13 أغسطس، 2010

تجربة الموت الوشيك : دراسة المراحل والإنتشار

إعداد : كمال غزال
خلال شتاء عام 1971 ،كان السيد إل L الذي يبلغ من العمر 18 عاماً على وشك الموت بسبب الفيروس المعروف باسم الأنفلونزا الآسيوية التي جعلته في حالة مرضية خطيرة ، حيث يقول: " بعد رقادي في فراش الموت ليومين ، فقدت الوعي ووجدت نفسي أسقط لأسفل نفق طويل ، الذي كان في نهايته ضوءاً أبيض ساطع (ولكن ليس مبهراً) ، كانت التجربة سامية تماماً وتولدت بداخلي مشاعر لا توصف من السلام والفرح التي لم أعرف مثلها من قبل ، وعندما خرجت من النفق وجدت نفسي في حضرة روح قوية كانت تشع ضوءاً ، والتي بدت أنها هي مصدر جميع الأضواء من حولي .

 كنت أبدو كأنني في أحد المناظر الطبيعية الجميلة ، والجبال الشاهقة والوديان والغابات الواسعة ، لقد أرسل الكيان إلي بمعلومات معينة عن غرض وجودي في التجسد كما تحدث عن العديد من أحداث المستقبل في حياتي ( التي تحقق منها الكثير) ، وبسبب استيائي قال لي أيضاً بأنني سوف أضطر للعودة إلى جسدي من أجل تحقيق غرض معين في حياتي وبعد ذلك بوقت قصير جداً ، استعدت وعي جسدي تدريجياً ، كانت التجربة أكثر واقعية وحيوية وكثافة عن أي تجربة أخرى مررت بها في العالم المادي في أي وقت مضى ، فهي كانت تجربة ذات 4 أبعاد بدلاً من 3 أبعاد ، ومنذ حدوث تلك التجربة العميقة ، لم أشعر بأي خوف من الموت ولكن في الحقيقة كنت وما زلت أتطلع إليه ، وصف العديد من علماء النفس المتشككين الذين لم تتح لهم خوض تجربة الموت الوشيك بأنها هلاوس وتخيلات بيد أن تجربتي الخاصة تدل على أن الأمر لم يكن كذلك ، بسبب أن الروح التي اتصلت بي عندما كنت خارج جسدي لا تزال تفعل ذلك حيث يشهد عدداً من أصدقائي على ذلك ، بعد أن مروا بتجارب وجود تلك الروح بشكل ملموس جداً في العديد من المناسبات ، فإذا كانت تجربة الموت الوشيك التي مررت بها مجرد هلوسة وكان الضوء الذي ظهر هو أيضاً غير واقعي فبالتالي لن أكون قادراً على إظهار الحقيقة بوضوح في العالم المادي ، فبرغم استمرار الموضوعية التي تظهر بوضوح في تجربة الموت الوشيك التي مررت بها والتي لم تكن مجرد هلاوس ولا يمكن تفسيرها من الناحية المادية البحتة ، إلا أن لها أساس في الواقع الروحي". - إقرأ عن تجارب أخرى هـنـا

عناصر تجربة الموت الوشيك
طبقاً لما قاله ريموند مودي Raymond Moody في كتابه " الحياة بعد الحياة " - Life after Life 1975 حيث صاغ فيه لأول مرة مصطلح تجربة الموت الوشيك Near Death Experience أو ما يرمز له إختصاراً بـ NDE فإن العناصر الأكثر شيوعاً في تجربة الموت الوشيك هي :

1- صعوبة التعبير بالكلمات عن هذا النوع من التجارب، التي لا توصف .

2- الشعور بالموت .

3- الانتقال من خلال الظلام أو بداخل نفق ، كهف ، اسطوانة ،أو وادي .

4 - الإحساس بالفرح والحب والسلام .

5- تصادف وجود الأحباء المتوفين والكيانات الأخرى .

6- رؤى البشر ورؤى الأضواء ، والأرواح الحارسة ، الخ ، والتواصل مع هذه الكائنات يحدث بدون كلام ، بواسطة الأفكار المجردة .

7- مفهوم الفصل بين الجسد المادي ، أو تجربة الخروج من الجسد OBE.

8 - استعادة ذكريات الحياة ، أو رؤية بانورامية للحياة الحقيقية ، أو أحداث معينة حدثت في الحياة .

9- ذكر الكثير من الناس سماعهم لأصوات معينة ، ووصف بعضها بأنها غير سارة مثل (ضوضاء ، وطنين ، وأصوات رنانة) .

10 - وأخيراً .. قرار بالعودة للوعي .


من المهم جداً ملاحظة أن أغلب تجارب الموت الوشيكNDEs لا تتضمن كافة أو حتى معظم العناصر المذكورة أعلاه مثلما أكد مودي قائلاً : "لم أجد أي شخص يقدم تقارير عن كل مكونات التجربة المركبة " ، فربما يوجد هناك جدل مستمر حول المعايير التشخيصية لتجربة الموت الوشيك NDE ، وعلاوة علي ذلك فإن تسلسل الأحداث التي تحصل فيها يمكن أن يختلف اختلافاً كبيراً من شخص إلى آخر ، يقول مودي في هذا الصدد :" يمكن أن يتنوع الترتيب الذي يمر فيه الشخص المحتضر بمراحل مختلفة ، بقدر تنوع تلك الواردة في نموذجي النظري ، وسأعطي مثالاً على ذلك ، وهو أن العديد من الأشخاص ذكروا رؤيتهم لحالة وجود كائن نوراني Being of Light من قبل ، أو في نفس الوقت ، الذي تركوا فيه أجسادهم المادية ، وليس كما هو الحال في النموذج المذكور".

تصنيف جريسون
صنف بروس جريسون Bruce Greyson كافة العناصر الرئيسية في تجربة الموت الوشيكNDE إلى 4 مجموعات فرعية ، وقدمها في 16 نقطة من الاستبيان المعروف باسم " مقياس جريسون لتجربة الموت الوشيك" Greyson NDE Scale 1983 وهي :

1- المشاعر العاطفية (الشعور بالفرح والسلام ، الخ) .

2- الحالات المعرفية (تغيير في عمليات التفكير والشعور بالوقت) .

3- التجارب المتسامية ( التجربة الروحية ) .

4- خوارق الطبيعة (تجربة الخروج من الجسد OBE ، وتجربة القدرات ما فوق الحسية ESP ، الخ).

حيث افترض جريسون بأن الظروف التي تحيط بزمن تجربة الموت الوشيك NDE قد حددت نوع التجربة ، ومثل هذه النظرية تتناقض في جزء منها مع وجهة نظر كينيث رينج Kenneth Ring الذي يرى بأن تجارب الموت الوشيك NDEs ليست مستقلة عن الحدث المفاجىء لكنها هي نفسها على الدوام ، وفي كتابه " الحياة في لحظة الموت " Life At Death أو التحقيق العلمي في تجربة الموت الوشيك A Scientific Investigation of the Near-Death Experience في عام 1980 نشر رينج Ring نتائج التحقيق الذي قام به على 102 شخصاً ممن كانوا على مقربة من الموت فأتت النتائج كالآتي :

- 48 % منهم قدموا تقارير عن تجربة الموت الوشيك NDE

- 60 % ادعوا أن تجربة الموت الوشيك NDE أعطتهم شعوراً بالسلام وتمام الصحة.

- 37 % قدموا تقارير عن حدوث انفصال للوعي عن الجسد المادي .

- 23 % ذكروا حدوث عملية الدخول في نفق مظلم

- 16 % قالوا بأنهم شاهدوا ضوءاً ساطعاً

- 10 % منهم ادعوا بأنهم دخلوا في الضوء .


المراحل الرئيسية
وفقاً للأدلة التي قدمها ، فإن رينج Ring قد قام بتصنيف أجزاء التجربة في 5 مراحل رئيسة هي :

1- السلام وتمام الصحة
ذكرها 60 % من أولئك الذين يدعون بمعاصرتهم لتجربة مماثلة لتجربة الموت الوشيك NDE ، وعلى الرغم من أن غالبية تجارب الموت الوشيكNDEs مفرحة إلا أن بعضها يمكن أيضاً أن يكون أحداثاً مرعبة (انظر علي سبيل المثال ، جريسون ،و بوش Greyson and Bush عام 1992) ، وهذه الأخيرة يمكن تقسيمها إلي 3 مجموعات مختلفة : المجموعة الأولى تمثلها تلك التجارب التي تبدو بالنسبة لعلم الظواهر أنها تكون مماثلة لتلك التجارب الايجابية ولكن ينظر إليها على أنها سلبية ، والمجموعة الثانية تشمل تجارب الجحيم والمقابلات مع الكيانات الشيطانية وهي ربما تنطوي علي التعذيب والمعاناة والمجموعة الثالثة تتميز بالشعور بالوحدة أو عدم وجود أي سمات معينة ، أو الشعور بأنه ليس هناك أي شيء حقيقي ، والذي يحمل في طياته شعوراً عميقاً بعدم السعادة (الحالات المشار إليها من قبل الأطباء النفسيين هي عدم الواقعية وإلغاء الشخصية).

2- شعور بالانفصال الجسدي
هذا يمثل تجربة الخروج من الجسد OBE ، والتي ذكُرت بنسبة 37% من المشاركين في الدراسة التي أجراها رينج Ring (رينج Ring 1980) ، ويكون الشخص خلال هذه هي التجربة قادراً علي إدراك العالم من موقع خارج جسده / جسدها المادي.

3 - دخول الظلام
هذه التجربة تُعرف أيضاً باسم تأثير النفق The Tunnel Effect ، والتي ذكرت بنسبة 23 % في الدراسة التي قام بها رينج Ring وهي عادة ما كانت توصف قبل أو بعد التجربة ، وفي السنوات الأخيرة أصبحت ظاهرة تأثير النفق  Tunnel effect ميداناً مثيراً للجدل في التحقيقات ، ووفقاً ﻟ آلان كيلهر Allan Kellehear، فإن مصطلح ( النفق ) يستخدم باستمرار لوصف حالة السفر خلال فترة من الظلام والتي يبدو أنها ظاهرة مرور ثقافي ، ووفقاً له أيضاً فإن النفق قد يكون مقصوراً على المجتمعات التي يهيمن عليها الدين وبالتالي يمكن اعتباره وسيلة لوصف الإحساس بالتحرك سريعاً خلال الظلام .


4 - رؤية الضوء الساطع
المرحلة المقبلة هي مقابلة الضوء ، والتي غالباً ما توصف على أنها لقاء مع الإله أو ملاك أو أي كيان روحي آخر ووفقاً ﻟـ رينج Ring ، فإن هذه الرؤية ليست متكررة جداً بين أولئك الذين قدموا تقارير عن تجربة الموت الوشيك NDE ، واقترح أن 16 % فقط مروا بهذا النوع من التجارب،

يروي شخص ياباني في طوكيو Tokyo عن تجربة الضوء فيقول :
" كان الضوء مشرقاً جداً وينبعث منه الدفء ، حيث أمكنني بسهولة أن أحمل الحرارة ، كان مثل مواجهة مع الله ، حيث تحدثنا ، ولكن لا يمكنني أن أتذكر ما قاله لي ، بل أتذكر أنني لا يمكن أن أكذب ، فمن الصعب أن أصف ذلك الأمر ، وأنا لم أشهد مثل هذه الكثافة من الشعور".

وتروي السيدة فارو Farrow قائلة: " كنت قد أُخذت إلى المستشفى مع هجوم وباء اﻟبورفيريا Porphyria ، وقيل لي بإنني سأشفي منه بعد أسبوع أو أكثر ، ومع ذلك ، فأنا أتذكر بوضوح شديد هذا العشب الأخضر الزمردي في هذا الطريق الممتلىء بالأشجار الجميلة الناعمة ، وكنت أمشي إلى أسفل ، وأفكر في مدي شعوري بالدفء والراحة ، فكل الآلام قد ذهبت ، كان هناك في الواقع ضوء مشرقاً للغاية في نهاية الطريق ثم قلت لنفسي : لو أنني واصلت السير نحو هذا الضوء فإنني لن أشعر بتلك الآلام المروعة مرة أخرى وسوف أكون مستريحاً وسعيداً ، ثم قلت : آه ، لكن لو أنني واصلت السير فأنني لن أستطيع رؤية ديفيد وهو يكبر ، ولن أستطيع أبداً احتضانه مرة أخرى ، كان ديفيد هذا هو طفلي الذي يبلغ من العمر عامين وكان عزيزاً جداً لدي لأنني فقدت طفلي الأول ، لهذا شعرت بالحزن لفراقه ، ثم قررت أن أعود أدراجي إلي الوراء ، والشيء التالي الذي أتذكره كان هو وقوف ممرضة لجواري وهي تقول لي: مرحبا سيدة فارو (هذا هو اسمي في ذلك الوقت) ، كيف تشعرين؟ كنا نظن أننا قد فقدناكِ".

والشيء الغريب في هذا الأمر ، أنه بغض النظر عن كثافة تلك التجارب الموصوفة ، فإن هؤلاء الأشخاص لم يستطيعوا تذكر مضمون الرسالة التي وجهها الضوء لهم ، ويبدو أن هذا الأمر شائع بين أولئك الذين قدموا تقارير عن أنوع مماثلة لهذه التجارب.

5 - الدخول في الضوء
هناك ما يقرب من 10 % من أولئك الذين قابلوا ضوءاً كان لديهم شعور بالدخول في عالم آخر أو بعد آخر من الواقع ، وهناك العديد من الكائنات الروحية قد تم مقابلتها أحياناً في هذه العوالم البديلة ،حيث يمكن أن يكونوا من الأقارب والأصدقاء وربما كائنات غير معروفة بالمرة ، وهناك نوع من الحدود ، أو نقطة اللاعودة ، تم وصفها أيضاً ، والتعبير الرمزي عن عبورها يعني " قبول الموت " ، وبالتالي كان هؤلاء الذي ذكروا هذه التجارب سيموتون ، كما يظهر من الرواية التالية :

" وجدت نفسي أسير خلال نفق مظلم جداً مع ظهور ضوء جميل في نهايته ، ثم ذهبت نحو هذا الضوء ، وأتذكر أنني كنت مطمئناً تماماً ، ولم أشعر بأي ألم على الإطلاق ، فقط هذا الشعور بالهدوء التام ، وعندما وصلت لهذا الضوء استطعت أن أرى تياراً ، وعلى الجانب الآخر من هذا التيار كان هناك كثير من الناس وتعرفت على بعضهم ، وكانت الألوان في هذا المكان غير عادية ، لا شيء هناك يمكن أن أصفها به ، ثم ذهبت باتجاه حافة التيار ، لكن لم يكن هناك جسراً لعبوري إلى هؤلاء الناس الذين ينتظروني ، ثم عدت ، فعاد الألم واضطررت لإجراء عملية جراحية طارئة بسبب التهاب الصفاق Peritonitis ، وقيل لي بأن قلبي قد توقف لمدة ثانية وجيزة ، والتي يمكن اعتبارها هي مدة تجربتي ، ويجب أن أعترف أنني اعتدت الخوف من الموت قبل ذلك ، ولكن يمكنني أن أقول الآن أنه لا يحمل نفس الخوف كما الذي كنت أشعر به من قبل".

في عام 1997 شارك كينيث رينج في دراسة أخرى مع المكفوفين الذين قدموا بأنفسهم تقارير عن تجربة الموت الوشيك NDE أو تجربة الخروج من الجسد OBE Ring and Cooper 1997 ، وخلص فريق هذين الباحثين إلى أن المشاركين كانوا قادرين على التعرف على الألوان وأنهم أصبحوا محبطين بعد هذه التجارب بسبب عودتهم إلى العمى ، وهناك باحثون آخرون يعتبرون أن هذه النتائج مثيرة للجدل وزعموا بأن ذلك يتطلب تطبيق دقيق في ظل ظروف علمية دقيقة .

مدى إنتشار تجربة الموت الوشيك
في عام 1982 قام جورج جالوب George Gallup بإجراء مسح واسع (جالوب 1982) حيث وجد أن 8 ملايين شخص أمريكي (5 % من السكان البالغين) أكدوا أنهم مروا بتجربة الموت الوشيك NDE .

- وفي عام 1992 أظهر جالوب Gallup استطلاع جديد مفاده أن حوالي 13 مليون أمريكي ادعوا بأنها تعرضوا لواحدة علي الأقل من تجارب الموت الوشيك NDEs، وهناك العديد من الدراسات الاستقصائية الأخرى التي أجريت ، بنسبة 43% وفقاً ﻟدراسة رينج 1980، وبنسبة 48 % وفقاً لدراسة سابوم 1982 كانوا من البالغين الذين وجدوا أنفسهم في ظروف تهدد حياتهم يمرون بتجربة الموت الوشيك NDE ، ويبدو أن النسبة أعلى بين الأطفال (85 %) (مورس Morse 1994) ،وأقترح بول بادهام أن هذه النتائج تكتسب قيمة أقوى عندما تتصل بالتجارب الروحية المتكررة بين السكان بشكل عام ، على سبيل المثال ،ذكر ديفيد هاي David Hay ، وهو المدير السابق ﻟمركز أليستر هاردي لبحوث التجارب الدينية بأن 76% من السكان في بريطانيا قد وصفوا في عام 2001 معاصرتهم لتجارب وعي من الواقع المتسامي Awareness of a Transcendental Reality .

- وهذه الأدلة قد تم تدعيمها بواسطة دراسة أخرى أجريت في قسم دراسة الأديان في سواس SOAS ، بجامعة لندن ، حيث نفذ كل من أولجا بوبينين وسايمون برودبيك بحثاً غير تقليدياً بعنوان :" التجربة الدينية في لندن " حيث سألا المارة في ساحة ترافالجار : "ما هي أكثر الأشياء التي تشعرك بالسمو ؟" ، واستطاعا جمع طائفة واسعة من الردود تتراوح بين "الوقوع في الحب" ، إلى "جمال الطبيعة" ، إلي معرفة أن " الله موجود "، ثم سُئل المشاركون : " هل كان لك تجربة يمكن تصنيفها باعتبارها مقدسة ، أو دينية أو روحية أو مفرحة ، أو خارقة للطبيعة ، أو غامضة؟ " ، واندهش الباحثان عندما وجدا أن 65 % من الذين تمت مقابلتهم كان لهم تجارب يمكن تصنيفها بأنها دينية وروحية ومفرحة ، ومقدسة ، وخارقة للطبيعة أو غامضة ( Pupynin and Brodbeck 2001).

وبالرغم من أن إحصائيات وحسابات تجربة الموت الوشيك NDE تتكاثر ، فإنه في الوقت الحالي قد لا يكون هناك سمة إثبات يمكنها التنبؤ بدقة عمن ستحدث معهم تجربة الموت الوشيك NDE (جريسون Greyson 1993)، ويبدو أنها تحدث مع تواتر ومحتوى مماثلين لأفراد من كلا الجنسين ومن جميع الأعمار والأجناس ومستويات التعليم والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والانتماءات الروحية / الدينية (أو عدم الانتماء) ، الميول الجنسية ، وتعجيل حدوث الظروف (المرض ، والحوادث ، والانتحار ، والإجراءات الطبية ، الخ) .

هل تحدث فقط للأشخاص القريبين من الموت ؟
هناك بعض الأسئلة الهامة التي تثار الآن ، وأحدها هو ما إذا كانت تجربة الموت الوشيك NDE تحدث فقط مع هؤلاء الذين يكونون على مقربة من الموت ، ووفقاً للأدلة الحالية ، فإن الجواب يكون ( لا ) وبكل صراحة ، حيث أن تجارب الموت الوشيك NDEs يمكن أن تحدث في حالات أخرى كثيرة ، مثل الأشخاص الذين كانوا في غاية الإجهاد ، وأثناء عملية التسارع في تدريب طياري المقاتلات الجوية ( Whinnery and Whinnery 1990 ) ، وأيضاً خلال عملية التحفيز الكهربي في الفص الصدغي ( Persinger 1983 1987) ، وبعد العزلة طويلة الأمد والحرمان الحسي (كومر وآخرون Comer et al 1967) ، وأحياناً أثناء القيام بأنشطة الحياة اليومية ، وأثناء الأحلام ، وفي الأشخاص الذين يتعاطون بعض العقاقير ، مثل عقار الكيتامين Ketamine الذي يعتبر مخدر فصامي (يانسن Jansen 1989) وعقار (دي إم تي DMT) (ستراسمان Strassman2001)، وبالإضافة إلى ذلك هناك تجارب مماثلة قد وصفت كنتيجة لممارسة الشامانية Shamanic أو كنتيجة للممارسات التأملية ( Becker 1993) ، حيث يبدو أن هذه التجارب لا تكون عادية كما هو الحال في المجتمعات الغربية .


إنقسام في الرأي
تعتبر تجربة الموت الوشيك لبعض الناس دليلاً على وجود الحياة الأخرى أو البرزخ في حين أنها كانت بالنسبة للعديد من العلماء (ولا تزال بالنسبة للبعض) دراسات ذات قيمة ضئيلة إذ ينظرون إلى مزاعم أصحاب التجارب على أنها مجرد هلوسات ناجمة عن احتضار الدماغ أو بسبب تعاطي المخدرات أو أنها لا تستحق اهتماماً خاصاً بها ولا تتجاوز كونها أحلاماً عادية .

- لكن مؤخراً تطور الموقف إلى حد كبير عندما أصبحت العلوم الطبية أكثر نجاحاً من حيث أنها كانت الوسيلة لإيقاظ الحياة لدى أولئك الأفراد الذين كانوا قد لقوا حتفهم إثر النوبات القلبية وحوادث السيارات وغيرها من الصدمات الجسدية (إقرأ وشاهد فيلم لحظات الموت ) بعض من هؤلاء المرضى تقدم ليقول بأنه اجتمع مع أصدقاء وأقارب راحلين ، ومع الملائكة الحارسين ، أو كائنات من الضوء في أبعاد أخرى أو عوالم من الوجود قبل أن يعودوا إلى أجسادهم .

شاهد الفيديو
أنتجت هيئة الإذاعة البريطانية BBC فيلماً وثائقياً عن تجارب الموت الوشيك بعنوان :" اليوم الذي مت فيه " The Day I Died يروي تجارب واقعية على لسان أصحابها ورأي العلم منها.


المصدر
- Near Death Experiences - Ornella Corazza

إقرأ أيضاً ...
- تجربة الموت الوشيك : عوارض وفرضيات
- أمثلة عن تجارب الموت الوشيك
- فيلم لحظات الموت

21 تعليقات:

BLACKCIRCLE

يقول...

مرحلة يختار فيها الانسان هل يقبل الموت ام يستمر.
مازالت ارادته تتدخل وهل للروح إرادة؟
وهل يمكن تأجيل الاجل؟

كريـم شوابكه يقول...

دعوى للقراء.......((لإبداء الآراء المستقله...والتجارب الشخصيه))

بداية البحث

----- سيتم طرح أفكار جديده لم تذكر في هذا المقال بشكل تفصيلي،والقاء الضوء على مفصل ومحور التجربه.

---- ستكون عباره عن وجهات نظر مرتبطه بما جاء بالكتب السماويه وآخر البحوث العلميه في هذا المجال.

--- سيتم مناقشة التجارب الموجوده في المقال والمنتديات الأخرى وربطها للحصول على فكره موحده تفسر هذه التجربه.
----- سيكون لتجربة الخروج من الجسد، ومايحدث في الأحلام دور في تعزيز رؤيه أخرى لتلك التجربه.

-----الحديث عن تجارب شخصيه لدى القراء يثري المقال والبحث،علما أنني سأقوم بعرض تجربه شخصيه لي في هذا الجانب////

BLACKCIRCLE

يقول...

في كلتا الحالتين المواصلة نحو الضوء أو العودة يستفيق . نحن لسنا أمام موت بتأكيد.

Lana يقول...

بعد ان كتبت ردا طويلا مستشهدة بحالة مشابهة حدثت لشخص اعرفه,,
ضغطت بالخطأ على زر الخروج

بالطبع انا غاضبة جدا الآن ولن اعيد ماكتبته
الا غدا ربما

كل التحايا الجميلة
لانا محمد

BLACKCIRCLE

يقول...

قرار سليم يا لانا.
هذه المرة افتحي ملف word واكتبي وبعد الانتهاء وترتيب الافكار، نسخ ولصق.
لكني سراحة ضحكت (:

غير معرف

يقول...

مررت بتجربة الموت الوشيك تقريبا من حوالى 4 سنين
ورأيت نفسي أموت
وروحي تطلع مني بصعوبة(تنسل من جسدي المتخشب)
وغرغرت علماإني لا أِشكو من شيء
وأيضا كان كل همي لحظتها أن أنطق الشهادة(أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله)
وكان لساني ثقيلا جدا وكأنه بثقل جبل
وكم كنت أعاني بنطقها كأني أول مرة أنطقها ولكني الحمد لله نطقتها
وأيضا اشرت بلسبابة إشارة الشهادة
وحسبت نفسي متت
ولكني عندما أتذكر تجربة موتي أستغرب جدا
كم هي صعبة خروج الروح من الجسد
لكم مني كل الإحترام والتقدير
أختكم في الله ...نورا

Shadow يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

اظن ان تجربة الموت الوشيك غير حقيقية بالمرة , فهي
تتعارض مع ما اخبرنا به الرسول عن الموت .

علي الارجح هي مجرد هلوسات لانسان يحتضر , خصوصا مع
انتشار هذه المعتقدات بوجود النفق و النور و السلام
و غيرها من الامور التي قد تؤثر علي نفسية المحتضر فيراها

لكن الامر الاغرب , انا معظم من يروي هذه الروايات هم من
الاوروبيين , اي ان اغلبهم لا يؤمنون بوجود الله , فهل من
الممكن ان يموت شخص كافر بهذا السلام و الوئام ؟

Lana يقول...

سلامة البك اختي نورا
هل تم فصحك بعدها وتأكدت من انها ليست جلطة خفيفة؟
لأن من علامات الجلطة ثقل اللسان

اخي black circle
سأحفظ ماكتبت والصقه في المرة القادمة
ويخليلك ابتسامتك اخي

اما بعد..
اعرف فتاة كانت معي بالمدرسة وكانت اصغر مني
بمرحلتين رايتها امامي وهي تموت في الفسحة المدرسية
فقد وقعت ارضا ولم تتحرك

وجاءت ممرضة المدرسة والمعلمات حاولو رشها بالماء
واجراء التنفس الصناعي لكن لم يكن هناك اي تجاوب
ولا اي نبض

وتم استدعاء اهلها واخذها والدها الى الطوارئ
لاقرب مشفى وهناك اعلن الدكتور وفاتها بعد ان تأكد
من عدم تجاوب اي مؤشرات حيوية لجسدها

ومضت ساعات قليلة ذهب فيها الاب لتوقيع بعض الاوراق
وعاد ليودع ابنته الوداع الاخير وهي مستلقية على السرير شاحبة قبل ان يضعونها بالثلاجة استعدادا للدفن في المساء

وفجأة استيقظت وكأنها كانت نائمة ونادت والدها
وترجلت من السرير وعيون الطبيب مشدوهة مما يحصل امامه

واحدثت الفتاة ضجة في المشفى
ونشرت قصتها في الجريدة في اليوم التالي مع صورتها
وجاءت لمدرستنا في اليوم التالي
وتحمد الكل على سلامتها وقامت المعلمات باحضار كعكة
للاحتفال بسلامتها

وقد سألها الجميع بالطبع
كيف أحست؟وماذا حصل معها
وكانت تردد للجميع نفس الرواية

قالت انها رات نورا مبهرا جميلا وبعدها
وجدت نفسها في حقل اخضر كبير وكانت تقول انها
لاتستطيع جمال وصف تلك الطبيعة من جمالها
كانت هناك ورود وانهار
وسمعت صوتا قال لها ان هذه هي الجنة
وان هذا المكان هو الذي ستكون فيه في الحياة الآخرة

وبعد ذلك عادت..

طبعا انا صدقتها لأنها طفلة ولايمكن ان تكذب او تؤلف فقد كانت في الثامنة وعجز الاطباء في الجريدة عن نفسير حالتها ووصفوها بالمعجزة

اصدق هذه القصص
لكنني لست مع تسميتها بالموت الوشيك
لأن الموت الحقيقي لاعودة منه
ولأن الروح عندما تفارق فراقها الاخير جسد الانسان
لاتعود

كذلك تسميته بالخروج من الجسد والموت المؤقت
تسمية لاتصف الحالة بدقة

انها حالة تثير الفضول فعلا
وهي غريبة لدرجة انه لايوجد تفسير علمي منطقي لها
لذلك تحتاج الى تفسير ماورائي..

متابعة معكم
لانا محمد
(غير خبيرة ،وغير معتمدة)

كـــريم شوابكه

يقول...

الاخت لانا محمد /قرأت القصه كامله وهي فعلا مؤثره كونها طفله،ووصفها الجنه اعتقد ان الاطفال عندما يموتون يدخلون الجنه حقيقه وليس مثل الكبار...

abo.zyad-ss1@hotmail.com

يقول...

تحية طيبة وبعد

اتوقع سبب حدوث هذة الاشياء عند الغرب اكثر من العرب أو انهاء لاتحدث عند العرب ابدان.........

يرجع ذلك ان الغرب يقومون بتحدث عن كل شئ غريب يحدث لهم ويقومون بستشراة الخبير....دور الخبير هنى جمع الحقائق
ودراستها والبحث عن الجيات......((والعكس صحيح مع العرب))
مـــــــلـــــــحـــــــــوظــــــــــة

يقوال الله تعالى(( اذا جاء اجلهم لا يستاخرون ساعه ولا يستقدمون ))


مع أطيب الامنيات

كريـم شوابكه يقول...

تجربه شخصيه لخروج الجسد

جالسا أتأمل بنوع من الدخول في هذه التجربه! علما أنني لم احضر لها ولم أتقيد بالشروط التي من خلالها استطيع الخروج من جسدي وقد حاولت الخروج لأكثر من مره وكانت تجربتي في هذا الجانب حقيقيه،ولكن هذه التجربه تختلف عن تلك التجارب؟كنت اجلس بغرفتي المستقله وأجلس على كرسي مقابل لأثاث الغرفه فقد أعياني التعب .وأنا انفث في دخان سيجارتي التي تلاشى دخانها ليأخذني برحله إلى أعماقي طالبا مني الدخول في هذه التجربه بنوع من الإيحاء الذاتي..ماحدث هو رؤيتي أسير من خلال جسدي تاركا ورائي جسدي الممد على الكرسي ،انظر إلى نفسي بنوع من الذهول؟ ماأدركته أنني فعلا خارج جسدي أحاول الخروج من الغرفه لمعرفه مايدور حولي لكي أثبته لنفسي خلال عودة الجسد.وفي أثناء تجوالي بالغرفه شاهدت السيجاره التي في يدي تقترب من الستاره التي بجانبي لتسبب بداية حريق عندها حاولت الدخول إلى جسدي لأمنع ذلك وفعلا عند عودتي إلى الجسد كانت النار قد بدأت تشتعل في أطراف الستار الذي بجانبي؟؟

كريـم شوابكه يقول...

الخروج من الجسد

بعد قراءتي لأكثر من تجربه للخروج من الجسد، ومحاولتي الخروج من الجسد أنا شخصيا،استنتجت أن هذه التجربه حقيقيه وتحصل مع أي شخص وليس كما يتوقع الآخرين أن فيها نوعا من الخرافه أوتقع ضمن المحرمات،لا بل بالعكس فأنها تعزز الجانب الإيماني لدينا بأن هناك عالم آخر غير مادي بداخلنا وخارجنا فالله يقول في كتابه العزيز(اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ،ومن خلال هذا السياق القرآني نفهم أننا كل يوم ندخل بهذه التجربه بطريقه اليه تكون فيها عملية إرسال لهذه الروح التي تدخل إلى عالم الاثير الذي لاندركه بحواسنا ونشاهد خلال هذه الرحله أحداث لم تكن لتحصل في الواقع نفسرها على أنها أمور غريبه عنا وبعيده عنا كل البعد،حيث نتفاجأ بوقوعها في المستقبل الذي نتذكرحينها حدوث فعل مخزن في أرشيف ذاكرتنا بمطابقة الحلم والرؤيه لهذا الحدث الذي رأيناه سابقا؟ وهذا مايفسر التنبؤ بالأحداث المستقبليه ،ولابد أن أشير هنا إلى الحلم الذي تطابق مع تجربة الأخت مسيد المومني والتي نشرها الموقع تحت عنوان تحقيقات: حادثة اربد /عجلون


يتبـــع

غير معرف

يقول...

خروج الروح من الجسد
ولا بعد تمشاء بل غرفه ودخن سيجاره من النوع الزين

اه اه صدقتك
اعذروني يا شباب
ووووووووووووووووووووززززززززززززززززطع
دور غير هسالفه صلعت يرحم والديك
ارحمنا يامسلم

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
فعلا هده ضاهرة تبقى غامضة وقد حصلت معي حين كنت نائمة و استيقضة فجأة و لم أستطع الحراكتم سمعت صوة جرس في أدني وكان أحدا أوحى لي أنني الأن في سكرات الموة تم نطقت الشهادتين 3 مرات لكن بصوعبة لأني لا أستطيع الحراك تم بدات روحي تخرج من الجسد بدأ من قدمايا أشعر بهما يصعدان الى الأعلى وشكل الغرفة بدأ يتغير تم فرحت وانتابني شعور جميل لأني كنت والحمد لله أحافض على كتير من العبادات لكن بمجرد انني تدكرت انني لم أصم دين رمضان لأن هدا حدت بعد رمضان الماضي مباشرة رجعت روحي الى الجسد وعدت اتحرك و كل شيئ الى ما كان عليه
مع العلم أن هدا حصل معي و انا مستيقة وليس بحلم !!
أختكم في الله سهام

غير معرف

يقول...

بالنسبة عند الدخول في غيبوبة فان المريض لا يشعر باي شئ فاختي دخلت في غيبوبة لكنها لم تحس باي شئ

غير معرف

يقول...

لا تفقشون موت وشيك لعبة هي
حياة او موت
مت الله يرحمك للقبر يجيك ملكان واحد على يمينك واحد على يسارك يسالونك
من ربك؟
ما دينك؟
من رسولك؟
والله لو تحفظة من اليوم لبكره اذ انت مسلم متقي ربك صح تجاوب على طول
واذجاوبت صح ينزل الله عليك قطعة من الجنة في القبر
واذ جاوبت خطاء ينزل الله عليك قطعة من النار في القبر
يعني لا كذب ولا شيء سمعتو الطرارين يقلوه قلتوه

غير معرف

يقول...

قضيتة تجربة الموت الوشيكة حقيقية اعرف شخص توفى سريريا في غرفة الانعاش وكاد ان يموت تم رجعت روحه مرة اخرى واخبرني باشياء وقعت له وراى نفقا مضلما طويل اخره قبس من نور ودلك النفق يمتل الحد الفاصل بين العالم المادي وعالم الاموات عندما تخرج للاضواء قد تجد اشياء جميلة والوان رائعة وطمئنينة عحيبة وجو نوراني مهيب ووقور ويبعت على الفرح والاطمئنان والسعادة هدا حسب ماقال لي علما انه حسب بحتي انه من تعرض لهته الحالة فهي تختلف من شخص لاخر بعضهم يرى عند اجتيازه النفق يرى اشياء جميلة ورائعة وبعض الناس يرى اشياء مرعبة ومحزنة ويبدو ان المصير يكون حسب شخصية الفرد وتاريخه و سريرته فان كان خيرا يجد خيرا وان كان شريرا يجد شرا

غير معرف

يقول...

عندي تفسير منطقي لمثل هذه الظواهر اولا الغربيون او من يدخل عبر النفق او الممر الدودي في تجارب الموت الوشيك هذا صحيح يحدث لهم لكن ذاك النفق ما هو الا عباره عن عبور للمجره حيث ان الانسان اثناء نومه يعبرها الى عوالم اخرى منها العالم البرزحي لانه هو موطن الروح والعالم الملائم للروح لكي تعيش فيه بعد الموت والروح او النفس البشريه عادتا تذهب اليه اولا لان الروح تخرج للسجود لله سبحانه وتعالى ولكن دون وعي الانسان في حالة الخروج يقود الروح العقل الا واعي فلا يتذكر الانسان شيء واحيانا يحصل استيقاظ للعقل الواعي ويدرك الانسان انها روحه ويتذكر اشياء وعندما يستيقظ لا يعرف كيف يفسر ادراكه للحلم الذي كان فيه في اغلب الاوقات الروح تغادر لعالم البرزخ ويلتقي الانسان باقربائه وعادتا ما ينسى الحوار الذي تم هناك بعض الاشخاص قد يموت وهو نائم والسبب هو ان روحه حبست في ذاك العالم فيستييقظ هناك ويدرك بعقله الواعي كل شيء وهذه هي الموته بالمنام والبعض الاخر قد يحصل له استيقاظ لكنه غير تام او غير كامل فيشعر بوجوده بالعالم الاخر لكنه يفضل العوده بفضل الله سبحانه وتعالي ولان ساعته لم تنتهي بعد فيعود من النفق الذي رأه اما الموت المكتوب للبشريه عندما يكون الانسان في حياته العاديه وفجأه يطيح ويموت او يموت فجأه فهذه الطريقه الثانيه والاساسيه التي يموت الانسان عليها عن طريق ملك الموت الموكل به وتدخل روح الانسان للعالم البرزخي عن طريق القبر اي مرورا بالقبر

هاكونااااماطاااااطا

يقول...

مفيش حد يقدر يقرر هيموت ويستمر ف الموت وﻻ ﻻ...ده امر ربنا

أبو حسن

يقول...

عندما قرأت عن ظاهره تجربه الاقتراب من الموت ازددت إيمانا و يقينا بالله عز وجل و أن هنالك حياه أخرى بعد موت الجسد و هي حياه البرزخ الروحيه اللتي أثبتها القرآن (و من ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون) إن هذه الظاهره واقعيه و حقيقيه و لا ينكرها سوى جاهل أو ضعيف إيمان

غير معرف

يقول...

انا صاحب تعليق عندي تفسير منطقي

انا مررنت بتجربةو الموت الوشيك وبرحمة الله سبحانه اعادني للحياه وانا تحدثت من واقع تجربه مررت بها وفهمت الكثير عن الروح والموت وربنا العظيم سبحانه
واقول للمتشككين بعودة الحياه للانسان بالقبر او على الاصح عالم البرزخ عالم متكامل مثل عالم الدنيا تماما فيه اليل والنهار والحساب والبساتين والحور والملائكه
لقد دخلت هذا العالم بفضل من الله ولولا رحمة الله لحبست فيه للابد نعم حبست فالاروح قد تحبس ولكن عندما يستيقظ الانسان بعالم البرزخ اي عندما يجد نفسه في ذالك العالم وكانه استيقظ من نومه لان الانسان يذهب اليه اثناء نومه دون ان يدري لقد توفيت والدتي واردت ان التقي بها وبحثت بكل المجالات علي اجد طريقة توصلني اليه ولقد اوصلني اليها الملك العظيم الله رب العالمين الذي لا نعلم من عظمته شيء ولا نقدره حق تقديره
عندما نمت وقد غلبني الالم والنعاس بعد ان دعوت الله الكريم لم ادري بنفسي الا على جبل في ارض غريبه فجاه استيقظت لاجد نفسي ممد على جبل صغير محدب لا اعلم كيف وصلت هناك ولكني اصبت بالصدمه وبعده مباشره سمت اصوات بكاء وصراخ والم من رجال كثير كنت في صدمه فلم اصدق نفسي وبدات باخذ الحجاره التي كانت بقربي على الجبل وبدات بضرب نفسي حتى اتاكد من صدق وجودي وما انا فيه كنت اضرب يدي وراسي حتى اتاكد من انني على قيد الحياه وبعد ان تاكدت مئه % اقتربت لارى ما الذي يجعل الناس يصرخون هكذا وما ذاك الصوت وكانه صوت ضربات صيات على الجبل لقد رايت رجالا لم ارى مثلهم فقد كانوا مفزعين شرسين زرق العيون سود الوجوه كانهم الفحم الاسود رايت رجلا يضربوه بصخره من فوق راسه بشكل متواصل ورايت اخر يمشي على الارض والارض لا تنتهي واخرون وبدات بالبحث عن والدتي وتفاجات بشخص يرد على قائلا انها بارض اخرى تسمى ارض الرحمة وان الارض التى كنت اقف عليها هي ارض العذاب ورايت رجلا لم ارى اشد اناقه وجمال منه ولباسه نظيفه وشديده البياض والسود فاسرعت ناحيته وقلت له اسئلك بالله انت انسان ام ملك فقال لي بل ملك وسمعت الناس يتحدثون عنه بانه اول مره يدخل ذاك الملك لتلك الارض فقلت له خذني معك الى والدتي فانا لا اعرف اين االارض التي هي فيها قال لي نعم لا باس ثم امسكت بذراعه ومشينا سويا فقد كانت كل خطوه من خطواته باربعين خطوه من خطواتي في تلك اللحظه رايت جثتي ورايت عالم الدنيا والبرزخ حاجز عظيم ثم فجائه ظهر الملك الموكل بالموت وعرفته فقال لي وبشر الصابرين حتى نهاية الايه ثم امرني بالخروج فورا فقلت كلا ساخرج فيما بعد وسيخرجني الملك الاخر الذي امسك بيده ويرافقني لقد كان شعورا لا استطيع وصفه ثم سمعت صوتاعظيم من شدة الخوف لم اتمالك نفسي فقلت للملك ماهذا الصوت اقسم بالله اننى ظننت انها الساعه قد قامت فقال انها صلاة الفجر في عالم الدنيا وهذا صوت نزول الملائكه من السماء فهم يجتمعون ملائكة الليل والنهار بصلاة الفجر ثم رايت فتحات على شكل دائره تشكلت امام عيني وسمعت الماذن من عالم الدنيا ورايت الوقت تقريبا الرابعه فجرا بينما بالبرزخ كانت الشمس مشرقه وكان الوقت السادسه صباحا فقال لي الملك اتعلم كيف اتيت هنا فقلت لا قال عن طريق المجره واشار للسماء وقال الموتى فقط ياتون من بوابة القبر المهم في هذا ان البرزخ بدا يغلق فقلت للملك ستخرجني فيما بعد فانا لا اريد ان اموت فقال لي كلا لا استطيع انما الله من يستطيع ان يرجعك للدنيا ان شاء فعرفت انني قد حبست فبدات بالبكاء والركض باتجه الفتحه التي بقيت لم تغلق وكنت اصرخ لا اريد ان القى والدتي الان بل اريد ان اعود للدنيا لاعمل في تلك اللحظه رايت ملك الموت يضايقني بحاولته رمي برمح بيده ثنم بدا بارعابي فركضت وانا احاول ان ابتعد عن ضرباته التى افزعتي حتى وصلت لفتحت المجره وكانت ضيقة جدا فضربها الملك الذي كان معي باشعه زرقاء خرجت من يده فقفزت ناحيه الفتحه الصغيره واغمضت عيناي ولم ادري الا وانا على شكل سحابه خفيفه لا اكاد اشعر بنفسي وشعرت بشي كاصخره يضغط على دماغي وكان صخره قد ضغطت على مخي فاصبحت في عالم الاحلام وقد عرفت ان الروح تكون ماديه ومتجسده تماما مثل الجسد في عالم البرزخ فقط اما في عالمنا المادي فتكون خفيفه غير ماديه ثم فكرت بجسمي وفجاء وباسرع من لمح البصر وصلت لجسمي لم اصدق ماحصل ولكنه بامر الله حصل

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.