English
    فيسبوك - facebook fan page
    تويتر - Twitter
    يوتيوب YouTube
    تابعنا على Google +
    تغذية RSS

    18 يناير، 2009

    دوائر المحاصيل: فن بشري أم رسالة من المخلوقات ؟

    تشكيلات متنوعة من دوائر الحقولدوائر المحاصيل هي تشكيلات هندسية تظهر على الحقول الزراعية كالقمح والشعير والصويا والشوفان، كان الباحث كولين أندروز أول من استخدام مصطلح "دوائر الحقول" أو Crop Circles ليصف تشكيلات الدوائر الغامضة على الحقول الزراعية. شهدت بداية التسعينيات تشكيلات هندسية معقدة أكثر حيث اختلفت النظريات في تفسير تلك الظاهرة و راحت تتراوح التفسيرات بين علماء الطبيعة وبين الآخروين ممن وجد أنها رسائل من المخلوقات القادمة من الفضاء الخارجي !

    تاريخ الظاهرة
    تعود جذور تلك الظاهرة إلى منتصف السبعينيات في جنوب إنجلترا ، حيث وجدت بعض تشكيلات الدوائر في حقول زراعية متنوعة من الأراضي، وتعتفنانو دوائر الحقول أثناء عملهمبر بلدة ويلشاير مركز تلك الظاهرة التي تضم أيضاً بعض من أهم الأماكن المقدسة في أوروبا القديمة حيث بنيت قبل 4600 سنة وموقع ستون هينج الأثري من بينها، لاقت ظاهرة دوائر الحقول انتباه الرأي العام و بدأت دوائر جديدة بالظهور سنة بعد أخرى، ترافق ذلك مع تطور متزايد وتعقيد في التشكيلات حيث اهتم الكثير من الناس في دراسة تلك الظاهرة وايجاد التفسيرات المحتملة لها. ولحد الآن يظهر أكثر من 100 تشكيل كل سنة في حقول جنوب إنكلترا، ولقيت تلك الظاهرة زخماً واسعاً في العالم حيث تحدثت التقارير عن تشكيلات في أستراليا وجنوب أفريقيا و الصين و روسيا والعديد من البدلان الأخرى وفي الأمامن القريبة من مواقع قديمة اثرية. أ ثار فيلم Signs "اشارات" لـ ميل جيبسون اهتمام الناس مجدداً بالظاهرة وبدأت النقاشات تزداد حدة بين فريق الفنانين الذين يعمدون إلى صنع تلك التشكيلات على الحقول والآخرون الذين يعتقدون بوجود مؤثرات من عوالم أخرى. وأصبح السؤال :هل تلك الدوائر عبارة عن نوع جديد من الفن الذي يتم تشكيله على مساحات شاسعة من الأراضي من قبل مجموعة من الفنانين أم هو نتيجة تأثير هبوط مركبات المخلوقات الآتية من الفضاء الخارجي ؟ ويمكن أن يكون الجواب من هذا وذاك ، حيث أنه من المعلوم أن معظم تلك التشكيلات الفنية قام بها فنانون ولكن في المقابل إزاحة الستار عن غموض البقية!


    فن متجدد
    وفي عام 1991 أعلن كل من دوغ باور ديف تشورلي مسؤوليتهم عن تشكيلات دوائر الحقول على مدى 20 سنة مضت، ويقول جون لندبرغ مصمم الغرافيكس : " أعتقد أن دوغ باور هو أعظم فنان في القرن العشرين، حيث فتح الأبواب أمام مجال جديد، وكان يعمل طيلة تلك الفترة خارج صالات الفن المعروفة " وعلى مدى 25 سنة تطورت تلك التشكلات الفنية من دوائر بسيطة ومتعددة إلى تصاميم هائلة وأشكال معقدة غير خطية في علم الرياضيات ، ففي أحد التصاميم التي ظهرت في أغسطس 2001 في ميلك هيل في ويلشاير كانت هناك 409 دائرة غطت 5 هكتارات من الأراضي وكانت بطول 243 متراً !

    - يمكنك زيارة موقع لـ فناني "دوائر المحاصيل" .

    منفعة متبادلة
    إعلان لشركة سويدية للقطاراتيقوم المزارعون بتقديم "الكانفا" Canvas أو قطعة أرض لفنانين الذين يقومون بتحويلها إلى قطعة فنية في الليل، حيث يقوم الفناون ببسط مسارات من المحصول لتكوين تشكيلاتهم الفنية، وبهذه الطريقة يعود على المزارعين بمنفعة كبيرة حيث يتوافد السياح بهدف رؤيتها ، يضخ ملايين الجنيهات في اقتصاد ويلشاير وحدها كما يقول لندبرغ، حيث يقوم السياح بجولة سياحية بالباصات وعلى ظهر المروحيات (الهيلوكوبتر) وتباع قمصان تي-شيرت وغيرها. وقامت بالفعل العديد من الشركات بالترويج لمنتجاتها أو خدماتها عبر استخدام فنانين لتشكيل إعلانات أرضية على مساحات شاسعة من الأراضي منها شركات برمجيات وانتاج فني أو تلفزيوني وغيرها مثل مايكروسوفت، مواصلات السويد، Nike ، والسلام الأخضر وبيبسي وبي بي سي ..

    نظرة مغايرة
    وفي المقابل هناك وجهة نظر أخرى تهتم بتفسير دوائر المحاصيل التي لم تكن نتيجة صنع الفنانين أو حتى أي جهد بشري ، يتبنى تلك النظرة جماعة المهتمين بدراسة الظواهر الخارقة، وبرأيهم أن جماعة الفنانين هم مخادعين ولا يخدمون إيجاد تفسير لتلك الظاهرة ويتهمونهم بأنهم يحاولون صرف نظر الناس عن التشكيلات الغامضة الحقيقية بدفع من الحكومة التي تريد التكتم عنها (نظرية المؤامرة). وأن التشكيلات الأصلية ربما كانت رسائل مكتوبة من قبل المخلوقات الفضائية أو ناتجة عن حقول مغناطيسية إشعاعية خلفتها الأطباق الطائرة عند هبوطها.

    شاهد الفيديو

    مصادر:
    - الجغرافيا الوطنية National Geography

    8 تعليقات، أرسل تعليقك:

    غير معرف

    يقول...

    في معلومة جديدة وماتخص الموضع بس انا معجبةة ببحثك وتجمعاتك واتمن تحلل وجود انسان الالنياندرتل وانا جدا متحمسة لتحليلتك

    mrlonely يقول...

    بحث رائع وجميل يغطي يظاهرة غريبة كمثيلها من الظواهر
    كمثلث برمودا ..

    اعتقد ان هذه الدوائر من صنع الجن الذين يتبعون اصحاب الديانة الماسونية عبدة الشيطان يقدمون لهم القرابين اعوذ بالله , واكبر ديل شكل المثلث في الفديو حيث يرمز لهذه الديانة بشكل مثلث وهي ديانة سرية يعمل افرادها في الخفاء.

    سعيد يقول...

    هذه الظاهرة كغيرها من الظواهر المعجزة و التي تتحدى كبرياء الانسان و الانسان الغربي خاصة حتى يعلم مستواه و منتهى علمه و قدرته في هذا الكون الشاسع .. نستشف ذلك من خلال هذه الظواهر الغريبة و الخارقة لكل القدرات البشرية باعتبارها ظواهر علمية وراءها كائنات عاقلة .. و باعتبار تطورها في الزمان و المكان : تريد أن تخبرنا عن عظمة الله في هذا الكون حتى لانغتر بأنفسنا أو نتكبر على الله خالقنا .. هذا رحمة بنا.

    غير معرف

    يقول...

    هذا فن بشري فأغلب الناس يقومون بنحث تلك أشكال بواسطة سكين وحبل في 4 ساعات فقط ومن قام بنحث تلك الحقول هم أشخاص يسعون الى الشهرة فقط
    لان الصور تظهر وبعد 1 شهر يظهر شخص يقوم بتلك العملية ويصبح مشهورا ويصبح غنيا من تلك النحوث لهذا فمثل هذه النحوث سهلة ولا تحتاج الى التفكير

    غير معرف

    يقول...

    ان بعض علماء الفيزياء يرون ان دوائر المحاصيل نا تجة عن قوة كهرومغناطيسية لكن البعض الاخر يقول انها قدرة الاهية انها منحوتات غاية في الروعة

    غير معرف

    يقول...

    نعم ان محفوفات الدوائر و النحت الاعجازي هي لعوالم اخرى غير البشر الدين فوق الارض بل هي لنوع اخر يسكن تحت الارض في الطبقة الاولى من ناحية الصين و لو شئنا لكشفنا عن موقعهم و هم احياء و يمكن رؤيتهم و التزاور معهم و التحدث معهم اقول انهم بالقرب من اوزباكستان و بلاد المغول
    الباحث في الدراسات الكونية و العوالم الموازية
    طارق بن محمد الادريسي الحسني العلوي

    غير معرف

    يقول...

    ابحثوا فى القران ستجدون الاجابة بأذن الله

    غير معرف

    يقول...

    أمر متير للإهتمان لكن السؤال الدي يطرح نفسه هو هل هي من فعل الإنسان أو من فعل كائن أخر ؟

    شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .