7 أكتوبر، 2010

تجارب واقعية: دهليز الموت

ترويها سوسن - سوريا
في صيف عام 1998  وتحديداً في 14 أغسطس من صباح يوم الجمعة ، ( لاأذكر الساعة بالضبط )  دخلت عيادة الطبيب الكائنة في مدينة دمشق بهدف إجراء عملية جراحية وكان عمري آنذاك 26 سنة ، حيث جرى تخديري بشكل كامل .

كل ما أذكره بعد ذلك أنني شعرت بجسدي يصعد الى الأعلى بشكل خارج عن السيطرة  (لا إرادي) إلى أن وجدت نفسي واقفة بشكل لا إرادي أيضاً أمام مدخل دهليز ، عند تلك اللحظة سمعت نداء أحد ما يخبرني بأنني ميتة وبأنه حان وقت حسابي وستكون عقوبتي الركض داخل الدهليز الى ما لا نهاية،  ولكن جاءني صوت آخر لم أتمكن من معرفة مصدره وكان يأمرني بالمشي داخل الدهليز وفعلاً أخذت بالركض سريعاً داخله وبدا أنه لا بداية أو نهاية له .

ومع أنني ركضت مسرعة بهدف الخروج منه لكن لا جدوى،  أخذت بالإستغاثة وكنت أصرخ وأناجي الله بأن يرحمني من معاناتي غير أنني لم أتلق أي إستجابة لتوسلاتي ، وعندها ركضت بسرعة لمسافة تساوي عمراً بأكمله ولم أصل إلى نهاية لهذا الدهليز ، فجثوت على ركبتي ويداي و صرخت بأعلى صوتي :"  يا ربي إن كنت لا تريد أن ترحمني فأمتني ... ..يارب أريد أن أموت " .

وأقسم لكم أنني رأيت جسدي الممدد على طاولة العمليات وكنت أسمع الأطباء يقولون فيما بينهم أن نبضي قد توقف،  وسمعت الطبيب يقول للمرضة : "  يا للمصيبة ...لا نبض عندها ..فلتحضري جهاز الصدمات الكهربائية " .

وأثناء ذلك كنت أريد أن أقول لهم : "  لا....لا...لا....أنا لم أمت بعد وما زلت على قيد الحياة وها أنا أراكم وأسمعكم..".

وقبل أن يجروا لي أي صدمة وجدت نفسي قد وعيت وعاد قلبي ينبض من جديد وبعد ذلك سألني الطبيب : " لماذا كنت تطلبي الموت" .. لقد طلبتي الموت مرتين وبعدها توقف قلبك وقد ملأ الرعب قلوبنا لاعتقادنا بأننا فقدناك وللآن ما حصل يحيرنا جميعاً" .

وأخيراً ...يشهد الله بأن تجربتي هذه حقيقية بدون زيادة أو نقصان .

ترويها سوسن (38 سنة) - سوريا
ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

فرضيات التفسير
التجربة المذكورة هنا مثال صارخ عن تجربة الموت الوشيك أو إقتراب الموت Near Death Experience  والتي يرمز لها إختصاراً بـ NDE ، ومن المفيد معرفة أنها ظاهرة عالمية وغير مرتبطة بثقافة أو حضارة معينة كما تثبت التجارب العديدة حول العالم.

يلاحظ أن تلك التجربة رافقت حدوث أمراً نادراً الحدوث في مثل تلك التجارب وهو تجربة الخروج من الجسد Out of Body Experience أو OBE ، ما زالت تلك التجارب الغريبة موضع جدل بين فريقين ، الفريق الأول يرى أنها ناتجة عن بداية إحتضار الدماغ وقلة نسبة الأوكسيجين وما يرافق ذلك من سكرات الموت الأولى أو هلاوس سمعية وبصرية والفريق الثاني يرى أنها دليل ( لا يمكن التحقق منه علمياً )على بداية إنتقال الروح إلى بوابة العالم الآخر "عالم البرزخ" ، عالم الموتى. 

تحليل د. سليمان المدني
قام د. سليمان المدني الخبير المعتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة بتحليل التجربة ، تجده هــنــا .

إقرأ أيضاً ...
- تجربة الموت الوشيك : دراسة المراحل والإنتشار
- فيلم لحظات الموت
- أمثلة عن تجارب الموت الوشيك

20 تعليقات:

سر الأرض يقول...

ذلك الدهليز هو المرض الذي عانت منه طيلة حياتها , اما الركض داخل الدهليز فهو الصبر على هذا المرض الذي لا نهاية له اما الوقوف في وسط الدهليز والجذو على الركبه فهو الاستسلام للمرض وعدم الصبر , اما دعوة الله بالموت فقد تحققت فعلا حيث اماتها الله لمدة قصيرة وجعلها ترى جسدها الميت للحظة , اما صراخها على الاطباء وقول انا حية لم امت فهو حبها للحياة ولذلك اعادها الله للحياة واعتقد انها شفيت الان والحمد لله على السلامة .

غير معرف

يقول...

يوجد تجارب كثيره حصلت للاشخاص وهم في العملية لكن تفسير لهذه الحالات لم يعرف بعد والبعض يقول انه خلل في فصي الدماغ ووضائفة نتيجة التخدير الغريب عن جسم الانسان وعن الدماغ .

غير معرف

يقول...

في الحالات الكثيرة للموت الوشيك يقترب الناس من النور في الاخر اوحتى يصلوه . لكن اول مرة اسمع عن احد علق بالنفق ...... شيء غريب حقا الرجاء شرح حتى ولو تقريبي لهذه الحالة وشكرا

غير معرف

يقول...

هذه القصة غريبة عن معضم وقائع الموت الوشيك حقا!!!!!

sahim kamal يقول...

لقدثم نشر بعض التجارب التي حدثت نتيجة تجارب الاقتراب منالموت

هنا التجارب :
67. تجارب الاقتراب من الموت كنت في الفضاء الخارجي. كل شيء هنالك كان يسوده الصمت, كان كل الكون حولي, ولكني لم أشعر بأي خوف أو بأي سوء بتاتا, شعرت بالأمل الكامل. حيوي وحي وكان الوضع وكأن أحلامي قد تحققت.
هذه التجربة من اسبانيا تخللها رواية ممتعة عن سفينة فضاء .

66. تجربة ميشيل. . وردت النسخة باللغة الإنجليزية. كانت البداية بنور أبيض من المحبة اللا نهائية, جددت تلك المحبة روحي.
تجربة اقتراب من الموت ارتبطت بعملية جراحية.
65. تجربة س و في الاقتراب من الموت. كانت متعه ولقد أحببتها, ولقد كلمني الله فيها, أردت أن أعبر من خلال الحاجز الأخير, ولكن صوتا أفاد أنني لن أستطيع ذلك, وأنه سابق لأوانه المرور عبر ذلك الحاجز.
كنت قد خضعت لجراحة وكان عمري تسع سنوات.

64. تجربة فاليري . 30 أبريل 2004. خضعت لجراحة. ودخلت خلالها إلى محاكاة للموت. كانت جراحة في المخ. تعرضت لنزيف في المخ لم يتوقف. توقف تدفق الدم للدماغ, مما منع حدوث نزيف أو جلطة دماغية,
هذه تجربة اقتراب من الموت ارتبطت بجراحة في أعصاب الدماغ مما نتج عدم تدفق الدم للمخ.

63. تجربة ميجيل لم أرى أي أحد, ولكني شعرت أنه بجانبي, ممتلئ بالحب والبهجة, وأردت البقاء, ولكن لم يكن أواني قد حان بعد, لذا فلقد أرسلت لعائلتي.
هذه التجربة حصلت في عمر 10 سنوات في المكسيك.
62. تجربة كوجر في الاقتراب من الموت 3 ديسمبر 2000 كوقال "لقد كان سطح واحد واثنين من تلك التجربة العميقة. لقد ذهبت إلى الجنة والجحيم وشخصيا لحسم الانقسام الواضح من التجارب".
ثلاث تجارب الاقتراب من الموت (لطيفا وجهنمية) ويدهش رجعية.

sahim kamal يقول...

61. تجربة جون ف س في الاقتراب من الموت. 3 ديسمبر 2000 كما كنت متوقع. كنت أفكر أنني سأكون بالقرب من المدينة الذهبية. رأيت شلالات صغيرة من الماء في حدائق الأزهار. شعرت بشعور طيب وجيد.
هذه تجربة مفصلة في الاقتراب من الموت وتم فيها لقاء مع السيد المسيح عليه السلام.

60. تجربة جوديث استطعت رؤية ما بداخل غرفة العمليات.كانت غارقة في الظلام, وكان هنالك سلام شامل. كل شيء كان على ما يرام ولاحقا ستفهمون ذلك. لم تكن هنالك ولا حتى لحظة خوف واحدة. ولا أية مهددات . لقد كانت تجربة رائعة.
هذه التجربة ارتبطت بجراحة قلبية رافقها الخروج من الجسد.
59. تجربة بيتي عندما وصل متعهد دفن الموتى. كان هو أيضا سائق سيارة إسعاف. كنت ممددا على ظهري وبعيوني المغلقة استطعت أن أرى أقدامه بل وحذاؤه الذي لم يربط رباطاته. ولم يكن يرتدي أية جوارب. هذه تجربة ارتبطت بعملية ولادة ونشأ عنها خروج من الجسد.
58. .تجربة ا ز كنت طفلة سعيدة في الثامنة أو التاسعة من العمر. جاءني أحدا ما وقال لي سأأخذك معي ولكن وقتك لم يحن بعد.
تجربة لفتاة إيرانية بعمر 17.
56. تجربة تيم في الاقتراب من الموت "على كل كرة من اللهب تمثل مختلف تماما واقع لا يمكن تصورها. كل واحدة فريدة من نوعها ، وكان كل واحد يختلف عن الآخر. أنا أدركت لاحقا أنها فعلا عالم الحياة".
54. تجربة ديري أمي وأخي اللذين توفوا قبل خمس سنين ستة أشهر بين الواحد والآخر أتوا إلي ليأخذوني معهما إلى البيت.ُُ
هذه التجربة متعلقة بالمرض.
53. تجربة ديري أنا أؤمن بأن السبب الذي يجعلني لازلت حية هو, أنه يجب علي أن أثبت للناس أن عالم الروح موجود وحقيقي ورائع...؛؛

هذه التجربة ترتبط بتحطم سيارة, وتتضمن لقاء رائع مع السيد المسيح وكذلك تتضمن قصيدتان رائعتان
52. تجربة باربرا فى الإقتراب من الموت لقد صدمت فى الحال من الحقيقة التى بدت لى وهى أننى "لست مذنبة أبدا". تجربة ممرضة فى الإقتراب من الموت

تجربة أوجست لدي اهتمام كبير بعائلتي وأصدقائي, لأن خلال مسعى الأثير فإن أرواحنا تتطور. تطور خاص. وهو جزء من مناسك العبور. وعلينا أن نساعد الآخرين في التطور.
هذه تجربة محامي

تجربة كارين مع مرور الوقت أنا أتذكر من أنا حقيقة وما سبب وجودي على الأرض, بعد أن أكمل عملي سأعود إلى البيت. هذه تجربة اقتراب من الموت مرتبطة بطارئ طبي.

47. تجربة ليزا 5/03/2000 "أخبرني الكائن النوراني أن أهم شئ فى الحياة هو المحبة التى نشعر بها، أفعال المحبة التى نقوم بها، كلمات المحبة التى ننطقها، أفكار المحبة التى نحملها. كل ما عملناه، وقلناه، وفعلناه، وحتى ما فكرنا فيه بدون محبة هو فى النهاية هباء منثورا". تجربة رائعة فى الإقتراب من الموت لطفلة فى الخامسة من العمر أوشكت على الغرق. حقا جديرة بالقراءة! * النص الأصلي للتجربة باللغة الإنجليزية وتمت ترجمته الى اللغة العربية http://clix.to/realitycenter

sahim kamal يقول...

المقال مقتبس يا جماعة الخير

ولــيد القســـام يقول...

غريب جداً أول مرة أسمع بهذه التجربة و لكن كثيرٌ من الناس جربوا و لكن هذه أغرب تجربة أسمعها و يبدو أنه مرض كان بها و هي لا تدري ...... لا كلام عندي لمثل هذه التجارب ..

شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراً

Black(.)Circle يقول...

ما تم روايته هو سرد لما تم حفظه في الذاكرة، وهو يدل على أن الدماغ كان يعمل ومعه حاسة السمع، اما مشاهدة الجسد من الخارج، فهو ناتج عن الخيال المركب من مشاهدة واقعية مخزنة ليتم توضيفها لتنشيط الدماغ.
وكأنها محاولة اخيرة من الدماغ لانعاش نفسه .
اما فرضية خروج الروح، فحسب المنظور الديني فهو تابت، الموت تكون مرة واحدة والروح تقبض مرة واحدة.
والله أعلم.

Black(.)Circle يقول...

سألني الطبيب : " لماذا كنت تطلبي الموت"
حيث انها كانت تتكلم وهي مخدرة، وهو دليل على ان الامر متعلق بنشاط دهني قوي استجاب له اللسان، وعلى انها لم تكن ميتة.
حلمها دفعها الى الرغبة في الموت. كاذ يقتلها دماغها. العقل يخدعنا. غريب
اتناقض مع التعليق السابق ، نعم.
هل الدماغ قي هذه الاحوال يريد ان ينقد نفسه أم يدفع بعجلة الموت ؟

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

"أني ربما خلوت بنفسي وخلعت بدني جانبا وصرت كأني مجرد جوهر بلا جسد فأكون داخلا في ذاتي خارجا عن سائر الأشياء فأرى في ذاتي من البهاء والحسن ما أبقى له متعجبا؟ فأعلم أني جزء من أجزاء العالم الإلهي".... (( أفلاطون ))


See you later

غير معرف

يقول...

انا حصل لي هالشي مرتين اقسم بالله ان ملك الموت تردد في اخذ روحي مرتين لاكني رجعت لهذا العالم للعيش من جديد
وتفاجات ان لي اصدقاء يتعاملون مع الجن يعلمون بذالك وقالو لي لماذا رجعت للعالم الله يريدك تذهب الى الجنه لاكنك اخترت العوده الى الدنيا

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

ملاك الموت لايتردد لامرة ولا مرتين في أخذ روح إنسان.. لأنه مكلف من الله ولا يعصي لله أمراً.. لكن الشياطين الذين أوهموك بذلك وتجسدوا لك بأشكال ملاك الموت، هم أصدقاء أصدقاءك المزعومين.. فكيف يريدك الله بالجنة حسب مزاعمهم ثم يعيدك إلى الدنيا بناء على رغبتك..؟ ومتى كانت رغبتك تتحقق وهي تخالف إرادة الله..؟
استغفر ربك وانزع عنك هذا الغباء وهذا الاستسلام المفرط لأصدقائك وشياطينهم.

sahim kamal يقول...

د. سليمان المدني - خبير معتمد شكرا هدا الجواب ما كنت انتظره منك وهدا مني كتكملة روى السدي سن أشياخه قال‏:‏ بعث اللهّ عز وجل جبرئيل إلى الأرض ليأتيه بطين منها قالت الأرض‏:‏ إني أعوذ باللهّ منك أن تنقص مني أو تَشينني فرجع ولم يأخذ وقال‏:‏ رب إنها عاذت بك فأعذتُها‏.‏
فبعث ميكائيل فعاذت منه فأعاذها فبعث ملك الموت فعاذت منه فقال‏:‏ وأنا أعوذ باللّه أن أرجع ولم أنفذ أمره فأخذ من وجه الأرض وخلط فلم يأخذ من مكان واحد وأخذ من تربة حمراء وبيضاء وسوداء فلذلك خرج بنو آدم مختلفين‏.‏

مسيد المومني

يقول...

ذكر في فرضيات التفسير:
التجربة المذكورة هنا مثال صارخ عن تجربة الموت الوشيك أو إقتراب الموت Near Death Experience والتي يرمز لها إختصاراً بـ NDE ، ومن المفيد معرفة أنها ظاهرة عالمية وغير مرتبطة بثقافة أو حضارة معينة كما تثبت التجارب العديدة حول العالم.

يلاحظ أن تلك التجربة رافقت حدوث أمراً نادراً الحدوث في مثل تلك التجارب وهو تجربة الخروج من الجسد Out of Body Experience أو OBE ، ما زالت تلك التجارب الغريبة موضع جدل بين فريقين ، الفريق الأول يرى أنها ناتجة عن بداية إحتضار الدماغ وقلة نسبة الأوكسيجين وما يرافق ذلك من سكرات الموت الأولى أو هلاوس سمعية وبصرية والفريق الثاني يرى أنها دليل ( لا يمكن التحقق منه علمياً )على بداية إنتقال الروح إلى بوابة العالم الآخر "عالم البرزخ" ، عالم الموتى.



ولو كان كما ورد من أنه اقتراب وشيك للموت وبالمقارنه مع العمر الذي عاشته سوسن "12" عاما بعد دخولها هذه التجربه فهو تفسير غير صحيح .

من وجهة نظري فإن سوسن دخلت في تجربة الخروج من الجسد وهاذا رابط لشرح تجربة الخروج من الجسد خاص بموقع ما وراء الطبيعه
http://www.paranormalarabia.com/2010/06/blog-post_23.html

ذكرى يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخي د/سليمان لقد كنت أقوم ببحث عن الضوء الأبيض الذي ذكرته الأخت صاحبة التجربة و وصلت إلى مقال مثيرو غريب حيث طرحت عدة أسئلة عن الموت و التجسد على الدكتور الفلسطيني نادر بطو, أخصائي العلاج بالطاقة والروحانيات وقد ذكر حالات مرت عليه أكدت رؤيتها للضوء و قد نقلت لكم بعض هذه الأسئلة وهي :
س - هل الميت يسمع نبا وفاته عندما يعلنها الطبيب؟
ج-د.نادر: إنها حقيقة مثبته إن الميت يسمع نبأ وفاته وتكون روحه واقفة قرب الطبيب, ومن خلال دراسة أجراها خبير نفسي في الولايات المتحدة, استناداً إلى حالات عديدة لأشخاص وصلوا حالات "الموت الكليني-السريري" نتيجة حوادث أو عمليات جراحيه,وأجريت لهم بعد ذلك عمليات إنعاش, ففي هذه الحالة عملياً الدماغ لم يمت, ولكن الروح تركت الجسد, و تمر بعدة مراحل و هي :
المرحلة الأولى هي إن الإنسان يرى نفسه خارج جسده, وبعض الجنود الذين أصيبوا بصوره بالغه جداً في الحرب تحدثوا عن أنهم كانوا يبحثون عن أجسادهم بين الجثث في ساحة المعركة.
-ألمرحله الثانية في حاله عدم إجراء إنعاش للمصاب, فانه يرى نفسه داخل نفق اسود وفي نهايته ضوء له رهبه عظيمه, وهناك يستقبله معارفه من الذين سبقوه إلى الموت, ومنهم من يروي بأنه عانق أصدقاءه وأقاربه هنالك في العالم الآخر, ومن ثم يسمع الميت صوتاً إما من والدته أو من شخص آخر يقول له:" لم يحن الوقت لتموت وعُد إلى الجسد".
يتبع.....

ذكرى يقول...

س- هنالك من خاضوا تجربه خروج الروح من الجسد وتحدثوا بأنهم شاهدوا" فيلم حياتهم" يمر إمامهم بسرعة كبيره, هل هناك أساس لهذا الحديث؟
ج- د.نادر: نعم, في المرحلة الثالثة إذا لم ترجع الروح إلى الجسد, فان الميت يرى ضوء ابيض, وهنا كل واحد من الذين مروا بهذه التجربة وصف هنا الضوء بصوره مختلفة, فهناك من قال انه شاهد الله عز وجل, وهنالك من قال انه شاهد المسيح عليه السلام وثالث قال انه المسيح, فكل واحد ومعتقداته ولكن الضوء هو ذاته. ويمتاز هذا الضوء بأن فيه وقاراً وهيبة ورهبه كبيره ويشعر عندها الميت انه يقف أمام شيء عظيم, ومن هذا النور يخرج السؤال:" ماذا فعلت بحياتك"؟ وعندها تمر حياته مثل فيلم سينما سريع أمامه, وينعم الإنسان من كل أعماله الحسنه ويعاني من كل الأعمال السيئة التي ارتكبها في حياته, وهناك معتقدات دينيه تؤمن بان هذا هو العقاب والجزاء والحسن. وفي القرآن الكريم الدين الإسلامي" فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشه راضيه وأما من خفت موازينه فأمه هاوية". وهنا يلتقي العلم مع الدين, وهناك مرحله أخرى نعرفها من الأشخاص الذين لم يعودوا إلى الحياة وإنما ماتوا وتحدثوا عن حياتهم السابقة.
س- هل هناك عدد كاف من الشهادات بحيث يمكن اعتباره علماً ويمكن الاستناد إلى حقائق أم انه لا يزال مبنياً على التقديرات والتخمينات والغموض؟
ج- د.نادر: هناك مئات وربما آلاف الشهادات لأشخاص من بلدان مختلفة, ومن أديان ومعتقدات مختلفة, وأنماط حياه مختلفة كلياً لم تمت أي منها بصله للأخرى, وكلهم تحدثوا عن أنهم عاشوا هذه المراحل وشاهدوها والبعض عايشها وكان يتجنب الحديث عنها لكي لا يتهم بالجنون أو بالهذيان, وقد سمعت الكثير من هؤلاء الأشخاص الذين حدثوني عن أنهم شاهدوا الأطباء وهم يتراكضون في غرفه العمليات عندما أجريت لهم أنفسهم عمليات جراحيه, ففي لحظه جرحهم كانت تخرج روحهم من أجسادهم وتشاهد ما يحدث في غرفه العمليات, لذلك نلاحظ انه أصبح في هذا العلم حقيقة موضوعيه ولم يعد خيالاً ,فهو يتكرر في حالات وظروف وأزمات وبلدان مختلفة. وما يجعلني أكثر قناعه هو أنني خلال معالجتي بالطاقة هناك أشخاص يرون أنفسهم في حياهم السابقة ويتحدثون عن موتهم,والفرق بينهم وبين أولئك الذين تحدثوا عن تجربه خروجهم من الروح إلى الجسد, أن هؤلاء استمروا في مراحل الموت إلى النهاية وعادوا بحيات جديدة, وعن طريق علاج الطاقة شاهدوا حياتهم ووفاتهم السابقة واستمروا في الموت والبعض يصف الخوض في الموت بأنه يمر بمرحله من المعاناة, والبعض الآخر قال بأنه شعر بمتعه وسعادة بعد مرحله الضوء الرهيب الذي ذكرناه, بعدها كانوا يشاهدون هيئات ضوئية تأتي وترافقهم من مكان إلى آخر بحيث لا يستطيع الإنسان بعد عودته إلى حياه جديدة لن يصف هذه الأماكن لان كلها مكونه من ضوء ولكن بألوان مختلفة. كما لا يمكن تحديد شكل هذه الهيئات الضوئية بحيث إن الاختلاف الوحيد هو في ألوانها فقط, وهذه الأضواء تعطي شعوراً بالارتياح, كما يكون لديهم شعور بالتحليق, ومن بين هؤلاء الأشخاص من وصف العودة إلى حياه جديدة, إلى رحم جديد. كانت لدي ثلاث حالات لأشخاص كانوا يرفضون العودة إلى الحياة المادية وأرادوا أن يبقوا هناك, إلا انه على ما يبدو هناك هيئات روحانيه في العالم الآخر تلزمهم بالعودة إلى الحياة المادية مره أخرى.
اتمنى يا د/سليمان ان تعطيني رايك كخبير في هذا الموضوع و كما اتمنى من السيد شوابكية ان يشارك في الموضوع لان رايه يهمني ايضا وشكرا .

مسيد المومني

يقول...

مع أني لست خبيره ولكن الملائكه أنفسهم لم يرو الله عز وجل وبينهم وبين الله سبحانه وتعالى ستار فكيف سيرى من يقف أمام الممر الضوئي الله جل وتعالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخت العزيزة ذكرى:
أعتذر عن الإجابة الآن لكوني وضعت تحليلاً للتجربة سينشر بعد وقت قصير، ولكوني لا أستطيع تعديل التحليل بعدما دفعت به للنشر، ولأن التوسع في الإجابة الآن سيفقد التحليل جوهره ويجعله كلاماً مكرراً، لذلك أفضل التريث الآن، وبعد نشر التحليل يمكن أن تكون لديك أسئلة أخرى أو أسئلة معدلة، وسأجيبك عليها كاملة بإذن الله.

غير معرف

يقول...

في صغري جرى معي حادثة مشابه لتلك الحادثة ولله على ما اقوله شهيد كنت في الخامسة او السادسة من عمري وكنت انا واخي على سطح خزانة علوها 3 امتار وفجاة سقطت من الاعلى وبعدها اتذكر باني رايت نفسي من الاعلى مرميا على الارض من دون حراك وبعدها استيقظت واخبرت الجميع بما حدث معي ولم يصديقوني ربما كنت صغيرا ولكن ما اتذكره لحد الان باني رايت نفسي مرميا على الارض ولم اعطي هذه الحادثة اي اهتمام

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .