة اللازمة للجسم لكي ينفلت من حقل الجاذبية المحيط به، وفي أرضنا نجد أن أي جسم حتى يتمكن من الخروج من نطاق الجاذبية الأرضية يجب أن يُقذف بسرعة أكبر من 11.2 كيلو متراً في الثانية الواحدة. وفي حالة الثقب الأسود تكون سرعة الهروب عالية جداً ولا يمكن لأي جسم تحقيقها، حتى الضوء الذي يتحرك بسرعة 300 ألف كيلو متر في الثانية لا يستطيع الهروب من جاذبية الثقب الأسود لأن سرعته غير كافيه لذلك!! وهذا ما يجعل الثقب الأسود مختفياً لا يُرى .
لكي ندرك عظمة هذه النجوم الخانسة، تخيل أنك رميت حجراً وأنت تقف على الأرض سوف يرتد هذا الحجر عائداً بفعل جاذبية الأرض، ولكن إذا زادت سرعة هذا الحجر حتى تصل إلى 11.2 كيلو متراً في الثانية سوف يخرج خارج الغلاف الجوي ويفلت من جاذبية الأرض. بالنسبة للقمر سرعة الهروب فقط 2.4 كيلو متر في الثانية لأن جاذبيته أقل. الآن تصور أن سرعة الهروب على سطح الثقب الأسود تزيد على سرعة الضوء، أي أكثر من 300 ألف كيلو متراً في الثانية، وبالتالي حتى الضوء لا يستطيع المغادرة، ولذلك فإن الثقب الأسود مظلم لا يُرى أبداً.

هدى عز الدين يقول...

القرآن يتحدث عن الثقوب السوداء بوضوح
يخبرنا علماء الغرب اليوم حقيقة علمية وهي أن الثقوب السوداء تسير وتجري وتكنس كل ما تصادفه في طريقها، وقد جاء في إحدى الدراسات حديثاً عن الثقوب السوداء (حسب المرجع رقم 8) ما نصه:
وهذا يعني:
إنها - أي الثقوب السوداء – تخلق قوة جاذبية هائلة تعمل مثل مكنسة كونية لا تُرى، عندما تتحرك تبتلع كل ما تصادفه في طريقها، حتى الضوء لا يستطيع الهروب منها.
وفي هذه الجملة نجد أن الكاتب اختصر حقيقة هذه الثقوب في ثلاثة أشياء:
1- هذه الأجسام لا تُرى: invisible
2- جاذبيتها فائقة تعمل مثل المكنسة: vacuum cleaner
3- تسير وتتحرك باستمرار: moves
وربما نعجب إذا علمنا أن هذا النص المنشور في عام 2006 قد جاء بشكل أكثر بلاغة ووضوحاً في كتاب منذ القرن السابع الميلادي!!! فقد اختصر القرآن كل ما قاله العلماء عن الثقوب السوداء بثلاث كلمات فقط!! يقول تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ) [التكوير: 15-16]. ونحن في هذا النص أمام ثلاث حقائق عن مخلوقات أقسم الله بها وهي:
1- الْخُنَّسِ : أي التي تختفي ولا تُرى أبداً، وقد سمِّي الشيطان بالخناس لأنه لا يُرى من قبل بني آدم. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة invisible أي غير مرئي.
2- الْجَوَارِ: أي التي تجري وتتحرك بسرعات كبيرة. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة move أي تتحرك.
3- الْكُنَّسِ: أي التي تكنس وتبتلع كل ما تصادفه في طريقها. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة vacuum cleaner أي مكنسة.

هدى عز الدين يقول...

و لشدة جاذبية هذه الثقوب الحساسة تبتلع النجوم و النيازك حتى الضوء لا يهرب منها قتصبح فوهة مظلمة

MetalGear يقول...

شكراً للاخ كمال غزال على الاضافات المهمة للموضوع.

غير معرف

يقول...

أخي الفاضل الباحث عن الحقيقة ياريت تفصل أكثر في حديثك ما الذي توصلت إليه بالضبط ماهي طبيعة الأحداث التي ستعيد الأرض إلى عهودها الغابرة هل هي العواصف الشمسية التي تبشر بها بعض المواقع والله إنك شوقتنا لمعرفة المزيد تقبل تحياتي وياريت المزيد من الشرح

عـ.عـ.مـ. يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد , , ,

بالنسبة للأخت هدى عز الدين:
هناك من لم يفهم الموضوع الذي يتعلق بأن الثقوب السوداء غير مرئية ، ولذا أردت أن أشرح الموضوع قليلاً ،فقد ذكرت أن الضوء لا يمكن أن يهرب منه ، فكما نعلم أن الضوء يصطدم ب جسمٍ ما فيرتد عنه وينعكس على شبكية أعيننا وبهذه الطريقة نرى الأجسام ، أما الثقوب السوداء فالضوء يصطدم به و عندها يسحبه الثقب الأسود إليه فلا يستطيع الضوء أن يرتد عنه حتى ينعكس على شبكية أعيننا وبهذه الطريقو هذه الثقوب السوداء مظلمة ولا تُرى .

أما بالنسبة عن الأخ الجواد الأصيل:
بصراحة وبكل صراحة ، هناك واحد فقط يعلم ما يوجد في هذه الثقوب ، وهو الله سبحانه وتعالى ، فلا يعلم أي مخلوق ما بداخل هذه الثقوب السوداء ، هذه الثقوب السوداء فعلاً تستطيع أن تبتلع كوكباً بأكمله وذلك بسبب جاذبيتها العظيمة ، مثال: أحضر عود ثقاب و أشعل ناراً ، ستجد أن النار تتجه نحو الأعلى على عكس (غرار) الأجسام الخرى ، أما الثقوب السوداء من شدة و قوة وعـــظمة جاذبيتها فحتى النيران لا تستطيع أن تهرب/تبتعد عنها ، وهذا والله أعلم.
وشكراً.
معلومة: على حد ذكري سمعت من أحد العلماء أن هناك ثقوب سوداء ساكنة ولا تتحرك في الكون وأن الثقوب السوداء عندما تبدأ حياتها في الكون يكون حجمها صغير بحجم الكواكب ، ومع مرور الزمن يزداد حجمها لدرجة أن هناك ثقوباً سوداء حجمها يساوي أكثر من 100 ضعف حجم شمسنا (ربما 100,000) .!.!

عـ.عـ.مـ. يقول...

أما بالنسبة عن سؤال أخي غير معرف:
بالنيابة عن أخي الباحث عن الحقيقة ، فالعلماء على حسب توقعاتهم أن في عام 2012 وفي يوم وشهر معين وفي وقت معين ، ستخرج أشعة قوية جداً من الشمس وستصل إلى الأرض ولن يستطيع غلافنا الجوي أن يعكس هذه الأشعة ، مما سيسبب في تعطل جميع الآلات من على وجه الأرض ، حتى الساعات والسيارات والأشياء التي تعمل بالبطارية ستتعطل بما فيه الأقمار الصناعية ، وعندها سنضطر لأستخدام الأدوات الأولية التي إستخدها أجدادنا من قبل ، وهذا والله أعلم وأجل .

غير معرف

يقول...

شكرا جزيلا أخي الكريم ع ع م على التوضيح وهل سيستمر الوضع مدة طويلة وكيف سيكون تأثيره على البشر لأن الحديث بدأأولا بكوكب نايبيرو حسب حسابات الإنكاوالمايا ثم تحول للنشاط الشمسي المفرط ياريت تتكلم أكثر عن الموضوع وآسفة على أسئلتي إن كانت تبدو ساذجة تقبل تحياتي الخالصة وشكرا لموقع ماوراء الطبيعة الذي أتاح لي فرصة التحاور مع أشخاص مثلكم دمتم بخير

عـ.عـ.مـ. يقول...

العفو ، من واجبي أن أشارككم رأي وما أوتيت من علم ، بالنسبة لسؤالك الأول: يوم القيامة بكل أهواله من خروج (المهدي والدجال والقحط والمجاعة...إلخ) سيكون في سـبـع سنوات ، كلامياً لـ7 سنوات(كما سمعت من أحد المشايخ) أما على حسب توقعاتي فمعنوياً فالمدة ستكون أطول من ذلك ، لأننا كـ مسلمون نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن في يوم القيامة اليوم سيكون كالأسبوع والأسبوع كالشهر والشهر كالسنة...إلخ ، أما بالنسبة لسؤالك الثاني: صراحةً لا علم لي عمَا إذا سيكون لها تأثيرات جانبية على البشر أم لا ، وهذا والله أعلم وأجل.
وشكراً.
أخوكم: عيسى.

عـ.عـ.مـ. يقول...

نسيت أن أقول أنه من الأفضل أن تستعيني من الخبراء المعتمدين في الموقع ، لأنهم لديهم من العلم والخبرة أكثر مني.
وشكراً.
أخوكم: عـيسى.

باحث عن الحقيقة

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يجب ان لا نؤكد ان الثقوب السوداء قد ذكرت في القران الكريم ولا يجب تفسير الاية وحملها على هذا المعنى بالذات
لان الثقوب السوداء ما هي الا فرضيات ونظريات قابلة للصواب والخطأ

وعلماء الفيزياء الكمية على خلاف دائم لاختلاف مدارسهم الفكرية فمنهم من اثبت النظرية الخيطية ومنهم من نفاها ومنهم من اثبت نظرية كل شئ مثل اينشتاين ومنهم من نفاها كنيوتن ومنهم من اثبت اربعة ابعاد للمكان ومنهم قال قال ستة ابعاد ومنهم من نفى فلا يجوز ان ناخذ مدرسة فكرية ونترك الاخرى

ومنهم من قال بنظرية الثقوب السوداء ومنهم من نفى ومنهم من وقف على الحياد

فلو جاء بعض العلماء على سبيل المثال وقالوا بان الثقوب السوداء فرضية لم تثبت صحتها فماذا سيقول الذين قالوا بان الثقوب السوداء وردت في القران في الاية الانفة الذكر؟

لنأخذ معنى كلمة كنس في اللغة
من معجم لسان العرب
كنس : لها اصلان في اللغة
الاول : بمعنى ازال الشئ عن وجه شئ اخر كقولنا كنس البيت اذا ازال التراب عن ارضه واداة الكنس مكنسة والفاعل كانس وكناس والجمع كانسون وكناسون والمزال هو الكناسة بضم الكاف

الثاني: بمعنى دخل واختفى كقولنا كنست الظباء اذا دخلت في مكانسها اي مخابئها . ومفردها كانس وجمعها كنس وكنوس (كنس بضم الكاف وفتح النون المشددة)

الاية وردت على قراءتين " الجوار الكنس" , " الجواري الكنس" الجوار اي المسرعة في جريها والجواري هي الكواكب السيارة

وعلى هذا فقد اختلف العلماء في تفسير الاية فمنهم من قال هي النجوم الدراري اي المضيئة التي تخنس في الليل وتكنس في النهار اي تختفي
ومنهم من قال هي الكواكب كالزهرة وزحل وعطارد وغيرها

ومنهم من قال هي بقر الوحش وهذا قول ابن مسعود
ومنهم من قال هي الظباء التي تخنس اي تنقبض عند رؤيتها مفترسا وتجري لتكنس في مخابئها
ومنهم من قال المراد بها جميعا لاشتراكها في صفة الخنوس والكنوس

وعلى كل حال اذا كانت كلمة كنس بمعنى دخل واختفى

فان الفاعل هو الذي يدخل في الشئ وليس العكس ويكون الفعل هنا لازما وليس متعديا اي ان الفعل يجري على الفاعل
مثلا " كنس الظبي اذا دخل في كناسه او مكنسه
الفاعل هو الظبي وهو الذي دخل في المخبأ وليس االعكس

وعلى هذا ان كانت الجوار الكنس بهذا المعنى فهي التي تدخل في الشئ وليس الشئ يدخل فيها

وان كانت بمعنى ازال الشئ عن وجه الشئ فلا يعني دخول الشئ في المكنسة بالضرورة اذ ان مهمة المكنسة هي ازالة شئ عن وجه شئ اخر

فقد جاء في لسان العرب المكنسة ما كنس به وليس فيه
وكناسة البيت ما كسح من التراب فالقي بعضه على بعض
والكسح والكنس هما لنفس المعنى لا يعني بالضرورة الشفط

كسح الرجل كسحا اذا ثقلت احدى رجليه في المشي فاذا مشى كأنه يكسح الارض اي يكنسها

اما علميا فكثير من العلماء قالوا بان النجم اذا مات واندثر فانه يتولد منه نجوم واجرام وكواكب جديدة لان الكون منذ نشأته هو في خلق واعادة خلق حسب مبدا حفظ الطاقة وان المادة لا تفنى

ولذلك اقسم الله بمواقع النجوم ولم يقسم بالنجوم

لان كثيرا من النجوم اندثرت منذ القدم وما زال نورها ساطعا لبعدها عنا وهناك كثير من النجوم ولدت ولم يصلنا نورها لبعدها عنا وما نراه في السماء ما هو الا مواقع لنجوم كانت في هذه المواقع , وهذا ما اثبته العلم الحديث

واما بالنسبة للخلق واعادة الخلق فالايات في ذلك كثيرة

" وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو اهون عليه"
"كما بدانا اول خلق نعيده"
" قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدا الخلق ثم الله ينشئ النشاة الاخرة"
وقد ورد لفظ " يبدا الخلق ثم يعيده" في القران 6 مرات

وقد اختلف العلماء الغربيون في نهاية الكون هل يندثر نهائيا ولا يعود ؟ منهم من قال سيندثر الكون ويبدا كون اخر بالتشكيل ومنهم من نفى ذلك

وقد بت القران في هذا الامر بما لا يدع مجالا للشك

حيث يقول تعالى " يوم تبدل الارض غير الارض والسموات"

اي سيعاد تشكيل الكون ولكن بصورة مختلفة عما كان عليه من خصائص وصفات

ويبقى تفسير الجوار الكنس بانها الثقوب السوداء احتمالا قائما ولكنه احتمال ضعيف
لذلك لا يجب علينا ان نؤكد ان الجوار الكنس جاءت بمعنى الثقوب السوداء ولكن تكون من الاحتمالات القابلة للصواب والخطأ حتى لا نقع في مزالق الريب

وكلمة خنس : معناها الانقباض والرجوع ولذلك سمي الشيطان بالخناس اي اذا ذكر الله خنس الشيطان اي انقبض وتراجع

والكنس هو الذي يفيد الاختفاء والاختباء في احد معانيه والمعنى الاخر يفيد الازالة

اما بالنسبة لاقتراحي عن تخصيص موضوع لعلامات الساعة

فلم اجد ردا على ذلك من الاخوة القائمين على الموقع وكأنهم تجاهلوا اقتراحي ولذلك لن اتكلم في الموضوع

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أخي العزيز والمحترم الباحث عن الحقيقة لا يوجد هنا من يتجاهل أقتراحك والمسألة تعدو أن تكون مسألة وقت فحسب فليس من السهل طرح المواضيع عبثيا بقدر ما يهمنا فعلا توخي المصداقية في الطرح وكما تعلم فقراؤنا الأفاضل لهم قناعات وأسئلة وشكوك ودراية بأمور من الممكن أن لا يكون بيننا من المضطلعين بها والى دالك الوقت فالأمر يعود الى مشرف المدونة الدي لديه رؤيته الخاصة والتي نحترمها في أختيار المواضيع التي ستطرح والتي تؤجل ونتمنى أن يتم تكليفنا بدالك وسوف نكون سعداء في طرح هدا الموضوع كما أود قول شئ بصراحة أسعدني وجودك كثيرا حتى ولو أختلفنا و لكل منطلقه الفكري فأنا سعيد جدا بتعليقاتك القيمة والمحترمة وأسلوبك الراقي في النقاش أشكرك جزيلا سيدي المحترم.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أقتفاءا بأثر الأستاد كريم شوابكة الدي أختصر التعريف ببلاغة و موضوعيةوكما أحب التفاصيل المملة فقد شدني الموضوع جدا مع أني بصراحة لا أعرف سوى ما طالعته من خلال تفحص المواقع ولكن في النهاية هو أغناء الموضوع قدر المستطاع للفائدة العامة فقد قرأت في بعض المقالات حول الثقوب السوداء فكانت البداية مع التعريف بظاهرة ولادة النجوم حيث ولادة النجوم بعد ولادة الكون , فبعد الانفجار العظيم ظهرت ذرات الهيدروجين الثقيل (الأول) واجتمعت هذه الذرات مع بعضها ومع الغبار الكوني فيمايعرف بالسديم كما ذكره الأستاد كريم شوابكةالذي هو عبارة عن سحابة من الغاز والغبار الكوني ونتيجة لوجود ذرات الهيدروجين وبتأثير من قوة الثقالة تتقلص السحابة وتزداد درجة الحرارة والضغط حتى تقترب الذرات من بعضها البعض لمسافات معينة تظهر عندها أثر القوة النووية حيث يندمج الهيدروجين مع بعضه ليكون الهيليوم ويشع باقي الكتلة طاقة وينبعث الضوء حسب معادلة اينشتاين , وتعد هذه اللحظة بالذات ولادة النجم , وينتقل بعدها النجم لحياته الطبيعية التي يستهلك خلالها غذائه النووي ويقدر عمر النجوم من خلال مدى إشعاعها ( أي اللون الذي تظهر فيه ) , فنجم مثل شمسنا ( التي تعتبر من النجوم المتوسطة ) يقترب لونها من البرتقالي ويقدر عمرها بعمر الشباب , ويوجد بها وقود يكفي خمسة آلاف مليون سنة فقط !! وبانتهاء التفاعلات النووية في باطن النجم تبدأ مرحلة جديدة هي مرحلة الشيخوخة أو مرحلة الموت حيث تتحول النجوم إلى عمالقة حمراء نتيجة القوى الشديدة داخلها , وبتوالي عمليات الاندماج النووي يأخذ النجم في استهلاك طاقته دون إمكانية إنتاج المزيد منها مما يؤدي إلى تقلصه في الحجم وبذلك يصبح النجم كثيفا بما فيه الكفاية وعندها تصبح قوة التنافر أقل من قوة الجاذبية وتعرف بحدود ( شاندرا زيخار ) وعندها فان مصير النجم سيحدد طبقا لمقدار كتلته .
*الحالة الأولى :
إذا كـانت كتلة النجم مثل كتلة الشمـس أو اقل قليلا فان النجم يتقلص متحولا لقزم ابيض ذو حجم مثل حجم الأرض وذلك لان قوة التنافر بين الالكترونات اكبر من باقي القوى ولا يشع القزم الأبيض .
ومن امثلته الشمس التي ستبتلع كوكب عطارد والزهرة والأرض والمريخ وتصل لحدود المشتري وذلك في مرحلة العملاق الأحمر وتعود بعد فترة كونية لقزم ابيض.
*الحالة الثانية :
إذا كانت كتلة النجم اكبر من كتلة الشمس بـ 1,4 فانـه أثناء نضوب طاقته سيتهاوى تلقائيا , وخلال هذا الانهيار فان الالكترونات السالبة الشحنة والبروتونات الموجبة الشحنة ستتحد مكونة نيترونات متعادلة الشحنة , ويتوقف هذا الانهيار عندما يصبح ضغط النيترونات عاليا ليساوى تأثير قوة الجذب للداخل ( أي أن الضغط الغازي يماثل قوة الجاذبية ) وبذلك يصبح ما بقي من مادة النجم نجما نيترونيا ذا نصف قطر يصل إلى عشرات الأميال مع كثافة عالية تعد بمئات الملايين من الأطنان في السنتيمتر المربع .
*الحالة الثالثة :
إذا كانت كتلة النجم اكبر بثلاثة أضعاف كتلة الشمس , فلا يتمكن أي من الالكترونات أو البروتونات من مقاومة عملية ألتقص ألتثاقلي للنجم وسيستمر النجم في الانهيار حتى تنضغط جميع كتلته في نقطة ذات كثافة لا نهائية تـسمى (نقطةالتفرد)
وقبل الوصول لهذه المرحلة فان النجم المـنهار سيعبر من داخل نصف قطر (شـوارزشيلد) الخاص به مختفيا عن الأنظار ومكونا( الثقب الأسود ) وهذه المرحلة لا يمكن إدراكها بصورة مباشرة , ولكن يمكن تحديد مواقعها بعدد من الملاحظات غير المباشرة مثل صدور موجات شديدة من الأشعة السينية من الأجرام الواقعة تحت تأثيرها , أو اختفاء الأجرام السماوية بمجرد الاقتراب من مجال جاذبيتها .

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

والثقب الأسود هو عبارة عن منطقة في الفضاء الزمكاني(الزمان+المكان) تكون فيها الجاذبية قوية جدا , بحيث لا يمكن أن ينفلت منها أي ضوء أو مادة أو إشارة من أي نـوع , وهذا إما يكون نتيجة انهيار نجوم عملاقة بعد أن تنتهي عملية التوازن بين الضغط والجاذبية نتيجة حرق المواد الخفيفة وتحولها لمواد ثقيلة كالحديد , وإما أن يكون نتيجة تمركز كتلة كبيرة جدا من عشرات النجوم في حيز صغير نسبيا في قلب المجرة .

مادا عن الثقوب السوداء المتبخرة:
الثقوب السوداء لا ترسل أيا كان باتجاه الخارج ولكنها بدلا من ذلك تستمر في امتصاص أي مادة أو إشعاع يسقط في أفق الحدث .
وعند مقارنة القوانين المؤثرة في تداخلات الثقوب السوداء مع قوانين الديناميكا الحرارية , وبالأخذ بعين الاعتبار ظاهرة الكم , فقد وضح ستيفن هوكنز أن للثقب حرارة محددة ولذا فانه سيشع طاقة وجسيمات , فثقب اسود ذو كتلة تساوي كتلة الشمس , تكون درجة حرارة سطحه تساوي 017 كلفن ( واحد من العشرة ملايين من الدرجة فوق الصفر المطلق ) , وعند مثل هذه الحرارة لا يشع الثقب الأسود سوى كمية من الممكن إهمالها بل انه سيمتص أكثر مما يشع من المادة والإشعاع .إلا أن درجة حرارة الثقب الأسود تتناسب عكسيا مع كتلته , فلو كان لدينا ثقب اسود كتلته تساوي 1 بليون طن فان حرارته ستكون في حدود 0121 كلفن وسيشع بشكل كبير جدا وكلما قلت كتلة الثقب الأسود كلما ازدادت حرارته وفقد كتلته ومادته بشكل أسرع , لذا فان صحت فكرة هوكنز فان الثقوب السوداء ستفقد كتلتها بمعدل سريع جدا , متبخرة وينطلق منها جسيمات و أشعة جاما قوية .
هل تعد الثقوب السوداء مصدر للطاقة:
بالرغم انه لا يوجد طاقة تنبعث من أفق الحدث إلا إن المادة الساقطة نحوه تسير بسرعة الضوء لذا فان طاقته الحركية ستتحول إلى حرارة وطاقة إشعاعية إذا ما سقطت في قرص الالتحام ( قرص من المادة خارج أفق الحدث).
إن تحطم نجم ليشكل ثقبا اسود أو التهام كمية هائلة من المادة بـثقب اسود أو اصطدام و اتحاد ثقبين أسودين هي أمثلة على عمليات لإنـتاج كميـة مهولة من الطاقة , معظمها على شكل موجات تجاذبية وعملية إنتاج وتحرير الطاقة هذه اكبر بكثير من تلك التي للاندماج النووي والتي تحرر في النجوم .
إن الثقوب السوداء الموجودة في الأنظمة المزدوجة والتي تلتهم الكتلة والمادة من النجوم المحيطة بها , أو الثقوب السوداء العملاقة والتي تبتلع سحب الغاز, والنجوم في مراكز المجرات قد تكون من أقوى مصادر الطاقة في الكون .
ويتكون الثقب الأسـود البسيط غير الدوار , من نقطة تفرد مركزية تحيط بها منطقة كروية لها نصـف قطر يسمى شعاع شوارزشيلد وفي نصف القطر هذا تكون الجاذبية قوية جدا ولا يمكن لأي شيء الهروب منه , وتسمى حدود تلك المنطقة بـ ( أفق الحدث ) وهـي عبارة عن حدود منطقة الزمكان التي لا يمكن الإفلات منها ,وتعمل على شكل غشا ذو اتجاه واحد وهو داخل الثقب لا خارجه وهو مسار الضوء في الزمكان وهو يحاول الإفلات من الثقوب السوداء .وبما انه لا شي يسـير أسرع من الضوء فان أي شي يقع في هذه المنطقة سوف يبلغ بسرعة منطقة ذات كثافة عالية ونهاية الزمان , أي انه لا تصل معلومات ولا أي حادث ممكن حصوله داخل تلك الحدود ( حدود أفق الحدث) والى العالم الخارجي . ومن المعروف من قوانين النسبية العامة أن المكان والكتلة كميتان مترابطتان , فالكتلة تسبب ميل المكان وانضغاطه , والمكان يحدد مسار المادة .ففي الفضاء العادي كلما زادت الكتلة زاد الميل , وإذا زادت الكتلة بشكل كبير جدا تصبح نهاية الميل نقطة شاذة تكون عندها الجاذبية عالية لا يفلت منها الضوء وهي الثقب الأسود .

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

باعتبار أن سرعة الهروب اقل ما يمكن والكتلة لانهائية , وبذلك فان الطاقة الكلية تساوي الطاقة الحركية بالإضافة لطاقة الوضع :

Et = ½ m v² - (G m M)/ R

وإذا اعتبرنا الطاقة الكلية محافظة ( أي أنها تساوي صفر ) , فإننا نستطيع إيجاد سرعة الهروب والتي تعطى بالمعادلة :
v = √(2GM)/R

نفرض أن جسما سرعة هروبه هي سرعة الضوء , وعلى ذلك فان نصف القطر لهذا الجسم R هي :

R = (2mG )/C²

حيث m هي كتلة الشمس ..
وبالتالي نجد أن :
R = 3m km
وهذا يسمى نصف قطر شوارزشيلد وهو اقل قطر ثقب اسود , وعند هذا القطر نجد إن الكثافة تساوي 10أس 19 g/cm³ ..
وهنا يطرح تساؤل حول شكل النجوم التي تكون منها الثقب الأسودوهل يجب أن تكون مكورة ؟
يقول العلماء إن الطاقة التي يفقدها نجمين في بث مـوجات جاذبة تجعلهما يلتويان الواحد تجاه الآخر, وقد بين عالم كندي أن الثقوب السوداء غير الدوارة وفقا للنسبية العامة لابد أن تكون بسيطة جدا فهي كروية وقـد تبين أن موجات الجاذبية المنبعثـة من انسحاق النجم تجعله أكثر كروية والى أن يستقر ويصـبح بشكل كروي دقيق , وبالتالي فان أي نجم دوار يصبح كرويا مهما كان شكله وبنيته الداخلية معقدتين . سوف ينتهي بعد انسحاقه إلى ثقب اسود كروي تماما يتوقف حجمه على كتلته.
وقد جاء العالم دوي كير مجـموعة من الحلول لمعادلات النـسبية العامة , والتي تصف الثقوب السوداء الدوارة , فإذا كانت الدورات صفر يكون الثقب الأسود كروي تماما
وإذا كانت غير الصفر فان الـثقب ينتفخ نحو الخارج قرب مستوى خط استواءه (تماما مثل الأرض منتفخة من تأثير دورانها).
ومادا عن تباطؤ الزمان و الإزاحة الحمراءادن ؟
من المفاهيم التي وضحتها النسبية العامة أن عقارب الساعات تسير ببطء اكبر في وجود مجالات جاذبية عالية وذلك عند مقارنتها بالمجالات الضعيفة , وقد أيدت هذا المفهوم العديد من التجارب العملية ويصبح هذا التباطؤ التجاذبي للزمان كبير جدا في مجالات الجاذبية القوية المتوفرة بجوار أفق الحدث للثقوب السوداء .
وبفرض أن رجل يحمل ساعة دقيقة وهو ساقط من مكان بعيد نحو أفق الحدث لثقب اسود بينما يراقبه راصد آخر من مكان بعيد وآمن , فعندما يكون رجل الفضاء هذا بعيدا عن الأفق فان الساعة ستكون متوافقة مع ساعة الراصد , وعندما تقترب هذه الساعة من الأفق فان تباطؤ الزمان التجاذبي سيكون واضحا أكثر فأكثر وسيلاحظ الراصد إن ساعة رجل الفضاء تسير بصورة أبطأ من تلك التي لديه .
وعندما يصل رجل الفضاء بساعته إلى منطقة الحدث فان الفترة الزمنية بين اللحظة الأخيرة والتي تسبقها بالنسبة للراصد ستكون طويلة بشكل غير متناه وسيستنتج الراصد البعيد إن الزمن قد يتوقف بالنسبة لرجل الفضاء كما انه هو وساعته سيدوران حول أفق الحدث إلى الأبد , أما بالنسبة لرجل الفضاء المتجهة نحو مركز الثقب هو وساعته فسينقضي الزمن بشكل طبيعي حيث انه سيقتحم أفق الحدث ويصطدم بنقطة التفرد بعد حوالي واحد من العشرة آلاف من الثانية ومع الفارق الكبير الظاهر بين الشخصين إلا أن وجهة نظر كل منهما صحيحة تماما وذلك حسب الإطار المحدد والموجود فيه وبالمثل أيضا فان النجم المنهار سيبدو لمشاهد بعيد على انه يدور في أفق الحدث إلى الأبد ولكن في حقيقة الأمر سيتلاشى ذلك النجم عند وصوله لتلك المنطقة وذلك بسبب الإزاحة الحمراء التجاذبية وهي الظاهرة التي مفادها :/ أن الضوء الخارج من مصدر جذب قوي سيفقد طاقة فيقل تردده كما أن طوله الموجي سيزداد , وقريبا من أفق الحدث فان الإزاحة الحمراء التجاذبية تكون كبيرة جدا , ولكنها عند الأفق تكون كبيرة بشكل لا نهائي.
وعندما يصل النجم المنهار إلى نصف قطر شوارزشيلد فان جميع موجات الضوء المنبعثة منه تمدد بسرعة بعيدا عن المدى المرئي , وعندها تكون المسافة بين الموجة النهائية والسابقة لها وذلك من وجهة نظر المشاهد كبيرة بشكل لا نهائي وتكون الطاقة التي تحملها الموجة مساوية للصفر ومن ثم فان النجم المنهار يتلاشى .
ماذا عن الثقوب السوداء الدوارة؟
إن الخصائص الوحيدة الثابتة التي من الممكن قياسها من راصد بعيد هي : الكتلة ,والعزم الزاوي ( مقدار كمية الحركة الدورانية داخل جسم ما)،والشحنة الكهربائية .

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

وتختلف الثقوب السوداء الدوارة عن تلك المستقرة غير الدوارة في عدد من الأمور , حيث يعتمد نصف قطر أفق الحدث على كل من الكتلة والعزم الزاوي للثقب الدوار , كما يحيط به منطقة على شكل قطع ناقص تسمى الارجوسفير والذي لا ينجو شيء من الانجذاب نحو اتجاه دوران الثقب , ومن الممكن اشتقاق جزء من طاقة دوران ثقب اسود وذلك بإرسال جسيم إلى منطقة الارجوسفير , فإذا انشطر هذا الجسيم إلى جزأين داخـل الارجوسفير بحيث أن احدهما سقط في الثقب الأسود فان الآخر سيظهر حاملا طاقة اشد من تلك للجسيم كاملا وتسـمى هذه الظاهرة بظاهرة (نسور ) وهو اسم مكتشف هذه العملية .
كما أن نقطة التفرد في الثقب الأسود الدوار تكون على هيئة حلقة أو خاتم بدلا من نقطة , ومن الممكن نظريا لجسيم أو راصد مثلا من أن يسقط في منطقة أفق الحدث لتجنب الاصطدام بالتفرد وان يظهر في موقع آخر من زمان كوننا هذا .
هل هناك دليل لرصد الثقوب السوداء ؟
ورد مؤخرا انه تم رصد أول دليل مادي على وجود ثقب اسود ( سيجنس XR-1 ) في مركز كوكـبة الدجاجة والذي يبعد عن الأرض بمقدار 6000 سنة ضوئية وقد وجد إن الغاز المنبعث من نجم مجاور له يتم سحبه إلى ثقبه الأسود , حيث رصد منظار هابل الفضائي ومضات لأشعة فوق بنفسجية من غاز ساخن يدور حول هذا الثقب .
ولا يرصد ذلك إلا عندما ينجذب الغاز خلال الحافة الخارجية للثقب الأسود ( أفق الحدث) ولم يتمكن منظار هابل من رصد هذه المنطقة لأنها صغيرة جدا بالإضافة لبعدها الشاسع ولكنة تم رصد حالتين لإشارات فوق بنفسجية متلاشية لغاز ساخن يدخل الثقب الأسود , وقد تم اخذ هذه الأرصاد على بعد 1600 كم فقط من أفق الحدث .
كيف يمكننا اكتشاف أو استشعار الثقب الأسود بما انه لا يبعث ضوء ؟
يمكن ذلك من خلال دراسة القوة التي يمارسها الثقب الأسود على الأجسام المجاورة , ومع هذه الجاذبية العالية والطاقة الهائلة التي يبثها الثقب الأسود فانه قد يتولد جسيمات ذات طاقة عالية جدا قرب الثقب الأسود , ويكون الحقل المغناطيسي شديدا بحيث تتجمع الجسيمات في نوافير تنطلق خارجا على طول محور الدوران . فقد شوهد نجم يدور حول آخر غير مرئي , ولكن ليس هذا شرط أن يكون النجم غير المرئي ثقب اسود فقد يكون باهت.
ما هي الأحتمالات لمشاهدة هذه الثقوب ؟
قد يتم البحث عن أشعة جاما التي تبثها الثقوب السوداء الأولية طوال حياتها ومع أن معظم الإشعاعات ستكون ضعيفة بسبب بعدها ولكن اكتشافها يكون ممكنا ومن خلال النظر إلى خلفية أشعة جاما لا يوجد أي دليل على ثقوب سوداء أولية ولكنها تفيد بأنه لا يمكن تواجد أكثر من 300 منها في كل سنة ضوئية مكعبة في الكون , ولمشاهدة ثقب اسود أولي يجب كشف عدد من أشعة جاما صادرة في اتجاه واحد خلال مدى معين من الزمن ( كأسبوع مثلا ) من خلال جهاز استشعار كبير لأشعة جاما , ويجب أن يكون في الفضاء الخارجي لان أشعة جاما لا يمكنها اختراق الطبقة الهوائية .
القمران الصناعيان اللذان تمكنا من تقديم الدليل وللمرة الأولى على أن ثقبا اسود كبير يمزق ويستوعب جزءا من احد الكواكب التي ابتعدت عن مسارها وهما ( شاندرا ) التابع لوكالة الفضاء الأمريكية و ( نيوتن – XMM ) التابع لوكالة الفضاء الأوروبية ,يمثلان أجهزة استشعار كبيرة لأشعة جاما .
وتعتبر الطبقة الهوائية للأرض بكاملها اكبر مكشاف ( أشعة جاما ) يمكنه التقاط وتحديد نقط
الثقوب السوداء .

باحث عن الحقيقة

يقول...

العفو اخي كمال وهذا ظني بهذا الموقع والقائمين عليه ورواده فهم كلهم افاضل ومحترمون ولهم افكار واراء تثري النقاش والحوار

نحن جعلنا الله امة وسطا لا نميل كل الميل الى جهة وندع الاخرى

القران لا يحتاج منا ولا من اي احد ان يثبت صحة ما جاء فيه بل العكس هو الصحيح فان القران هو الحجة على كل شئ وتبيانا لكل شئ وتفصيلا لكل شئ وهو المهيمن في الحكم على الاشياء

فمثلا حين اخبرنا النبي عن الذبابة وان في احدى جناحيها داء وفي الاخر دواء صار كثير منا وللاسف يشكك في هذا الحديث وانه لا يعقل ان يكون هناك دواء في الذبابة
ومنهم من قال "احترموا عقولنا ولاتجعلونا سخرية للناس"
وحين اثبت العلم الحديث صحة ما اخبرنا به المصطفى اذعن المشككون وكأنهم بذلك لا يحكمون النقل بل يحكمون العقل

والاصل ان نقدم النقل على العقل في ما ثبت في القران والسنة وهذا لا يعني تعارض العقل مع النقل بل بالعكس فان الكتاب والسنة جعلا العلم واجبا ضروريا بل وجعل الله العلم سببا في مخشيته
" انما يخشى الله من عباده العلماء"
"قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون"
" يرفع الله الذين امنوا منكم والذين واتوا العلم درجات"


ولكن سوء الفهم لظاهر الاية والحديث هو ما جعل البعض يشككون ويدحضون ويقدمون العقل على النقل ويؤولون تبعا لاهوائهم وما سولت لهم انفسهم وحين يتبين لهم الحق منهم من يذعن ومنهم من يبرر ويجادل بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير

لذلك ارجو من الاخوة الافاضل ان لا نؤكد ظاهرة علمية (مختلف فيها اصلا) ونربطها بايات من القران
فان ثبت عدم صحتها سيقول المرجفون : هذا هو قرانكم الذي زعمتم انه يؤكد هذه الظاهرة

فالاصل ان يكون القران هو المهيمن في الحكم على ما اثبته العلم او نفاه
وان لا يكون العلم هو المهيمن في الحكم على صحة ما جاء في القران




وكما قال علي رضي الله عنه " لو كان الدين بالراي لكان باطن الخف اولى بالمسح"

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

إن أهمية دراسة الثقوب السوداء بأنواعها المختلفة تؤكد على صحة النظريات الموضحة للمراحل التي يمر بهـا الكون بدءا من الانفجار الكبير ( الفتق ) حتى نهايته ( الرتق ) , وقد يستطيع البشر مستقبلا استغلال الطـاقة الصادرة منها حيث إن الثقوب السوداء من أقوى مصادر موجات التجاذب , وبدراسة هذه الثقوب نستطيع التعرف على قوى أساسية في الكون وهي الجاذبية الأرضية,كما إنها تشبع رغبة البشر الدءوبة للبحث والمعرفة وخاصة أنها من أكثر الأجرام السماوية غموضا في الكون , وأخيرا فهي دافع قوي للتفكر والتدبر في آيـات إعجاز الخالق في الكون , وأنها كلام الله الخالق الذي أبدع هذا الكون بقوة وحكمة وقدرة وعلم .وأخيرا أقول وأكرر والمرجو تفهم أسلوبي أنا لا أفرض رأيا ولا أبحث عن مضايقة كائن من كان وأتحدى أي أحد أن يأتيني بعلم هو اكتشفه أو كان من ملكات أفكاره وخصوصا هنا الأمر برمته لا يعدو أن يكون تغييرا في الأسلوب وترجمات كغيري لدي أسلوبي ولكن أسلوبي له هدف دكرته مرارا وسأدكره مرة أخرى كل منا لديه معارف أخوة أبناء أصدقاء منهم طلبة وباحثون وعندما يسألونك عن موضوع يجدون صعوبة في أيجاده فكن فخورا حين تأخد بيده وتفتح له هدا الموقع أو كما أحب أن أسميها هده الموسوعة العلمية و الغنية بشتى المواضيع التي هي محور دراساتنا أو تطلعاتنا لتريه ما يصبو اليه فكن متأكدا أنه سيستفاد من ذالك علميا وأدبيا, علميا لغزارة المعلومات وتناسقها وأدبيا لينهل ويتعلم كيفية النقاش من كل معلق وكاتب حيث أن لكل منا أسلوبه الخاص وله أختيار الأسلوب الذي يوافق ما يريحه المهم هو الهدف المنشود أن نساعدالطالب العربي الدي يبحث عن الحقيقية والعلم والمعرفة وأتمنى من الله أن يجعل هذا الموقع منارة فكرية لأبنائنا بأذن الله ودمتم في رعاية الله

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أريد سؤالك أخي الباحث عن الحقيقة من خلال ما قرأته في هدا المقال إن الطاقة التي يفقدها نجمين في بث مـوجات جاذبة تجعلهما يلتويان الواحد تجاه الآخر, وقد بين عالم كندي أن الثقوب السوداء غير الدوارة وفقا للنسبية العامة لابد أن تكون بسيطة جدا فهي كروية وقـد تبين أن موجات الجاذبية المنبعثـة من انسحاق النجم تجعله أكثر كروية والى أن يستقر ويصـبح بشكل كروي دقيق , وبالتالي فان أي نجم دوار يصبح كرويا مهما كان شكله وبنيته الداخلية معقدتين . سوف ينتهي بعد انسحاقه إلى ثقب اسود كروي تماما يتوقف حجمه على كتلته.
وقد جاء العالم دوي كير مجـموعة من الحلول لمعادلات النـسبية العامة , والتي تصف الثقوب السوداء الدوارة , فإذا كانت الدورات صفر يكون الثقب الأسود كروي تماما
وإذا كانت غير الصفر فان الـثقب ينتفخ نحو الخارج قرب مستوى خط استواءه (تماما مثل الأرض منتفخة من تأثير دورانها).ما علاقتها بهده الأية يقول ربنا تبارك وتعالى فى محكم التنزيل :
(فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله إن الله عزيز ذو انتقام (47) يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ) 48 سورة ابراهــيم ))
أي وعده هذا حاصل يوم تبدل الأرض غير الأرض وهي هذه على غير الصفة المألوفة المعروفة كما جاء في الصحيحين من حديث أبي حازم عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ يحشر الناس يوم القيامة على أرض بيضاء عفراء كقرصة النقي ليس فيها معلم لأحد} وما علاقة دوران الأرض من عدمه وكذاالجادبية بحجم الأنسان

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

وهل حجم الأرض في زيادة أم في نقصان أم هو ثابت ؟!!

باحث عن الحقيقة

يقول...

انا لا انكر ما جاء به العلم ولكن مالا يعجبني تناقض العلماء فيما بينهم

لانهم اثبتوا ان الكون قبل نشأته كان كتلة صغيرة نسبيا لكن ذات كثافة عظيمة وذات قوة جذب مركزية عظيمة وهذا تماما ما يمثله الثقب الاسود

ثم انفجرت هذه الكتلة لتكون ما يعرف بالسديم ثم تكونت منه المجرات

والمصطلح الادق من السديم هو الدخان
قال تعالى" ثم استوى الى السماء وهي دخان"

ولقد شاهدت برنامجا وثائقيا عن الانفجار الكوني وقد شرح بعض العلماء مصطلح السديم بقوله ان الانفجار ادى الى تناثر الغبار السديمي على شكل دخان

وبالتالي فان الثقب الاسود ان وجد فهو صورة مصغرة عن الكون

يقول تعالى " اولم ير الذين كفروا ان السموات والارض كانتا رتقا ففتقناهما"

وقوله تعالى " يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدانا اول خلق نعيده"

واحدى النظريات تقول بان الكون سينهار على نفسه
كأنه يبتلع نفسه (بسبب تلك الثقوب السوداء) فيتقلص في كتلة شديدة الكثافة

والنظرية الاخرى تقول بان الكون في اتساع دائم مما يضعف قوى الجذب بين مجراته ونجومه فيؤدي ذلك الى انفلاتها وارتطامها بعضها ببعض

ولا تعارض بين النظريتين في رايي المتواضع فان القران ذكر اتساع الكون
" والسماء بنيناها بايد وانا لموسعون"

فهذا الاتساع يؤدي الى اضعاف قوة الجذب وتفلت المجرات وارتطامها ببعض واندماجها لتكون كتلا ضخمة تجذب اليها الكتل الاصغر حجما لينهار الكون على نفسه مكونا كتلة شديدة الكثافة لتنفجر مرة اخرى مكونة كونا جديدا

وهذا يفسره قوله تعالى في سورة الانفطار
"اذا السماء انفطرت واذا الكواكب انتثرت" اي تناثرت وسقطت
وقوله تعالى " فاذا برق البصر وخسف القمر وجمع الشمس والقمر"
وقوله تعالى في سورة التكوير " واذا النجوم انكدرت "

اي تناثرت وسقطت

وكل التفسيرات تشير الى ان الكواكب والنجوم تتساقط على الارض فالارض هي مركز ثقل الكون ونواته

عن بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبقى في السماء نجم يومئذ الا سقط في الارض
حتى يفزع اهل الارض السابعة مما لقيت واصاب العليا , يعني الارض

واول ما خلق الله هو الارض ثم خلق السماوات والنجوم والكواكب

وكأن الكون انبثق من الارض حين كانت كتلة واحدة ثم سينهار الكون على نفسه لتكون الارض مركز هذا الانهيار

وهذا هو مشهد اهوال يوم القيامة التي يراها ما بقي من شرار الخلق على الارض يومئذ

فالقيامة لا تقوم على المؤمنين

والله تعالى اعلم

عـ.عـ.مـ. يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد , , ,
أنا أحترم رأيك يا أخي باحث عن الحقيقة ، ولكنني قبل مدة قرأت كتاباً كان قد فسر هذه الآية بالثقب الأسود وهذا والله أعلم .
وشكراً.
أخوكم: عيسى.

غير معرف

يقول...

مااكبر علمك ياخي الباحث عن الحقيقة ربطت بين الايات والعلم بشكل مذهل ورائع ينم عن معرفة واطلاع واسعين في امور الدين والدنيا فهلا تفضلت علينا واخبرتنا ماهو تخصصك بالضبط لان ربطك للاحداث ينم عن معرفة عظيمة بالدين ونحن نفتخر بوجود اشخاص مثلك يدافع عن ايات الله بتلك القوة النابعة من معرفة وليس بالصياح والشتم وفقك الله. كما اشكر الخبراء والمعلقين لقد اثريتم هذا الموضوع بمعلومات رائعة وعلى راسهم الاستاذ كمال سحيم وانا استفدت منه كثيرا فبارككم الله جميعا

باحث عن الحقيقة

يقول...

بالنسبة للاخ ع.ع.م

اخي انا لم انكر وجود الثقوب السوداء وقلت ان احدى نظريات انهيار الكون سببه الثقوب السوداء

ولكن لا اؤكد وجودها قطعيا ولا انفيه قطعيا

اما بالنسبة للاخ غير معرف

بارك الله فيك اخي الحبيب

تخصصي هو برمجة وتحليل نظم حاصل على شهادة دبلوم من احدى كليات المجتمع الاردني لسنة 1990
يعني ان شهادتي في ايامنا مثل عدمها فقد تطورت لغات البرمجة ونسخت اللغات القديمة التي درستها مثل بيسك وباسكال وفورتران

حتى ان الويندوز في تلك الفترة لم يعرف على مجال واسع ولم ندرسه فقد كان في مراحله الاولى ولم يكن الا نسخة 3,11
والحواسيب التي تدربنا عليها كانت 256

قد افاجئك لو قلت لك انني لم ادرس اي فرع من فروع الشريعة ولست متدينا بالمعنى الرسمي للتدين وهذا تقصير مني طبعا
ولا انتمي لاي جماعة او حركة دينية كانت ام سياسية
يكفيني ان اكون مسلما( على مذهب اهل السنة والجماعة) عربي فلسطيني

ولكن عندي قناعة تامة بان المسلم مهما كانت درجة تدينه عليه ان يكون ملما ولو بجزء يسير من امور دينه ودنياه


عندي شغف كبير باللغة العربية والرياضيات والفيزياء وعلم الاثار والحضارات القديمة
اكتب الشعر العامودي والحر ولي قصائد في كثير من المنتديات

مهنتي الان هي صيانة الاجهزة الكهربائية على اختلافها

اتابع البرامج الوثائقية والعلمية بكثرة واتابع افلام الخيال العلمي
اتابع اقوال علماء الدين كلهم دون استثناء ودون تحيز لعالم ينتمي لجماعة معينة
اقارن بين اقوالهم فآخذ منها ما تستقيم اليه النفس ويطمئن به القلب
على جهازي القران الكريم تلاوة وتفسيرا وكتب الحديث التسعة
لذلك اعتمد في ردودي على ما ثبت في القران والسنة

وهكذا وبحمد الله وفضله تكونت لدي ثقافة متواضعة في شتى العلوم فانا فضولي بطبعي ( فضولي لما هو نافع) لا احب ان اكون امعة لا ادري بما يدور حولي
لا احب تقصي اخبار الناس فلان فعل كذا وفلانة فعلت كذا فهذا والله مما امقته, لذلك لا احب السب والشتم ولا احب الجدال العقيم لقوله تعالى

" ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير"

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الأخ العزيز الباحث عن الحقيقه

نرحب بك في هذا الموقع وننتظر تحليلاتك ومساهماتك القيمه ومعلوماتك التي يثمنها ويحترمها الجميع
لك مني التحيه والاعجاب والتقدير....

هدى عز الدين يقول...

إن كلمة "معجزة" تعني الشيء الذي لا يمكن لأحدٍ أن يأتي بمثله مهما حاول. والقرآن الكريم هو رسالة الله إلى البشر ومعجزته الخالدة إلى يوم القيامة. ومن ميزات معجزة القرآن أنها تناسب كل زمان ومكان. والعصر الذي نعيشه اليوم هو عصر الكشوفات العلمية، لذلك جاءت معجزة القرآن مناسبة لهذا العصر.
والآيات الكونية التي تناولناها في هذا البحث تمثل حقائق علمية ثابتة ثم اكتشافها على مدى السنوات الماضية. فسبق القرآن هذه الاكتشافات بألف وأربع مائة سنة فتحدث عنها بشكل مفصل.
لذلك هذه الآيات هي دليل على صدق كتاب الله عز وجل وصدق رسالة الإسلام، فقبل (1400) سنة لم يكن البحث العلمي موجوداً، لم تكن هنالك أجهزة رصد وتحليل أطياف النجوم، ولم يكن هنالك آلات حاسبة وأجهزة كمبيوتر. فلا يمكن أبداً أن تكون المكتشفات التي أفنى علماء القرن العشرين حياتهم في سبيل اكتشافها، لا يمكن أن تكون موجودة منذ أربعة عشر قرناً.
لذلك التفسير المنطقي والوحيد لوجود هذه الحقائق العلمية في كتاب واحد هو القرآن هو أن هذا الكتاب من عند الله تعالى الذي قال: (قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا) [الفرقان:6].
إنه كون واسع وممتدّ، لا يمكن لعقل بشري أن يتخيل حجمه أو اتساعه. ممتلئ بالنجوم وهذه النجوم المتوهجة تتجمع في أماكن محددة لتشكل المجرات، والمجرات تتجمع أيضاً لتشكل الجزر الكونية وهكذا نظام لا يحيط به إلا خالق هذا الكون عز وجل.

فالنجم هو عبارة عن جسم ضخم بحجم الشمس أو أصغر أو أكبر تتم في داخله تفاعلات نووية فتندمج الذرات مع بعضها وتحرر طاقة هائلة على شكل أشعة ضوئية مرئية وغير مرئية وحرارة لاهبة. وما الشمس التي نراها إلا نجم من نجوم هذا الكون.

كل شيء في هذا الكون يسير بنظام، ويسبح في فلك محدد. هذا ما تقرره الأبحاث العلمية الحديثة، ولكن القرآن دائماً يسبق هذه الأبحاث ليتحدث عن هذا النظام البديع المحسوب. يقول الله تعالى: (وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ * وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ * لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [يس: 37-40].
وانظر معي إلى كلمة (فَلَكٍ) في الآية حيث تعبر هذه الكلمة عن المسار المحدد الذي تسير فيه الأجسام الكونية كالشمس والقمر والأرض والنجوم وغيرها. والعلم يخبرنا بأن كل جزء من أجزاء هذا الكون يسير في مدار محدد لا يشذّ عنه، ولو انحرف نجم عن مساره قليلاً لأدى ذلك إلى انهيار الكون بكامله !
فسبحان الله الذي نظَّم كل شيء في هذا الوجود وحتى لو تركنا المجرة ودخلنا إلى أعماق الذرة فسوف نشاهد نظاماً بديعاً وفائق الدقة. ونحن نعلم اليوم كم هو ضخم عدد الأبحاث والكتب العلمية التي أُلفت عن الذرة وعالمها.

إن كل ما في الكون مؤلف من جسيمات أولية (إلكترونات، بروتونات، نترونات...) ومن أشعة، وهنالك توازن ما بين الجسيمات المادية هذه وما بين الأشعة أو الطاقة. وكل ما نراه من حولنا في هذا الكون من مجرات وكواكب وغيرها يتألف من ذرات أو أجزاء الذرات (إلكترون، بروتون،...) أو من إشعاعات.
وهذه الوحدة في البناء الكوني لتشهد على وحدانية خالقها سبحانه وتعالى القائل: (وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ * عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ) [الرعد: 8-9].
السباحة في الفضاء

هدى عز الدين يقول...

إشارات قرآنية لتحديد عمر الكون
000000000000000


لقد ذكر القرآن الكريم في كثير من آياتـه أن الله تعالى خلق الكون في ستـة أيان كمـا في قوله سبحانـه : " و لقد خلقنا السماوات و الأرض في ستة أيام و ما مسنا من لغوب " سورة ق 38.

أما عن الأيام فالمقصود بها مراحل أو حقب زمنية لخلق الكون و ليست الأيام التي نعدها نحن البشر بدليل عدم وجود عبارة " مم تعدون " في جميع الآيات التي تتحدث عن الأيام الستة للخلق كما في قوله تعالى : " و هو الذي خلق السماوات و الأرض في ستة أيام " هود 7.

" و الله الذي خلق السماوات و الأرض و ما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش ما لكم من دونه من ولي و لا شفيع أفلا تتذكرون يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون " السجدة 4 ـ 5 .

و هنا نلاحظ أن اليوم في السجدة آية (4) يمثل مرحلة من مراحل الخلق أما اليوم في الآية (5) فهو من آياتنا التي نعدها بطلوع الشمس كل يوم و السؤال الآن هو ما هي هذه الأيام أو المراحل الستة و كيف يمكن تقسيمها كونياً ؟ .

و العلم يقدر عمر الكون بين 10 ـ 20 مليار سنة .

الإشارة القرآنية :

قال تعالى : " قل أإنكم لتكفرون بالذي خلق " فصلت 9ـ 12

طبقاً لهذه الآيات فإن الأيام الستة للخلق قسمت كما أجمع المفسرون إلى ثلاثة أقسام متساوية كل قسم يعادل يومين من أيام الخلق بالمفهوم النسبي للزمن .

أولاً : يومان لخلق الأرض من السماء الدخانية الأولى ( خلق ارض في يومين ) و يقول تعالى ( أولم يرى الذي كفروا أن السماوات و الأرض كانتا رتقاً ففتقناهما ) الأنبياء 30.

ثانياً : يومان لتسوية السماوات السبع :

" ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقضاهن سبع سماوات في يومين " و هذا يشير إلى الحال الدخانية للسماء بعد الانفجار الكوني العظيم بيومين حيث بدأ تشكل السماوات فقضاهن سبع سماوات في يومين .

ثالثاً : يومان لتدبير الأرض جيولوجياً و تسخيرها للإنسان : قال تعالى :" و جعل فيها رواسي من فوقها " مما يشير إلى جبال نيزكية سقطت و استقرت في البداية على قشرة الأرض فور تصلبها بدليل قوله " من فوقها " ز

" و بارك فيها أقواتها " أي قدر أرزاق أهلها .

" في أربعة أيام سواء للسائلين " أي تمام أربعة أيام كاملة متساوية بلا زيادة و لا نقصان للسائلين من البشر عن مدة خلقها و ما فيها و يرى جميع المفسرين أن هذه الأيام الأربعة تشمل يومي خلق الأرض و يومي التدبير الجيولوجي لها و يتضح مما سبق :

1 ـ تساوي الأيام زمنياً و إلا لما أمكن جمعها و تقسيمها إلى ثلاثة مراحل متساوية .

2 ـ التدبير الجيولوجي للأرض حتى وصول السائلين (الإنسان ) أستغرق يومين من أيام الخلق الستة أي أستغرق ثلث عمر الكون .

و حيث أن التدبير الجيولوجي للأرض منذ بدء تصلب القشرة الأرضية و حتى ظهور الإنسان قد استغرق زمناً قدره 4.5 مليار سنة طبقاً لدراسة عمر الأرض إذاً

عمر الكون =4،5 * 3= 13،5 مليار سنة و هذا الرقم يقارب ما توصلت إليه وكالة الفضاء الأمريكية ناسا مؤخراً و ذلك باستخدام مكوك فضائي مزود بمجسات متطورة جداً لدراسة الكون حيث قدرت عمر الكون بـ 13،7 مليار سنة .

هدى عز الدين يقول...

أصل الكون
*******



قال الله تعالى : ( أولم ير الذين كفروا أنّ السماء و الأرض كانتا رتقاً ففتقناهما و جعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) سورة الأنبياء آية 30 .

معاني الألفاظ:

الفتق ) فتق ) :الشيء شقَّه .أما الرتق فهو ضد الفتق ، رتق بمعنى التأم .

تشير الآية إلى أن السماء و الأرض كانتا ملتأمتين أي كتلة واحدة ففتقهما الله سبحانه .

و لقد جاء علم الفلك ليظهر هذه الحقيقة التي ذكرها الله في كتابه و تلاها نبيه على المسلمين قبل ألف و أربعمائة سنة :

يرجع العلماء الفلكيون نشأة الكون إلى 13.7 مليار عام و ذلك طبقاً لما أعلنته إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) مؤخراً حيث حدثت حادثة تعرف باسم الضربة الكبرى (Big bang) و هي حادثة بداية الكون .

و يعدون أن حدوث مثل هذه الحادثة كان أمراً واقعاً ، إذ كانت المادة الموجودة حالياً في الكون مركزة بكثافة عالية جداً في هيئة بيضة كونية .

و من الأدلة على صحة نظرية الضربة الكونية الكبرى لنشأة الكون :

1. حركة التباعد المجرية الظاهرة التي استدل عليها من خلال انحراف طيفها نحو الأحمر وفق ما يعرف بظاهرة دوبلر .

2. الأمواج الراديوية الضعيفة المتوازنة ، الواردة بتجانس تام من جميع أرجاء الكون ، و بالشدة المتوقعة نفسها في عهدنا الحالي من الشعاع المتبرد عن الضربة الكبرى .

كما يؤكد العلماء أن هذا الانفجار الكوني العظيم قد نتج عنه غلالة من التراب و القرآن يقول غلالة من الدخان قال تعالى (ثم استوى إلى السماء و هي دخان ) فصلت 11 ، و التجربة تؤكد أن هذا الجرم عالي الكثافة ، إذا انفجر فلابد و أن يتحول إلى غلالة من الدخان .

و التعريف العلمي للدخان أنه جسم أغلبه غاز به بعض الجسيمات الصلبة له شيء من السواد الدكنة و له شيء من الحرارة ، و الآية تشير إلى ذلك قوله الحق تبارك و تعالى ( ثم استوى إلى السماء و هي دخان فقال لها و للأرض أتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين ) فصلت11.

و يقول العلماء إن الكون يتوسع من الضربة الكبرى ، ولا يوجد دليل بأنه سيتمدد للأبد فهو سوف يتباطأ تمدده تدريجياً ، ثم يقف ، و بعدها ينقلب على نفسه ، و يبدأ بالتراجع في حركة تقهقرية و هذا مصداق لقوله تعالى : ( يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين ) سورة الأنبياء 103 ـ 104 .


المصادر:

القرآن الكريم
********
الجغرافيا الفلكية تأليف الدكتور على حسن موسى أستاذ في قسم الجغرافيا جامعة دمشق .

غير معرف

يقول...

رائع ياعزيزتي هدى وارجو ان تكوني اسما على مسمى ويهتدي بما تكتبيه كل من لايؤمن بالخلاق العظيم وكل من يشكك في قراننا وحبيبنا االغالي محمد وارجو من الاخوة المسؤولين عن هذا الموقع ان يخصصو صفحة خاصة عن علامات القيامة كما طلب الاخ الباحث عن الحقيقة

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أرجو المعذرة أيها الأساتدة المحترمين ولكن سؤالي بعيد نوعا ما عن المقال ولا أعرف هل هو في صلبه أم مجرد فكرة مجنونة كالعادة المهم أخي الباحث عن الحقيقة ألتقمت ما قلته في هده الفقرة "حتى يفزع اهل الارض السابعة مما لقيت واصاب العليا , يعني الارض"
من هم أهل الأرض السابعة و ما نوع الجادبية التي يعيشون في محيطها وما درجة الحرارة فيها و هل ينفد الأوكسجين الى هدا العمق السحيق وتحت الظغط الهائل ثانيا وهل هناك احتمال وجود فجوة مابين الأراضي السبع اداكانت في أرضنا وهل من متنفس لها غير الأوكسجين وهنا لا أتكلم عن الأسماك وقد دكرت بأن العليا هي الأرض ولكن المجموع في الأخر سبع أراضي وقد أقتطفت مقطعا من موسوعو التعريف بالأرض وذكر "يحتوي باطن الأرض النشط على طبقة وسطى سميكة، تصل في سمكها إلى حوالي 4000 كيلومتر، وهي تشكل الغلاف الأرضي، وهو سائل صلب نسبيًا، ويقسمه العلماء إلى لب خارجي سائل عالي اللزوجة، يخرج أحيانا في صورة صهارة إلى سطح الأرض عندما تنشط البراكين. ويوجد ذلك اللب الخارجي في حركة دائمة تعمل على توليد المجال المغناطيسي للأرض. أما اللب الداخلي فصلب شديد الكثافة، وتزداد نسبة كثافته مع ازدياد الاقتراب من النواة المركزية للأرض، وهي تصل إلى حوالي 7 غرامات/سنتيمتر مكعب، ويتكون اللب الداخلي من الحديد والنيكل بشكل أساسي، وتتخذ نواة الكرة الأرضية شكلاً كرويًا يصل نصف قطرها إلى حوالي 2000 كيلومتر. بمعنى أن من يوجدون في هده الأراضي يعيشون في درجة حرارة و ضغط هائل لا يمكننا نحن البشر على أحتماله فمنهم يا ترى.
بالإضافة إلى ذلك، فإن كوكب الأرض يتأثر مع الكواكب الموجودة في الفضاء الخارجي وبصفة خاصة الشمس حيث يدور في فلكها والقمر، الذي يدور في فلك حول الأرض. وفي الوقت الحاضر، تدور الأرض حول الشمس مرة كل 366.26 يوم، وذلك بالإضافة إلى دورانها حول محورها. ويطلق على هذه الفترة من الوقت لدورتها حول الشمس "السنة الفلكية" التي تعادل 365.26 يوم شمسي. هذا ويميل محور دوران الأرض حول نفسها بمقدار 23.4 درجة عن العمودي على مستوى مدارها حول الشمس، مما ينتج عنه تنوع الفصول على سطح الكوكب...فهل هناك أي معلوومات عن تعدد الفصول في الأرضين السبع غبر أرضنا .
و أجرت محطة الABC استفتاء عن رأي الناس (وليس علماء الفلك) في احتمال وجود مخلوقات غيرنا في الكون فخرجت بالنتائج التالية:
@ 47% يعتقدون فعلاً بوجود حياة غيرنا في الكون!!
@و25% يعتقدون أن هناك مخلوقات فضائية زارت الأرض في الماضي!
@ كما اتضح ان الرجال والفئات الأكثر تعليماً أكثر تصديقاً واقتناعاً بهذه الحقيقة!!
ومن المعروف عموماً ان الحياة على كوكب الأرض تعتمد على الكربون كبنية أساسية وعلى الماء كوسيط للتأيض والتفاعل الكيميائي.. وبناء عليه لا يستبعد وجود حياة "كربو - مائية" تماثل الموجودة على أرضنا في حال توفر هذين العنصرين في أي موقع بالكون.
ورغم وجود آراء وفرضيات تسمح بوجود حياة مختلفة لا تعتمد على الماء والكربون (مثل وجود حياة تعتمد على سيليكونات الفلور والكبريت السائل على الكواكب التي تصل حرارتها إلى 400درجة) غير أنني شخصياً استبعد هذا الاحتمال لعموم قوله تعالى (والله خلق كل دابة من ماء) و(جعلنا من الماء كل شيء حي)!! فهل سكان الأرض السابعة هم من نضنهم سكان الفضاء والصحيح أنهم فقط سكان من نفس أرضنا ولكن في طبقة غير الطبقة التي نحن عليها والمعروف أن أسطورة أطلانتيس تحكي عن أناس كانوا يسكنون البحر وكانوا ذو حضارة فهل حضارتهم أندثرت نتيجة حروبهم مع الجن لأن المعروف أنه كانت حروب قوية وطاحنة خلق الله عز وجل (سوميا) أبو الجن قبل خلق آدم عليه السلام بألفي عام .. وقال عز وجل لـ(سوميا): تمن .. فقال (سوميا): أتمنى أن نرى ولا نُرى، وأن نغيب في الثرى، وأن يصير كهلنا شاباً .. ولبى الله عز وجل لـ(سوميا) أمنيته، وأسكنه الأرض له ما يشاء فيها .. وهكذا كان الجن أول من عبد الرب في الأرض. المصدر قول ابن عباس رضي الله عنه.لكن أتت أمة من الجن، بدلاً من أن يداوموا على الشكر لله على ما أنعم عليهم من نعم، فسدوا في الأرض بسفكهم للدماء فيما بينهم .. وأمر الله جنوده من الملائكة بغزو الأرض لاجتثاث الشرّ الذي عمها وعقاب بني الجن على إفسادهم فيها.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

وغزت الملائكة الأرض وقتلت من قتلت وشردت من شردت من الجن .. وفرّ من الجن نفر قليل، اختبأوا بالجزر وأعالي الجبال .. وأسر الملائكة من الجن (إبليس) الذي كان حينذاك صغيراً، وأخذوه معهم للسماء. المصدر تفسير ابن مسعود. المهم بعد دالك طغى (إبليس) وأستكبرلكن الله تعالى شاء أن ينصر بني الإنس على الجيش الإبليسي الذي أسسه (إبليس) من الجن والمردة والغيلان، حين نصرهم برجلٍ عظيم اسمه (مهلاييل) ونسبه هو: 'مهلاييل بن قينن بن انوش بن شيث عليه السلام بن آدم عليه السلام' .. ويروى أنه ملك الأقاليم السبعة وأول من قطع الأشجار. قام (مهلاييل) بتأسيس مدينتين محصنتين هما: مدينة بابل ومدينة السوس الأقصى، ليحتمي بهما الإنس من أي خطرٍ يهددهم .. ثم أسس جيشه الإنسي الذي كان أول جيش في حياة الإنس للدفاع عن بابل والسوس الأقصى، وقامت معركةٌ رهيبة بين جيش (مهلاييل) وجيش (إبليس)، وكتب الله النصر بها للإنس، حيث قُتل بها المردة والغيلان وعدد كبير من الجان، وفرّ (إبليس) من المواجهة. المصدر البداية والنهاية لابن كثير.. وبعد هزيمة (إبليس) وفراره من الأراضي التي يحكمها (مهلاييل) .. ظل يبحث عن مأوى يحميه ومن معه من شياطين الجن الخاسرين في المعركة ضد (مهلاييل) .. واختار أن يكون هذا المأوى بعيداً عن مواطن الإنس، يبني به مملكة يحكمها وتلم شمل قومه شياطين الجن الفارين من غزو الملائكة آنذاك .. فأي مأوى اختار (إبليس) لبناء مملكته؟ وقد استغل (إبليس) قدرات الجن الخارقة في بناء المملكة، والتي كان من أهم تلك القدرات التي تلائم طبيعة البحر ما ذكرها القرآن الكريم: {والشياطين كل بناء وغواص} آية 37 سورة ص. وبعد ذلك وضع عرشه على الماء، وأسس جيشه من شياطين الجن الذين التفوا حوله في مملكته، ينفذون كل ما يأمرهم به .. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: ((إن الشيطان يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه في الناس، فأقربهم عنده منزلة أعظمهم عنده فتنة، يجيء أحدهم فيقول: ما زلت بفلان حتى تركته وهو يقول كذا وكذا، فيقول إبليس: لا والله ما صنعت شيئاً، ويجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله، قال: فيقربه ويدنيه ويقول: نعم أنت)) رواه مسلم.
.. وهذا التأكيد الإلهي - على اقتصار الحياة على الماء - يذكرني بمقال سابق تحدثت فيه عن رأي الإسلام في مسألة وجود مخلوقات غيرنا في الكون (وكيف انه لا يقر فقط بوجودها بل ويؤكد على أرضيتها واحتمال لقاء سكانها ذات يوم)..
ففي قوله تعالى (والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة) أتت كلمة الأرض في موضع الجمع مما يشير إلى وجود توائم مماثلة لها؛ ف"الأرض" اسم خاص بالكوكب الذي يعيش عليه الإنسان فقط (وهو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون) وحين سُئل شيخ المفسرين ابن عباس عن تفسير قوله تعالى (الله الذي خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن) قال: هي سبع أراضين في كل أرض نبي كنبيكم وآدم كآدم، وابراهيم كإبراهيم، ونوح كنوح، وعيسى كعيسى (وذكره ابن كثير والبيهقي في الأسماء والصفات)..
أضف لهذا هناك قوله تعالى: (من آياته خلق السموات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير).. وكلمة "إذا" في هذه الآية بالذات ترجح احتمال لقائهم في الحياة الدنيا قبل يوم القيامة - حيث سيتلاقى الجميع على أي حال!
أما في السنّة المطهرة فقد جاء قول المصطفى صلى الله عليه وسلم "اللهم رب السموات السبع وما أظللن ورب الأراضين السبع وما أقللن" و(بين كل أرض والتي تليها مسيرة خمسمائة عام)..
وفي الحديث الأول نجد إشارة واضحة لوجود سبع أراضين - وليست كواكب - معمورة بالمخلوقات.. أما الحديث الثاني فيجعلنا نرجح ابتعاد الأراضين السبع عن بعضها البعض بمسافة 466560بليون كيلومتر (اعتماداً على سرعة الضوء في الفضاء والمسافة التي يمكنه قطعها خلال 500سنة)!!
.. واعتماداً على هذه الآيات والأحاديث و المقالات خلصت أنه من الممكن أن يكون أهل اطلانتيس من الجن ولكونهم تمكنوا من تقنيات عالية جعلتهم يطغون وكانت ايدانا بحرب شاملة فيما بين الجن وأعتقد أن هده الأسطورة قد حكاها شيطان معمر الى ساحر يبحث عن الكنوز قد أستحضره فظلت مسألة مثوارثة بين السحرة للبحث عنها ولكن دون جدوى وقد تكون هي مملكة الجن قال فيكبولت حول معنى اطلانتيس إنه ربما خلط الاغريق بين معنى كلمة مصرية تشير إلى الشاطئ وأخرى تعني الجزيرة.
اتساءل هل هل من المعقول أن تكون هده الأراضي السبع عوالم مستقلة بداتها وهل من المعقول أن تكون كائنات توازينا في الأبعاد
ومسألة الأرض غير الأرض هل هي موجودة في هده الأراضي السبع
وهل اطلانتيس نمودج لعالم قائم بداته بتواز مع عالمنا ولكن يبستحيل رؤيته
لا أتوخى الرد لأنها أسئلة مجنونة فقط أردت ترك يدي وعقلي يهذيان ولكن ستبقى أسئلة محيرة وعلمها عند الله
وعذرا عن أي خطأ املائي

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أين الأستاد أحمد بشير أتمنى أن يكون بصحة وعافية أنشاء الله

هدى عز الدين يقول...

أستاذي كمال سحيم ..
بالنسبة لـ ( مهلاييل ) قالت إحدى زميلاتي أن رجلاً عظيم سيظهر في آخر الزمان و سنقوم بتتبعهِ و قالت إنه ليس المهدي المنتظر بل رجل صالح آخر و سيظهر في بابل هل هو ( مهلاييل ) ؟؟ أنا تذكرت قولها عندما ذكرتَ أن مهلاييل أسس السوس الأقصى و بابل

لكن هذه أول مرة أسمع بإسمه حتى عندما قرأت تاريخ مدينة بابل و حضارتها لم أرَ هذا الإسم أبداً

من أين قرأته ؟؟

غير معرف

يقول...

ذكرتم أستاذ كمال سحيم إنه كان هناك حروب بين الإنس والجن بين سلالة سيدنا نوح عليه السلام والجن فهل هذا الكلام صحيح إي أنهم كانوا يرون بعضهم وكذلك بعض الأمور التي تخص قارة أطلانتس الأسطورية فهناك من يذكر إنها لما غرقت فر بعض اهلها إلى مصر ونقلوا بعض معارفهم هناك ولكن الحفريات لم تشر حتى الآن إلى أجوبة جازمة بخصوص ذلك والكثير من الأعاجيب الأخرى التي لم يتوصل العلم حتى الآن إلى أجوبة قاطعة بشأنها
شكرا للجميع على إضافتهم وإسهاما تهم المفيدة

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أختي هدى سوف تجدين في موقع ماوراء الطبيعة موضوع تطرق لهده الحرب ولشخصية مهلاييل في:
06 أكتوبر, 2009
المقال بعنوان
حكاية مثلث برمودا حسب رواية د.عائض القرني
الرابط :
http://www.paranormalarabia.com/2009/10/blog-post_8956.html
عن مصدر :
- كتاب:"الحقيقة الغائبة .. أسرار برمودا والتنين من القرآن والسنة" - د.عائض القرني.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

صراحة المعدرة أستاذ كمال على الخروج من الموضوع ولكن سيتبين القصد لاحقا والقصد جد نبيل لو أمكن أحد من العرب توضيحه لكان صوته مدويا في العالم ولكن نحمد الله على كل شئ وسيكون هدا التعليق عبارة عن كوكتيل فالمسامحة بالنسبة لأطلانتيس يمكن أخطئ أو أصيب ولكن ما أعتمده صراحة هو موضوع يتعلق ببعض الأفكار الغير مقبولة في الموقع والتي تهم نظريات المؤامرة ولكن من ناحية أخرى فأنا أطرح تساؤلات تكون تقريبية للتصور االصحيح والمنطقي فموضوع أطلانتيس يحاكي الحرب الكونية والحرب بين الأنس والجن والحرب بين الملائكة والجن من حيث المشاهد التصويرية وبعض الوقائع وبعض الكتابات

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

نعرف أن صولون رجل حقيقى ومشرع أثينى كبير زار مصر بالفعل عام 950 ق.م وروى أنه سمع من كهنه " سايس "وهى مدينه فى شمال دلتا مصر قصه عن إمبراطوريه أثنيه عظيمه سادت حوالى عام 9600 ق.م وعاصرتها فى الزمن نفسه إمبراطوريه عظيمه أخرى تسمى أطلانتس تقع خلف أعمده هرقل أو مضيق جبل طارق فى زمننا هذاوقبل أن يتبادر الى الذهن أن كهنه قدماء المصرين كانوا يقصدون قاره أمريكا بروايتهم هذه يتابع صولون قائلا: أن تلك القاره كانت أكبر من شمال أفريقيا وأسيا الصغرى معا وخلفها كانت هناك مجموعات من الجزر تنتهى بقاره عظيمه أخرى وفى قصتهم قال كهنه المصريين القدماء أن سكان أطلانتس كانوا يعيشون فى سلام وكانت قارتهم أشبه بجنه الله فى ألأرض حتى سرت روح العدوان ورغبه ألأستعمار فانطلقوا يستولون على شمال أفريقيا حتى حدود مصر
وجنوب أوربا حتى اليونان وكادوا يسيطرون على العالم أجمع لولا أن تصدت لهم أثينا وانقضت عليهم بأسلحه رهيبه وفى القصه حدث دمار وخراب هائل خلال ليله واحده وتفجرت الزلازل والفياضانات التى دفنت مقاتلى أثينا تحت ألأرض وأغرقت أطلانتس كلها فى قلب المحيط منه نلاحظ تشابه في ما قيل عن :
الحرب بين الأنس والجن وهروبهم الى أقصى الجزر وأنهم أحتشدوا من البحر
الحرب بين الملائكة والجن وهروب الجن الى الجزر وراء البحار
الحروب بين الجن أنفسهم وحدوث دمار كبير مان السبب في هجوم الملائكة والقضاء عليهم .

بالنسبة لبناء الحضارة عن طريق الجن:أرجو أن تتمعنوا في ما سأنقله لكم قد قرأت أن صرح سيدنا سليمان كان صرح ضخم و عالي و قد شيد من قوارير الزجاج وسط البحر. و أنه بلغ في ضخامته و علوه أن كانت قاعدته و أرضيته مستقرة على قاع البحر و قمته و مدخله مرتفع أعلى من سطح البحر " و فيما يلي أسرد الأسباب التي قادتني لهذه الفرضية.
أبدأ بعرض بعض الآيات التي ورد فيها ذكر سيدنا سليمان و بعد ذلك أبين كيف وصلت لما خلصت إليه :
قال تعالى: (وَلَقَدْ أَنْزَلْنَآ إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلاّ الْفَاسِقُونَ [99] أَوَكُلّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نّبَذَهُ فَرِيقٌ مّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ [100] وَلَمّآ جَآءَهُمْ رَسُولٌ مّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدّقٌ لّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مّنَ الّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللّهِ وَرَآءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ [101] وَاتّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشّيَاطِينُ عَلَىَ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـَكِنّ الشّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلّمُونَ النّاسَ السّحْرَ وَمَآ أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتّىَ يَقُولاَ إِنّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلّمُونَ مَا يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الاَخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ [102] وَلَوْ أَنّهُمْ آمَنُواْ واتّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مّنْ عِندِ اللّهِ خَيْرٌ لّوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ [103] [سورة: البقرة]

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

و قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنّهُ أَوّابٌ [30] إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيّ الصّافِنَاتُ الْجِيَادُ [31] فَقَالَ إِنّيَ أَحْبَبْتُ حُبّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبّي حَتّىَ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ [32] رُدّوهَا عَلَيّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسّوقِ وَالأعْنَاقِ [33] وَلَقَدْ فَتَنّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَىَ كُرْسِيّهِ جَسَداً ثُمّ أَنَابَ [34] قَالَ رَبّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لاّ يَنبَغِي لأحَدٍ مّن بَعْدِيَ إِنّكَ أَنتَ الْوَهّابُ [35] فَسَخّرْنَا لَهُ الرّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَآءً حَيْثُ أَصَابَ [36] وَالشّيَاطِينَ كُلّ بَنّآءٍ وَغَوّاصٍ [37] وَآخَرِينَ مُقَرّنِينَ فِي الأصْفَادِ [38] هَـَذَا عَطَآؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ [39] وَإِنّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىَ وَحُسْنَ مَآبٍ [40] ) [سورة: ص]
و قال تعالى: (و َدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ [78] فَفَهّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاّ آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً وَسَخّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبّحْنَ وَالطّيْرَ وَكُنّا فَاعِلِينَ [79] وَعَلّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لّكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مّن بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ [80] وَلِسُلَيْمَانَ الرّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأرْضِ الّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنّا بِكُلّ شَيْءٍ عَالِمِينَ [81] وَمِنَ الشّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ وَكُنّا لَهُمْ حَافِظِينَ [82] ) [سورة: الأنبياء]
و قال تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرّيحَ غُدُوّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السّعِيرِ [12] يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَآءُ مِن مّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رّاسِيَاتٍ اعْمَلُوَاْ آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مّنْ عِبَادِيَ الشّكُورُ [13] فَلَمّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلّهُمْ عَلَىَ مَوْتِهِ إِلاّ دَابّةُ الأرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمّا خَرّ تَبَيّنَتِ الْجِنّ أَن لّوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُواْ فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ [14] لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُواْ مِن رّزْقِ رَبّكُمْ وَاشْكُرُواْ لَهُ بَلْدَةٌ طَيّبَةٌ وَرَبّ غَفُورٌ [15] فَأَعْرَضُواْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدّلْنَاهُمْبِجَنّاتِهِمْ جَنّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مّن سِدْرٍ قَلِيلٍ [16] ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُواْ وَهَلْ نُجْزِيَ إِلاّ الْكَفُورَ [17] وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدّرْنَا فِيهَا السّيْرَ سِيرُواْ فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيّاماً آمِنِينَ [18] فَقَالُواْ رَبّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوَاْ أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزّقْنَاهُمْ كُلّ مُمَزّقٍ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لّكُلّ صَبّارٍ شَكُورٍ [19] ) [سورة: سبأ]

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

و قال تعالى: (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْماً وَقَالاَ الْحَمْدُ لِلّهِ الّذِي فَضّلَنَا عَلَىَ كَثِيرٍ مّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ [15] وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَأَيّهَا النّاسُ عُلّمْنَا مَنطِقَ الطّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلّ شَيْءٍ إِنّ هَـَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ [16] وَحُشِرَ لِسْلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنّ وَالإِنْس وَالطّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ [17] حَتّىَ إِذَآ أَتَوْا عَلَىَ وَادِي النّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَأَيّهَا النّمْلُ ادْخُلُواْ مَسَاكِنَكُمْ لاَ يَحْطِمَنّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ [18] فَتَبَسّمَ ضَاحِكاً مّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبّ أَوْزِعْنِيَ أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِيَ أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَىَ وَالِدَيّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصّالِحِينَ [19] وَتَفَقّدَ الطّيْرَ فَقَالَ مَالِيَ لاَ أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَآئِبِينَ [20] لاُعَذّبَنّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لأذْبَحَنّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنّي بِسُلْطَانٍ مّبِينٍ [21] فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ [22] إِنّي وَجَدتّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ [23] وَجَدتّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشّمْسِ مِن دُونِ اللّهِ وَزَيّنَ لَهُمُ الشّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدّهُمْ عَنِ السّبِيلِ فَهُمْ لاَ يَهْتَدُونَ [24] أَلاّ يَسْجُدُواْ للّهِ الّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ [25] اللّهُ لاَ إِلَـَهَ إِلاّ هُوَ رَبّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ [26] قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ [27] اذْهَب بّكِتَابِي هَـَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمّ تَوَلّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ [28] قَالَتْ يَأَيّهَا الْمَلاُ إِنّيَ أُلْقِيَ إِلَيّ كِتَابٌ كَرِيمٌ [29] إِنّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنّهُ بِسْمِ اللّهِ الرّحْمَـَنِ الرّحِيمِ [30] أَلاّ تَعْلُواْ عَلَيّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ [31] قَالَتْ يَأَيّهَا الْمَلاُ أَفْتُونِي فِيَ أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتّىَ تَشْهَدُونِ [32] قَالُواْ نَحْنُ أُوْلُو قُوّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ [33] قَالَتْ إِنّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوَاْ أَعِزّةَ أَهْلِهَآ أَذِلّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ [34] وَإِنّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ [35] فَلَمّا جَآءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدّونَنِ بِمَالٍ فَمَآ آتَانِي اللّهُ خَيْرٌ مّمّآ آتَاكُمْ بَلْ أَنتُمْ بِهَدِيّتِكُمْ تَفْرَحُونَ [36] ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنّهُم بِجُنُودٍ لاّ قِبَلَ لَهُمْ بِهَا وَلَنُخْرِجَنّهُم مّنْهَآ أَذِلّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ [37] قَالَ يَأَيّهَا الْمَلاُ أَيّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ [38] قَالَ عِفْرِيتٌ مّن الْجِنّ أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مّقَامِكَ وَإِنّي عَلَيْهِ لَقَوِيّ أَمِينٌ [39] قَالَ الّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مّنَ الْكِتَابِ أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَـَذَا مِن فَضْلِ رَبّي لِيَبْلُوَنِيَ أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنّ رَبّي غَنِيّ كَرِيمٌ [40] قَالَ نَكّرُواْ لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِيَ أَمْ تَكُونُ مِنَ الّذِينَ لاَ يَهْتَدُونَ [41] فَلَمّا جَآءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنّا مُسْلِمِينَ [42] وَصَدّهَا مَا كَانَت تّعْبُدُ مِن دُونِ اللّهِ إِنّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ [43] قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصّرْحَ فَلَمّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنّهُ صَرْحٌ مّمَرّدٌ مّن قَوارِيرَ قَالَتْ رَبّ إِنّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ [44] ) [سورة: النمل]

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

نفهم من الآيات أن الله أنعم على سيدنا داود و سيدنا سليمان بنعم عديدة و أنهم فضلوا على كثير من المؤمنين و علموا الحكمة و منطق الطير و أن سيدنا سليمان ورث سيدنا داود و كان لسليمان موقف مع الصافنات الجياد بأن شغلته لوقت ما عن ذكر الله , و عندما أستدرك سيدنا سليمان الأمر أسرع فدعا الله أن يغفر له و أن يهبه ملك لا ينبغي لأحد من بعده. يتكرر هذا الموقف مع كثير من الصالحين بأنهم عندما ينتبهون لتقصير أتى منهم في حق المولى عز و جل فإنهم يتوجهون للمولى عز و جل بالدعاء طلبا للعفو و المغفرة و لا يكتفون بذلك بل يجتهدوا في العبادة و العمل الصالح رغبة في إرضاء المولى عز و جل.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

و عادة يختار الصالحون مكان يصلح للاعتكاف و التعبد , و في الماضي كان بعض الصالحين يعتكفون في معابد أو كهوف تكون في أعلى الجبال بعيدة عن البشر.لقد كان لسيدنا سليمان ملك عظيم و يستطيع أن يختار المكان الذي يناسبه للتعبد و أن يشيد أروع المعابد و القصور أينما أراد و بالعدد الذي يحتاج حتى يكون موزع على أتساع مملكته. و أرجح أن أنسب مكان يستطيع سيدنا سليمان أن ينعزل فيه عن البشر هو البعد عن البر بالكامل و أن يشيد له قصر في البحر حيث لا يوجد من أمور الملك ما يشغله , كذلك لكي لا تنشغل مملكته في أمور بناء قصره أو الإعجاب بروعته و جماله عن أمور دينها و دنياها. و يرجح صحة تلك الفرضية أن من قام ببناء قصره هم الشياطين و الجن و نرى الآيات تخبرنا بأنه حشر له جنود من الإنس و الجن, أما في أمور بناء قصره و تزينه و.... فلم يكن ذلك من عمل الإنس بل اختصت به الشياطين و الجن. و للبناء ضروريات كانت لابد و أن تشغل و تعيق حياة البشر و ربما سببت في بعض الأذى إن كان ذلك البناء قريب منهم و خصوصا أن من يقوم بالبناء هم من الجن و الشياطين.نعلم أن البناء في البحر يحتاج لعمال مهرة في البناء و الغوص, و أن تكون مواد البناء المستخدمة هي الزجاج و عنصر إنشائي قوي مطيع مثل النحاس. و نرى الآيات تشير لشيء هام أن الشياطين قد سُخروا لخدمة سليمان و ذكرت الآيات أن كل بناء و غواص و اقتران البناء مع الغوص لوصف عمل الشياطين فيه دلالة أنهم كانوا يبنون له شيء في قاع البحر. كذلك أن صرح سيدنا سليمان ممرد من قوارير ( زجاج ) و أنه أُسيل لسيدنا سليمان عين القطر (النحاس) و هذا يوضح مواد البناء التي استخدمت لبناء الصرح. أن يكون قصر مبني من الزجاج تحت الماء مقبول هندسيا, أما أن يكون الصرح العالي الضخم المبني من زجاج مقام على اليابسة فكم ترى كانت تبلغ درجة الحرارة داخله في أيام الصيف بفعل الاحتباس الحراري. و أن يكون مبني من قوارير من زجاج يسمح ذلك بالرؤية و هذه الحاجة المعمارية تكون منطقية للمباني تحت الماء أما فوق الماء فمستغربة. و أن يكون مبني مستقر في البحر فتكون أرضيته على القاع و يرتفع المبنى إلى الأعلى حتى السطح حيث أن الجزء العلوي هو المدخل وتتم عبره التهوية و هذا يبرر أن يكون الصرح ممرد (لارتفاع البنيان وظيفة ) , أما على اليابسة فالعلو في البنيان أستخدم في السابق للمراقبة أو الإنارة و كانت تبنى هذه المباني من الحجارة الضخمة و هذا لا ينطبق على صرح سيدنا سليمان.
لبعض الملوك الذين أتوا بعد سليمان ملك عظيم و إن كان ملكهم لا يماثل ملك سيدنا سليمان في الضخامة و الجنود و.... و لكن كان لهم سلطة و نفوذ على سطح الأرض و لم نعلم أو نسمع عن ملك في البحر و أرجح أن هذا ما تفرد به سيدنا سليمان عن جميع ملوك العالم بعد أن دعا المولى عز و جل أن يهبه ملك لا ينبغي لأحد من بعده. فلقد ملك سيدنا سليمان البر و البحر. كان هذا الملك فقط لسيدنا سليمان و لم يكن لأحد قبلة و لم و لن يكون بعده.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

نرى في قصة سبأ أن كان من جنود سيدنا سليمان من يتمتعون بقوة و علم نافذ وكانت أعمالهم خارقة و إن قرنا تلك القدرات مع إنجازاتهم فلابد و أن تكون ضخمة و عظيمة و بأن منهم من كان يعمل محاريب و تماثيل و قدر راسيات – ملاحظة كلمة راسيات هنا تؤكد الفكرة بأن هذه القدر كانت راسية في قاع البحر – و لنتخيل ضخامة حجم وكثرة عدد هذا التماثيل و المحاريب و القدر الراسيات مع التذكر بأن العمل ظل مستمر حتى بعد موت سيدنا موسى, نتساءل أين يمكن على اليابسة أن يوجد مكان يستوعب هذا العمل و أين هو هذا العمل مقارنة بالآثار المعروفة حاليا, فهل اختفى كل هذا العمل بموت سيدنا سليمان بالرغم من ضخامته و كثرة عدده ....! ولماذا لم يحتفظ من جاء بعد سيدنا سليمان بجزء من هذه الأعمال..! أرجح أن المكان الذي يستوعب هذا العمل هو قاع البحر حول صرح سيدنا سليمان. و نعلم جيدا أن قاع الكثير من البحار مازال غامض و مجهول. و مازال يحمل من الأسرار الكثير. و قاع البحر يتسع فعلا لمثل هذه الأعمال الضخمة مع علمنا أنها كانت محاريب و تماثيل بصيغة الجمع لتبيان كثر عددها.سخر المولى عز و جل الريح تأتمر بأمر سيدنا سليمان و تحمله أينما شاء, و في قولة تعالى (وَلِسُلَيْمَانَ الرّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأرْضِ الّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنّا بِكُلّ شَيْءٍ عَالِمِينَ) [سورة الأنبياء : الآية -81] نرى دلالة أن الريح كانت تحمل سيدنا سليمان إلى الأرض المباركة نفهم من ذلك أن صرح سيدنا سليمان لم يكن في الأرض المباركة (القدس الحبيبة و ما حولها) و أن الريح كانت تساعده في التنقل ما بين صرحه و القدس الحبيبة و ما حولها.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

و كلمة "تجري" جاءت في القرءان الكريم في مواضع عدة ترتبط بجريان المياه أو الأنهار أو الفلك التي تجري في البحر أما الريح فنعلم أنها يمكن أن تهب أو تعصف أو... و لكن الريح لا تجري. و هذا يعني أن بعض تنقلات سيدنا سليمان مابين صرحه و الأرض المباركة كان عن طريق سفينة شراعية, يركبها و يأمر الريح العاصفة بأن تدفع سفينته لتجري و بسرعة كبيرة إلى الوجهة التي يريدها. و سمعنا عن وجود روايات قديمة تفيد بأن البحر الأحمر كان موصولا بالبحر الميت بممر مائي و بذلك يستطيع عبر تلك الوصلة العبور للأرض المباركة.الاعتقاد السائد أنه كان يركب ما يشبه المنصة الطائرة و كان يأمر الريح لنقله حيث أراد... و لكننا نعلم أن بعض تنقلاته كانت برا و نستدل على ذلك عند مروره بوادي النمل و....... , و نرى المنطق هنا مرة أخرى يقودنا لشيء هام و هو أنه كان له وسيلتين للتنقل الأولى بحرية يستخدمها في حال وجود مسالك مائية متاحة له للوصول للمكان الذي يريد , و الوسيلة الثانية و هي البرية و التي كان يستخدمها لعبور اليابسة في الأماكن التي لا يوجد خلالها مسالك مائية.كان جيش سليمان قوي و منظم بالرغم من ضخامته فلقد كانت حركة جيوشه محكومة بشكل جيد و بالرغم من أن كان لبعض جنود سليمان قدرات هائلة مثل إحضار عرش بلقيس ... إلا أن تلك القدرات كانت تستخدم فقط عند الحاجة. و إلا لما أحتاج سليمان و جيشه لأن يتنقلوا برا أو بحريا أو حتى كما يعتقد جويا و لكان أسرع و أضمن.... أن يعتمد على قدرات بعض أعوانه في تحركاته ..... صعب تخيل ذلك. في قصة مملكة سبأ نرى دلالات تفيد نفس المعنى أن صرح سيدنا سليمان كان في البحر و نبدأ بالهدهد الذي جاء بخبر المملكة التي كانت تعبد الشمس.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

أخبرتنا الآيات أنه عندما تفقد سيدنا سليمان الطير لم يجد الهدهد و أن سليمان توعد الهدهد بالعقاب بسبب تغيبه. نعلم أن من الأمور الأساسية عند الجنود إتباع النظام, و ينطبق هذا على جنود سليمان و على الهدهد فهو من جنوده. و عادة يقوم القائد بتفقد جنوده و يعاقب من يقصر أو يتغيب بدون عذر, و كان الهدهد يدرك ذلك فعندما حضر عند سليمان بعد تغيبه وقف في مكان ليس قريب و لا بعيد و بدأ يبرر تغيبه خوفا من العقاب. و من المنطق أن لو كان صرح سيدنا سليمان بعيد عن مملكة سبأ مسافة كبيرة , فعلى الهدهد أن يطير مسافرا هذه المسافة و لأدرك منذ البداية أنه كان سوف يتأخر و أي جندي منظم لن يقدم على ذلك بدون إذن مسبق أو أن يخبر من يقوم بدورة أو يعتذر عنه بما هو مقنع , و هذا لم يحدث, فهل كان الهدهد عديم المسئولية إلى هذه الدرجة بأن يسافر بدون إذن....! الأرجح أن الذي حدث هو أن الهدهد يتمتع بنظر حاد (يستطيع علماء الحيوان التأكد من ذلك) و انه كان يطير ضمن جنود سليمان (كانت مملكة سبأ لا تبعد كثير عنهم و يمكن القول أنها في مجال نظر الهدهد) , و أن عرش مملكة سبأ لفت نظر الهدهد فطار إليه يستبينه و هناك بقي بعض الوقت حيث أحاط و أدرك عبادة القوم للشمس و هذا سبب تأخره عن الجنود . و لتأكيد فكرة أن صرح سليمان كان أقرب لمملكة سبأ أن الهدهد أستطاع حمل رسالة لمملكة سبأ و لو كانت المسافة كبيرة لكان عليه مشقة و لأختار سليمان من الجنود من يرافق الهدهد لحمل الرسالة. كذلك لو و ضعنا أنفسنا مكان أهل سبأ و جاءتنا رسالة من هدهد ( أكيد رماها عليهم و أنصرف ) فكيف لهم أن يعرفوا مكان صاحب الرسالة هذا يؤكد أن سليمان و جنوده كانوا بالقرب من مملكة سبأ. و هذا ما أخاف ملكتهم حيث قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها (نلاحظ اللفظ "دخلوا") , ذلك أن لو كان هناك مسافة كبيرة ربما خطر في بالها أمور عده: مثل أن من هو سليمان و ما مقدار قوته و هل يعقل أن تستسلم مباشرة لمجرد تسلمها لرسالة مع أن ملكها كان عظيم و أن من حولها كانوا أولوا قوة و بأس شديد . ثم لماذا لم تفكر في التحصين و الاستعداد أو ربما الاستعانة بالأحلاف و لكن على ما يبدوا أنها رأت أن سليمان و جنوده (الكثير عددهم) كانوا قريبين كفاية و لم يبقى لهم إن أرادوا أن يدخلوا مملكتهم إلا الدخول فحاولت إرضاء سليمان بالهدية و لما رفض رأت أن تذهب هي إليه أسلم لمملكتها من أن يدخل هو و جنوده عليهم.و أن تذهب هي لمقابلة سيدنا سليمان يؤكد أنه و جنوده كانوا قريبين كفاية من مملكة سبأ , فلن تعاني من مشقة سفر. ذكرت الآيات أن سيدنا سليمان حمد الله عندما رأى عرش مملكة سبأ مستقر عنده, و في اللغة العربية كلمة "مستقر" تقترن في بعض المواضع بحالة الاستقرار في وسط مائي. و عندما حضرت ملكة سبأ بالقرب من الصرح كان سيدنا سليمان في صرحه و كان في استقبالها من سألها أهكذا عرشك ( كلمة "نكروا" تستخدم في اللغة العربية في بعض المواضع للتدليل عن الاستفسار على هيئة أحجية "فزوره" ) و كان عرشها حقيقي و كان التغير في ملامح العرش بسبب تكسر الضوء في الماء. و هذا يفسر لماذا لم تقطع يقينا بأنه هو مع أنها رأته بعينها. و كان في ذلك اّية كبيرة فبالرغم من أن عرشها كان عظيم و أنها تركته خلفها فمن المستغرب أن تجده أمامها. و لكنها لم تؤمن بالرغم من ذلك.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

كذلك عندما طلب من ملكة سبأ أن تدخل الصرح , يبدو أنها لم ترى "صرح" و ما رأته حسبته "لجة" فكشفت عن ساقيها كي لا يتبلل ثوبها و ظنت أنها سوف تدخل في ماء عميق. عندها أكد من كان في استقبالها أن ما تراه هو "صرح ممرد من القوارير" و نلتمس من هذا الموقف أن الصرح بالرغم من أنه كان بناء عالي كالمارد إلا أنه لم يكن ظاهرا بهذا الهيئة من اليابسة و لم تكن الملكة في حاجة لمن يؤكد لها أن ما تراه هو صرح ممرد من قوارير لو رأته كذلك. و لدخول الصرح كان لابد للملكة من أن تمر على مدخل أسفله ماء و أن هذا المدخل كان شفاف (لأنه من الزجاج), و أنها عندما طُلب منها الدخول للصرح عبر المدخل حسبته ماء فشمرت عن ساقها لكن من كان يستقبلها أكد لها أن هذا ليس ماء بل هو مدخل الصرح و أن الصرح مبني من قوارير الزجاج و ينتصب هذا الصرح و كأنه ماردا في البحر حيث أن أرضية الصرح موجودة في قاع البحر اللجي و مدخله في القمة و هو الجزء الظاهر على السطح. و كانت هذه الآية الثانية فلم تكن كملكة في مكانتها و عظم عرشها أن تنبهر أو تتعجب من رؤية المجوهرات أو التحف أو خلافة مما أعتاد الملوك أن يزينوا به قصورهم و لكن كان انبهارها أن صرح سليمان كان بهذه العظمة و الإبداع و أن يكون مشيد في الماء. فكيف للبشر أن يفعلوا ذلك...! لذلك أقرت بأن سيدنا سليمان ليس ملك عادي و أن لابد أن من وهبه هذا الملك هو الحق, فأسلمت لله رب العالمين
نأتي لحدث وفاة سيدنا سليمان و الذي كان فيها عبرة للجن أن لو كانوا يعلمون الغيب لما مكثوا في العذاب المهين , نرى أنه لم يكتشف وفاة سليمان إلا بعد أن خر على الأرض ,نرى انه بقى ميت لفترة زمنية طويلة و لم تظهر علية علامات تدل على موته لم يتعفن جسمه أو يتحلل و هذا ليس غريب على الأنبياء حيث أن المولى عز و جل أكرمهم بهذا و لكن سليمان بقى بدون حراك لفترة طويلة و لم يرتاب الجن , و في هذا دلالة أن سليمان كان معتاد على التأمل و التفكر على نفس الهيئة و في نفس الوضع الذي مات عليه و لم يكن لهذه الوضعية شيء جديد على الجن . و لكن أيضا أعتاد الأنس على اعتزال سليمان عنهم في صرحه فلم يتساءل أي من الأنس عن غيابه و إلا لوصل ذلك التساؤل إلى الجن. حقيقة أخرى أنه بعد موته لم يدخل عليه أي بشري و نعلم أن أي بشري و خصوصا من المقربون يستطيع أن يتعرف على موت سليمان, فأين كان هؤلاء البشر....! كان عدد جنود سليمان كثير و أكيد عدد القادة كذلك, و لو أسر سليمان لأحد المقربين من البشر بأنه سوف يموت و أن لا يخبروا الجن , فلابد أن يخبر هذا الشخص الآخرين حتى لا يدخلوا على سليمان أو يسألوا عنه أو على الأقل يكون هناك سبب مقنع للعامة و الخاصة يبرر غيابة و يعتبر في هذا كذب و من غير المعقول أن يكون نهاية وموت نبي و ملك عظيم بكذبه. و في تخصيص الآيات الجن بأنهم لو كانوا يعلمون الغيب لما مكثوا في العذاب المهين يدل أنه عند موته لم يكن حوله أي بشري و كذلك لم يدخل عليه أي بشري طيلة فترة موته.الأرجح أنه عندما مات كان في صرحه تحت الماء في معزل عن البشر و كان في وضعية عبادة و تأمل و كان الجن يعمل حول صرحه ما اعتادوا علية من عمل و لم يشكوا في موته إلى أن أكلت دابة الأرض منسأته . ولكن كيف دخلت دابة الأرض صرحه و هو تحت الماء...! سألت هذا لأجيب أن عصاه أيضا أتت من اليابسة و كذلك لبسه و طعامه و أشياء كثيرة مما كانت حوله داخل صرحه و كأن الآيات توضح لنا أن ما كشف موته هو دابة ليست من البحر بل أُحضرت من الأرض لداخل الصرح , أما الجن و ما يعملون فكانوا في البحر حول صرحه من الخارج. نرى في سورة البقرة أن الآيات تخبرنا بأن سليمان لم يكفر و أن الشياطين هي التي كفرت و أن الشياطين تتلو أشياء غير صحيحة على ملك سليمان و أن هناك من اتبع ما تتلو الشياطين. وفي هذا دلالة على أن هناك أشياء غير صحيحة متناقلة تخص قصة ملك سليمان و أنها من مفتريات الشياطين لتحقيق أهداف معينة. و لكن من المحتمل أن بعض القصص الغير صحيحة لها جذور و لم تأتي من فراغ. مثلا في قصة المارد و القمقم و قصة خاتم سليمان نلاحظ وجود رابط مشترك بين ذكر سيدنا سليمان و البحر, ذلك أن سيدنا سليمان قد حبس ماردا داخل قمقم و رماه في قاع البحر, و أن خاتم سيدنا سليمان موجود في بطن سمكة.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

ليس بالضرورة أن يعني هذا الرابط شيء و لكن أيضا يحتمل أن لذلك أصل و أن القصة أكبر و أعمق من أن تكون بتلك البساطة. لماذا يكون القمقم في قاع البحر...! و كيف وصل خاتم سليمان لبطن سمكة....! نعلم أن كان لسيدنا سليمان سلطة على الشياطين و الجن و يستطيع أن يعاقب و يحبس من يشاء كيف شاء و لأن صرحه كان مبني من قوارير و كان في الماء فلم يكن من المستبعد على من ألف قصة المارد و القمقم بأن يقوم سيدنا سليمان بحبس ماردا في قمقم.. و لو علمنا أن ملك مات في البحر و أن من رموز ملكه الخاتم فربما يتبادر لذهن من سمع جزء من هذه القصة أن يعتقد أو يألف قصة تبتلع سمكة فيها هذا الخاتم . لم أتطرق لأمور كثيرة في قصة سيدنا سليمان و حاولت أن أحصر كتابتي لهدف إظهار أن صرح سليمان من المحتمل جدا أنه كان مقام في البحر على مسافة ما من مملكة سبأ القديمة و أن لابد و أن كثير من التماثيل التي صنعها الجن مازالت موجودة في قاع البحر بالقرب من بقايا هذا الصرح , و أن الصرح كان من الزجاج و النحاس و كذلك لربما كانت التماثيل من الذهب أو النحاس . و لتوقع و تحديد مكان بقايا الصرح يمكن ذلك بمعرفة قوة إبصار الهدهد و سرعة طيرانه و ربط ذلك بموقع مملكة سبأ و مكان وادي النمل. أو حصن صرواح في اليمن الذي يقال أن سيدنا سليمان قد بناه لبلقيس.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

تتمة
ربما يوجد عند أهل اليمن و علمائه ما يفيد و يؤكد فرضيتي , أو يساعد للكشف و تصحيح ما تلته الشياطين من افتراءات عن ملك سيدنا سليمان. و احتمال أنه كان لدى سيدنا سليمان أكثر من صرح, حيث أن الجن كانت تعمل له محاريب....... , و أن تكون جميعها في البحر, و أن أحد هذه الصروح كان بالقرب من مملكة سبأ. و ربما كان هناك بقايا لبعض ما صنع الجن في قاع البحر الأحمر أو الميت حيث كانا في مسار تنقلات سليمان البحرية ما بين الأرض المباركة و صرحه.
حدد القرءان أن الطير الذي جاء بخبر مملكة سبأ بأنه الهدهد و في هذا التحديد سبب معين, يستطيع علماء الطيور المساعدة في مدنا بمعلومات عن الهدهد مثل طباعه و قوة بصرة و سرعة طيرانه ..... و يساعد ذلك في توقع مكان الصرح و بعده عن مملكة سبأ القديمة.
وآمل أن تكون فرضيتي التي قدمتها في هذا البحث صحيحة و أن يعثر على آثار صرح سيدنا سليمان و ما أحاطه من تماثيل و ... و ذلك بالاستعانة بأدوات البحث المتطورة و أن يكون ذلك نصره للأقصى الأسير الذي يئن من استمرار أعمال الحفر أسفله بحثا على بقايا ملك سيدنا سليمان. و نعلم أن الحفريات التي تمت في القدس بحثا على بقايا هيكل سليمان لم تأتي بنتيجة و هذا يؤكد أيضا أن صرح سيدنا سليمان ليس هناك. و هذا يؤكد أيضا أن صرح سيدنا سليمان ليس هناك. و أنتظر المساعدة حتى و لو بالرأي أو الإرشاد و ذلك للتحقق من صحة هذه الفرضية. وعودة لموضوع الساعة أي المادة المظلمة في الكون ألم تتسائلو أن كانت أساسا موجودة في الأرض وفي قاع المحيطات
- اكتشف العلماء أن البحار والمحيطات مغطاة بسحب ركامية كثيفة تحجب قسماً كبيراً من ضوء الشمس.
- تمتص مياه البحار ألوان الطيف الضوئي تدريجياً كلما زادت هذه الألوان تعمقاً، فتنشأ مستويات من الظلمات داخل هذه البحار ويشتد الظلام بعد عمق 1000 متر حتى إذا أخرج الإنسان يده لم يراها.
- كشفت علوم البحار الحديثة عن وجود أمواج عاتية في البحار العميقة.
- استطاع العلماء من مشاهدة الأسماك في البحار العميقة على عمق يتراوح بين (600 م – 2700 م) والتي تستخدم أعضاء مضيئة لترى في الظلام وتلتقط فريستها.
التفسير العلمي:
كشفت علوم البحار الحديثة في النصف الثاني من القرن العشرين عن أسرار مدهشة في أعماق البحار والمحيطات، وسنقتصر هنا على ذكر ظاهرتين هما: ظلمات البحر العميقة وحركة الأمواج الداخلية.
- الظاهرة الأولى: ظلمات البحر العميقة:
غالباً ما تكون البحار والمحيطات مغطاة بسحب ركامية كثيفة تحجب قسماً كبيراً من ضوء الشمس، كما يظهر في أكثر صور الأقمار الاصطناعية، فتعكس هذه الغيوم كمية كبيرة من أشعة الشمس وتحجب قسماً كبيراً من ضوئها، وأما الضوء الباقي فيعكس الماء قسماً منه، ويمتص القسم الآخر، الذي يتناقص تناقصاً رأسياً مع تزايد عمق المياه. وهذا ما أشارت إليه الموسوعة البريطانية.
وبالتالي فدالك العالم المعزول عنا والصعب أقتحامه هو الأمر الغريب فعلا والمظلم جدا لما نعجز عن أقتحامه ما الصيغة العلمية التي لا نتوفر عليها وسؤال عبطي اداكانت الحمير ترى الشياطين والديكة ترى الملائكة الم يستطع العلم الى الأن فهم الصيغة الجينية للرؤية لدى هده الحيوانات.
فعلا نحن عاجزون أمام قدرة الله سبحانه وتعالى
أرجو المسامحة لقد تجاوزت حدودي ولك يا أستا د كمال أن تبقي عليه أو أن تحدفه تحدفه

غير معرف

يقول...

بارك الله بك يا أستاذنا الفاضل على الشرح الوافي والإضافات القيمة

غير معرف

يقول...

استاذي العزيز كمال سحيم كان تعليقك اكثر من رائع ولقداستمتع بقراءته ولكن سؤالك عن ملك وخاتم وعرش سليمان جعلني اطرح سؤال وهو هل هناك دليل على ان عرش سليمان لم يتم العثور عليه حتى الان ؟؟؟؟؟ لقد سمعت في العراق في التسعينات ان الرئيس السابق قد وجد في بابل نفق عميق يصل الى مالانهاية ووجد فيه باب مكتوب عليها سليمان ومكتوب من يفتح الباب تحل عليه اللعنة الا من عرف كلمة السر ويذكر شاهد عيان وهو احد اقاربي وهو يعمل في دائرة الاثار اكثر من هذا حيث اخبرني ان تلك الباب كان مكتوب فيها اسم الرئيس العراقي الذي سيجد تلك الباب وكذلك اخبرني انهم وجدو كنوز لاتعد ولاتحصى ولكن بعد ذلك جاءت الاوامر بابقاء الامر سرا ودفن المكان وكان شيئا لم يكن وهو لم يعرف سر هذا التكتم الى يومنا هذا

ب

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سالتني اخي كمال عن حجم الارض هل يزيد او ينقص ام هو ثابت

الارض تدور في مدار بيضوي حول الشمس. هناك قوتان تؤثران على الارض
قوة الجذب المركزية الصادرة من الشمس
قوة الطرد المركزية الصادرة من دوران الارض في مدارها البيضوي
ولكي تبقى الارض ثابتة في مدارها فانه وحسب قانون نيوتن يبقى الجسم ثابتا (ساكنا لا يتحرك او متحركا بسرعة ثابتة) اذا كانت محصلة القوى المؤثرة على الجسم =صفر

لنفرض الزيادة في حجم الارض

حجم الجسم يتناسب تناسبا عكسيا مع الكثافة
اي انه كلما زاد حجم الجسم قلت كثافته والعكس بالعكس

وعلى هذا فان زيادة الحجم تؤدي الى نقصان الكثافة
وهذا بدوره يؤدي الى تغلب قوة الجذب المركزية على قوة الطرد المركزي وبالتالي انحراف الارض في مسارها نحو الشمس

ولو قل حجم الارض فان هذا يؤدي الى زيادة في الكثافة وبالتالي تغليب قوة الطرد على قوة الجذب مما يسبب انفلات الارض من مدارها مبتعدة عن الشمس

ما الذي يؤدي الى ثبات الارض في حالة الزيادة والنقصان؟
ان تزيد الارض من سرعتها في حالة زيادة الحجم كي تتعادل القوتان
ان تقلل الارض من سرعتها في حالة نقصان حجمها حتى تتعادل القوتان

وزيادة سرعة الارض يعني تقليص ايام السنة الميلادية

اذ ان السنة الميلادية هي عدد الايام التي تقطعها الارض في مدارها حول الشمس

ونقصان السرعة يؤدي الى زيادة عدد ايام السنة

واترك لك اخي الكمال الاستنتاج ولكل الاخوة المشاركين.

من علامات يوم القيامة كما اخبر الصادق المصدوق تقارب الزمان
فماذا يعني تقارب الزمان؟

هل هو نقصان ايام السنة ؟
ما الذي يحدد الزمان؟
هل دورة الارض حول نفسها ام دورتها حول الشمس ام دورة القمر حولها؟

اسئلة لابد لها من توضيح ,واترك لكم المجال للنقاش

ثم نناقش معا الاية الكريمة " يوم تبدل الارض غير الارض"
فلها مدلولات عظيمة تبين لنا مدى عظمة الخالق وابداع صنعه

باحث عن الحقيقة

يقول...

عفوا على عدم ظهور الاسم مع انني كتبته كاملا

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

قرأت مقالةكان محور سؤالها أو تساؤلها حول تباطؤ دوران الأرض: هل هو مؤشر لطلوع الشمس من مغربها؟
وتبين أنه هناك من يؤكد من العلماء أن الأرض تتباطأ بمعدل ثانية كل عدة أعوام، وقد تمَّ قياس هذا التباطؤ بدقة مذهلة، وقد يتساءل البعض: هل ستتوقف الأرض عن الدوران يوماً ما؟ وهل ستعكس اتجاه حركتها لتظهر الشمس من الغرب؟وكما نعلم أن من العلامات الكبرى للساعة طلوع الشمس من مغربها، وفي تلك اللحظة لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بهذه الحقيقة الكونية قبل أربعة عشر قرناً، وقد أثار ذلك سخرية بعض الملحدين، الذين يظنون أن حركة الأرض منتظمة وُجدت هكذا وستستمر إلى الأبد! ولكن تأتي الحقائق العلمية لتؤكد إمكانية توقف الأرض عن دورانها، لنقرأ الخبر التالي.
و بعيداً عن الأزمات والمشاعر السلبية التي تجعل الوقت يبدو وكأنه يمر ببطء، قالت تقارير علمية إن عام 2008 كان بالفعل أطول من الأعوام التي سبقته بثانية واحدة، مما سيدفع إلى تعديل أرقام الساعات الذرية التي تطابق الوقت حول العالم مع الوقت الكوني (UTC).

وقالت التقارير إن السبب يعود إلى تراجع سرعة دوران الأرض، وذلك بسبب عوامل جغرافية وطبيعية، بينها كمية الغبار الكوني التي وصلت إلى الأرض وطبيعة مناخ الكوكب، إلى جانب الرياح الشمسية وكمية الثلوج الموجودة في القطبين.
ولكن العامل الأبرز المسؤول عن هذا الوضع هو تنافر الجاذبية بين الأرض والقمر، والذي تظهر تأثيراته في ظواهر المد والجزر في بحار الأرض، ويرى علماء أنه عبارة عن "صراع قوى" يؤدي - إلى جانب التأثير على سرعة كوكبنا - إلى زيادة المسافة بين القمر ولأرض بحدود أربعة سنتيمترات سنوياً.
وقد كانت عملية قياس الزمن الكوني مستحيلة في الماضي، قبل اختراع الساعة الذرية التي تعمل على تحديد الزمن من خلال رصد حركة ذرات عناصر من الهيدروجين والروبيديوم، ويقول أندرو نوفيك، وهو مهندس من المعهد القومي الأمريكي للتكنولوجيا، إن هناك ثلاثة أنواع من الساعات الذرية، بينها الساعة المعيارية، وهي الأكثر تطوراً، ولا تمتلكها إلا حفنة من الدول المتقدمة، مثل ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة.هدا إلى جانب نوع ثاني يتوفر في الأسواق العالمية بسعر قد يبلغ 40 ألف دولار للقطعة، ونوع ثالث هو عبارة عن أجهزة تتصل لاسلكياً بالساعات المعيارية العالمية، وتعدّل توقيتها بالتالي وفق إشارات تتلقاها منها.
و يدكر توفيك إن التوصل إلى تحديد الوقت الكوني باستخدام الساعات الذرية كان أمراً حاسماً في التاريخ العلمي للبشر، إذ سمح ذلك بتنفيذ الرحلات الفضائية إلى المريخ، ووفر خدمات الانترنت السريع وأنظمة تحديد المواقع GPS.
كما أحدثت تلك الساعات انقلاباً في الطريقة التي يعرف بها البشر الوقت، فلم تعد الثانية هي مجرد جزء من الدقيقة التي هي بدورها جزء من الساعة، بل باتت الثانية عبارة عن الوقت الذي تستغرقه أكثر من ملياري دورة إشعاعية للانتقال بين مدارين لذرة السيزيوم 133.ويرى العلماء أن هذه الساعات سيكون لها دور كبير بعد مئات السنين، عندما سيزداد الفارق بين الوقت الذي تُظهره الساعات وموقع الشمس في كبد السماء، إذ أنها ستكون آنذاك المرجع الوحيد لتحديد الزمن بدقة.
و اتفقت أغلب المعاهد العلمية العالمية عام 1972 على احتساب الفوارق الزمنية عبر إضافة ثانية إلى الساعات الذرية عندما يتضح لهم تباطؤ سرعة الأرض، ومنذ ذلك الحين، جرى تنفيذ هذه العملية 24 مرة، كان آخرها عام 2005، الأمر الذي قد يعني أن عدد ساعات العام ستزداد ساعة بعد 5040 سنة.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

التعليق على هذا الخبر العلمي
نقول إن تباطؤ الأرض يعني أن سرعة الأرض متغيرة وليست ثابتة، وبالتالي هناك إمكانية لتوقف الأرض عن الدوران بعد زمن لا يعلمه إلا الله، وبما أن التغير المناخي يبطئ سرعة الأرض وكذلك هناك عوامل جيولوجية وكونية أخرى، فإن هذه التغيرات قد تكون كبيرة جداً في المستقبل القريب، وبالتالي يكون هناك تباطؤ كبير في حركة الأرض حتى تتوقف عن الدوران، ثم تستأنف رحلتها بحركة انعكاسية تظهر معها الشمس من الغرب، وبالتالي يتحقق الوعد الإلهي بطلوع الشمس من مغربها.
وقد يقول البعض إن هذه العملية لا يمكن أن تحدث في المستقبل القريب، أو من الممكن حدوثها بعد ملايين السنين، ونقول إن الله تعالى قادر في أي لحظة على قلب نظام الكون، وأنه عز وجل قد وضع لنا هذه المؤشرات لتكون دليلاً لكل مؤمن لكي يستيقن بصدق الوعد الإلهي، فنحن عندما نرى التغير المناخي الهائل، ونرى انقراض آلاف الأنواع من الكائنات البرية والبحرية، ونرى بأعيننا ذوبان كميات ضخمة من الجليد، ونرى كذلك التلوث الكبير والفساد في البر والبحر... كل هذه مؤشرات لقرب يوم القيامة!
يقول تعالى: (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ * مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ) [الأنبياء: 1-2]. فيوم القيامة يأتي بغتة والناس في غفلة عنه يلهون ويلعبون ويستمتعون بملذات الدنيا، ولكن المؤمن يبقى في حالة حذر وترقب ليوم القيامة، وفي نفس الوقت نجده في حالة انتظار وشوق للقاء الله تعالى. يقول عز وجل: (أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ) [الزمر: 9]. ويقول أيضاً: (مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآَتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [العنكبوت: 5].
والخلاصة أن ما قاله الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم: (لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها) [رواه البخاري]، هذا الحديث يتفق مع المنطق العلمي الحديث، بل ويشهد بإعجاز السنة النبوية المطهرة، والله أعلم.


وقدكانت بعض الملاحظات حول هذه المقالة وملخصها أن الساعة سـاتي بغتة وبشكل مفاجئ ولذلك لا يمكن تحديد موعدها أو معرفة توقيتها، طبعاً هذا صحيح ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله تعالى، ولكن من خلال هذه المقالات نحاول الرد على الملحدين الذين يدعون أن الكون سيستمر إلى الأبد ولن تتوقف الشمس ولن ينتهي الكون ولن تقوم الساعة، ونريد أن نؤكد من خلال الحقائق العلمية أن الكون سيزول وينهار وأن الشمس ستنطفئ وتتكور وأن هناك مؤشرات كثيرة يراها العلماء اليوم مثل تباطؤ دوران الأرض وابتعاد القمر عن الأرض وغير ذلك، والله أعلم.

Black(.)Circle يقول...

الصديق كمال سحيم اقترح عليك الفيديو التالي من قناة ميدي1 ، كموضوع له علاقة باهتماماتك و من ناحية اخرى تفكر لبلاد امولاي.
http://www.medi1tv.com/ar/emission2.aspx?type=13

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

بالنسبة لمن يسأل عن الكنز الدي وجده صدام حسين غفر الله له فحسب سفر التكوين فبعد نهاية الطوفان شرع نسل نوح في بناء برج بابل في سهل شنعار بغية أن يجمعهم مكان واحد من الأرض فلا يتبددون على وجه البسيطة الواسعة. وكان في قصدهم جعل العالم كله مملكة واحدة عاصمتها هذا المكان الذي اختاروه في أرض شنعار وسمي بابل. وليقيموا لأنفسهم اسماً ومجداً دلالة على كبريائهم وتشامخ نفوسهم (تكوين 11: 4).
ولعدم توفر الحجر استعملوا اللبن أي صبُّوا الطين في قوالب وأحرقوا القوالب حتى لا تتأثر بالماء. واستعملوا الحمر بدل الطين والحمر هو المزيج اللزج الذي كان يكثر في بعض هذه البقاع بسبب وجود البترول. والحمر هو القار أو المادة الإسفلتية وعندما تيبس تثبت القوالب.بعد دالك جاء نبوخذ نصر الدي اشتهر بنشاطاته العمرانية في مدينة بابل بصورة خاصة، فاكمل عمل والده في اعادة اعمارها بعد أن خربت على يد " سنحاريب " و" اشوربعل " وكذلك تولى عمليات التمرد وقد بنى الجنائن المعلقة في مدينة بابل لزوجته التي كانت تحن إلى موطنها الجبلي وهو العمل الذي قد خلد بجعله أحد عجائب الدنيا السبعة.ونعلم أن الملك سليمان لم يكن بالعرق و سأورد لك هده المعلومات وسأشرح لك سر مسألة أسم سليمان الموجودة بالباب ادا وجدت بالفعل فأنا لا أصدق دالك لقداتسع ملك سليمان، وغالَبَ الأمم من حوله، حتى ضرب الجزية على جميع ملوك الشام، ثم امتد ملكه حتى كان له نفوذ على ملوك اليمن، وخضعت له ملكة سبأ، فآمنت به ودخلت في دينه وطاعته.و قام بعمارة بيت المقدس - تنفيذاً لوصية أبيه داود عليه السلام - بعد أربع سنين من توليه الملك، وأنفق في ذلك أموالاً كثيرة، وانتهى من عمرانه بعد سبع سنين، وأقام السور حول أورشليم (مدينة القدس).بالنسبة للأسم هده خرافة وتضليل ليتسنى لمن لهم المصلحة في أثبات المشروع الخرافي اليهودي والمتمثل في خطي العلم الدي يرمزان إلى نهري النيل والفرات واللذان ترغب إسرائيل أن يكونا تحت سيادتها بحسب القائلين بهذا التفسير,مثلما ما حدث في مصر.ومنه نستنتج أن الكنز يعود الى النمرود
ورد في سورة البقرة - الآية258
قال الله تعالى:
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.
قال المفسرون وغيرهم من علماء النسب والأخبار، وهذا الملك هو ملك بابل، واسمه النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح قال مجاهد. وقال غيره: نمرود بن فالح بن عابر بن صالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح.
قال مجاهد وغيره: وكان أحد ملوك الدنيا، فإنه قد ملك الدنيا فيما ذكروا أربعة: مؤمنان وكافران. فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان. والكافران: النمرود وبختنصّر.
وذكروا أن نمرود هذا استمر في ملكه أربعمائة سنة، وقد طغا وبغا، وتجبر وعتا، وآثر الحياة الدنيا.
من المعلوم ان النمرود كان من الاربعة الذين ملكوا الدنيا كلها وهم كافران ومسلمان ..
قال مجاهد : ملك الدنيا مشارقها ومغاربها أربعة : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان (سليمان بن داود) و (ذو القرنين) والكافران (نمرود) و (بختنصر).
هذا الرجل الذي ملك الدنيا كلها وقام بأخفاء الذهب كله في ارض العراق ،وفجأة وجد احد علماء الاثار شمال الموصل بـ37 كلم هذا الكنز الخرافي من الذهب وكان هذا الحدث مابين عامي 1988م حتى عام 1992م .. وتعامل صدام حسين مع هذا الكنز بسريّة تامة وامر بنقله في صناديق للبنك المركزي العراقي الى قبو البنك المركزي تحديداً في سرية تامة نظراًلأنه يعلم ان بلاده مستهدفة من جهة ، ومن الجهة الاخرى لا يريد فتح جدلٍ طويل حول كمية الذهب ومكان اخفائه !!
فقام الامريكان بفتح هذه الصناديق وكم عقدت المفاجئة السنتهم عندما وجدوا 650 قطعة ذهبية اثرية تختلف احجامها !! ولك ان تتخيل القيمة التاريخية الاثرية لهذا الكنز ، وكذلك القيمة العينية لهذا الذهب..ثم قامت قوات الاحتلال بعرض هذه المعروضات في المتحف في بغداد وشاهدها الناس عام 2003م ،
وبدأت تتناقص المعروضات شيئاً فشيئاً حتى اختفت وكثيرون يقولون ان الامريكان استولوا عليها
الجدير بالذكر انه تسرّب انباء تناقلها الناس فترة من الزمن عن وجود علماء اثار تحيطهم مدرعات امريكية تبحث في المناطق التي اكتشفوا فيها كنز النمرود ومتتبعين نهر الفرات بحثاً عن الكنوز !!

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

خويا أمين كنشكرك بزاف ونقوليك المغرب ديما في بالي وكنتسنى الصيف بحال شي مسطي

بالنسبة للفيديو أتمنى أن يشاهده الأستاد والخبير سليمان مدني لأني طلبت منه أستفسارا مند فترة حول المكي الترابي ولكن مازلت أنتظر وأتمنى أن يشاهده الخبراء و القراء.

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

كنت أتمنى أن يكون بيننا رائد الفضاء العربي السوري محمد فارس

باحث عن الحقيقة

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني : قرات قبل قليل في احد المواقع ان الرئيس الامريكي اوباما حين زار الصين قال انه سيعلن قريبا عن وجود المخلوقات الفضائية وعلاقة الولايات المتحدة بها

وهذا ما جاء في التلفزيون الصيني "شينخوا"

التلفزيون الصيني: أوباما سيعلن قريباً عن علاقة بلاده بالمخلوقات الفضائية
سبق- محمد عسيري: قال التلفزيون الصيني الرسمي إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يستعد لكشف تفاصيل حول علاقة الولايات المتحدة بمخلوقات فضائية عاقلة وذكية، فيما أبدت تقارير إعلامية أمريكية تحفظها على الخبر الرسمي الذي بثته القناة التابعة لوكالة الأنباء الصينية الرسمية "شينخوا" قبل لقاء أوباما بالرئيس الصيني في واشنطن الأربعاء الماضي.

وبحسب موقع "سياتل اكسامنر" الإخباري، الذي وضع رابطاً للتقرير التلفزيوني، فإن "شينخوا" أكدت أن أوباما يستعد لكشف حقيقة أن هناك تواصلاً بين الولايات المتحدة ومخلوقات فضائية ذكية، وأنها بالفعل وصلت إلى الأرض، ملمحاً إلى أن الصين تعلم بتلك المخلوقات أيضاً، وأن تلك المخلوقات ستعطي الثقة للدولة التي تسبق في الإعلان عن وجودها.

من جانبه علق الصحفي الأمريكي مايكل كوهين على تقرير "شينخوا" بقوله: عندما يعلن تلفزيون رسمي أن المخلوقات الفضائية والولايات المتحدة ستشكل القيادة الجديدة للأرض، فإن ذلك يعني أن هناك حرباً باردة قادمة بين الولايات المتحدة والصين على كسب ود المخلوقات الفضائية.

ورأى محللون آخرون أن بث مثل هذا التقرير يعني أن هناك مخاوف صينية من أن تفوز الولايات المتحدة بود "المخلوقات الفضائية" في حال كانت موجودة بالفعل، ولذلك استبقت إعلان واشنطن عن ذلك ببث هذا التقرير.


ما رايكم بهذا التصريح؟

عذرا لانني وضعت الخبر هنا مع انه لا يمت لموضوع المادة المظلمة بصلة وعذري هو ان هذه الصفحة نشطة لذلك ادرجت الخبر هنا

Nurse يقول...

بارك الله فيكم والله موضوع قوي جدا
شكرا لصاحب الموقع

ATLAS يقول...

المضوع شيق
وإلي الأمام

ولو ممكن أريد موضوع عن اللعنات الإلهية
أسبابها وكيفية التميزها مع الناحية العلمية و الدينة في المضوع
وشكراً

شاهدو هذا الفيدو
http://www.youtube.com/watch?v=qj_JHi3LvhQ

هدى عز الدين يقول...

أخي الباحث عن الحقيقة عندما قال الرئيس أوباما هذا التصريح لنشوب حرب بين الصين و أمريكا هل يقصد أن الكائنات الفضائية موجودة و هل قال أن أمريكا أو وكالة الفضاء الامريكية نــــــــاســـــــا قد أثبتت صحة وجود هذه الكائنات ؟؟

(__________________________________________________________________________________________________________________

أستاذي كمال سحيم بالنسبة لقول غير المعرف عن هذا النفق السري
قالوا أن من علامات الساعة ظهور جبل من ذهب في نهر الفرات في الأراضي السورية و أيضاَ قالوا بأن عدداً من المستكشفين الأوروبيين قد ذهبوا إلى النقطة التي ينبع منها هذا النهر و لكشف نقطة نبعه الرئيسية و لم يعودوا .. !!!

هل سمعت بهذا

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

عندما طرح هدا الموضوع في أحد المواقع الشهيرة حصل خلالها على ما معدله :
عدد القراءات:36808
عدد التعليقات:141
والخلاصة التي استنتجت من التعليقات في الموضوع أنها مجرد خدعة وكدبة وتستر على الظروف السياية أو بداية لحرب باردة بين الصين وأمريكا على غرار أمريكا وروسيا و90% من التعليقات كانت تسخر من الموضوع .
فلننتظر ادن ما ستسفر عليه الأيام القادمة

كمال سحيم - خبير معتمد يقول...

الفرات هو أحد الأنهار الكبيرة في جنوب غرب آسيا، ينبع من تركيا ويتألف من نهرين في آسيا الصغرى هما مراد صو (أي ماء المراد) شرقاً, ومنبعه بين بحيرة وان وجبل أرارات في أرمينيا وقره صو (أي الماء الأسود) غرباً ومنبعه في شمال شرقي الأناضول. والنهران يجريان في اتجاه الغرب ثم يجتمعان فتجري مياههما جنوبا مخترقة سلسلة جبال طوروس الجنوبية. ثم يجري النهر إلى الجنوب الشرقي وتنضم إليه فروع عديدة قبل مروره في الأراضي السورية.المندائية هي أشد الأديان تقديساً لنهر الفرات حيثُ يتم التعميد في ماءه لدخول المندائية وأنه إحدى أنهار الجنة وقد جاء في نص من كنزا ربا: ((صغيراً أنا بين الملائكة الأثريين طفلاً أنا بين النورانيين ولكني أصبحت عظيماً لأني شربت من ثغر الفرات
كنزا ربـا ويعني باللغة المندائية الكنز العظيم وهو أحد الكتب المقدسة لدى الديانة الصابئية المندائية
كما نعتقد نحن المسلمون أن نهر الفرات سينحسر عن جبل من ذهب في آخر الزمان كما أخبر الرسول محمد بن عبد الله: «يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب. فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا» وفي حديث آخر «...فيقتل، من كل مائة، تسعة وتسعون"» .
في المسيحية ،و كما جاء في الكتاب المقدس (سفر التكوين 2: 14) فإن الفرات يعد أحد أنهر جنة عدن (غالب الظن انها في جنوب العراق).

قصدت من هدا التعليق التفصيلي أن لا أحد يعلم موقع الأنحصار ولا مكان الدهب فهل بتركيا أم بسوريا أم بالعراق لا أحد يعلم الا الله .

امنيات

يقول...

انا فكرت كثيرا في موضوع ان الفرات يتحول جبل من ذهب وباعتباري عراقية فلااعتقد ان هناك اي دلائل على وجود اي ذهب في هذا النهر العظيم ولكن دعونا نتسائل لماذا لايكون المقصود بالذهب هو النفط حيث كما هومعلوم ان النفط يسمى الذهب الاسود وانا ارجح هذا لان هناك دلائل واضحة على وجود مخزون هائل من النفط تحت هر الفرات قد يتفجر يوما ويتحول الفرات الى بئر نفطي كبير

باحث عن الحقيقة

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذكرت في احدى ردودي عن عمر الكون وقلت بان نسبة الخطأ فيه كبيرة

للامانة العلمية واذعانا لقوله صلى الله عليه وسلم"كلكم لادم وادم الخطاء" اقول

استوقفني حديث نبوي شريف يقول فيه المصطفى صلى الله عليه وسلم
"الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض ، السنة اثنا عشر شهرا ، منها أربعة حرم ، ثلاثة متواليات : ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ، ورجب مضر ، الذي بين جمادى وشعبان
الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3197
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ففكرت مليا بقوله " ان الزمان قد استدار كهيئته"

واخذت ابحث عن معنى هذا القول حتى وفقني الله فوجدت بحثا مطولا يدور في فلك هذا الحديث

واخترت من ضمن البحث هذا المقطع

" والقرآن الكريم يُصَوِّر أطوار خلق الكون الممكن الرصد بستة أيام؛ كبناء مُشَيَّد في أطوار متتابعة كالأيام تمثيلاً وفق تصميم Design منذ الابتداء، ويجعل الأحداث المهمة كل يومين في ثلاث مراحل متساوية، قال تعالى: "اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ" [السجدة:4]، وقال تعالى: "قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ" [فصلت:9]، وفي تاريخ الأرض معلم بارز لاكتمال خلقها بانتشار الديناصورات فجأة عقب هلاك جماعي للأحياء (بداية الحقبة الوسيطة Mesozoic Era ) منذ حوالي: 250 مليون سنة؛ وهي مدة سنة كونية، والمدهش أن يدل حديث نبوي على مرور دورة زمنية كونية واحدة منذ اكتملت الأرض: “إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض السنة اثنا عشر شهرا”، والزمان وليد حركة الأجرام، وأكبر وحدة زمنية هي السنة الكونية، والسنة الشمسية مبنية على حركة الأرض حول الشمس وطولها حاليا: 365 يوما و5 ساعات و48 دقيقة و46 ثانية؛ أي: 365.2422 يوما، أو: 12.368 شهرا، وفي قوله تعالى: "إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ" [التوبة:36]؛ تصريح بأن السنة عند اكتمال خلق الأرض كانت 12 شهرًا، وتراكم الزيادة (0.368 شهرًا) في 250 مليون سنة يعني أن الزيادة (12.36827 شهرا) تراكمت في حوالي 8.5 بليون سنة؛ أي مع نشأة الأرض حركيًّا كسديم في المجرة لأنه نفس العمر المقدر حاليا لاكتمال المجرة: حوالي 8.5 (6.5-10.1) بليون سنة، ووفق مخطط الأيام الستة تمثيلا لأطوار خلق الكون وتمييز أحداثها في ثلاث مراحل متساوية؛ المُدهش أن ينتج نفس العمر الجيولوجي المقدر حاليًّا للأرض: حوالي 4.5 بليون سنة، ونفس العمر المقدر حاليًّا للكون: حوالي 12.5 بليون سنة."

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمه الله
اختي الفاضله امنيات قال الرسول صلى الله عليه وسلم "...يوشك الفرات ان يحسر عن كنز من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا " معنى الحديث حقا كنز من ذهب وهو الذهب المعروف حاليا وليس النفط وكلمه من حضره فلا ياخذ شيئا لا تنطبق على النفط فالمعروف حاليا ان النفط لن يستطيع كل من هب ودب ان يأخذ منه شيئا اما ما يخرج منه فهو كنز عظيم يجعل الناس يتقاتلون عليه تقاتل شديد ,
اريد ان اشكر الخبراء والمعلقين على هذا الموضوع فقد استمتعت جدا بقراءته فهو بحث علمي جيد واشكر كل من اثرى هذا الموقع بمعلومه والشكر موصول للاخ الباحث عن الحقيقه اطال الله في عمرك وجعلك من خبراء الموقع
صدى الذكرى

غير معرف

يقول...

had lklam mandanch ykoun se7i7 wa bghiiit n3iiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiich ana :'( :'(

محمد د الحربي

يقول...

السلام عليكم الموقع متميز
والاراء جميلة
نتمنا اتكون هناك مثل هذةالنقاشات العلمية لزيادة المعرفة الشخصية ويشرفني الانضمام للسماع الاراء والمناقشة مع الاخوة الكرام
الاوتار الفائقة يقدم العلم خطوة الى الامام لمعرفة معني الوجود. يحاول العلماء ايجاد مبدا واحد "مهم" يعطي سبب لماذا قوانين الفيزياء بهذا الشكل ولماذا هنك اربعة قوة فقط لماذا ليست قوة واحدة او مئة قوة مثلا ولماذا متجة الزمان الى الامام فقط نتجةللمستقبل فقط ننتقل من لحظة الى لحظة ولماذا وما هو المبدا الذي يعطي النسبية العامة شكلها و الكمية شكلها هل هذا المبدا فعلا موجود او غير موجود لماذا تنهار نظريات الجمع بين النسبية العامة والكم وماهي الرياضيات المناسبة لوصف هذا المبدا الجامع بين هذين الركيزتين " النسبية العامة والكمية "
اولا الزمن
الزمن هو الاحساس النفسي لجريان الاحداث والوقائع وهو بالمختصر الماضي والحاضر والمستقبل

محمد د الحربي

يقول...

يتابع
الزمن
والتعاريف الزمن لم تعطي ماهية الزمن او جوهر ومعني الزمن
مثلا نيوتن فسر تاثير الجاذبية وقاونينها لكن لم يفسر معني الجاذبية وماهيتها فسر اينشتاين معني الجاذبية انة نسيج الزمكان " الزمان والمكان " وان الزمان والمكان ينحنيان تبعا لوجود الجاذبية
الومان لم ياتي تفسير يعطي معناة كل الكلام علي الزمان هو عن تاثير الزمان و دورة لكن ليس هناك تفسير لمعناة وماهيتة

محمد دالحربي

يقول...

خطا الومان اقصد الزمان

محمد د الحربي

يقول...

ثانيا هل الزمان عنصر اساسي وجوهري في الكون اما هو يظهر بسبب تجمع عناصر اولية مثلا لو رايت رسمة وجة عبارة عن خطوط سودا ولوحة بيضاء هذة الصور تعطيك تعبيرات داخلية مثلا من الرسمة تعرف ان كان رجل او امراة كبير او صغير سعيد اوحزين وعيرها من الامور لكن لو اردت ان تعرف هل هذة العناصر اساسية تاتي بمجهر لتدقق على الصورة فتجدها في اساسها عديمة المعاني وعبارة عن نقط وخطوط صغير لبست حتي مرتبة فيعني ان هذة المعاني التي احسست بها ليست اساسية فهل الزمان كذالك اي هو ينشا من تجمع الجسيمات الاولية والطاقة والنسيج الفضائي "الفراغ"

محمد د الحربي

يقول...

اتمني الردود على ما اكتب للمناقشة العلمية

العصفور

يقول...

أنا مشترك جديد في الموقع , وعجبني الموضوع,
أرجوا من الإخوه المشتركين أن يحترموا رأي العلاماء,
صحيح ماهم مؤمنين بالله, لكن على الأقل يبحثوا عن العلم ويقدموا أشياء جديده,
مو زي بعض الناس فالح في طولة اللسان والشماته..

محمد د الحربي

يقول...

اسال الفيزيائي الاهم وعند الاجابة عنة تندمج كل فروع الفيزياء
1 لماذا النسبية لا تتوحد مع الكم
2 لماذا لا تظهر نظرية موحدة للمجالات مع المصادر المجالات . المجالات الكهرومغناطيسية والجاذبية
3 ولملذا نحتاج في الاماكن الصغيرة جدا لتسعة ابعاد مكانية وواحد زمني

صلاح الدين

يقول...

لم يصطادوها بل صنعوها في مصادم للجسيمات الكمية

ممدوح بن مرزوق مبارك بن علي يقول...

نحن البشر نضع نظريات وفرضيات حسب ماتستوعبه عقولنا ومالا تستوعبه عقولنا من الطبيعي ان لاندركه أو حتى نفهمه بالشكل الصحيح ، هناك مثل أو مقولة عامة تقول ( العلم بحر) فأذا نظرنا للبحر فهو شاسع من فوق وعميق من الأسفل ويكتنز الكثير من الاسرار المخفية اللتي لحد يومنا هذا لم تكتشف ووقف العلماء بحيرة من أمرهم أمام بعض الظواهر الغامضة اللتي تحصل فيه،
ذكر ألله عز وجل في سورة الذاريات قوله تعالى( وفي الأرض آيات للموقنين) فكوكب الأرض أعجاز علمي بحد ذاته فكيف بالكون ومايحتويه من أعجاز يفوق عقولنا ويحتاج للكثير والكثير من الدراسات ولا أعتقد انه مهما توصلنا من تطور في عدة علوم أننا سوف نصل لحل وجواب شافي لمسألة المادة المظلمة وذالكم الحيز والامتداد الرهيب .

عمر الريسوني يقول...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، أحبتي الكرام يسعدني أن أشارك معكم في هذا الموضوع القيم الذي طرحه الأخ الكريم الباحث كمال غزال وله الشكر الجزيل ، لقد ظن الانسان الغربي بغروره أنه وصل الى مشارف الحقيقة، لكن اصطدمت بحوثه مع علم لا يضاهى انه علم العليم الخبير الذي خلق كل شيء ، ولا يمكن الاحاطة بما لله من علم الا بما شاء ، فكل شيء خلقه الله تعالى فهو بمقدار موزون ولا تجدون في خلق الرحمن من تفاوت ، ولعل هذا الاسم الجليل الرحمن يوضح لنا مغزى عمق الآية في بديع صنعه بما خصه من ألطاف الرحمة بما وسعه علمه سبحانه ، فكل شيء وسعه علمه الا وفيه الحلم والرحمة كالآية الجليلة التي تتحدث عن مسك السموات والأرض وغيرها من آيات عظيمة ، وارتباطا بهذا الموضوع فهذه المادة المخلوقة التي سماها علماء هذا العصر الآسن بالمادة المظلمة ، فهذا المصطلح بعيد كل البعد عن الحقيقة ، لأن خلق الله تعالى هو خلق متكامل وبديع ولا يمكن الاضطلاع على أسراره هكذا دفعة واحدة بل عبر مراحل تترقى وفق المكنون البشري ، لذا لا بد من وقفة متأنية مع آية جليلة تشير الى هذه الحقيقة وهذه الآية ابتدأت بفعل للمجهول لنقف باجلال على بديع صنع الله وآياته في ملكوته ، يقول عز وعلا في محكم كتابه العزيز ( وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ) الآية ، فلا تمر عليكم مثل هذه الآيات الجليلة التي تشحذ أذهاننا لمزيد من التفكر في آلاء الله وبديع صنعه وعظيم ملكوته ، فهناك عدد لا يحصى من الأجسام الأولية الغير المكتشفة بخاصياتها العجيبة والتي لها تكامل في أداء الأدور بما خصها الخالق وفق عنايته ورحمته وعلمه وارادته ، كما أن هذه الجسيمات تشكل مايشبه الوحدة العضوية الواحدة ، وأن الكون برمته ليس الا كيانا عضويا متصلا والكون يبدو مسكونا بعدد لانهائي من وحدات وعي صغيرة ، وغير مفكرة ولكنها مأمورة ، ومسؤولة عن السير التفصيلي لعمليات الكون ، وهذا غير خاف علينا لما نقرأ قوله تعالى في محكم كتابه العزيز (فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ) الآية، فكلما ترسخت المعارف لدى الانسان انقشعت لديه الحجب والغيوم ووصل بوعيه وادراكاته الى الأسمى والأرقى وصحح تصوراته عن الكون والانسان والقرار، وتبينت له خيوط الحقيقة جلية مما يضفي سكينة على سماته السيكولوجية والعقلية وواكب مسارات حياته بتعقل وبصيرة مدركا كل الأبعاد المحيطة به بحقائقها الظاهرة والباطنة
وبحر المعرفة لا يبلغ منه غاية ولا نهاية ، فكيف تحيط المعرفة بمن لا تلحقه الفكرة ولا تحيط
به العقول والمدارك ولا تتوهمه الأذهان ، فكل عالم فبعلمه
علم ، وأولياؤه في أعلى المعرفة من غير أن يبلغوا منها غاية ولا نهاية ، وعظيم
المعرفة هي مكنونة في القلوب بعظيم القدروالاجلال والقدرة النافذة والعلم المحيط
والجود والكرم والآلاء ، فعظم في قلوبهم قدره وقدر جلالته
وهيبته ونفاذ قدرته ، وجزيل ثوابه وكرمه ونعمه
واحسانه فأجلوه وهابوه وأحبوه وأعطوه المجهود من قلوبهم وأبدانهم ، فلما
ظهرت منهم هذه الأخلاق علم أنه من كان بالله أعرف وأعلم صدق فيه
قوله تعالى ( انما يخشى الله من عباده العلماؤ) الآية
فاذا عظمت المعرفة بالله القلوب استقرت ولزمت وصارت يقينا قويا فنال
به عظيم المعرفة بعظيم القدر والجلال ،
فلابد من التأمل والتدبر والتفكر في خلق الله
كيف خلقهم وأتقن صنعتهم وفي مقاديرالاحكام كيف قدرها بعلم متناه
وحكمة متعالية ، وهذا الخلق لهو أكبر من خلق الناس ، لذا فعلم الخلاق
العليم أبهر العقول وأخذ بالألباب ، فلينظروا كيف اتسقت الهيآت التي هيأها
بألطافه المنعمة والأوقات التي وقتها كيف قدرها ودبرها على ارادته ومشيئته
فلم يمتنع منها شيء عن قدرته وهيمنته وعلمه المحيط في آية خلقه البديع
ولنا وقفة متأنية لما انتهت اليه بحوث علماء هذا العصر ، فحسب الفيزياء
الكلاسيكية فنحن عبارة عن آلات وماكينات صماء تخضع لمعادلات رياضية دقيقة ، لكن
بتطور علوم ميكانيكا الكم وعلم الجسيمات الأساسية ، أصبحت المساحة شاسعة لتجربة
واعية أكبر تفوق الخيال ، والانسان بعدما كان مراقبا في الكون أصبح مشاركا ، فخصائص هذه
الجسيمات البديعة بينت علمها الحضوري لتلهمنا تصورا ادراكيا شاهدا ومشهودا ليتصحح لدينا الفهم والاعتقاد ولنكون من الموقنين ، ويصبح علمنا علما يقينيا حقا مشاهدا ببديع صنع الله وآياته وعلمه الحاضر في عظيم ملكوته

بقلم : عمر الريسوني

عمر الريسوني يقول...


ما يتجاهله العلم هو أن خلق السموات والأرض آية من آيات الله البديعة
يقول الله تبارك وتعالى في محكم كتابه العزيز
إِنَّ ٱللَّهَ يُمْسِكُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ أَن تَزُولاَ وَلَئِن
زَالَتَآ إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِّن بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ
حَلِيماً غَفُوراً
ففي هذه الآية الكريمة إثبات أنه تعالى هو القيّوم على السماوات والأرض لتبقَيَا موجودتَيْن فهو الحافظ بقدرته نظام بقائهما
فالزوال المفروض في قوله تعالى ( ولئن زالتا ) المراد به اختلال نظامهما الذي يؤدي إلى تلاشيه
وهذا التصوير المبدع لعملية المسك له علاقة أيضا بالزوال والفناء ( ولئن زالتا) الآية ،
فلما بدأ العلم الحديث بدراسة أعماق الذرة توصل الى حقائق
أربكت عقله ، والحقيقة أنه لا غرابة في علم الله الذي لا يضاهى فكل شيء خلقه
الله بقدر موزون ، فالذرة وما تشمله من جسيمات خلقها الله أزواجا متفاعلة
ومتألقة ومتضادة وفق غايات مسطرة وهناك ملايين الجسيمات المتفاعلة في الكون لا زالت غير مكتشفة وخفية عن العلم
، وهذا الجسيم المفترض الذي أكد وجوده العلم الكمي
الحديث ما هو في الحقيقة الا حلقة
مكملة لتصور أكبر عن هذا الخلق البديع و هذا النظام المتكامل في كل أسسه
وجواهره المبني على السعة والرحمة لا بد من وجوده لتكتمل المعادلة في
الأذهان المستنيرة فينهج بذلك العلم نهجا سويا مطردا ويعترف حقا أن هذا
الخلق المحكم هو لله تعالى الذي أتقن كل شيء صنعا ، لقد ظن الانسان الغربي بغرور أنه وصل بعلمه الى مشارف الحقيقة ، وفي خضم بحوثه حدث له انبهار وذهول لما اصطدمت بحوثه وكشوفه مع علم لا يضاهى انه علم العليم الخبير الذي خلق كل شيء ، ولا يمكن الاحاطة بما لله من علم الا بما شاء ، فكل شيء خلقه الله تعالى فهو بمقدار موزون وبقدر ، ولا تجدون في خلق الرحمن من تفاوت ، ولعل هذا الاسم الجليل الرحمن يوضح لنا مغزى عمق الآية في بديع صنعه بما خصه من ألطاف الرحمة بما وسعه علمه سبحانه ، فكل شيء وسعه علمه الا وفيه الحلم والرحمة كالآية الجليلة التي تتحدث عن مسك السموات والأرض وغيرها من آيات عظيمة وجليلة ، وارتباطا بهذا الموضوع فهذه المادة المخلوقة التي سماها علماء هذا العصر الآسن بالمادة المظلمة هي طاقة حافظة تحفظ السموات والأرض من الزوال ، لذا فهذا المصطلح بعيد كل البعد عن الحقيقة ، لأن خلق الله تعالى هو خلق متكامل وبديع ولا يمكن الاضطلاع على أسراره هكذا دفعة واحدة بل عبر مراحل تترقى وفق المكنون البشري ، لذا لا بد من وقفة متأنية مع آية جليلة تشير الى هذه الحقيقة وهذه الآية ابتدأت بفعل للمجهول لنقف باجلال على بديع صنع الله وآياته في ملكوته وحكمته الجلية في خلقه وترقي العقول الراشدة لفهم كنهه المكين ، يقول عز وعلا في محكم كتابه العزيز ( وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ ) الآية ، فلا تمر عليكم أحبتي مثل هذه الآيات الجليلة والتي تشحذ أذهاننا لمزيد من التفكر في آلاء الله وبديع صنعه في خلقه وعظيم ملكوته ، فهناك عدد لا يحصى من الأجسام الأولية ما اكتشفها العلم وما دون ذلك مما يجهله العلم الغير المكتشفة والخفية بخاصياتها العجيبة والتي لها تكامل في أداء الأدور بما خصها الخالق وفق عنايته ورحمته وعلمه وارادته ، كما أن هذه الجسيمات تشكل مايشبه الوحدة العضوية الواحدة ، وأن الكون برمته ليس الا كيانا عضويا متصلا والكون يبدو مسكونا بعدد لانهائي من وحدات وعي صغيرة ، وغير مفكرة ولكنها مأمورة ، ومسؤولة عن السير التفصيلي لعمليات الكون ، وهذا غير خاف علينا لما نقرأ قوله تعالى في محكم كتابه العزيز (فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ) الآية .

غير معرف

يقول...

ولكل.يعراف.من.يكون.هذا.شئنه

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.