5 أكتوبر، 2009

تساؤلات حول غاية الموقع ودوره في تغيير المجتمع

وضوح الهدف وتعدد الآراءتلقيت رسالة من أحد القراء الأعزاء يتسأءل عن رسالة الموقع وعدم وضوح الهدف ومدى إساهمه في التغيير فيقول:"لا أعلم بالضبط هذا الموقع الذي يرسل لي دائماً ولأنني أحب التجاوب مع الناس فيشكر هذا الموقع على تواصله معي عبر الايميل ولكن من أجل الايجابية اسال القائمون عليه ما هي رسالتكم واهدافكم ؟ هناك علوم كثيرة وخير كثير يمكن التداول عبر النت لاستفادة الجميع انا لا اقول توجه ديني ونصائح املائية ولكن فقط اهداف محدده مثل تنمية عقول الشباب وتوجيههم للعمل واختراع اعمال بدل البطالة واهم برامج رمضان الايجابية التي اثمرت الثقافة والعلم وافضل علماء الامة وطريق الغد والى ذلك ولا اريد لهذا الموقع ان يكون مثل زعانف النخل يوم يمين ويوم يسار ويكتب في الشيء وضده وبلا أي وعي ولأي هدف لعل التغيير يكون في مصلحة الجميع ".

الرد
أشكر لك رسالتك وحول الرسالة والأهداف أقول:عندما أسلط الضوء على معتقدات الناس وأبين لهم أصول الأساطير والخرافات وأكشف الزيف في الأخبار الملفقة وأوسع مداركهم حول الظواهر الغامضة وعلم النفس فأنا أقوم بدور توعوي آمل أن تكون لاحظته بين سطور المواضيع التي أطرحها، وعندما آتي بمواضيع بآراء متضاربة فأنا أحترم ذكاء القارئ وعليه أن يشحذ قدراته الذهنية لكي يعرف الفرضية الأكثر عقلانية في التفسير، وأنا في النهاية فرد ولست دولة أو جهاز تخطيط لحل مشاكل العمالة في الوطن العربي ، أنت في رسالتك تحملني مالا طاقة لي به، هل تعتقد أن مجتمعنا العربي مثقف كفاية ؟ أو متنور بأخبار العلم ؟ هل تعتقد أن الكثير من الخرافات أخذت طريقها إليه ؟ عندما أتحدث عن الخرافات أو السحر أو الجن من منظار علمي وثقافي فأنا لا أساهم في تضليل الناس، بل أعرفهم على آراء ربما لا تناسبهم ، ديمقراطية الحوار موجودة في الموقع وليس عليك سوى أن تقوم بالتعليق وفي النهاية أحترم رأيك ووجهة نظرك ولكن أرفض فكرة أن الموقع بلاهدف ، عليك أن تقرأ الرأي الآخر حتى تتطور ثقافتك وتتوسع ، تطوير فكر المجتمع هو من أصعب الأمور ومادامت الفكر وأصول المناقشة العلمية في بدايتها في عالمنا العربي فيجب تطويرها وهنا أجد دوري يا أخي الكريم .

إقرأ أيضاً ...
- الخوض في الغيب ونظرية المؤامرة
- اليوفو : ذلك الغموض الفريد
- الأدلة المزيفة وأهدافها

7 تعليقات:

مـغـاتيــــــــــــر يقول...

الأخ كمال غزال

لاحظت من تعليقات سابقة في مدونتك أن هناك من يهاجم و يرفض وجود المدونة لأسباب متعددة ، وصراحة هذا شيء عجيب .. أنت لا تسيء لأحد في ما تكتبه ، ولا أجد سببا لهذه الرغبة في الحجر على الناس .. من لا تعجبه المدونة غير مجبر على قرائتها ..

لا تهتم و استمر بنشاطك التدويني ، بالتوفيق :-)

غير معرف

يقول...

بالعكس لقد فتحت المدونة مداركي للكثير من الأمور وأنا شخصياً مغرم بمواضيع ما وراء الطبيعة ولطالما تمنيت أن يكون هناك موقع عربي يلبي نهمي بهذا الجانب الخفي حيث أني قبل أن أتعرف على موقعك الكريم كنت اتابع هذه المواضيع في المواقع الاجنبية ولا استوعب منها الا القليل نظراً لعائق اللغة اضافة لذلك فقد افادني الموقع في الرد على الخرافات التي تنتشر في المجموعات البريدية والمنتديات الالكترونية !!

واقول لصاحب الرسالة أن لكل انسان هواياته الخاصة المحببة له ومن لا يهوى مواضيع ما وراء الطبيعة فلديه مواقع اخرى تلبي ما يهوى ولا يجوز ان نحجر على الاخرين ونجبرهم على عشق ما نعشق فللناس فيما يعشقون مذاهب وطبعاً بشرط الا تخالف الدين والقيم!!

Bu-Jabra يقول...

صح لسانك أستاذ كمال وأنا مع كلام الأخوه قبلي, مدونتك فتحت عيوني على أشياء كثير كنت متغاضي عنها في السابق, فأنا من المقبلين على الظواهر الغريبه وأقرأ هذا النوع من الكتب وأشاهد أفلام الخيال العلمي بإستمرار لكن بعض الحوادث والظواهر - بكل صراحه - لما أجد حل "منطقي" أو تفسير بشكل أصح إلا في مدونتك. أنت شخص مثقف وأفاقك عاليه, فلا تجعل كلمتين تحبط من معنوياتك .. كلنا متابعين لأعمالك الرائعه !

كمال غزال يقول...

أعزائي القراء... من خلالكم أستلهم الهمة للإستمرار في الخوض في الغموض. أنتم ثروتي الحقيقية. مع أرق تحياتي

walid يقول...

الأخ كمال غزال
تحية طيبة لك وبعد
مدونتك أعتبرها وبحق أول موسوعة عربية ماورائية تستحق الإحترام والتقدير .. أسلوب عرضها متماسك ومنسق والمواضيع مصنفه بشكل جيد ولا تعتمد على مجرد الإثارة والتضخيم بل تضحد حكايات وأخبارا زائفة .. فشكرا لك.
وطننا العربى ينقصه بالفعل مرجعية لماوراء الطبيعة والخيال العلمى ونعتمد فى التلقى فقط على ما تصدره هوليود .. بل أن البعض منا يعتبر الحديث عن الماورائيات حرام .. لكن فى النهاية تبقى أهمية أن نعرف أكثر عن ثقافات شعوب العالم .. والكلام فى الماورائيات ليس دجلا ولا خرافة بل محاولة لتوسيع نطاق افكارنا وإطلاق العنان للخيال .. الخيال هو ما يحرك صناعة الأفلام حول العالم ويجب أن نعترف بأن تلك الصناعة قد أثرت فى العالم بأسره ومكنت دولا مثل أمريكا من غزو العالم ثقافيا وهو إنعكاس لتعدد المواضيع الماورائية التى تناولتها.
مرة أخرى أشكرك أخى كمال.

وليد عزمى
مهندس مصرى مقيم بدبى

غير معرف

يقول...

الاخ كمال السلام عليكم أشكركم على جهودكم الطيبه في تنوير فكر الانسان وبالنسبة لي لقد زاد تعلقي بالله وبعظمته انه لم يخلق الاشياء والكائنات ألا لهدف يدركه سبحانه أتمنى لكم التوفيق واشباعن بالمزيد أخوك (حمد الدوسري وادي الدواسر

غير معرف

يقول...

السلام عليكم و رحمه الله .. في الحقيقة أنا أهنئ الجميع على وجود مثل هذا العالم الرائع الذي يوضح حقيقة الحياة للمرء , و إن لم يكن كذلك فهو على الأقل ينمي خيال الإنسان في قصصه الخيالية و الرمزية المعروضة ، ولكن غالباً ما أرغب في عرض ما أقوم بقراءته على من أعتقد بأنه سيوضح لي الصورة و يثبت لي الأمر أو ينفيه ، و كذلك فأنا أعرف الكثيرين ممن يحبون قراءة الكثير عن هذه الأمور , ولكن لا أستطيع القيام بذلك , لأنني ببساطة لا أستطيع طباعة شيء , أرجو من حضراتكم مساعدتي في الوصول لطريقة إن كان يوجد .
والسلام عليكم و رحمه الله و بركاته

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .