29 ديسمبر، 2008

ذو القدم الكبيرة BigFoot

ساسكواتش أو ذو القدم الكبيرة كما تم التقاطه من فيلم باترسون عام 1967تتحدث العديد من المشاهدات عن وجود مخلوق أضخم من الإنسان ويشبه الغوريللا وغير مكتشف لحد الآن، سمي Bigfoot أو القدم الكبيرة بسبب العثور على آثار أقدامه على الثلج حيث يمشي منتصباً كالانسان، كما يعرف أيضاً باسم "ساسكواتش" و يعيش غالباً في شمال قارة أمريكا على الرغم من وجود أساطير تتحدث عن وجوده أيضاً في جبال الهيمالايا حيث يسمونة السكان بوحش يتي.

شهود عيان
عادة ما يتم الإخبار عن رؤية "القدم الكبيرة" في مناطق معزولة وتكثر فيها الأشجار أو في الحدائق القريبة من المدن مثل بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية ، وعلى الرغم من كثرة شهادات الناس عن ذلك المخلوق إلا أنه لا يمكن الجزم بحقيقة وجوده ولا تعتمد كدليل مادي ونهائي، فقد تكون مجرد خدعة أو اشتباه في تذكر التفاصيل من قبل المشاهد.

أين الأدلة ؟
يقول المتشككون أنه ربما اشتبه على بعض الناس الفرق بين الدب وما يرونه في خيالهم على أنه "القدم الكبيرة". حيث تكثر الدببة في تلك الغابات، ويفسرون تلك المشاهدات على أنها ميل ذهني لتفسير ما يقتنعون بوجوده.ويسأل المتشككون : أين بقايا ذلك المخلوق أو عظامه ؟

فيلم بارتسون : أقوى دليل مصور
ربما كان ذلك المخلوق موجوداًً بالفعل عندما التقطه باترسون عام 1967 !

19 تعليقات:

yoya

يقول...

من الممكن ان تكون حقا هلوسات لان الانسان بطبيعتة خيالة واسع ولكن يجب ان نقول ايضا ان اللة يخلق مالا تعلمون ولم يعلم الانسان كل ما خلق الله ولو عدو نعم الله ما احصوها

غير معرف

يقول...

الفيلم ده اكتشفوا انه مزور ابن الراجل اللي صوره اكتشف بعد ما ابوه مات بدلة علي شكل غوريلا و قوالب علي شكل اقدام كبيرة و قال ان المرجح ان والدته هي اللي كانت بتلبس البدلة ديه و والده بيصورها انا شوفت فيلم وثائقي علي الجزيرة الوثائقية او علي ناشونال جيوجرافيك ابو ظبي مش فاكر بالظبط الفيلم بيتكلم عن فبركة باترسون للفيلم و لكن هذا لا يمنع وجوده و الله اعلم

غير معرف

يقول...

ثم خلقك فسواك فعدلك فى اى صورة ماشاءقدرك

غير معرف

يقول...

ومن الممكن يكون هذا المخلوق هو الحلقة المفقودة فى حياة تطور الانسان .... واللة اعلم

غير معرف

يقول...

اتمنى ان يكون هذا الموضوع حقيقى ....
وائل من السيدة

غير معرف

يقول...

هاي انا خلود من دوبي واي الوحش ها يخوفني وايد اتمنى ما يكون حقيقي اخاف ينام عندي بليل واي 00971506780444

غير معرف

يقول...

لا احد يعرف ما هذا

غير معرف

يقول...

تمنى من الجميع قراؤة الجزؤ الاول من كتاب البدايه والنهايه لابن كتير وقراءة الكلام المتعلق بقصة مهلائيل ابن انوش ابن سيت ابن ادم وستدركون ماهيع عذا المخلوق ولماذا يختبيء في الجبال

noor.carefulconsideration يقول...

إذا كنتم تحضرون قناة natural geographic فقد عض كل ما يتعلف بذو القدم الكبيرة و أثبت أنه ليس حقيقيا بل هو خدعة من قبل بعض الأشخاص

غير معرف

يقول...

قال تعالى ((ولقد فضلناكم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)

مما يعني ان هناك مخلوقات افضل منا

ولا يمكن ان تكون الحيوانات او النباتات او الجن

ولا يمكن ان تكون أيضاً الملائكة لان الله جعلها تسجد لآدم



فمن هذه المخلوقات?

الله اعلم.

nayf alonzy يقول...

انه الدابة التي تخرج اخر الزمان وهو موجود في جبال قرب المدينة امنورة في السعودية لقد شاهدت اثار اقدامه الكبيرة بقرب ماء في تاريخ 1993 وعند بحثي اكتشفت انه كما اخبرنا الرسول عليه الصلاه والسلام يخرج عند نهاية الزمان الدابه وهي تخاطب الناس وهو موجود من عهد الرسول ولكن كان متخفي عن الناس لايشاهدونه وهو يشبة الانسان وكثيف الشعر كما اخبرنا الرسول اننا بقرب نهاية العالم وسوف يظهر عما قريب ويشاهدونه الناس كلهم نايف الطويلعي

غير معرف

يقول...

لو عدنا الى الفيديو نلاحظ انه حقيقي لانه لم يكنو قد صنعو زيا بذلك الاتقان في ذلك الوقت (عبد الكريم) من الجزائر

غير معرف

يقول...

انا اذكر قديما مدرس روا لنا قصة عن قوم لا اذكر اسمهم عصوا الله ورسوله وكان عقابهم وتبديلهم الا قرود والله اعلم انهم هم ..

غير معرف

يقول...

الله خالق كل شيئ الله يخلق ما لا نعلم يستطيع ذلك

غير معرف

يقول...

العلم عند الله يخلق ما لا تعلمون ..

yoka kafoka يقول...

والدي كان لسا بيحكيلي عن الكائن ده انه شافه علي قناة ناشيونال جيوجرافيك أبو ظبي بس قالي هو فيه صفات خادم المسيخ الدجال مش عارفه ده صح أو غلط الله أعلم

Nayf Alunzy يقول...

وحديث طلحة أتم وأحسن، قال: ذكر رسول الله  الدابة فقال:
لها ثلاث خرجات من الدهر، فتخرج في أقصى البادية، ولَ «
يدخل ذكرها القرية، يعني مكة، ثم تكمن زمانًا طويلاً، ثم تخرج
خرجة أخرى دونّ ذلك، فيعلو ذكرها أهل البادية، ويدخل ذكرها
قال رسول الله » القرية، يعني مكة  ثم بينما الناس في أعظم « :
المساجد على الله حرمة، خيرها وأكرمها، المسجد الحرام، لم
يرعهم إلَ وهي ترغو بين الركن والمقام، تنفض عن رأسها
التراب، فارفض الناس معها شتى ومعًا، وثبتت عصابة المؤمنين،
وعرفوا أنهم لن يعجزّوا الله، فبدأت بهم فجلت وجوههم حتى
تجعلها كأنها الكوكب الدري، وولت في الْرض لَ يدركها طالب
و لَ ينجو منها هارب، حتى إنّ الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه
من خلفه، فتقول: يا فلانّ يا فلانّ، الآنّ تصلي؟ فيقبل عليها
فتسمه في وجهه، ثم ينطلق ، ويشترك الناس في الْموال
ويصطحبونّ في الْمصار، يعرف المؤمن من الكافر، حتى إنّ
المؤمن يقول: يا كافر أقضني حقي، وحتى إنّ الكافر يقول: يا
( » مؤمن أقضني حقي .)
-8 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله  :
تخ رج الدابة ومعها خاتم سليمانّ وعصا موسى، فتجلو وجه «
المؤمن بالعصا، وتخطم ) ( أنف الكافر بالخاتم، حتى إنّ أهل
(7) .)70 ، حديث ضعيف سبق تخريجه في مبحث: مكان خروجها ) 78
(8) تخطم: أي تسم، والمراد تؤثر في أنفه علامة يعرف بها، انظر لسان العرب
.) 268 ( والنهاية في غريب الحديث والأثر ) 878 ،267/7
أن الدابة التي أخبر الله بخروجها آخر الزمان من خوارق
العادات غير المألوفة عند الناس، فهي خلق عظيم هائل فدل على الدابه
س وتخاطبهم؟ إلى غير ذلك مما يقيمون بعقولهم شبهًا
يسمونها أدلة عقلية تحيل ذلك، فمن قدم العقل على الوحي لم يمكنه
أن يجزم بصدق شيء من ذلك، والله المستعان") .)
ويقول محمد المكي الناصري )ت 7474 ه( "ولغرابة أمر هذه
الدابة، التي توعد الله بها الأشقياء من عباده قبل قيام الساعة، أطلق
غير واحد من المتقدمين والمتأخرين العنان لخياله الخصيب فأخذ كل
منهم يتحدث عنها كأنه يراها رأي العين، فوصفوا خلقتها وماهيتها،
وقدروا جسمها وحجمها، وعينوا موضع خروجها، وكيفية خروجها،
وعدد المرات التي تخرج فيها، وذكروا ماذا تقوله للناس وتفعله بهم بعد
خروجها ) (، إلا أنه عاد وخاض في أمر الدابة وأوصافها فقال: "على
أن هذا لا يمنع من تخيل هذا الدابة إذا كان ذلك على وجه الظن
والتخمين ]كذا!![ لإبراز أن خروجها من أمكن الممكنات طبعًا
وسمعًا ") .)
واستدل على إمكان ذلك أنه ثبت علميًا، كما يقول، أن ظهور
الإنسان فوق سطح الأرض سبقه وجود حيوانات غريبة في شكلها
وحجمها، ثم انقرضت قبل أن يوجد الإنسان على الأرض) .)
والحق أن ما جاء في كتاب الله تعالى وسنة رسوله  كاف في
(7) .)293 ،229/ كتاب الصواعق المراسلة على الجهمية والمعطلة ) 0
(8) .)478 ،477/ التيسير في أحاديث التفسير ) 4
(0) .)478 ،477/ المصدر السابق ) 4
(4) .)478/ المصدر السابق ) 4
42 الدابة
الاعتقاد بأن خروج الدابة من أمكن الممكنات؛ وذلك لكل من سلم
بالوحي وقدمه على آراء العقول، ثم العقول السليمة لا يمكن أن تحيل
ما جاء من نصوص الوحيين، أما استدلاله بما قال بأنه ثابت علميًا،
فإن الأمر ليس كذلك؛ ففي ثبوته حتى عند أهل العلم التجريبي نظر
واختلاف ثم على فرض ثبوته فلا أظن أن فيه دلالة على خروج
الدابة، وإمكانية ذلك، وهل التخمين في أوصافها يزيد من الإيمان
بها؟ أبدًا بل قد يؤدي إلى التشكيك فيها؛ لغرابة ما ذكر في أوصافها.
ثم ختم كتابته بكلام جميل ليته وقف عنده ولم يظن ويخمن،
فتأمل قوله: "ومجمل القول: إن الدابة التي جعلها الله من علامات
الساعة لا يعلم بأمرها على وجه التحقيق إلا الحق سبحانه وتعالى،
المنفرد بعلم الساعة، فلنؤمن بها على وجه الإجمال، ولنقف عند
حدود ما وصفها به كتاب الله؛ ففي الوقوف عند ما قاله السلامة
والنجاة) .)

غير معرف

يقول...

اتوقع انه غوريلا .

غير معرف

يقول...

هذه كلها خزعبلات

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.