4 ديسمبر، 2008

شبح قصر هامبتون !

صورة الشبح الذي التقطته كاميرا الأمن ذهل مسؤولو الأمن لما التقطته كاميرا الأمن (الدوائر التلفزيونية المغلقة CCTV) في قصر هامبتون الذي سكنه الملك هنري الثامن، يعود القصر إلى القرن 16 ويقع غرب مدينة لندن حيث لوحظ شيء بملامح غير بشرية أو محددة (شبح) يلبس معطفاً طويلاُ ويمشي عبر البوابة، حدث ذلك في شهر أكتوبر من عام 2003.وما زال الغموض يلف ما حدث والكثير من الخبراء يعتقدون أن الشيء الظاهر أقوى دليل موجود حتى الآن على وجود الأشباح.

مالذي حدث ؟!
في تلك الليلة كان مسؤولي الأمن في القصر قد سمعوا جرس الإنذار يرن بالقرب من قاعة الاستقبال وهذا مؤشر على أن أحد أبواب مخرج الطوارئ (يستخدم في حالة نشوب حريق) قد فتح ! ، ولكن عندما فحصوا الباب وجدوه مغلقاً وبعد مراجعتهم للصور الملتقطة عبر كاميرا الأمن وجدوا شيئاً مريباً! حيث انفتح الباب الثقيل ولم يكن هناك أحد وراؤه وفجأة ظهر شيء يلبس معطفاً طويلاُ أغلق الباب بكلتا يديه ! (شاهد الفيديو). أكد الحراس نفس ما حدث وذلك قبل ذلك بيوم وفي حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل! ولكن لم يسبق التقاط صورة "الشبح" إلا مرة واحدة.الزوار من السياح الاستراليين أكدوا أيضاً أنهم شاهدوا شبح قرب قاعة الاستقبال. وما يثير الاستغراب أن ذلك الجزء من القصر لا يدخله أحد. علق الدكتور ريتشارد وايسمان الباحث في ما وراء علم النفس بالقول أن ذلك الشيء الذي يبدو كهيكل عظمي يعتبر اكتشاف غاية في الأهمية وأنها أقوى مشاهدة للأشباح على الإطلاق حيث لم ير شيئاً آخر يوازي ما شاهده.
قصر هنري الثامن : مكان مسكون بالأشباح
ولد ملك بريطانيا هنري الثامن في عام 1491 وتوفي في عام 1574 وتزوج في حياته 6 زوجات إحداهن اتهمت بخيانته ولاقت عقوبة الإعدام، تاريخ القصر حافل بالأحداث الغامضة نذكر منها:


كاترين هوارد :هي الزوجة الخامسة لهنري الثامن، اتهمت بالزنا في عام 1541 ووضعت تحت الإقامة الجبرية في القصر لكنها استطاعت أن تفلت من الحراس و تطلب السماح من زوجها لإنقاذ الملك هنري الثامن و زوجاتهحياتها لكن الحراس أعادوها مجدداً وأعدموها. لحد الآن يزعم أن شبح امرأة تلبس الأبيض تحوم نازلة باتجاه الصالة

جين سايمور: الزوجة الثالثة لهنري الثامن، ماتت عند انجابها لطفل عام 1537 ويزعم أن شبحها يشاهد يمشي في ساحة القصر حاملة شمعة مضاءة.
السيدة ذات الثياب الرمادية: كانت سيبل بين ممرضة للأمير إدوارد الابن الوحيد لهنري الثامن، توفيت في عام 1562 ودفنت في كنيسة هامبتون وعندما هدمت الكنيسة في عام 1829 تبعثرت بقاياها وقيل أنها عادت إلى نفس الغرف التي عاشت فيها!
غرفة "ولسي" : تمتاز تلك الغرفة بـ "جو غريب"، ولطالما لوحظ وجود شبح كلب فيها.
شاهد الفيديو

3 تعليقات:

Bird Man يقول...

الفيديو يظهر فية منعطف ضخم مثل مايظهر فى صورة الملك هنرى وطويل جداوليس له ملامح رجل او امرأة ففى الفيديو يظهر اندفاع الباب الثانى مسجل من شريط اخر بينما عند الثانية الثالثة يظهر فيديو ثان وهو عند اندفاع الباب الاخر يظهر الشبح انه قفل خشبة الباب الاولى على الشمال وفى منتصف الفيديو تاتى خشبة الباب الثانية على اليمين مقفولة ويقوم الشبح بقفل خشبة الباب ناحية الشمال فكيف هذا يحدث رغم انه قفل خشبة الباب ناحية الشمال فى بداية الفيديو وتبقى فى منتصف الفيديو مفتوحة ؟؟؟؟!

هذا فيديو مفبرك على ما اعتقد وذالك للسبب الذى شرحتة

غير معرف

يقول...

الفيديو مثير و من الواضح أن شيأ ما كان يتجول داخل الغرفة وضهر فجأة في الباب المواجه للكاميرا، بدا لي هيكلا عضميا يرتدي معطفا أو كشيئ من هذا القبيل لكن هناك العديد من الشوائب في الفيديو فهوية الشبح غير واضحة و الكاميرا ذاتها غير دقيقة حتي إن اللون الأبيض و الأسود في الفيديو لايساعدان أبدا كما أن المسألة التي ذكرت في التعليق السابق ملحوظة،أنا أشك في صحة الفيديو

غير معرف

يقول...

انا زائر و متابع للموقع لكن اكثر الفديوهات ليست ضاهر لدي لماذا؟

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.