2 نوفمبر، 2010

أحلام اليقظة

تعتبر أحلام اليقظة من الحالات المرتبطة بالاحلام وكما يدل الاسم يتضح لنا أنها حالة تشبه الحلم لكنها لا تحدث أثناء النوم ، حيث أن الشخص في هذه التجربة ينفصل عن الواقع إلى إطار من التخيل يشبه الحلم المرئي ، ويرى الباحث النفساني هارفرد ديدر باريت أن مصطلح "أحلام اليقظة " DayDreams ينطبق على أولئك الأشخاص الذين يمرون بتجارب يتوارد إليهم خلالها صور ذهنية تكون جلية (تامة الوضوح) وشبيهة بالحلم، بينما يرى العديد من الناس أنها تشير إلى خيال معتدل يتضمن تخطيط فعلي للمستقبل أو مراجعة لذكريات الماضي أو حتى الشرود (حيث لا نملك أدنى فكرة كالعقل الفارغ من أي أفكار).

وهناك تباين في وجهات النظر حول أحلام اليقظة فالبعض يقول أنها تتعلق بمواقف لا شعورية يتمنى الإنسان تحقيقها وهناك من يذكر أنها من نتاج الذاكرة، وهكذا تعددت الآراء واختلفت التفسيرات لكن واقع الأحلام واحد. (الصورة من أعمال الفنان دون داهلكي).

في أثناء حلم اليقظة قد يتصور الإنسان أنه بلغ الأمل وحقق الكثير من الإنجازات ، أو قد يتخيل له أنه إحدى الشخصيات المرموقة ويعيش في هذا الجو الممتع منفصلاً عن الواقع والظروف المحيطة به لفترات متفاوتة والمشكلة هنا أن مثل هذه الحالة قد تعوق الشخص عن أداء مسؤلياته ، حيث أنها تضيع الكثير من فرصه بل وتهدد طاقاته وتبدد وقته ، وهذا النوع يتعلق بالمشاكل اليومية سواء أكانت إقتصادية أو إجتماعية أو سياسية أو غيرها.

فوائدها وسلبياتها
خلال حلم اليقظة يحدث نوع من شرود الذهن لدى الفرد ويؤدي إلى إنعزاله عن الواقع نتيجة إنشغاله بتخيلاته آملاً في إشباع رغباته التي لا يمكن إشباعها بالشكل الإعتيادي وهذه الحالة تأتي مصاحبة لتوتر نفسي أو ضعف جسمي أو حالة إسترخاء تام. ولأحلام اليقظة بعض الفوائد ، أهمها تنمية التخيل المبدع ودعم التصور التأملي لكن في حالة زيادته عن الحد المعقول والمسموح به قد يؤدي إلى نوبة من التوحد بل وإهمال الحياة الواقعية.

- أظهرت دراسة قام بها إيريك كلينغر في الثمانينيات من القرن الماضي أن معظم أحلام اليقظة هي أحداث يومية وإعتيادية تساعدنا في تذكر واجباتنا الحياتية . أظهرت ا لدراسة أيضاً أن أكثر من 75% من العمال الذين يشتغلون في " أعمال مملة " مثل عمال (حراس) الإنقاذ وسائقي الشاحنات يلجاون إلى أحلام يقظة جلية بهدف التخفيف من شعورهم بالضجر من أعمالهم الروتينية ، ووجد الباحث أيضاً أن أقل من نسبة 5% أحلام اليقظة عند العمال تتضمن أفكاراً جنسية جريئة ، كما كانت أفكار العنف في أحلام اليقظة أقل حضوراً.

- وأظهرت مؤخراً دراسة أخرى أن أحلام اليقظة غالباً ما تشبه الأحلام الليلية في أنها الوقت الذي يعزز فيه الدماغ عملية التعلم ،كما تساعد أحلام اليقظة الناس على تصنيف أنواع المشاكل وبالتالي تحقيق النجاح. وأظهرت صور الرنين المغناطيسي للدماغ على أن مناطق لها صلة بحل المشاكل المعقدة تصبح محفزة خلال فترات أحلام اليقظة.

- عندما درس الأخصائي دان جونز النماذج التي من خلالها تمكن بعض الناس من تحقيق النجاح الباهر كالمقاول ريتشارد برانسون و بيتر جونز وعباقرة أمثال ألبرت أينشتاين و ليوناردو دافنشي ومبدعين أمثال بيتهوفن و والت ديزني وجد أن لديهم قاسماً مشتركأً واحداً وهو أنهم قضوا وقتاً في أحلام اليقظة حسب مجال كل منهم.

- يستخدم أخصائيو علم نفس الرياضة معارفهم لسنوات بدون أي يكون لهم صلة مع أحلام اليقظة ، إذ يساعدون الرياضيين على إحضار النجاح كصور ذهنية Visualization ، وأظهرت دراسات أن أولئك الذين يستخدمون التصور الذهني يحققون نجاحاً أكبر من أولئك الذين يعتمدون فقط على التمرين. ومن المعروف حالياً أن التصور الذهني يُدخل الدماغ في نفس حالة أحلام اليقظة.

أنواعها
تنقسم أحلام اليقظة إلى نوعين:

1- أحلام اليقظة الإيجابية
هي التي تؤدي إلى الإبداع وحل المشاكل التي يتعرض لها الفرد، كما تدفع إلى الراحة النفسية والتخلص من التوتر، وبالتالي تؤدي إلى إراحة الجهاز العصبي وتقوية الروابط العصبية في الدماغ والتخطيط للمستقبل كما أنها تنشط القسم الأيمن من المخ وتنمي الذاكرة.

2- أحلام اليقظة السلبية
تتضمن استعراض المواقف المخيفة والمرعبة التي تعرض لها الفرد مع تكثيف تذكر العلاقات الإجتماعية السلبية التي مرد بها الفرد ، وبالتالي تنشأ بل وتتفاقم المخاوف أكثر فأكثر ، وهذا النوع قد يصاب فيه الشخص بالبكاء فجأة وأحياناً تتنباه نوبات إنتقام شديدة فيغضب ويثور دون مناسبة ، بل وقد يعتدي على الآخرين وهذا الصراع الداخلي من الممكن أن يقضي عليه تماماً.

المصادر
- علمنا علمهم وحلمنا حلمهم - حنان مفيد فوزي
- Wikipedia

إقرأ أيضاً ...
- الهلوسة
- حالة "المشي نائماً "
- التنويم المغناطيسي
- تجارب واقعية: رؤى القدر وحلة الحج
- تجارب واقعية: كوابيس الجن

20 تعليقات، أرسل تعليقك:

سر الأرض يقول...

يا حسرة على الفقراء بيتخيلوا حتى يوصلوا للمريخ وفجأة بيصحوا وبلاقوا حالهم بين الصراصير والعناكب , بسيطة يا شباب قريبا انشاء الله راح نخترع اله الامنيات بتجعلك تعيش في الحلم على شكل رسومات ثلاثية الابعاد بس مؤقتا لانو الكهرباء ضعيفة وما معنى فلوس حتى نسد الفاتورة .. الفلوس ما الها قيمة مجرد ورق مكتوب عليه ارقام , مخترعين النقود راح يتحملوا ذنب الفقير للابد , الاشجار الله خلقها للجميع , لكن الاشرار سرقوا الاشجار وما بقي شي للبيع , اتمنى عسى يصدق قانون الجذب مرة في الحياة .. حتى نمتلك الدنيا واحنا جالسين .. يا حسرتي على الفقراء دائما متمنيين.

MetalGear يقول...

موضوع جميل, العالم نيكولا تيسلا قال عن نفسه انه يدخل في حالة الشرود اراديا حيث يجد الحلول المناسبة لاختراعاته ويرى نتاءج بعض التجارب دون اجراءها في الواقع.
لي طلب بموضوع عن الأحلام الجلية Lucid Dreaming بما ان المواضيع الاخيرة تتحدث عن الوعي و العقل البشري.

parapsychologyarabia يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

احلام اليقظة ...

سيطرة أحلام اليقظة على الفرد تؤدي إلى أضرار نفسية، تراود أحلام اليقظة الإنسان الطبيعي كل يوم، وإن اختلف الأفراد فإنما يختلفون بنوع تلك الأحلام والفترة التي تستغرقها لديهم. على سبيل المثال حوالي من 2 إلى 4% من الأفراد يصرفون نصف وقت فراغهم بأحلام اليقظة. كما ذكرت بعض الدراسات بان بعض الأفراد يصرفون 10% من وقتهم في تلك الأحلام. تكون هذه الأحلام عندما يريد الفرد حل مشكلة، أو عندما يكون وحده، أو يسير بالشارع، أو يمارس عملاً يوميًّا كممارسة الحلاقة، أو الجلوس في الحافلة، أو البقاء في الحمام، أو أداء الأعمال المنزلية، خاصة تلك التي تتطلب الهدوء.

وهكذا فإن أحلام اليقظة تراود الفرد في كل زمان ومكان. كما تلعب درجة الانتباه دورًا مهمًّا في ذلك، أي كلما انخفض مجهود العمل وقلَّ الانتباه كلما زادت أحلام اليقظة. يتعلق هذا النوع من الأحلام بالمشاكل اليومية إن كانت اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية أو غيرها. كما أن لأحلام اليقظة علاقة بالمشاكل النفسية التي يتعرض لها الأفراد والتي يصعب عليهم حلُّها في الواقع عندها يلجؤون إلى أحلام اليقظة. كما أن هناك من الأفراد يمتزج لديهم الواقع مع الأحلام، ولا يستطيعون أن يفرقوا بين أحلام اليقظة وأحلام النوم، ومن هنا تبدأ المشكلة النفسية.

هناك تباين في وجهات النظر حول أحلام اليقظة بعضهم يذكر بأنها تتعلق بمواقف لا شعورية يتمنى الإنسان تحقيقها، وهناك من يذكر بأنها من نتاج الذاكرة، وأنها كسلسلة لقصة الحياة اليومية التي يمر بها الفرد، وآخر يذكر بأنها معلومات غير واقعية تنطلق من الذاكرة وتسيطر على الفرد، وآخر يذكر بأنها أمنيات لم يستطع الفرد تحقيقها في الواقع، عندها يحاول تحقيقها بواسطة أحلام اليقظة، وهكذا
تعدَّدت الآراء واختلفت وواقع الأحلام واحد.

طبيعة أحلام اليقظة: يحدث نوع من شرود الذهن لدى الفرد، والذي يؤدي بالتالي إلى انعزاله عن الواقع، وذلك بانشغاله بتخيلاته. كثيرًا ما يمارس المراهقون والأطفال تلك الأحلام؛ وذلك لإشباع رغباتهم التي لا يمكن إشباعها بالشكل الاعتيادي، قد يكون بسبب الرقابة الفكرية والاجتماعية التي تتمثل في الآداب الاجتماعية، والتقاليد، والأخلاق، والدين.
كما أنها تحدث عندما يكون الفرد في حالة توتر نفسي، أو حالة ضعف جسمي، أو حالة خدر عند المرض، أو لدى حالة الاسترخاء. ومن طبيعة الفرد بأنه لا يفصح عن أكثر أسراره، وهو ما جعل إحاطة هذه الأحلام بنوع من الغموض.

لأحلام اليقظة فوائد كثيرة، ولكن إن زادت عن الحد فتكون لها مضار ما عدا التخيل المبدع، أو التخيل التأمُّلي. تسيطر على الفرد هذه الأحلام بعد أن يشوبها نوع من تحوير الصور الحقيقية أو إعادة الصور النفسية اللاشعورية إلى الشعور، بحيث يكون بعيدًا عن الحذف والانتقاء، وبشكل آلي وعفوي أحيانًا. هناك من الأفراد من يتخيل الأحداث الماضية ويستعرضها كأنها فيلم سينمائي، وينسجم ويسرح مع هذا الخيال، وقد تطول تلك الفترة بحيث تساعد الفرد على تحقيق وإشباع حاجاته التي لا يستطيع أن يشبعها في الواقع. يكون هذا الموقف مفيدًا إذا كان في حالة معتدلة، أما إن زاد عن الحد فإنه مُضِرّ؛ لأنه يؤدي إلى الانعزال وإهمال الحياة الواقعية
أما إن شعر الأنسان بأن حالته مطابقة لما مرَّ سابقًا، فعليه اتباع التوصيات التالية:

1 - أن يكون حذر من سيطرة أحلام اليقظة عليه.
2 - أن يكون مِقْود تلك الأحلام بيدك، وتسيِّره متى أردت، وتوقفه في الوقت المناسب.
3 - حاول أن تجلس مع أفراد العائلة والأصدقاء قدر الإمكان.
4 - لا تجلس بغرفتك وحدك.
5 - انشغل بقراءة القرآن القصص والمجلات المسلِّية.
6 - حاول حلّ المسابقات التي تطرحها بعض الصحف والمجلات.
7 - اشغلي نفسك بالأعمال المنزلية التي ترغبين فيها. اذا كان المريض انثى
8 - مارس النشاطات الاجتماعية التي تشغلك عن الانزواء، كالانضمام للجمعيات الخيرية أو النوادي الاجتماعية .
9 - شاهد برامج التلفاز الترفيهية البعيدة عن المشاكل، والأخبار المحزنة، والحروب، والمطاحنات.
10 – الْعَب مع الأطفال إن كان هناك مجال.
11 - احك همومك لأقرب الناس إليك كي تخففي عن كاهلك.
12 - استفيدمن قدراتك ومهاراتك، ومارس بعض الهوايات التي تشغلك عن العزلة.
13 - حاول أن تقلب ألبوم الصور لك ولعائلتك وأصدقائك، وتفحص خريطة العالم والدول المختلفة، أو المناظر الطبيعية المختلفة، وغيرها من محاولات تشغلك عن تلك الأحلام التي تسيطر عليك.....

ذكرى يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
- فائدة احلام اليقظة :
يرى بعض علماء النفس أن أحلام اليقظة تعني الخمول والكسل، حتى أنّ فرويد اعتبرها
نوعاً من الأفعال الطفولية والعصبية.
لكن أثبتت الدراسات الحديثة عدم صحة هذه الأفكاروبيّنت أن أحلام اليقظة تشكل عاملاً مهماً، بل مركزياً، في الحياة البشرية، وتحديداً على مستوى تحديد الأهداف وتحقيقها.
كما اكدت أنّ أحلام اليقظة تعني أن الدماغ في إجازة، وهي تُعتبر فترة مفيدة لا مضيعة للوقت، لأنها عبارة عن تموّجات دماغية تحصل عند حصر التركيز بطريقة محددة.
- علاقة احلام اليقضة بالزهيمر:
كشفت دراسة علمية حديثة أن هناك رابط بين أحلام اليقظة ومرض الزهايمر أو خرف الشيخوخة الذي يقوم بمحي الذاكرة وقدرات النطق عند المصاب به.
وقام الباحثون بجامعة واشنطن وجامعة بيترسبورغ باستخدام خمس تقنيات تصوير لمسح أدمغة 764 شخصا قسموا إلى ثلاث فئات بالنسبة للعمر، أشخاص في العشرين من العمر وكبار السن الذين بدأ لديهم عارض الخرف والفئة الثالثة هي فئة المصابين فعليا بخرف الشيخوخة.
ووجد الباحثون عند مقارنة صور الأدمغة أن الأجزاء في الدماغ المتعلقة بالتأمل وأحلام اليقظة واسترجاع ذكريات جميلة لدى الشباب براهين على ظهور مرض الزهايمر، لاحقا.
وأوضح الباحثون أن الجزء المتعلق بأحلام اليقظة في الدماغ هو دائم النشاط حتى لو كان الدماغ في حالة استراخاء، وفق ما قاله ويليام كلونك أحد القائمين على البحث.
وقال كلونك "إنه كالمحرك البطيء لا يتوقف إطلاقا وهذا النشاط قد يدعم سلسلة أحداث يمكن أن تؤدي للخرف."
و رغم هذه الدراسات فأن العلاقة ليست واضحة و و يقوم العلماء باجراء المزيد من الابحاث

الجواد الاصيل يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
احلام اليقظه وكيفيه التغلب عليها
ان الافراط فى احلام اليقظه والاستسلام لاضغاثها يمثل مشكله خطيره فما هى احلام اليقظه؟وما هو الاسلوب الملائم للتغلب عليها؟
كثيرا منا يذكر كيف كنا نستغرق فى احلامنا الممتعه ايام الطفوله ونصنع منها قصصا عن الاكتشافات التى سوف تهز العالم وعن البطولات العنتريه التى سوف تدعنا الى مصاف ابطال التاريخ الافذاذ،ونصدق احيانا ما نتخيل او ما نقرأ من مغامرات بوليسيه وكنا نسعد لذلك وننتشى كاننا تخيلنا ما حققناه فى الواقع الحى
وسرعان ما نعود من احلامنا الى عالم الواقع،وقد حفزتنا هذه اللحظات الى بذل الجهد وشحن الطاقات لتحويل الحلم الى حقيقه والخيال الى واقع ملموس وتلك هى الصوره الصحيه لاحلام اليقظه حيث تكون هذه الاحلام بمثابة الدافع المحرك لطاقتنا الخلاقه الى العمل والابداع، فالاحلام من هذا النوع تلهب خيالنا بالطموح والتطلع الى تاكيد ذاتنا وتحقيق امكانياتنا بما تتيحه لنا من سعة الافق ورحابة الفكر ولا شك ان المستعرض لتاريخ العظماء والعباقره والمستكشفين لابد وان يتاكد من هذه الحقيقه بنفسه مثل ابتكار او اكتشاف ما لم يكن فى البدايه الا حلما جال بخاطر مبدعه وحفزه الى ان يجرب ويجرب الى ان امكنه تحقيق هذا الحلم الى حقيقه واقعه
وهنا لايكون الحلم بعيدا عن الواقع بل يكون عاملا مساعدا فى تقبل الواقع اولا ثم تعلمه ثانيا ثم محاولة اعادة بنائه ثالثا تمهيدا لتخطى الواقع الحاضر الى واقع افضل واكثر بهجه وسعاده،ولكن كثيرا منا يذكر احلام اليقظه الورديه وكيف كنا نتعجل فى هذه الاحلام لتحقيق طموحاتنا ورغباتنا
فمن استطاع على الاستغراق فى هذه الاخابيل و الاحلام فقد استطاع ان يشق طريقه فى الحياه وحول احلامه الى حقيقه اما من استسلم الى احلامه فقد ظل طوال حياته اسير احلامه شأنه فى ذلك شأن المدمن على تعاطى المخدرات غير قادر على تحقيق اى شئ الا ان يحلم فقط.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شكـــــــــــــــــــــــرا

سر الأرض يقول...

بعد اذن الاستاذ كمال ..ادعوا كل مهتم باليوفو ( الصحون الطائرة) لمشاهدة الفيلم الوثائقي الرائع من ترجمتي Ufo.The.Greatest.Story.Ever.Denied

على الرابط التالي ( قناتي الخاصة ):
http://www.youtube.com/user/Fictionstories#p/c/8C4BB33541FCF60D

كمال غزال يقول...

شكراً لهذا الحوار الجميل ولهذه المعلومات القيمة.
أعد القراء بمقال حول الاحلام الجلية Lucid Dreaming

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

How To Remember Your Dreams

-------------------------------------------------
Remembering your dreams is the starting place for learning to have lucid dreams. If you don't recall your dreams, even if you do have a lucid dream, you won't remember it! And, in order to be able to recognize your dreams as dreams while they are happening, you have to be familiar with the way your own dreams work. Before it will be worth your time to work on lucid dream induction methods, you should be able to recall at least one dream every night

بالنسبه للأحلام الجليه تعتمد أولا على تذكر الحلم،حتى لوكان لديك حلم واضح فأنك ربما لم تتذكره،والطريقه المفضله لمعرفة وتذكر أحلامك هو معرفة كيف يعمل الحلم في داخلك،وتتبع اللاوعي واللاشعور اثناء الحلم،وفي البدايه يجب عليك أن تتذكر حلما واحد كل ليله .

غير معرف

يقول...

هل هناك رابط بين أحلام اليقظة و الأمراض النفسية؟
يعني هل المصابون بالفصام تغلهم أحلام اليقظة؟؟؟

شكراً

وليد القسام يقول...

موضوع و دراسة رائعة

أحلام اليقظة هي بالتعريف المختصر : هي نوع من الاحلام ولكن ليس الاحلام النومية الاإرداية .. حيث يفكر المرء بعالمه الخاص و ينعزل بتفكيره و تخيله عن العالم الواقع و الحياة اليومية و التجارب الكثيرة .. حيث ينجلي للمتخيل الفكر المتنوع المدى و غيره .. لكن سؤال : هل احلام اليقظة لها علاقة بخيال الانسان الواسع و هل هذا نوع من خياله الواسع

غير معرف

يقول...

هل هناك رابط بين أحلام اليقظة و الأمراض النفسية؟
يعني هل المصابون بالفصام تغلهم أحلام اليقظة؟؟؟

شكراً

غير معرف

يقول...

يمكن أن يكون التفسير هو ان .
الجنين عندما يكون في بطن أمه يرى كل مراحل وأحداث حياته و بالتالي عندما يحدث لنا حدث في حياتنا نتساءل أننا متى رأينا هدا الحدث و نشعر وكأننا حلمنا به في المنام.
مفيدة

غير معرف

يقول...

اتمنى ان اجد عندكم الجواب
ماتفسيركم لحدث او موقف حصل معنا فنحس ونشعر كأننا رأيناة قبل ذلك
ارجو من الاخوة العلماء الرد علي للاهمية

مجرد فتاة

يقول...

ان قليلا من العظماء ما كانوا واقعيين بل كانوا متعلقين بعالم الخيال و من الخيال يأتي احلام اليقضة فأنهم كانوا يحلموااكثر من اي شخص اخر فمن هذه الاحلام تأتي الاختراعات و الاعمال المدهشة التي أثرت في البشرية ان الواقع هوا مجرد كلمة لتحطيم ما نبنيه في الخيال الواقع لا يتغير للخيال لاكن الخيال يتحول الى واقع فمن وجهت نظري ان الاحلام و الخيال هي نعمة من الله هي قدرة يمكن الشخص فيها يشجع نفسه لي تحقيق اهدافه فانه يحلم بسلم نجاحه فهاذا يشجعه وينمي فيف الامل و القدرة و يوعيه بأن ليست الحياة مجرد اكل و نوم و أنما نجاح وقدرات و انتصار و كما قلت ان العظماء و اصحاب الانجازات نادرا ما يكونون واقعيين في تفكيرهم و طموحاتهم على الاقل فهم لا يفكرون بالطريقة التي يفكر بها الناس العاديون ان هولاء الاشخاص يحلمون بعمق وشدة فهاذا ما يميزهم وان احلام اليقضة ليست مرض او حالة انها فقط شي يدرج من الخيال و هاذا شي طبيعي و يكثر هاذا الشي في سن المراهقة و الاحلام هيا الطريقة للتمسك بهدف ما ان هاذا رأي و هذه نقطتي و اتمنى ان اي شخص قرأ ما كتبت بأن يحلم و لا يخجل من قول حلمه و يصنع هدفه و يتوكل على الله فربما احلامه و اهدافه تنمي البشرية و يدرج اسمه في قا~مة العظماء التارخين

غير معرف

يقول...

هل يمكن للشخص ان يتعالج من احلام اليقظة نهائيا؟

غير معرف

يقول...

سلام الله على الجميع سؤالاي هما,هل يمكن لهده الاحلام ات تتحول لتصير شيئا يتحكم بتصرفاتنا ادا لم نضع لها حدا؟؟ و كيف توصف درجات خورة هده الاحلام؟؟؟؟؟

غير معرف

يقول...

ارجو الاجابة أرجوكم !
انا فتاة عمري 15 سنة و أظن أن 90 في المئة من يومي غير واقعي لا أعلم ان كانت أحلام يقظة لكني أستمر في خلق أشخاص و محيط و مكان أخر .. بل لدي أصدقاء و أعداء و أعطي كلا اسما خاصا و أستمر في اللعب كما أظن .. خصوصا و أني مهووسة بالتمثيل و أقلد كل لقطات تعجبني على التلفاز لدرجة أني عندما اصور نفسي بكاميرا أبدو كالمجنونة تماما ! هل هذه أحلام يقظة !!!

غير معرف

يقول...

كيف يمكنني فعلها بالضبط؟
فقط اجلس وحيدا في مكان هادئ واسترخي واسرح بخيالي فقط؟
مرة حدث الامر معي او بالاحرى اقتربت من حلم اليقظة خلال خيال دخل عقلي وركزت به ولكن ارى نفسي فجأة قطعت تركيزي
هذا يزعجني فانا بحاجة الى هذا الامر

غير معرف

يقول...

انا داايم احلللم ب احلام اليقضه مع الوقت اتخيل الحدث مع فعل

غير معرف

يقول...

وكمااان امثثثثل الحدث واتخيييل نااااس اعرفههم قدااااامي

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .