23 أغسطس 2009

أصل بعض الخرافات

ما زالت بعض الخرافات عالقة في أذهان الكثير من الناس على الرغم من إنقضاء زمن طويل عليها، حيث ضاع أصل معظمها في غياهب الزمن، ومع ذلك وصل إلينا ما يخمن سبب نشأة بعض الخرافات، على سبيل المثال العبارة التي تقول:"لا تمشي تحت السلم" يكون هدفها تحذير الناس من مخاطر سقوط شيئ من أعلى السلم فربما كان أحدهم واقفاً أعلى السلم يعمل دون أن نتنبه له ، نذكر فيما يلي مجموعة من الخرافات التي لم تمت وما تزال تعيش في أذهان الملايين حول العالم :

1- "سيطاولك الحظ السيئ إن مشيت تحت السلم"
يشكل السلم المستند مع الحائط والأرض شكلاً مثلثاً ،والمثلث يمثل عقيدة التثليث لدى معتنقي الدين المسيحي وولذلك يعتبر المشي خلال المثلث إنتهاكاً لتلك العقيدة وسيضعك ذلك الفعل في نفس الخانة مع الشيطان نفسه. ولكن مما لا يدعو للدهشة أن المشي تحت السلم يتضمن مخاطر نحن في غنى عنها وهذه هي وظيفة تلك الخرافة.

2- يوم الجمعة في الثالث عشر من الشهر
تشيع خرافة بأن ذلك اليوم يجلب الحظ السيئ ، وتعود جذور تلك الخرافة إلى سكان شمال أوروبا وإلى إعتقادات مسيحية أخرى، كان الإسكندنافيون (سكان السويد، النرويج ، الدانمارك) يعتقدون أن الرقم 13 يجلب الشؤم بسبب أسطورة تقول أنه كان هناك 12 من الآلهة فانضم إليهم الشيطان مما أدى إلى ابتلاء البشر بالمصائب ، ويزعم أيضاً أن المسيح (عليه السلام) صلب في يوم الجمعة وأن عدد الضيوف الذين كانوا برفقة المسيح في العشاء الأخير كانوا 13 ضيفاً. وكان الضيف الثالث عشر " يهوذا" الذي زعم أنه خان المسيح (عليه السلام).

3- قول "بارك الله فيك" Bless You إذا عطس أحدهم
لما انتشر وباء مرض الطاعون في أوروبا خلال العصور الوسطى ، عانى المصابون من سعال شديد حيث كان بمثابة علامة على اقتراب موتهم، لذلك سن بابا الفاتيكان في روما قانوناً يطلب فيه من الناس أن يقولوا تلك العبارة لمن يعطس، وفي نفس الوقت كان ينتظر من العاطس أن يغطي فمه بيده أو بقطعة قماش ، كان ذلك إجراء واضحاً لإيقاف انتشار المرض لكن العديدين اعتقدوا بأن ذلك يحافظ على سلامة النفس ، فالعطاس في الهواء سيحرر النفس ويجعل الموت وشيكاً. إل أن اتضح بأن العكس هو الصواب في يومنا هذا فالذين يسعلون يكافئون على ذلك ظناً منهم بأن العطاس العنيف يبعد الشيطان عن أجسادهم.

4- القطط السوداء
في مصر القديمة (عهد الفراعنة) كانت "باست"إحدى الآلهة التي يؤمن بها المصريون القدماء وكانت بشكل قطة سوداء ، ولما كان المسيحيون الأوائل يسعون لتطهير أفكار المجتمع من رواسب الديانات الأخرى اقتنعوا بأن الشياطين تتلبس في القطط السوداء ولذلك وجب التخلص منها وفعلاً تم قتلها وطاولت عمليات القتل أيضاً السيدات التي كن يعتنين بها ظانين بأنهن من الساحرات ، واعتقدوا كذلك بأن القطة السوداء التي تعترض مسار طريقك تجعلك على تماس مباشر مع الشيطان فتبعدك عن الله وتقف حاجزاً أمام دخولك للفردوس.

5- نثر الملح
كان الملح خلال العصور الوسطى سلعة باهظة الثمن جداً وغالباً ما كان يستخدم لأهداف إستشفائية أو علاجية، ولهذا السبب كان الناس يحذرون سقوط أي شيء منه وتقول الخرافة بأنك إن نثرت الملح سيجلب ذلك الشؤم عليك ، ويرجح أن ذلك الإعتقاد أتى من قصة يهوذا الذي نثر الملح في العشاء الأخير ، كان نثر الملح على الكتف الأيسر إحدى الإجراءات الطبية ، وإن لم يفلح ذلك الأمر كان أفضل ثاني إجراء هو نثر الملح في عين الأرواح الشريرة المسؤولة عن التسبب بالمرض ، كان يعتقد بأن تلك الأرواح الشريرة تقبع خلف كتف الإنسان منتظرة الفرصة السانحة لضرب الجسم.

6- النقر على الخشب
هذه خرافة قديمة تعود إلى أيام ما قبل ظهور المسيحية، حيث كان يعتقد بأن الأروا ح الطيبة تسكن في الأشجار وعندما تنقر على أي شيئ مصنوع من الخشب فإنك تستدعي تلك الأرواح لتحميك من الشؤم والفأل السيئ.

المصدر
- JKS Company

إقرأ أيضاً ...
- كلاب من عالم الظلام
- أسطورة الخرزة الزرقا
- القوى السحرية للأحجار الكريمة
- الأدلة المزيفة وأهدافها

3 تعليقات:

الكوانتم

يقول...

انا اتفق معك الا ان هنالك اصل اخر للخراف الاول ان القصص حقيقية وقد تم تحريفها الى خرافة والثانية هو التعظيم كتعظيم البشر والثالث المذاق العام البشري فان القصة تفقد حلاوتها وشدها ان لم يكن فيها خرافة من نوع ما لاحظ ان الافلام الامريكية الاكثر رواجا هيه الافلام الخيالية او التي تصف بطل خارق كذلك لاحظ حاجة الانسان للحب والجنس انها ترد في معظم القصص الخرافية في الحقيقة ان القصص الخرافية تؤدي عدة اهداف نفسية وروحية وتعليمية وترفيهية بلنسبة للعصور الغابرة كما تفعل الافلام اليوم

غير معرف

يقول...

يجب أن يكون هناك نوعا من الجدية في إبداء الآراء

غير معرف

يقول...

ترى ما هي اول خرافة اخترعها الأنسان ؟

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.