29 يناير، 2010

الأطفال القطط : أسطورة من صعيد مصر

أسطورة الأطفال القطط
يتمتع أهل الصعيد في مصر بثقافة تميزهم حيث تسيطر عليها بعض المعتقدات والعادات التي ما زال البعض يؤمن بها ، ومن تلك المعتقدات ما يوصف بـاسم "الأطفال القطط"، إذ يؤمنون بأن التوأمين من الأطفال تخرج أرواحهم ليلاً بهيئة قطط فيسرحون في البيوت والأماكن المجاورة لها ويأكلون كل ما يروقهم و يتلفون الباقي ، وفي بعض الحالات قد يخططون للإنتقام من شخص أهانهم أثناء النهار فيقومون بإتلاف طعامه أو سرقته ، كما يعتقد البعض أيضاً بأن الطفل يموت (يفقد روحه) إذا قام أحد بإيقاظه بينما لا تزال روحه هائمة ومتجسدة بهيئة قط.


قصة 1
يحكى أن أحداً من التوأمين كان يدعى بـ "القط"، وسرى إعتقاد بأن روحه تخرج ليلاً علي هيئة قطة وذات مرة كانت إحدى جاراتهم تعد أكلة سمك ، فطلب منها "القط " الذي كان لا يزال طفلاً ، أن تعطيه بعض السمك و لكنها رفضت ، في تلك الفترة لم تكن الثلاجات منتشرة كثيراً أو مستخدمة بين الناس و لذا قامت الجارة بوضع إناء (زبدية )السمك أسفل طشت الغسيل و وضعت عليه بعض الثقل لتثبيته ، وفي صباح اليوم التالي فوجئت الجارة بالطشت مزاحاً عن مكانه والسمك مأكول نصفه والباقي كان ملقى علي الأرض و مداس في التراب ، خرجت الجارة لتبحث عن "القط " فقال لها أنه هو من أكل السمك ليلاً و أتلف لها الباقي لأنها رفضت إعطائها منه !، ويجدر بالذكر هنا أنه كان من الشائع في صعيد مصر تسمية أحد التوأمين بـ"القط "إ شارة إلي المصير الذي ينتظره !


قصة 2
السيدة (ف.أ) تعمل معلمة في أحد المدارس وكانت قد أنجبت تؤامين في ثاني ولادة لها بعد ابنتها الكبرى (نهى) لكن أحد التوأمين توفي بعد ولادته مباشرة و بقي الآخر (محمد) وهو في الصف الأول الإبتدائي الآن، كانت الطفلة نهى هي أول من عرف بأن أخيها تخرج روح ليلاً علي هيئة قطة ، إذ حكت أمها أن (نهى) سمعت ذات ليلة صوت جدتها من أسفل وهي تطارد قطة و تحاول ضربها ، فتركت جوار أمها ونزلت إلى جدتها وقالت لها :"أمانة يا ستي لو شفتي قطة ما تضربيهاش "، فلما سألتها عن السبب قالت لها :"لأن أخويا محمد بيطلع بالليل قطة "، و طبعاً لم تصدق الأم هذا الكلام غير أنها بقيت الليل مستيقظة لتتحقق من الأمر بنفسها ، فلاحظت عند منتصف الليل أن جسد (محمد) قد برد فجأة ، فحاولت إيقاظه فكان يزوم بطريقة غريبة (إرتعاش الشفة السفلى او قضمها كعلامة على الضيق) و يرفض الإستيقاظ وخلال محاولاتها لمحت قطة سوداء صغيرة تعبر من تحت عقب باب غرفة النوم المغلقة!


القطط في ثقافة المصريين

منحوتة لآلهة القطط عند قدماء المصريين باستتالقطط لها تاريخ طويل مع المصريين خصوصاً مع أهل الصعيد إذ كان قدماؤهم يقدسونها باسم "باستت " ووصل بهم الأمر إلى تحنيطها بعد موتها، وما زال العديد من أهل الصعيد يعتقدونبأن روح الإنسان القتيل تخرج على هيئة قطة سوداء بدون ذيل ،كما يعتقدون أيضاً بأن الوسيلة الوحيدة لعلاج التؤامين من هذه الحالة هي ما يطلقون عليه إسم (تحسيب أو تحصين الأطفال)و تتم بأن يؤخذ التؤام (سواء أكانوا واحداً أم أثنين) إلي ضريح أحد المشايخ قبل أن تصل أعمارهم لسن 40 يوماً و يضعوهم تحت التابوت (المقصود هنا هو غطاء التابوت بالتحديد) ومن ثم قراءة آيات من القرآن الكريم عليهم.


صعيد مصر
مشهد من صعيد مصر أرض البوص أو القصبصعيد مصر أو مصر العليا هي منطقة في مصر تمتد من جنوب مدينة القاهرة (مدينة العياط) إلى جنوب مصر بما يعرف بمنطقة الشلالات .ويطلق بعض الأحيان على الجزء الشمالي من الصعيد "مصر الوسطى" وهو يمتد من العياط لحد سوهاج. قدماء المصريين كانوا يصفون الصعيد بعبارة "تا شيماو " (Ta Shemau) و التي تعني أرض القصب (البوص).

شكر خاص

أخص جزيل الشكر للروائية منال عبد الحميد على تسليط الضوء على الأسطورة الواردة في هذا المقال وكذلك على القصص التي أتت بها والتي سمعتها من معارفها. وللكاتبة قصة نشرت سابقاً في هذا الموقع في باب قصص من الخيال وكانت تحمل عنوان بيت الأحزان، يمتاز أسلوبها الأدبي المبدع بالتشويق والمفاجأة ولها كتب وقصص قصيرة أخرى في أدب الخيال العلمي والأسطوري الماروائي.
 
إقرأ أيضاً ...

20 تعليقات:

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
فى البدايه اخى الكريم كل هذه المواضيع
ستاخذك الى هوه سحيقه
يا اخى انت بدمر نفسيه القارى
تشبع روحه وفكره بالجن والاشباح والظلال والقطط والكلاب السوداء والصور الغريبه والحكايات الرهيبه
وفى النهايه تجعل منه انسان مريض نفسى يشك ويخاف ويقلق من اى شى
ويترسب فى ذهنه ووجدانه اى حكايه من اللى حضرتك حططها
ورسول الله قال (اعوذ بك من علم لا ينفع)
فيا اخى هذا علم لا ينفع بل يضر بنفسيه وفكر وعقل القارى لما فى الحكايات من فزع ورعب وشك وتحفز وتفكير فى الغيبيات
تجعل منه فى النهايه انسان مريض مزعور يخاف ويشك من اى شى وسواس قهرى
بالله عليك اتقى الله فى ما تقدمه ويا ريت ما تزعل منى
لان اخى تاثر كثيرا بهذا الموقع واصبح الان يتوجس ويشك ويخاف من اى شى من كثره الموضيع المساره فى هذا الموقع
فى النهايه اسال الله لك السلامه
والسلام عليكم

كمال غزال يقول...

أشكرك أخي الكريم على التعقيب وأحترم رأيك وتجد الرد على ما ذكرته في مقال: تساؤلات حول أثر الموقع على نفسية القارئ، أو من خلال الرابط التالي
http://www.paranormalarabia.com/2010/01/blog-post_6368.html

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ....
المحترم : كمال غزال
انني من أشد المعجبين والمعجبات بموقعك المتميز .... وهذا لأنك تضع يدك على أشياء دائما ما يتحاشى الناس الحديث عنها منهم من هو مؤمن بها ويخاف من مجرد الاتيان بسيرتها ومنهم من هو يكذبها ويتجاهل الاتيان بسيرتها وينسى أن هنالك من يؤمن بها حد اليقين ..... وقصة التوأم التي يصبح قط في الليل منتشرة عندنا في السودان وبكثرة ... وقد كان لنا جارة عندها توأم وكانت تبتز مشاعر الخوف فينا فتوأمها يضربونا ويضهدونا ويا ويل من يحاول أن يدافع عن نفسه فانها تشهر عليه سلاح الترهيب بأن التوأم سيصبح قط في الليل وسيخربش جسمنا وكنا نموت من الرعب وكل علقة نأكلها منهم على مضض ... وعندما كبرنا تأسفنا على جبننا ...

Zaid يقول...

السلام عليكم, أخي الكريم صاحب اول تعليق, أسمحلي و بكل أحترام لرأيك ان أختلف معك,

أنا أقرا في هذا الموقع منذ ان أبتدأ و راي بكل صراحه انه يرسخ أيمانك بالله من جهة و تكشفف بعض الخدع التي حيرت و أخافة الكثير منا لمدة طويله, و الكثير الكثير.

أرجوا يا أخي ان لا تعتبر هذا التعليق اساءه لك أو لرأيك بأي حاله من الأحوال.

لك كل التقدير و الأحترام

mostafa kadi يقول...

الى التعليق 1 انا من متابعى مواضيع هذا الموقع منذ بدايته وأرى انه يقوى عزيمتك بالله عز وجل كما أنه يناقش الحقائق التى اصبحت غالبيتها مزيفه فى عالمنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اما بالنسبة للموضوع فهو فعلا موجود فى صعيد مصر ويشاع ان الطفل التوأم يسرح ليلا على هيئه قط بدون ذيل ...
ولمعالجة هذا يتم وزن الطفل بالذهب او شرابه من لبن الجمال
..............

غير معرف

يقول...

احب اقول بأن برأيي ممكن ناس كثيره تستفيد من هذي المواضيع و لكن الاغلبيه راح تشك و تنهار من كثرة التساؤلات اللي تجول في بالها
احب اشكركم على الموقع واشكر اخواني واخواتي اللي علقوا على هالموضوع بس مو مهم نعرف كل شي يمر بحاتنا اهم شي نفكر بالأهم لان هذه برأيي مضيعة وقت
واسفه للأزعاج

كمال غزال يقول...

الأخت الكريمة ..دعيهم يشكون وليختار كل إنسان ما يعتقد أنه الصحيح ، الشك جيد ويشكل بداية لأي فهم دائماً، كما قال الفيلسوف الفرنسي ديكارت ، أنا أفكر إذا أنا موجود واتبع مذهب الشك للوصول إلى الحقائق، وعندما أتعرض للأساطير المنتشرة حول العالم فأنا أيضاً أتعرض للفلكلور والمعتقدات الإجتماعيةوالتي تقع في خانة ما وراء الطبيعة.

اسماعيل يقول...

هذا الاعتقاد سائد فى السودان ايضا ربما للعلاقه الوطيده بين شعبى البلدين وهناك حكايات كثيره فى هذا الصدد . الا اننى لم اجد لهذه الا عتقادات اى سند .

karwan

يقول...

شكرا على المعلومه

غير معرف

يقول...

بصراحة في ناس عقولهم خفيفة انهم يصدقوا هذا الخرافات بس انا لما قرائتها اضحكت لانو الانسان عمرو مابتحول لقط

هِيَ يقول...

الموقع أكثر من رائع ..
لا أحد يستطيع أن يدرك حقاً مايحدث خلف ستار هذا العالم ..

أتمنى ان يتم وضع اساطير مصرية اكثر و اكثر ^^

غير معرف

يقول...

مساء الخير
اعجبني الموقع كثيرا ويعتبر هذا اول موضوع اكتب له ردا
لقد عملت بحثا في هذا الموضوع تحديدا
لكن هناك خطأ بسيط في الكلام المكتوب
1)علاجه في معتقداتهم في الصعيد يتم عن طريق (الشحاته علي الطفل ) بأن تأخذ امه الطفل وتذهب الي جاراتها لتأخذ منهم اي انوع من البقوليات كالعدس والفول وما الي اخره او نقود فضه هذا بالاضافه الي وزن الطفل بالذهب كما قال احد الاخوه هنا
2)ليس الموضوع قاعده لكل التوائم في الصعيد بل يحدث كحالات نادره جدا
اعتزر عن الاطاله وارجو ان يؤخذ كلامي بصدر رحب لم اقصد التغليط وانما الاضافه

غير معرف

يقول...

كل هذه الأوهام والتخيلات الباطلة كلها ناتجة عن ضعف الايمان .

محمود

يقول...

انا نفسي اخواتي توأم ولد و بنت
اخويا بكر كان احيانا يصحى من النوم و عليه علامات و اصابات لكن كان يقول انه حلم
و في مرة صحي من النوم و نص وشه محترق و كانت يوم ما يعلم بيه الا ربنا
لما سالناه
قال لنا ان جارتنا اللي في الدور التاني في العمارة اللي جنبينا ضربته على وشه بالكبشة
و بعد ما رجعنا من الدكتور و ضمدله وشه رحنا لجارتنا
و كانت غير مهذبة تماما لدرجة انها وصفتنا بالتخلف
لكن قلنالها هي كانت لابسة ايه و طبخت ايه زي ما اخويا شافها
اتخضت و مردتش خالص
المهم اننا طلبنا منها انها متضربش اي قطة تشوفها بالليل
و انا عن نفسي مش لاقي اي تفسير للكلام ده
مع اني باحث فيزيائي في شركة جرين
لكن يللا
الله المستعان

غير معرف

يقول...

هذ ا والله اعلم خزبعلى اهلويه حامرامن جهل بعض الصعيده المخالف للناموس الكونى وسمعت منهه بان جاره عورت قطه اصبحت جاترها تسكى لها ان ابنها ضربته ليلا وهى تستعجب انها ضربت قطه فقط اوهام غير حيقيه تلاعب بحفظ الله للانسان الناءم تنتشر هناك طرق الصوفيه الضاله تنشر افكا ماثونيه لتدمير افكار الناس احذر الناس من التعصب الاحمر الصعيدى قصص واهيه مفتعله معظمها غير حيقيه ولاوقاعيه منها تريئه ومنها تسليه
والله اعلم كتبه ابو عبد الرحمن مصطفى

غير معرف

يقول...

ده قلة ايمان بالله وفراغ انا كنت زمان عندى هوس بالمواضيع ديه وافلام الرعب ولكن عندما نضجت عرفت ان بقربى من الله اتلاشت هذه الاهتمامات من حياتى نهائيا والله المستعان

غير معرف

يقول...

فعلا الموضوع ده حقيقى كانت ام جدتى قطة وفى يوم احد الجيران ضربها على رجليها وهى قطة وظلت طول حياتها متقدرش تمشى على رجليها

غير معرف

يقول...

انا عايز تفصيل اكتر عن هذه القصة

سيد الشاهين يقول...

السلام عليكم
انا وصلت الى هنا من خلال بحث جوجل بعدما سمعت عن هذا الموضوع من بعض أصدقائي من صعيد مصر
فهل هناك بحث علمي يقطع في هذه المسأله بما لا يدع مجالا للشك أم ان الأمر مجرد حكايات تتناثر هنا وهناك
وإن كان هذا الأمر حقيقه فإن هناك الكثير من البلاد والمجتمعات التي لا تعرف شيئا عن ذلك ؛فهل ليس لديهم توائم يحكون لهم احلامهم ليلا

غير معرف

يقول...

فعلا الكلام ده صحيح بس اكتر الروايات دايما من الصعيد فما السبب












شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .