19 أغسطس 2010

هاروت وماروت

إعداد : كريم شوابكه
ورد ذكر اثنين من الملائكة في القرآن الكريم هما هاروت وماروت ، حيث يقول الله تعالى :" وما كفَرَ سليمانُ ولكنَّ الشياطينَ كفروا يُعلّمون الناسَ السحرَ وما أنزِل على الملكينِ ببابلَ هاروتَ وماروتَ وما يُعلّمانِ من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ فلا تكفُرْ فيتعلَّمونَ منهما ما يُفرّقونَ بهِ بينَ المرءِ وزوجِه وما هُم بضارّينَ بهِ من أحدٍ إلاَّ بإذن اللهِ ويتعلَّمونَ ما يضرُّهم ولا ينفعُهم " – سورة البقرة - 102.


كرسي سليمان
كان من المخازي التي ارتكبها البعض من بني إسرائيل أنَّهم في عهد سيدنا سليمان تركوا الزَّبور كتابَ الله واتَّبعوا ما ألقَت إليهم الشياطين من كُتب السّحر. كانتِ الشياطين تصعدُ إلى الفضاءِ فتصلُ إلى الغمام والسحابِ حيثُ يسترقونَ السمعَ من كلامِ الملائكةِ الذين يتحدَّثونَ ببعض ما سيكونُ بإذن الله في الأرضِ من موتٍ أو أمر أو مصائب، فيأتون الكهنَة الكفار الذين يزعمون بأنّهم يعلمون الغيبَ ويُخبروهم، فتُحدّثُ الكهنةُ الناسَ فيجدونه كما قالوا، فلما ركنَت إليهم الكهنة، أدخلوا الكذبَ على أخبارهم فزادوا مع كل كلمةٍ سبعين كلمة، وكتبَ الناسُ ذلك الكلام في الكتب، وفشا في بني إسرائيل أنَّ الجنَّ والشياطين يعلمون الغيبَ والعياذ بالله.  فبعثَ سيدنا سليمان بعضَ جنوده وجمعَ تلك الكتبَ فجعلها في صندوق، ثم دفنها تحتَ كرسيّه، ولم يكن أحدٌ من الشياطين يستطيع أن يقتربَ من الكرسيّ وإلاّ احترقَ، وقال سليمان :"لا أسمعُ أحدًا يذكرُ أنَّ الشياطين يعلمونَ الغيبَ إلاّ ضربتُ عنقَه". وكان الشياطينُ مغتاظينَ من سيدنا سليمان لأنَّ اللهَ أعطاهُ سرًّا، فكانوا يطيعونه مع كفرهم، من غير أن يؤمنوا كانوا يخدمونه، يعملون له أعمالاً شاقة.

ولما ماتَ سيدنا سليمان، وقلّ عدد العلماءِ الذين عرفوا ماذا فعل سليمانُ بكتبِ السّحر وأنّه دفنها تحت كرسيّه، ومضى جيلٌ وأتى غيرُه، تمثّل إبليسُ في صورة إنسان، ثمّ أتى جماعة من بني إسرائيل، فقال لهم: هل أدلّكم على كنْزٍ لا ينفدُ بالأخذ منه؟ قالوا: نعم، قال :"إنّ سليمان لم يكن نبيًّا إنما كان ساحرًا، فاحفروا تحتَ كرسيّه"، فاعترض المسلمون وغضبوا وقالوا :" بل كان سليمانُ نبيًّا مسلمًا مؤمنًا". وعاد إبليس لتزيين الشرّ فوسوسَ للكفارِ من بني إسرائيل ممن صدقوا كلامَه وذهب معهم وأراهم المكانَ ووقف جانبًا، فقالوا له :"اقتربْ يا هذا"، فقال: لا، ولكنني ها هنا بين أيديكم، فإن لم تجدوا الصندوق فاقتلوني"، فحفروا فوجدوا الصندوق وأخرجوا تلك الكتب. فلما أخرجوها قال إبليس اللعين :"إن سليمان إنما كان يضبط الإنس والشياطين والطيرَ بهذا السحر"، فقال الكفار :"لقد كان سليمان ساحرًا، هذا سِحرهُ، به كان يأمرنا ويه يقهرنا".ثم طار إبليس، وفشَا بين الناس أن سليمان كان ساحرًا والعياذ بالله وكذلك صاحبُه ءاصفُ بنُ برْخيا الذي جلب له عرش بلقيس بكرامةٍ أكرمه الله بها. وأخذ كفارُ بني إسرائيل يعملون بما في تلك الكتب، والحقُّ أن السحرَ ليس من عمل الأنبياءِ ولا الأولياء، وما كفَر سليمان لأنّه نبيٌّ من عند الله منزّه عن الكبائر وصغائرِ الخِسَّة وعن كل القبائحِ والرذائل فضلاً عن أنّه منزّه عن الكفر.

نزول هاروت وماروت
لما كثر السحرةُ الذين تتلمذوا على أيدي الشياطين في عهد سيدنا سليمان ُ وادَّعوا النبوةَ وتحدّوا الناس بالسحر، أنزل الله ملَكين من ملائكته الكرام وهما هاروت وماروتُ ليعلّما الناسَ ما هو السحرُ فيتمكنوا من تمييز السحر من المعجزة، ويتبين كذبُ السحرةِ في دعواهم النبوة، ولكي لا يلتبس على بعض الناس حالهم، فإنّ السحرَ يعارَض بسحرٍ أقوى منه فقد يبطل السحر ساحر آخر. وفيه التمويه والتخييل على الناس، وخُدع وشعوذات، ومن جهةٍ أخرى هو نوعٌ من خدمة الشياطين للسحرة لأن الشياطين أجسام خفيه لا يراها الناس، ويكونُ السحرُ أحيانًا بوضع تركيبةٍ من موادَّ معينةٍ تُجمع وتُحرق ويتخذُ منها رماد وحِبرٌ ويُقرأ عليها كلمات وأسماء ثم تستعمل في ما يحتاجُ إليها من السحر.

وأما المعجزةُ فهي أمرٌ خارق للعادة لا يعارض بالمِثْل، يظهر على يدِ مدّعي النبوة وقد يكونُ مقرونًا بالتحدّي. نزلَ الملَكان هاروت وماروت ليظهرا للناسِ الفرقَ بين السحر المطلوب تجنُّبه، وبين المعجزةِ التي هي دليلُ نبوّة الأنبياء عليهمُ السلام، فكانا يعلّمان تعليمَ إنذارٍ لا تعليمَ تشجيع له، كأنهما يقولان: لا تفعل كذا، كما لو سأل سائل عن صفة الزنا أو القتل فأُخبر بصفته ليجتنبه، أو يقولان: فلا تكفر، أي فلا تتعلم السحرَ معتقدًا أنّه حقّ فتكفُرَ. وكانا لا يُعلّمان أحدًا حتى ينصحاهُ بأنهما جُعلا ابتلاءً واختبارًا، وبيَّن اللهُ في القرآن أن الملكيْن أقصى ما يعلّمانه هو كيفَ يُفرّف بين الرجل وزوجته، وأن ضرر ذلك لا يكونُ إلا بمشيئة الله، لأنَّ اللهَ تعالى هو الذي يخلق النفع والضرر، ثم أثبتَ تعالى أنّ من يتعلم السحر ويرتكبه فهو ضرر عليه ويعودُ عليه بالوبال.

روايات عن هاروت وماروت

1- الرواية العبرانية
لا يوجد في التوراة العبرانية قصة عن نزول ملائكة إلى الأرض واختلاطهم بالبشر إلا القصة الواردة في سفر التكوين عن دخول أبناء الله ( أي الملائكة) على بنات الناس بعد أن رأوا من حسنهن وجمالهن، فولدن لهم أولاداً عمالقة كان بهم ابتداء الشر على الأرض. (التكوين 6: 1-5). ولكن الأسفار غير القانونية قد توسعت في هذا الموضوع وأسهبت معتبرة أن هؤلاء الملائكة الذين هبطوا هم الذين تحولوا إلى شياطين، وتحول كبيرهم إلى إبليس.

ولكننا نعثر في الفولكلور اليهودي على قصة هبوط ملكين إلى الأرض أحدهما يدعى عزازيل والآخر شمهازي، وذلك ليثبتا للخالق تفوق الملائكة على الإنسان في الأخلاق وفي طاعة الله، وأن الإنسان غير جدير بالدور الذي رسمه الله له. ولكن شمهازي ما لبث أن وقع في حب امرأة تدعى الزُهرة وطلب وصالها، ولكنها تمنعت واشترطت عليه أن يطلعها على اسم الله الأعظم الخفي، ففعل ذلك. وما أن حازت على الاسم حتى استخدمت قوته في الصعود إلى السماء قبل أن تفي بوعدها لشمهازي، ولكن الله أوقفها بين أفلاك الأجرام السماوية السيارة، وحوّلها إلى الجرم المعروف بكوكب الزُهرة أو كوكب فينوس.

2- هاروت وماروت والكوكب الممسوخ

رواية 1 : إختبار الإيمان بالشهوة
إن آدم عليه الصلاة والسلام لما هبط إلى الأرض قالت الملائكة أي رب أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني أعلم ما لا تعلمون قالوا ربنا نحن أطوع لك من بني آدم قال الله لملائكته هلموا ملكين من الملائكة فتمثلت لهما فنظر كيف يعملان قالوا ربنا هاروت وماروت قال فاهبطا إلى الأرض فتمثلت لهما الزهرة امرأة في أحسن البشر فجاءاها يسألانها نفسها فقالت لا والله حتى تكلما بهذه الكلمة من الإشراك قالا والله لا نشرك بالله أبدا فذهبت عنهما ثم رجعت إليهما ومعها صبي تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تقتلا هذا الصبي فقالا والله لا نقتله أبدا فذهبت ثم رجعت بقدح من الخمر تحمله فسألاها نفسها فقالت لا والله حتى تشربا هذا الخمر فشربا فسكرا فوقعا عليها وقتلا الصبي فلما أفاقا قالت المرأة والله ما تركتما من شيء أبيتماه عليّ إلا فعلتماه حين سكرتما فخيرا عند ذلك بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة فاختارا عذاب الدنيا‏.‏

رواية 2: إغواء أناهيد ، بيدخت ، الزهرة
هناك رواية مشابهة للوراية الأولى تقول:

" كان من أمر هاروت وماروت أنهما طعنا على أهل الأرض في أحكامهم فقيل لهما إني أعطيت بني آدم عشرا من الشهوات فبها يعصونني قال: هاروت وماروت: ربنا لو أعطيتنا تلك الشهوات ثم نزلنا لحكمنا بالعدل فقال: لهما انزلا فقد أعطيتكما تلك الشهوات العشر فاحكما بين الناس فنزلا ببابل ديناوند فكانا يحكمان حتى إذا أمسيا عرجا فإذا أصبحا هبطا فلم يزالا كذلك حتى أتتهما امرأة تخاصم زوجها فأعجبهما حسنها واسمها بالعربية الزهرة وبالنبطية بيدخت وبالفارسية أناهيد. فقال أحدهما لصاحبه إنها لتعجبني قال الآخر قد أردت أن أذكر لك فاستحييت منك. فقال الآخر هل لك أن أذكرها لنفسها؟ قال نعم ولكن كيف لنا بعذاب الله؟ قال الآخر إنا لنرجو رحمة الله فلما جاءت تخاصم زوجها ذكر إليها نفسها فقالت: لا حتى تقضيا لي على زوجي فقضيا لها على زوجها ثم واعدتهما خربة من الخرب يأتيانها فيها فأتياها لذلك فلما أراد الذي يواقعها قالت ما أنا بالذي أفعل حتى تخبراني بأي كلام تصعدان إلى السماء وبأي كلام تنزلان منها فأخبراها فتكلمت فصعدت فأنساها الله تعالى ما تنزل به فثبتت مكانها وجعلها الله كوكبا فكان عبدالله بن عمر كلما رآها لعنها وقال هذه التي فتنت هاروت وماروت فلما كان الليل أرادا أن يصعدا فلم يطيقا فعرفا الهلكة فخيرا بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة فاختارا عذاب الدنيا فعلقا ببابل وجعلا يكلمان الناس كلامهما وهو السحر".

3- هاروت وماروت : ما زالا يعذبان ؟!

راوية 1 : معلقان في بئر بابل
كانت ببابل من سواد الكوفة كانا ملكين هما هاروت وماروت كانا من اعبد الملائكة ولما رأت الملائكة ما يصعد إلى السماء من أعمال بني آدم الخبيثه في زمن سيدنا إدريس عليه السلام عيروه بذلك ، وقالوا : باربنا هؤلاء الذين جعلتهم خليفة في الأرض يعصونك ؟ فقال الله تعالى : لو أنزلتكم إلى الأرض ، وركبت فيكم ما ركبت فيهم لا رتكبتم ما ارتكبوا ، قالوا : سبحانك ما كان ينبغي لنا أن نعصيك فقال الله تعالى :فأختاروا ملكين من خياركم أهبطهما إلى الأرض ، فأختاروا هاروت وماروت ، وكانا من اعبد الملا ئكة فركب الله تعالى فيهما الشهوة ، وأمرهما أن يحكما في الأرض بين الناس بالحق ، ونهاهما عن الشرك والقتل بغير الحق ، والزنا وشرب الخمر ، فكانا يقضيان بين الناس يومهما ، فإذا أمسيا ذكرا اسم الله الأعظم وصعدا إلى السماء  فأختصمت أليهما ذات يوم امرأة يقال لها الزهرة : وكانت من أجمل النساء من أهل فارس ، فأخذت بقلبيهما، فراودوها عن نفسها ، فأبت ، ثم عاودت ، في اليوم الثاني ، ففعلا مثل ذلك فأبت ، وقالت إلا أن تعبدا ما أعبد ، وتصليا لهذا الصنم ، وتقتلا النفس ، وتشربا الخمر، فأبيا هذه الأشياء ، وقالا : إن الله نهانا عنها، فأنصرفت ، ثم عادت في اليوم الثالث فراودوها ، فأعرضت، عليهم فقالت لهم ما قالت با لأمس ، فقالا : الصلاة لغير الله ذنب عظيم ، وأهون الثلا ثه شرب الحمر م، فشربا ، وأنتشيا ، ووقعا بالمرأة ، فلما فلما فرغا رآهما انسان فخافا أن يظهر عليهما فقتلاه.

وتمام القصة أنهما لما قارفا الذنب وجاء المساء هما بالصعود ، فلم تطاوعهما أجنحتهما ، فعلما ما حل بهما فقصدا إدريس عليه السلام فأخبراه ،وسألاه الشفاعه إلى الله تعالى فشفع فيهما ، فخيرهما الله تعالى بين عذاب الدنيا وعذاب الأخرة، فأختارا عذاب الدنيا لانقطاعه ، فهما يعذبان في بئر ببابل، منكسا معلقا بالسلاسل من أرجلهما ، مزرقه أعينهما، ليس بينهما وبين الماء إلا قدر أربعة أصابيع ، وهما يعذبان بالعطش

رواية 2 : امرأة على زمن الرسول شاهدتهما معلقين
روى الحاكم في المستدرك عن عائشـة أم المؤمنيـن رضي الله تعالى عنها قالت : قدمت امرأة من أهل دومة الجندل عليّ تبتغي رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موته بيسير تسأله عن شيء دخلت فيه من أمر السحر لم تعلم به قالت : فرأيتـها تبـكي حين لم تجد رسـول الله صلى الله عليه وسلم حتى أنـي لأرحمها من كثرة بكائها وهي تقول : إني أخـاف أن أكـون قد هلكـت . فسـألتها عن قصتـها فقالت لي : كان لي زوج قد غـاب عنـي فدخلت عليّ عجـوز فشـكوت لها حالي فقالت : إن فعلت ما آمـرك به فإنه يأتيـك بعلك فقلت : إني أفعل فلمـا كان الليـل جاءتنـي بكلبيـن أسـودين فركبـت أحدهمـا وركبـت الآخـر فلـم يكـن بأسـرع حتى وقفنـا ببـابـل فإذا أنـا برجليـن معلقيـن بأرجلهـما فقـالا : مـا حـاجتـك ؟ ومـا جـاء بـك ؟ فقـلت : أتعـلم السـحر فقالا : إنـما نحـن فتنـة فلا تكفـري وارجعـي . فأبيـت وقلـت : لا أرجـع . قـالا : فاذهبـي إلى ذلك التـنور فبولي فيـه . فذهبـت إليـه فاقشـعرّ جلـدي ففزعـت منه ولم أفعـل ، فرجعـت إليهـما , فقالا لي : فعلت , قلت : نعم ، قالا : هـل رأيت شـيئا ؟ قلـت : لم أر قالا : لم تفعـلي لم تفعلـي , ارجعـي إلى بلادك لا تكـفري فأبيت فقالا : اذهـبي إلى ذلك التنـور , فبـولي فيـه . فذهبـت إليه فا قشـعرّ جلـدي وخفـت ثم رجعت إليـهما فقالا لي : ما رأيت ؟ إلى أن قالـت : فذهبـت الثـالثة فبـلت , فرأيت فارسـا مقنعـا بالحديـد خـرج مني حتى ذهب إلى السماء ! فأتيـتهما فأخبـرتهـما فقالا : صدقـت ذاك إيمانك خرج منـك ، اذهبـي , فقلت للمرأة : والله ما علمت شـيئاً ولا قالا لك شـيئاً فقالت لي : بلـى لن تـريـدي شـيئاً إلا كان خذي هـذا القمح فابذريه.

مدينة بابل : لغز للمفكرين والعلماء
كلمة " بابل " في اللغة الأكادية تعني "باب الإله"، وقد سماها الأقدمون بعدة أسماء منها: " بابلونيا "، أرض بابل ما بين النهرين، وبلاد الرافدين، وبابيلا ( باب الإله ) بابل مدينة قديمة بأرض بلاد مابين النهرين ( نهري دجلة والفرات)، وهي ( بعد سقوط آشور) قاعدة الإمبراطورية البابلية. وقد ظهرت الحضارة البابلية ما بين القرنين (18 ق.م) و (6 ق.م)

وتجدر الاشاره هنا أنها مدينة أثرية أثرت في الأدب الروماني واليوناني من خلال الأعمال الادبية مثل ملحمة جلجامش وملحمتي الإلياذة والادويسة اللتين تنسبان إلى هوميروس والادويسه. وهذه الملاحم تصور البحث عن الهوية كإنسان والبحث عن الخبرة والتجربة فضلا ًعن البحث عن الخلود.

ومن جانب آخر تعتبر هذه المنطقه ملاذا للأجسام الطائرة المجهولة (اليوفو) أو للأضواء الغربية حيث ذكر العديد من شهود عيان مشاهدتهم لها وهي تصدر أضواء وتحلق في سماء بسرعة فائقة تاركة وراءها الحيرة والدهشة لدى سكان هذه المنطقة . حيث تناول مقال " أجسام طائرة مجهولة في بابل الاثرية "والذي نشره الموقع في 3 يوليو باسم الدكتور احمد بشير ابرز تلك المشاهدات .

علم أم سحر ؟
ما هي طبيعة العلم الذي أتى به الملكين هاروت وماروت ؟

- علم ذو حدين
بما أن العلم الذي أتى به هاروت وماروت هو علم منزل من الله تبارك وتعالى فهو علم رباني أو علم ملائكي ، خصوصاً أنه شمل الجن عموماً مؤمنهم وكافرهم، لقوله تعالى (وَمَا يُعَلِمَانِ مِنْ أَحَدٍ)، فقوله (مِنْ أَحَدٍ) ليس فيه تخصيص لشياطين الجن من دون المسلمين، وهذا ينفي الزعم الباطل بأنه سحر، فالجن الصالح لا يتعلم السحر لحرمته، وعلى هذا يحمل معنى الآية على تعليم الملكين للجن عمومًا، مؤمنهم وكافرهم، مما يدل على أن الجن المسلمين لهم نصيب من هذا العلم، مما يمنحهم القدرة على مواجهة سحرة الجن بهذا العلم، قال تعالى: (حَتَى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ)، فالدخول في الكفر لا يتحقق إلا بالخروج من الإيمان، أو بالإيغال في الكفر من بعد كفر، وعلى هذا يتحقق أن من يتعلمون هذا العلم ليس شرطا أنهم شياطين في الأصل، ولكن يدخل في تعلمه الجن المسلم أيضاً، لكن بطبيعة الحال ليس هذا العلم مما هو متاح لدى كل جني، إنما متاح لخاصتهم وأكابرهم، فلو أتيح هذا العلم لسفهاء الجن وعامتهم لصارت فوضى نتيجة سوء استخدامه، فمن البديهي وجود أن الشياطين يستخدمون علم الملكين هاروت وماروت في أفعال الشر والضرر، وهو علم شريف منيف يمكن استغلاله في الخير كما يمكن استغلاله في الشر، فحامل هذا العلم في وضع اختبار، فأدخلوا هذا العلم في السحر، ثم نسبوا علم السحر إلى الملكين الكريمين هاروت وماروت، فالعلة ليست في علمهما ولكن العلة فيمن يستخدم علمها في الشر لا في الخير، فأساءوا بذلك إلى العلم المنزل من الله على الملكين كما أساءوا إلى سليمان عليه السلام، وما هو إلا ابتلاء للجن واختبار لهم، فاستخدموه فيما يضر ولا ينفع، هذا لأن السحر ضرر محض لا نفع فيه، قال تعالى: (وَيَتَعَلَمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنْفَعُهُمْ)، وهذا فيه إشارة على أن شياطين الجن كانت تدلس على سحرة الإنس من اليهود، فتضع مع علوم السحر وفنونه بين ما هو من جملة علم هاروت وماروت، خاصة وأن بعض أنواع السحر تستخدم فيه بعض الأسماء الشريفة والآيات الكريمة من الكتب المنزلة، وبذلك يدلس عليهم ويحسبون أنهم على حق.

- علم السحر
أنزل الله هذين الملكين هاروت وماروت لتعليم الناس السحر ابتلاءً من الله وللتمييز بين السحر والمعجزة وظهور الفرق بين كلام الأنبياء عليهم السلام وبين كلام السحرة. وأن الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذي جاء به سليمان وأتم له الله به ملكه ، وبين الباطل الذي جاءت الكهنة به من السحر.

تعقيب
يقول ابن كثير: " وذهب كثير من السلف إلى أنهما كانا ملكين من السماء، وكان من أمرهما ما كان، وقد ورد في ذلك حديث مرفوع رواه الإمام أحمد في مسنده. وعلى هذا فيكون الجمع بين هذا وبين ما ورد من الدلائل على عصمة الملائكة أن هذين سبق في علم الله لهما هذا، فيكون تخصيصاً لهما، فلا تعارض حينئذ، كما سبق في علمه من أمر إبليس ما سبق. مع أن شأن هاروت وماروت على ما ذكر أخف مما وقع من إبليس لعنه الله تعالى" .

وقال ابن حجر الهيتمي في الزواجر: " ويجاب أن عصمة الملائكة ما داموا بوصف الملائكة، أما إذا انتقلوا إلى وصف الإنسان فلا وأما تعليمهما السحر، فإنه كان لغرض صحيح، وهو بيان حقيقة السحر للناس، وأنه من فعل الشياطين، وأنه كفر وحرام" . وقال بعض أهل العلم: إنما نزلا لبيان اجتناب السحر لا لبيان فعله. والله أعلم

ملائكة الله لا يعصون اللهَ ما أمرهم ويفعلونَ ما يؤمرون، وبرأيي الشخصي أن كل القصص التي اتهمت الملائكة بالوقوع بالخطأ مجرد تضليل وتشويه لما جاء بالقرأن والسنه عن هذه القصة فالملائكة خلقت لطاعة الله وليس لمعصيته ونزولها للأرض يكون أمر من الله لتوصيل رساله أومناصرة الأنبياء والرسل.

 نبذة عن كريم شوابكة
لا بد للزائر المتابع لموقع ما رواء الطبيعة أن يلمح اسم كريم شوابكة ( 36 سنة ) من خلال مشاركاته الشبه دائمة في التعليقات عند أسفل معظم المقالات المنشورة،  تلك المشاركات التي لا تدل فحسب على معرفة واسعة فحسب بل تكمل في بعض الأحيان أفكاراً لم يتطرق إليها المقال فتثريه كذلك تفتح أمام القارئ فرصة للتفكير المعمق تنطلق من باحث عن الحقيقة ، وهو بحق صديق الموقع الدائم ومطلق شرارة النقاش البناء. والآن أبدى رغبته في الإنضمام للمشاركة في خبرته وكانت إدارة الموقع مسرورة لتلقي تلك الدعوة وقبولها ، فكان المقال المنشور أعلاه أول المقالات التي أعدها وسيتبعه المزيد بمشيئة الله.


لدى كريم شوابكة خبرة تختص في مجال علوم ماوراء الطبيعة (15 سنة) من خلال التجارب الشخصية ،والبحوث المتراكمة عن الباراسيكولوجيا ،وهو يطمح إلى إعداد مؤلفات تخص هذا الجانب .بالإضافة إلى إهتماماته الأخرى بالفن والموسيقى والشعر والأعمال الادبية المترجمة وعلوم القران والحديث والإعجاز العلمي. ويلخص رسالته في الحياة في " البحث عن الحقيقة وكل ماهو مجهول".

 ملاحظة

ما تقدم يعبرعن رأي خبير معتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة له إختصاص محدد، بنى رأيه وفقاً لما توفر له من معطيات، ولكن هذا لا يعني أنه الرأي الوحيد فقد يكون لخبراء معتمدين آخرين رأي مختلف أو يناقض ما أتى ، إدارة الموقع ترحب بتنوع الآراء حيث تجد فيه أمراً صحياً وطبيعياً.

المصادر
- ويكيبديا
- موقع إيلاف

إقرأ أيضاً ...
- السحر والدين
- تابوت العهد المفقود
- علم الأوفاق : المربعات السحرية
- نجمة بيت لحم

42 تعليقات:

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

أهلاً بالأستاذ كريم..
أهلاً بالموسوعة التي آن لها أن تتأرشف.. بعدما كانت متناثرة هنا وهناك..
موضوعك عن هاروت وماروت يستحق كل تقدير لكونه متكاملاً من جميع الجوانب.. سنتابع الحديث لاحقاً..

سيف الحمد

يقول...

انت يا كريم شوابكه بدك الصراحه ناااااااااااااار وحريقه وانا معجب فيك كثير كثير

سيف الحمد

يقول...

أنا يا كريم شوابكة جيتك صادق والصدق له ابواب
تخيلتك على كوكب غرام يجمع الغياب
اثاري الصدق ما ينفع ولا تجمعني ابوابه
مثل ما تضني الدنيا طفل وتقطعت ثيابه
انا كني قريت في عينك الدنيا كلام احباب
انا لأجلك ابيع الكون وابيع اقرب
وشفت في عينك اليسرى كلام يصعب اعربه
ابيك ..ابيك الناس ,والخفاق ,احبابه
عجيبة دنيتي والله حال الناس في اعجاب
انا صادق معك ما ني بشخص خداع كذاب
تكذب من صدق معنا .. نصدق ناس كذابه
وقدامك حياتي لو تبين الصدق وابوابه

والله إنك يا كريم شوابكة كاتب قدير وضروري ضروري أتعرف عليك
وإقبلو تحـــيـاتـــــــــــــــي وإحترامـي

ليث الرباع

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركانه
أما بعد:
فإني أود أن أعطيكم رأيي في هذا الموضوع
اما يا أخ كريم شوابكه فإنك عبرت عن هذا الموضوع بطريقة تجذب القاريء لأنك شرحت لنا الموضوع وألممته لنا
وبصراحة لا أجد أي تعليق سلبي على الموضوع
والله يعطيك العافية يا دكتور كريم شوابكة

ولكم مني كل الإحترام والتقدير

BLACKCIRCLE

يقول...

جميل جدا.
لم أنهي المقال ولي عودة غدا إن شاء الله.

unforgiven69

يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اود بدايه ان اشكر الدكتور سليمان المدني
واشكر الخ كريم شوابكه
على هذا الموضوع الشيق .. وا شكر جهودك في طريقه شرحك المفصله لهذا الموضوع باسلوب رائع وواضح
والذي فعلا كما تفضل الدكتور المدني لموضوع متكامل من جميع النواحي..
عunforgiven

عبدالرحمن خالد

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود بداية ان اشكر الدكتور كريم شوابكه
على هذه القصه الجميله والمثيره بنفس الوقت
وأتمنى لك يا كريم المزيد من التقدم والتفوق

قصص فياعة نار نار نار

يقول...

هههههههههههههههه

عبدوش

يقول...

قصص الفايع
أشكرك يا أخ كريم العزيز
وأتمنى انك تعطيني شوي من وقتك عشان تدرسني انجليزي بالتوجيهي
أنا معتمد عالله ثم عليك
عبدوش

narnia يقول...

السلام عليكم :

نشكر الأخ كريم شوابكة على الموضوع ولكن لله ثم لهاروت وماروت سوف نذكر الأحاديث الواردة في هؤلاء الملكين حيث أنهما ظلما كثيرا بسبب الأحاديث الموضوعة عليهم وسنبين ضعف الأحاديث الواردة في القدح فيهما هذه الليلة إنشاء الله ؛؛؛

أخوكم نارنيا

سر الأرض يقول...

جميل جدا...

little princess

يقول...

السلام عليكم و رحمة الله
أستاذ كريم أنا أحييك على الموضوع الرائع فقد تناولت شرحه بطريقة مبسطة مبينا كل جوانبه وقد استفدت منه كثيرا ....أدام الله لك التوفيق وأرجو ان تشاركنا المزيد من الموضيع المفيدة
أختك little princess من مصر

غير معرف

يقول...

موضوع جميل جداً

غير معرف

يقول...

ما الذي استفدناه من هذه القصة؟؟؟؟ انه علم لاينفع

BLACKCIRCLE

يقول...

" كانتِ الشياطين تصعدُ إلى الفضاء/السماءِ فتصلُ إلى الغمام والسحابِ حيثُ يسترقونَ السمعَ من كلامِ الملائكةِ الذين يتحدَّثونَ ببعض ما سيكونُ بإذن الله في الأرضِ من موتٍ أو أمر أو مصائب"
استغرب كيف لكائن له هذا القرب من والمعرفة واليقين بوجود الله وملائكته ويكفر؟
هناك احتمالين:
ان الشياطين و الجن لا دراية لهم و لا قدرة لهم على التواصل مع امور السماء.
او لاينكمهم الخروج عن الدور الذي قدر لهم. وهو الغواية والتضليل.
وشد انتباهي في القصة هو الاسم هاروت و ماروت .
اختلاف حرف واحد فقط الهاء و الميم مثل قصة ياجوج وماجوج حرفين كذلك الياء و الميم.
ويلاحض ان الاسم الثاني يشتبهان في البداية بحرف الميم.
ماروت ماجوج.
إن كانا ذكر وأنثى فلابد لذرية.
والله أعلم

غير معرف

يقول...

shokren

كريـم شوابكه يقول...

أعزائي القراء.....

سررت لهذا الترحيب والذي يضم حقيقة المشاعر وعفويتها وبريق الأمل المشع لأصوات فكريه لها أصداء وإعجاب من قبلي شخصيا ..فأنا افخر وأرحب حقيقه بأي كلمات حتى لو كانت تبدو للقراء بلامعنى فاعلموا أعزائي أنها طاقه تحركني للأمام ونشوه تبعث في نفسي الشوق و المضي قدما دون خوف..أو.. قلق.. من المجهول الذي انتظره دائما..فانا معكم كنت.. ولازلت سأبقى كريم شوابكه الذي تعودتم على رؤية اسمه في التعليقات ...فهذا هوالمكان نفسه الذي يشعرني بأنني بجانبكم ومعكم دائما
ومن جانب آخر اشكر الأستاذ كمال غزال الذي له كل الفضل في قبول خبرتي في هذا الموقع..وشكرا

حسام

يقول...

كريم شفى غليلي في الشرح في سطر "علم ذو حدين"
و الله و رسوله و المومنون أعلم ..

د. سليمان المدني - خبير معتمد يقول...

الأخ الكريم..الأستاذ كريم..
الموضوع الذي طرحته بالبينة والذكاء المدهش..هو أجل وأسمى من أن ينتقده أحد أو يعلق عليه.. بارك الله بجهودك.. وهذا هو موقعك المناسب.
مع تحياتي وأمنياتي لك بالتوفيق والاستمرار.
أخوك:د.سليمان المدني.

غير معرف

يقول...

كلام جميل جدا وشرح مبسط .أشكرك أخي الكريم على هذا الموضوع وأرجو منك الاستمرار في هذه المواضيع التي قلما نجد مثيلها على المواقع الاخرى بهذا السرد المميز

حسام

يقول...

الحقيقة أن السحر يجب أن يعرف بعلم المعجزة يظهر على أن السحر سحر و الحقيقة حقيقة
هاروت و ماروت لديهما معرفة كلية بعلوم السحر و كذلك لديهم معرفة كلية بعلوم الملائكة أو كما يقال علم المعجزة التي علمها الله لهم (للأنهما ملائكة عاشوا في السماء و يعلمون علوم المعجزة)
العقل لا يقبل أن الله هو الذي أنزل علوم السحر على الملائكة للأن الله لا يمكنه أن يحرف كلامه سبحانه ! كما أن الله يعلم الملائكة من علمه سبحانه لا من علم إبليس لكن الشياطين هي التي تحرف كلام الله
قال الرازي : " السبب في إنزالهما ( أي هاروت وماروت ) وجـــــوه :
أحدهما : أن السحرة كثرت في ذلك الزمان واستنبطت أبوابا غريبة من السحر وكانوا يدعون النبوة ويتحدون الناس بها ، فبعث الله تعالى هذين الملكين لأجل أن يعلما الناس أبواب السحر حتى يتمكنوا من "معارضة" أولئك الذين كانوا يدعون النبوة كذبا ولا شك أن هذا من أحسن الأغراض والمقاصــد
وثانيهما : أن العلم بكون المعجزة مخالفة للسحر متوقف على العلم ب(ماهية السحر) والناس كانوا جاهلين بماهية السحر فلا جرم هذا تعذرت عليهم معرفة حقيقة المعجزة فبعث الله هذين الملكين لتعريف ماهية السحر (بعلم المعجزة) لأجل هذا الغرض

عن التعلــم :
إن من سابع المستحيلات أن (يُعلم) الملكان هاروت و ماروت السحر للناس و دليلي على ذلك : هو أن السحر قلب لكلمات الله أو تلطيخ القرآن بالبول أو القاذورات .. !!!! فهل هذا ما أمرهم به الله ؟ و هل هاروت و ماروت شياطين ؟ طبعا مستحيل للأن الله قال بأنهما ملائكة . إذا فهم يعلمون الناس بعلم المعجزة من الله عن ما هو السحر لإجتناب الوقوع فيه ، لكن إذا كان الإنسان مصرا على تعلم السحر من أجل استخدامه و الوقوع فيه و إذا وقع في الكفر (وما يُعلّمانِ من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ ((فلا تكفُرْ)) فعندما يقع المتعلم في الكفر فإنه يتعلم من الشياطين التي تملي عليه كيفية قلب كلمات الله أو تلطيخ القرآن بالبول أو القاذورات ..
خلاصة : يبدو أن الملكين يعلمان علم المعجزة أو بكلمة أخرى أو علم سليمان عليه السلام للإتباث كفر السحرة في أعمالهم كما وقع في قصة موسى مع الفرعون مثلا ، لكن إن أراد الإنسان الكفر فإنه يتعلم على أيدي الشياطين من كتب السحر الموجودة في بابل .
و الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذي جاء به سليمان من عند الله وأتم له الله به ملكه، وبين الباطل الذي جاءت الكهنة به من السحر، ليفرق بين المعجزة والسحر.
وإن ورد غير ذلك في شأن هذه القصة فلا يبعد أن يكون من الروايات الإسرائيلية . و تنصح الملائكة بعدم الكفر فيما يعلمونه "((وما يُعلّمانِ)) من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ ((فلا تكفُرْ))" كما قلت بأن علومهم تبدو مثل " اليورنيوم " فلو كانت لديك خرائط من الشياطين لصنع القنبلة النووية لكفرة بالله للأنها تأتي على الأخضر و اليابس .
...
فالملائكة نوع من خلق الله تعالى مغاير لنوع الإنس والجن فالإنس والجن يتناسلون ويتناكحون ويوصفون بذكورة وأنوثة بخلاف الملائكة عليهم السلام لا يتناسلون ولا يتناكحون ولا يوصفون بذكورة ولا بأنوثة .
قال الله تعالى : ( وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَانِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ ) و من الآيات القرآنية عنهم:
قال الله تعالى : ( يُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُوا أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاتَّقُونِي )
قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ )
قال الله سبحانه: (شهد الله انه لاإله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط)
قال الله تعالى : ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )
وقال تعالى : ( وَمَنْ عِنْدَهُ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ )
...
السحر من عمل الشياطين و من الآيات القرآنية :
سورة يونس آية 81 1
فَلَمَّا أَلْقَواْ قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِين
سورة طه آية 69
وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى

هذا ما خلصت إليه في البحث ..

أحمد بشير - خبير معتمد يقول...

موضوع روعة و اشكرك اخي كريم على مجهودك ..

حسام

يقول...

هذا تفصيل نادر و رائع كذلك عن الموضوع فالتدبر في الآيات الله و خلقه واجب لمن أراد زيادت التمحيص و التفكر في الآية القرآنية و في خلق الله

ها هو الرابط :

http://depaj.spaces.live.com/blog/cns!E8E4EE1E04938846!842.entry

little princess

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

استمر يا أستاذ كريم و تقدم فالموضوع رائع بالفعل و مجال الاستفادة منه كبير فلا تدع اراء بعض الجامدين من الناس ثؤثر فيك أو تصيب حماسك بالفتور

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
انا من العراق وسبق ان زرت مرقدا يسمر مرقد الامام علي بن الحسين حيث هناك يوجد قرب المرقد البئر الذي يقال ان الملكين هاروت وماروت معلقين فيه من رموشهمها طبعا اذكر حين دخلت المكان احسست بخوف غريب ووجدت كثير من الاشخاص الذين يصابون بحالات غريبه لا اعرف تسميتها يعني يمكن مثل الصرع او كان هناك شيء يجعلهم يصابون بالتشجنات كانت طفلتي الصغيره معي حينما شاهدت هؤلاء فخرجت مسرعه من الخوف وطل جسدي يرتعش والله على ما اقول شهيد.

محمدي علي

يقول...

فقط أريد أن أسأل الأخ الكريم في نهاية المقال كتب قائلا أن كل الرويات التي ذكرت أعلاه ليست صحيحة و أن الملائكة لا يعصون أمر الله في حين هناك رواية مذكورة مأخودة من كتاب الله و حديث عن عائشة رضي الله عنها يعني تثبت أن الملكين وقعا في الخطأ و ذلك حكمة من الله لإختياره الإنس لحكموا الأرض
فكيف تفسير ذلك حسب رأيك أخي مقارنة بإستنتاجك خاصة أن حكاية الزهرة هي معروفة كثيرا
للنقاش

كريم شوابكه - خبير معتمد يقول...

الأخ محمدي علي

هي قصة عجيبة ، لا ندري أصدقت تلك المرأة فيما أخبرت به عائشة ؟ أما عائشة فقد صدقت في أن المرأة أخبرتها . والإسناد إلى عائشة جيد ، بل صحيح.وكما قلت لكم أعزائي القراء هناك اختلاف في الروايات التي تحدثت عن هذه القصه من خلال مارواه علماء المسلمين، ولكن الإجماع كما قال الأمام احمد بن حنبل وابن كثير في التعقيب أسفل الروايه بأنهما ملكين معصومين عن الوقوع بالفاحشه، وقد ذكر القران أنهما ملكين وليس إنسيين وبهذا نستنتج أن الملائكه هم عباد الله لايعصون الله. وأما بخصوص حكاية الزهره فكل ماورد عنها غير موثق. وبخصوص اجتهاد العلماء بأنهم تحولوا إلى الصوره الانسيه نقول أن هذا اجتهاد من علماء المسلمين فقط ولم يخبرنا القران أو السنه عن التجسدات إلا لجبريل عليه السلام وشكرا للتواصل

shafik

يقول...

ماهي المرجع التي رجعت اليها وما هي اسماءالكتب التى تعلم السحر

أحمد حسن

يقول...

بجد برافو عليك استاذنا كريم موضوع شيق وكلام منطقي جدا مع تمنياتي لك بالتوفيق

الباحث عن الحقيقة يقول...

السلام عليكم ,,,, وبعد

اخي العزيز الاخ ( كريم شوباكة ) , بشخصك اخي الكريم تستحق كل التقدير والاحترام , وتبعا لما رايته في مضووعك هذا ازداد اعجابي بقلمك اخي العزيز ’, وتبعا لهذا اود القول انه ما يعجبني حقا هو ان لدينا في هذا العالم من يبحث عن الحقيقة ^^ ’,, وشكرا......... " * "


مع تحياتي اخوكم في الله (_ الباحث عن الحقيقة _)

غير معرف

يقول...

nice subject

غير معرف

يقول...

الااله الاالله اغوذ بالله من شر الساحرة

غير معرف

يقول...

اناالي عارفه انه هاروت وماروت ملكين وكانويسالون الله ليش بني ادم لهم الارض وياكلون ويشربون ويتزوجون ويفرحون وينبسطون فالله قال انا بجيب اثنين من الملايكة وتشوفوكيف بيكونووحولهم بشروانزلهم للارض وبقوفترة ياكلون ويشربون ويتزوجون النساءوانجبواولادحتى مرة من المرات شافوساحرفاعجبوبقوته وبسحرةفسالوه عن السحروكيف عمله قردعليهم ان هذا السحرمايتم الابالكفربالله عزوجل فكفروبالله وعبدوالشيطان فصارومن ملايكة الاسحرةكفاربالله واصبحومعلمين للسحريعلمون الناس السحروكيفة تطبيقه واستحضارالجن فالله قال للملايكة شوفوعبادي كيف صاروبمعنى الكلام انه الملايكة ماتقدرتتحمل شهوات البشرلانهااقوى منهم
فالله خلق الملايكةبدون شهوات لذلك هم بلامعاصي يعصون بها الله عكس البشروالجن الي ربي جعل فيهم الشهوات وهاورت وماروت يحاسبون عندالله مثلهم مثل البشرويعاقبون على مافعلوه من كفر

غير معرف

يقول...

كيف لاينفع؟؟؟؟؟؟؟
هذا علم دينك لو كنت مسلم!!!

غير معرف

يقول...

انا مصدقة الموضوع بس أشك في التفاصيل
والله ورسوله اعلم

غير معرف

يقول...

انا عندي تعليق على روايه اختبار الايمان بالشهوة :
بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم:"واذ قال ربك للملائكه اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون" صدق الله العظيم
وتفسير كثير من كتب تفسير القران لعلماء الامه ان الله سبحانه قال للملائكه انه جاعل في الارض خليفه له يعمرها ويقيم فيها الحق والعدل ويعلي كلمه الله سبحانه , فكان رد الملائكه على حد علمهم بالشيء فقالوا اتجعل فيها من يفسد ويقتل والسؤال هنا لمائا قالت الملائكه هذا؟ لان الله تعالى قد جعل في الارض مخلوقات قبل الانسان وهم الجن وقد افسدوا فيها وقتلوا وخربوها فارسل الله تعال الملائكه اليهم فطردوهم الى رؤوس الجبال والى البحار ,والملائكه قالوا هذا الحديث قبل نزول ادم وزوجه الى الارض وليس بعد نزولهم , لذلك اتوجه اليكم اخوتي اصحاب الموقع بالتدقيق قبل النشر , لان ليس كل شيء يسمع او يقراْ ينشر للعامة

اخوكم محمد ابو خضير -القدس
وشكرا

غير معرف

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .

وإنما الإسم هاروت أحد أسماء الشيطان بالكتاب وهو ذاته إبليس وأتبع الملك ماروت لأن ماروت كان الخليفة البدل من بعد ادم وسرعان ما وقع في الفتنة بسبب الشهوة التي أوجدها الله فيه بعدأن حوله إلى إنسان ولكنه كان من الملائكة ويزعم أن لو يصطفيه الله خليفة أنُه لن يفسد في الأرض ابداً بل هو كان من اشد المُستنكرين كيف يصطفي الله ادم خليفة ويرى أنه أولى من أدم فهو من الملائكة خلقه الله من نور ثم جعله الله بشر وكان من الملائكة وسُرعان ما أتبع هواه وللأسف يئس من رحمة الله ثم أتبعه الشيطان ودعاه إلى الكفر والإنظمام معه ثم كفر بالله وقال الله تعالى.

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ * وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ * سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَأَنْفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ * مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ * وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [الأعراف: 175-179]صدق الله العظيم

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الله يحفض اهلك وربي دايما اتابع مقالاتك وكلها احبها واتمنى لك النجاح لاتقطع عنا كل اخبار بترجاك لو الله ثم انت ماكنا عرفنا هالاشياء

Majdeddine Ayach يقول...

الموضوع ممتاز و اريد ان اضيف أن هناك مغارة في العراق تشبه مغارة دانيال وهي مغارة "هاروت وماروت " حيث يقصدها الكثير من السحرة. وهناك طائفة أقلية تدعى " دعوة الثقليين " وهم يتعلمون السحر الخاص بهم ومنه الجيد والرديء القاتل ويستخدمون الموارد والتوابع من كل أنواع الجن بحسب طلاسمهم ولهم رياضة وخلوة مدتها 40 يوم وهي خلوة " البرهتية " كما تعرف عند الغالبية والملك القائم اسمه دقيوس ومن نجح في خلوته الاولى يعطى كشفاً واحداً أي خادماً ضعيفاً ومن ثم يعيد إلى أن يحصل على كشفين أي خادم أقوى والعدد الكامل عندهم هو 18 عشر كشفاًَ ولكن من يدخل مغارة هاروت وماروت يحصل على الـ 18 كشفاً دفعة واحدة وإن حصل فعل المعجزات وخرق العادات وجاء بالغريبات وكشف المخفيات .

Majdeddine Ayach يقول...

اريد الاضافة بهذه الرواية الى المقال لما رايت فيه من تشابه للروايات الآنف ذكرها:

روي عن الأعمش أن مجاهداً كان يحب أن يسمع من الأعجايب ولم يسمع بشيء من الأعاجيب منها إلا صار إليه وعاينه‏.‏
فقدم أرض بابل فلقيه الحجاج وسأله عن سبب قدومه فقال‏:‏ حاجة إلى رأس الجالوت‏!‏ فأرسله إليه وأمره بقضاء حاجته فقال له رأس الجالوت‏:‏ ما حاجتك قال‏:‏ ان تريني هاروت وماروت‏!‏ فقال لبعض اليهود‏:‏ اذهب بهذا وأدخله إلى هاروت وماروت لينظر إليهما‏.‏
فانطلق به حتى أتى موضعاً ورفع صخرة فإذا شبه سرب فقال له اليهودي‏:‏ انزل وانظر إليهما ولا تذكر الله‏!‏ فنزل مجاهد معه فلم يزل يمشي به اليهودي حتى نظر إليهما فرآهما مثل الجبلين العظيمين منكوسين على رأسيهما وعليهما الحديد من أعقابهما إلى ركبهما مصفدين فلما رآهما مجاهد لم يملك نفسه فذكر الله فاضطربا اضطراباً شديداً حتى كادا يقطعان ما عليهما من الحديد فخر اليهودي ومجاهد على وجههما فلما سكنا رفع اليهودي رأسه وقال لمجاهد‏:‏ أما قلت لك لا تفعل ذلك فكدنا نهلك‏!‏ فتعلق بالس بليدة على ضفة الفرات من الجانب الغربي فلم تزل الفرات تشرق عنها قليلاً قليلاً حتى صار بينهما في أيامنا هذه أربعة أميال.

غير معرف

يقول...

لا اعرف ان كنت ستقرا رسالتي يوما هذا ان عرفت من اكون حدث ان جمعتني بك بضع كلمات احببت ان القي التحية فقط

فتاة لم تولد لهذا الزمن

اسهل عليك قليلا انا من بلاد العجائب

Unknown يقول...

السلام عليكم
انا اسكن في مدينه بابل ,وسمعت من حراس الاثار بان معبد نينماخ الموجود بقرب بوابه عشتار فية بئر يقال بان فيه هاروت وماروت ولكن لاشئ اكيد
فهل عندكم خبر او معلومه تدل على صحه هذه الاخبار

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.