21 يوليو 2010

Textual description of firstImageUrl

تجارب واقعية: ذكريات حياتي المسكونة

ترويها أم محمود - السعودية
منذ أن كنت صغيرة كنت أعيش مع أسرتي في قرية ريفية تقع بالقرب من مدينة الجزائر العاصمة وفي منزل قديم من مخلفات الإستعمار ، كان منزلنا في ما مضى معسكراً للجيش وبالقرب منه سجن قديم وصغير كان معتقلاً للمجاهدين والمجرمين، في الليل كنا نسمع أصوات أناس يصرخون من شدة الألم وصوت آخر كان عالياً بدا كأنه شخص مقيد يجر سلاسل برجله ويسير قرب المنزل، ومع أننا حاولنا معرفة ما وراء ذلك الصوت إلا أننا لم نتمكن من رؤيته.

امرأة معلقة على الحائط
في إحدى الليالي قمت لأنام ثم استيقظت من نومي في الليل لأرى امرأة تجلس في طرف الغرفة بدون حراك وفجأة رأيتها تشتعل ثم تختفي ، بعد فترة خرج أخوالي ليلاً من المنزل وهم في الخارج شاهدا امرأة معلقة على الحائط وكانت تردد اسم أخي و صادف في نفس اللحظة مرور شاب برفقة أبيه فشاهداها فركضا وهم يصرخان و يناديان أبي لكي يدخل أخواي إلى المنزل ولما خرجنا راكضين من المنزل لمعرفة ما جرى اختفت المرأة وفتش أبي عنها في كل مكان لكنه لم يعثر عليها.

مرت الأيام وتكرر سماع تلك الأصوات ومشاهدتي للمرأة في طرف الغرفة ، وفي أحد الايام كان أختاي التوأم (4 سنوات) تلعبان في فناء المنزل فرأيت قطة سوداء تحوم حولهما وكأنها تريد أن تجذب انتباههما وفعلاً تبعاها فجريت خلفهما وكان المكان مظلماً حتى وصلت إلى مكان السجن القديم فسمعت صراخهما فدخلته وسحبتهما من ايديهما لأعود بهما مسرعة إلى المنزل ، كان منظرهما مخيفاً وشعرهما أشعث كأن احداً أمسكهما منه والرعب باد عليهما، ولما سألتهما :"مالذي فعل بكما ذلك وما الذي تجعلكما تصرخان ؟" ، فقالا أن :"القطة صارت امرأة و كانت تضربهم".

وبعد تلك الحادثة بيوم أو يومين كنت ألعب خلال إجازتي الصيفية مع اخوتي الأربعة لعبة القط والفأر ، وأتى دوري لأكتشف الأماكن التي اختبأوا بها كما تقتضي اللعبة، وبينما كنت أبحث عنهم لمحت شخصاً مختبئاً بين الأعشاب وكان رأسه واضح فجريت نحوه وكل ظني أنه أحد إخوتي ولما وصلت لم أجده ثم لمحته في مكان اخر وراء شجرة فجريت مجدداً باتجاهه وأنا اقول:" لقد رأيتك .." ، ولما وصلت إلى الشجرة كان قد اختفى وفجاة ظهر أخواي و أطلا علي من النافذة فقلت لهم:"ألم تكونوا مختبئين هنا ؟ " ، فقالوا :" لا ..لقد ضحكنا عليك وفقد كنا في المنزل طيلة هذه المدة".

في المنزل الآخر
بعد مرور عدة سنوات رحلنا من المنزل لنسكن في منطقة أخرى تبعد حوالي 28 كم عن منزلنا القديم ، آنذاك كنت بعمر 12 سنة. كانت أول ليلة في المنزل الجديد عادية فيما عدا ملاحظتي لإنغلاق باب غرفتي من تلقاء نفسه ، وبعد فترة بدأت تراودني أحلام مزعجة يظهر فيها امرأة ترتدي فستاناً رمادي اللون لكن وجهها كان شاحباً والغضب واضح على وجهها وكانت تقول لي بأن لا أخاف منها وبأنني سوف "أرى " ، فصرت أرى نفس الأحداث التي سبق لي رؤيتها في المنزل القديم وأصبحت أسمع أصوات اشخاص يتحدثون وفي بعض الأحيان أسمع ضحكاتهم و كأنهم يحتفلون وفي الصيف كانت الاحداث تشتد بحيث كنت أرى الموقد يشتعل من تلقاء نفسه وفي بعض الاحيان ألاحظ بأن الطعام يختفي أو ينقص كأن احدهم قضمه وكلما أخبر والدي بذلك كانا لا يصدقاني إلى أن أتى يوم من أيام شتاء عام 1989 اختفت فيه اختي .


حادثة إختفاء أختي
كانت اختي آنذاك بعمر 14 سنة ، لم نجدها وكل ما وجدناه نافذة مفتوحة عن آخرها و كان الجو ممطراً والساعة تشير إلى 2:00 صباحاً أي قبل أذان الفجر ، ركض أبي إلى الخارج و لم يعثر عليها، وفي اليوم التالي اتصلت جدتي تسأل عنها فأخبرها أبي بانها اختفت، فقالت:"نعم أعلم ذلك فقد جاء شخص و أخبرنا أنه وجد بنت في الطريق نائمة على الارض "، ولما سألها أخبرته عن اسم العائلة فتعرف علينا وأخذها الى منزل جدتي في حالة يرثى لها ، كان منزل جدتي يبعد عنا 20 كلم مما أثار استغراب أبي عن كيفية قطعها لتلك المسافة لوحدها.

في المدرسة الداخلية
ما حدث لأختي جعل أبي يصدق ما كنا نخبره به فقرر أن يبعدنا عن المنزل بقدر ما يستطيع وأدخلنا المدارس الداخلية وبعدها التحقت بالثانوي و كنت في نظام داخلي صرت أشعر بأن هناك من يراقبني في الثانوية و خاصة في منتصف الليل ، عندما كنا ننام كانت تقع هناك أمور غريبة كأن يتحرك السرير لحاله وكأن شخصاً يرفعه من ناحية رأسي فبدأت الفتيات معي يلاحظون ذلك وبعدها تطورت الأحداث وصارت الفتيات يشعرن بان أحدهم يشدهم شعورهن وكانت الخزائن تفتح و تغلق لحالها و كذلك صنابير المياه.

- تلك الأمور المخيفة أجبرت عدداً من الفتيات على ترك المدرسة الداخلية في حين بقيت أنا وعدد من الفتيات ، كنا نرى اشخاصاً يخترقون الحائط ويمشون في الممر بين الأسرة ليختفوا في ناحية أخرى وكنا نسمع صوت الاقدام و الأنفاس وصوت رجل يصرخ .وفي أحد الأيام استيقظت من نومي وانا أشكو من ألم في ظهري و كأنني بقيت واقفة لساعات فأخبروني بأنهم شاهدوني وكنت جالسة على سريري لساعات دون حراك بالليل ثم قمت ومشيت بين الاسرة وعدت الى النوم فصرت أشك في الأمر وأحسست أن الاحداث التي كانت تحدث لي في الماضي قد عادت و حدث أنني مرضت بمرض جلدي مما أضطرني ان أبقى في البيت لعدة أيام ومن الغريب أن صديقاتي أخبرنني بأن الامور عادت لطبيعتها و أنهن عدن للمبيت في الثانوية و ما زاد الأمر غرابة أن أمي حكت لي عن أمور غريبة بدأت تحدث مع عودتي إلى المنزل، حيث كان الباب ينغلق من تلقاء نفسه وقالت لي و هي تضحك:" أرى انك أحضرت ضيوفاً معك ".

كتلة سوداء
في أحد الايام من شهر مارس 1991 وقبيل إمتحانات آخر السنة سهرت لأراجع الدروس في غرفة الجلوس لوحدي و بينما كنت أحضر ليوم الأختبار أحسست بشيء ما يراقبني في الغرفة وبعدها انقلبت الأوراق لحالها أمامي و كأن ريحاً قوية أو شخص مسرعاً مر من أمامي فصرت أحدق في أنجاء الغرفة وإذ بي أرى كتلة سوداء تقف أمامي ثم ما لبثت أن اختفت فقمت مسرعة وخرجت من الغرفة متجهة الى غرفة نومي واذ بي أراها تقف أمام مدخل الباب ، مررت من أمامها بحذر ثم دخلت إلى فراشي وأنا مرعوبة ، كانت الساعة حوالي 12:00 ليلاً ، استيقظت في صباح اليوم التالي الذي كان يصادف يوم الاختبار متأخرة إذ كان علي أن أنهض عند 5:30 صباحاً حتى استعد وأستقل الباص عند الساعة 6:00 للذهاب الى المدرسة لكن الغريب في الذي أيقظني هو أنني بينما كنت نائمة أحسست بيد شخص أو شيء بارد يهزني لكي استيقظ و لما فتحت عيناي رأيت كتلة سوداء ودون إرادة مني وجدت نفسي أمشي وراءها حتى مسكتني أمي و سألتني :"إلى أين أنت ذاهبة ؟!"، فقلت :" لا ادري كان هناك شيء اسود يجذبني اليه وأنا صرت أتبعه دون ان أسيطر على نفسي" ، ففسرت الأمر أن ذلك الشيء ساعدني على النهوض من نومي كي لا أتاخر عن الباص وهذا ما أكدته الأمور التي حصلت بعدها، اذ أصحبت آخذ حذري من الأمور قبل وقوعها.

قدرات جديدة
ففي عام 1992 وفي أحد أيام الشتاء كنت في إجازة مدرسية حيث كانت الأحداث الإرهابية في الجزائر وخاصة في المنطقة التي أعيش فيها على أشدها أذكر أنني كنت في المطبخ مع أمي وكان باب المنزل الخارجي مفتوحاً وبينما كنت أتحدث مع أمي واذ بي ارى كوباً يتحرك على الطاولة إلى أن وصل إلى طرفها فسقط وانكسر ، في تلك اللحظة خالجني شعور غريب و رأيت صوراً او فلاش و كأني في مكان آخر خارج المنزل أرى اشخاصاً مسلحين يركضون نحو البيت والباب مفتوح ليختبئوا من العسكر وأحداث إطلاق نار في البيت فركضت نحو الباب دون تفكير و اغلقته ، وأقسم بالله أنني سمعت إطلاق نار شديد و صوت اشخاص يركضون أمام باب البيت في نفس اللحظة التي أغلقت فيها الباب الحديدي وحاول أحدهم دفع الباب بقوة فوجده مغلقاً وأكملوا طريقهم بعيداً عن الباب ولما التفت رأيت أمي خلفي ماسكة قلبها وقالت:"لو تأخرت ثانية واحدة ..لكنا انتهينا ... كيف علمت بذلك ؟!"، قلت :" لا ادري كأني رأيت ما حدث قبل ان يحدث " ، فصرت أستعمل هذه الميزة كثيراً في تحركاتي.

- في المدرسة كانت البنات يسألنني عن الدروس التي ستأتي في الإمتحان وكنت أخبرهم بها وفعلاً وباذن الله كانت تأتي في الإمتحان، و في أحد الأيام حلمت بامتحان الرياضيات وأعدت كتابته في اليوم الثاني وفعلاً كان نفسه وبقيت على هذه الحال إلى أن أكملت الدراسة في الثانوية ودرست في الجامعة وكنت اعيش عند جدتي وأضطر الى أستقل الباص صباحاً و لما أكون ماشية في الطريق كنت اشعر بالخطر فأغير طريقي و بعدها يأتيني الخبر من الزميلات في الجامعة بأنه في الشارع الفلاني وهو الذي كنت أسير فيه وغيرت فيه مساري(لإحساسي بالخطر) حدثت عملية قتل، وذات يوم كنا ننتظر باص الجامعة صباحاً مع زميلاتي و لما توقف الباص وصعدت شعرت بخطر كبير فنزلت مسرعة منه وطلبت من صديقاتي أن ننتظر الباص الثاني فسألني :"لماذا ؟!" ، فقلت: "لا ادري ...لست مرتاحة" ، فاستقلنا الباص الثاني وفي الطريق توقف الباص و شاهدنا الناس يجرون في الطرق هرباً فسأل السائق أحد الهاربين فقال لنا: "ارجعوا فقد حصل اطلاق نار و الباص الذي سبقكم محاصر في و سط النيران وهناك جرحى " ، ومرت الايام و انا على هذا الحال الى الآن .

- أنا متزوجة الآن ولدي ابنان وأعيش بلد آخر يبعد عن الجزائر 7 ساعات في الطائرة ورغم بعدي عن أهلي فأنا أشعر بكل فرد منهم ومؤخراً حلمت بوفاة أحد أخوة زوجي وكان في المهجر فنصحته ان ينزل الى بلده بسرعة دون تردد وفعلاً بعد رجوعه الى بلده بعدة أيام توفي في حضن أمه وبجوار أسرته .

وبعد عدد من الأشهر حلمت بوفاة جدي و بأنني لن ألقاه ورغم محاولاتي للإتصال به لم أتمكن من التحدث معه وفعلاً توفي بعد عدة أيام إثر سقوطه على رأسه رحمه الله ، لن انساه، هذه هي قصتي حتى وقت كتابتها وصرت اخاف من أحلامي و أحاسيسي و أحاول ان أتناساها و لا أهتم لها لأنها أصبحت مخيفة وتنذر بالخطر ، أصبحت غير إجتماعية لأنني أرى في الناس أموراً لا يستطيع أن يراها أحد آخر و كأنني أقرأ أفكارهم و أحياناً بل الكثير من المرات لا تعجبني فأجد نفسي أبتعد عنهم دون أن معرفة السبب لأنني إن أخبرتهم فلن يصدقوني.

ترويها أم محمود ( 36 سنة ) - السعودية

تعقيب
نلاحظ من أحداث القصة أن الامور الغريبة تدور دائماً حول شخص الراوية للتجربة المذكورة أعلاه حيث تترافق مع الأماكن التي تتواجد فيها أو القريبة منها مثل المدرسة الداخلية والمنزل القديم والمنزل الجديد لكن باستثناء حادثة إختفاء أختها التي قد يكون لها تفسيرات مختلفة أخرى ، ومن ملاحظتي لتجارب مشابهة أجد أن هؤلاء الأشخاص غالباً ما يكتسبون قدرات نفسية خارقة لم تكن موجودة فيهم تمكنهم مثلاً من  التنبؤ كمعرفة ما سيأتي في الإمتحان أو التنبه للخطر القريب القادم (الإحساس باقتراب الخطر)  أو التخاطر من خلال قراءتها لأفكار الناس أو حتى تحريك الأشياء عن بعد كما حدث مع الكوب على الطاولة ، ولكن يفهم من مجريات القصة أن تلك القدرات تعمل من دون تركيز أو تعمد.

- ربما اكتسبت صاحبة التجربة تلك القدرات ما فوق حسية التي تمكنها من رؤية أمور أو الإحساس بأشياء منذ نشأتها في ذلك المنزل القديم الذي ربما حمل ماضياً عنيفاً كما أنه يجاور سجناً وما يحمله  ذلك من ماض من الذكريات المؤلمة من أشكال ممارسة التعذيب، (إقرأ عن منزل لالاوري هنا) ،  وربما استمرت تلك الأمور في ملاحقتها أينما رحلت.

- وفي النهاية أعتقد بأن الكثيرين من القراء سيلقون التهمة على الجن كما درجت العادة دائماً في تحميل الجن كل تلك المشاهدات والأصوات والأحداث الغربية. أقول أن عدم وجود تفسير لبعض الأحداث لا يعني بالضرورة أن الجن ورائها وإن كان إحتمالاً قوياً ووارداً في تلك القصة ومع ذلك أعتقد أنه علينا أن نفسح المجال لتفسيرات أخرى .

إقرأ أيضاً ...
- التفسيرات العلمية لظاهرة الأشباح

- منزل لالاوري : تاريخ من الرعب والتعذيب
- تجارب واقعية: غرباء في حياتي
- فيلم Paranormal Activity

60 تعليقات:

غير معرف

يقول...

توتو قلق
سمعت كتير عن ناس يرون الاحداث قبل وقوعها
وهزا اصبح مئلوف بلنسبه لنا ولكن لانعرف
كيف بعض الناس يمتلكون هزهى القدرات
واماعن هزهى المرئه مان لكسره احداث القتل والحروب فاعتقدبانها روح وهى ليست بشريره وزلك من احداث القصه بانها كانت تستيقظك
من النوم مبكرا لزهابك والله اعلم ان كانت
هزهى القدره الى اكتسبتيها من تلك المرئه ولالا
وممكن تكون هزهى المرئى روح احد اقاربك القدام

غير معرف

يقول...

واضح انه جان لاكن الحل سهل تشغيل سورة البقره في البيت وبعدها تشغيل اية الكرسي مكرره 100 مره
البقره تمنع دخول الجن المنزل 3 ايام واية الكرسي مكرره تحرق جميع انواع الجن لاكن يجب تكرارها مئات المرات
انا شيخ اقراء على الناس وهذه خبرتي عن الجن

غير معرف

يقول...

لانا:

لا اعتقد انها ممسوسة ولا متلبسة
لكنني اعتقد ان لها قدرات خاصة
غير طبيعية
وقدرة روحية على استشفاف الاحداث المهمة في حياتها
وحياة المحيطين بها

اتمنى لها حياة سعيدة
وبودي لو اقابلها او اجري حوارا معها
لأن بعض ماقالته يوجد في حياتي لكن ليس بهذه الطريقة العنيفة

لكن صور الفلاشات هذه تحدث لي
لذلك فقد صدقتها
لكن معي اكون قادرة على رفضها
او اشغال نفسي عنها

ندى

يقول...

يجب عليها ان تتأقلم مع وضعها قدر الامكان..
وتحاول التحكم بهذه القدرات .. بالتدريب .
انا تقريبا مثلها كما تعلمون .

لكن الاهم انها تبقى متفائله وتعرف ان ما عندها هبه من عند الله .. إستخديميها بالخير .

ارجو لك التوفيق ..

غير معرف

يقول...

غرييييب الموضوع اشبه بعلم الغيب و تنبؤات جميعها سيئة ولا يوجد منها تنبئ خير

كريـم شوابكه يقول...

سكن الليل و في ثوب السكون تختبي الأحـــــلام
وسع البدر و للبدر عيون ترصد الأيـام

في فضاء نفخت فيه التلول نسمة الريحـــــــــان
لا تخافي يا فتاتي فالنجوم تكتم الأخبــار

و ضباب الليل في تلك الكروم يحجب الأســــرار
لا تخافي فعروس الجن في كهفها المســحور


هجعت سكرى و كادت تختفي عن عيون الحــــور

غير معرف

يقول...

ام محمود ....

اذ1 كنتي متابعة معنا ...

اريد ان اسالك ... هل هذه الاحداث تحدث معكي الان ... بغير تنبؤاتك الذي تحصل ... مثل الكومة الاسود الذي تاتيكي .. وسماعك لااصوات ...


لي رجعة باذن الله

L-W-7-SH

يقول...

السلام عليكم

أولا هناك نقطة غفلتم عنها جميعا وركزتم على اكتسابها للقدرات الخارقة وهذا خطأ

النقطة التي غفلتم عنها هي الاحداث التي وقعت للراوية عندما كانت في المنزل القديم لو تعودون لقراءة الاحداث مجددا لتأكدتم انه من فعل الجن

t يقول...

كنت ساعمل تعقيب على الموضوع بنفس التعقيب على الموقع
واكانكم تقروون افكارى ولكن اضيف
اننى لا اتفق فى ما تقولون ان الجن ليس لهم نصيب من هذا طيب من هى اذن المراة السوداء التى اعتقد انها جنية تتنكر كقطة سوداء

غير معرف

يقول...

الله يعينك يا أختى
بالذات الذين يعرفون أفكار الآخرين يعيشون في عذاب
أحد يصدق أو لا
لكن اصبري و تجاهلي و اشغلي نفسك بشي يأخذ تفكيرك
و دائما احرصي على قراءة القرآن
و الله يساعدك و يخفف عنك


وحده من الناس

waki3i

يقول...

اشكر كل من علق على قصتي و اريد ان ارد على بعض الاسئلة خاصة سؤال عن ما اذا كانت الاحداث ما زالت تحدث لي فاجيبه نعم لكنها ليست قوية مثل الاول و هناك احداث حدثت سوف احكيها فيما بعد كما اريد ان اخبر من نصحني بالقران فاقول له ان بيتي لا يخلو من التلاوة اليومية و انا الحمد لله حجيت بيت الله و انوي ان اعمل العمرة عما قريب و شكرا اما صاحب الموقع الاخ غزال فاقول له انني حاولت دخول الحساب المخصص لي لكنني لم استطع اما عن سؤالك فانا لا ادري لما ارى عند قرائة سؤالك امراة لا تعرف عما يدور بداخلك شيء و هي محتارة مثلك اما النتائج فالله اعلم . waki3i

كريـم شوابكه يقول...

التحليل

تبدأ أحداث هذه القصه بمكان يعرف بظاهرة التسكين المقيم ،وهي حادثه تتكرر بتفاصيلها بنفس المكان،حيث تعرض الأحداث وكأنها شريط سينمائي وذلك بسب الأحداث المؤلمه التي وقعت في هذه المنطقه بالذات،وهذا واضح من خلال الروايه التي قرأناها جميعا وعلمنا بوجود سجن قريب من البيت كان يعذب فيه الأسرى وقصة المرأة التي ظهرت معلقه وهذا لايمنع من وجود مجزره في هذه المنطقه نظرا للوقائع التي سجلها التاريخ لشعب الجزائر المناضل والثورات التي قاموا بها، أن الله يعرض لنا قصة شهداء قاوموا الثوره بكل مااوتو من قوه واستبسال، ويكون هذا نوعا من التشريف وليس من التخويف؟هو نوعا من العبره لمن اعتبر وليس حالة مس ومخلوقات أتت من الفضاء؟ وكوني أعيش بالأردن سوف أقوم بعرض قاسم مشترك لقصه تاريخيه كلكم قد سمعتم بهاوهي "معركة مؤته" حيث أن موقع هذه المعركه في جنوب الأردن،وقد سمعت الكثير من الناس والذين يقطنون بجانب هذه المنطقه إنهم يسمعون أصوات خيول وسيوف من مصدر المعركه وليس جميعهم بل هناك حالات نادره واعتقد أنها رساله لكل مؤمن أو مرهف يمتلك الشفافيه والله واعلم .
أما رؤية قطه باللون الأسود فأريد أن أقول للقارئ لم يذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر في حديثه انهن أنواع من الجن بل ذكر الكلاب السود،هذا من جهه ومن جهه أخرى فالمشاهده تمت من أطفال جسدت لهم الرويات في تلك المنطقه حكاية المرأه التي تظهر. بعد ذلك حدث مع الراويه حاله أشبه بهستيريا الرؤى من خلال ماشاهدته في البيت القديم الذي شكل لديها نوعا من الإحساس المرهف وذكريات مخزنه منذ الطفوله تقبع بعقلها الباطن وتسيطر عليه وهذا واضح من خلال ماقالته" وبعد ذلك بدأت تراودني أحلام مزعجه يظهر فيها امرأة تلبس فستانا رماديا لكن وجهها شاحب وقالت لها بأنها سوف ترى"ورأت أحداث الماضي الذي كما ذكرنا كان يسيطر على حالة اللاشعور في داخلها والمتجسد بصورة هذه المرأه في الأحلام،وانتم تعلمون بأن الأحلام لها علاقه برؤيه المستقبل والأحداث .وهذا مافسر ماحدث معها عند اغلاقها الباب وسماعها أصوات الرصاص.ومن هنا نستطيع القول بأن الراويه أصبحت ترى من خلال العين الثالثه التي لها علاقه بالتركيز والجلاء البصري والسمعي ولنا حديث آخر أنشاء الله عنهما. أما اختفاء أختها التي تبلغ من العمر 14 عاما في ظروف غريبه أنا أيضا أتصورها ليس لها علاقه بقصة الراويه بل نحتاج إلى معرفه الدافع من وراء اختفائها والمتعلق بشقيقتها وليس بالراويه ولنا أيضا حديث آخر فيه. أما تفسير ماحدث في المدرسه الداخليه ورؤية صنابير المياه تفتح وتغلق من تلقاء نفسه، وتحرك السرير،وشد الشعر، واختراق أشخاص للجدران فاعلموا أيضا يا أعزائي أنها نوبات من المرض الهستيري الذي اعترفت به الراويه بقولها "أحسست بأن الأحداث التي حصلت معي فالماضي أصبحت تحدث من جديد؟وحدث أنني مرضت مرض جلدي مما اضطرني أن أبقى بالفراش لأيام" والمرض الجلدي هو ناتج عن عمليه نفسيه من قبل الراويه لتلك الأفكار التي تستكن في أعماقها.
الكتله السوداء هي الدخول إلى مرحله جديده من مرحل الوعي والإدراك فوق الحسي،وذلك نتيجة الضغط والكبت الذي تجسد بهذه الكتله السوداء و تفجر لدى الراويه من كل ماتحمله احداث الماضي السحيق.إلى الدخول بمرحلة الصفاء الذهني ورؤيه الأحداث بشكل واضح


كريـــــــــم شوابكه

صاحب تجربة يقول...

اخي الكريم شوابكة
اشكرك اهتمامك و اريد ان اسالك ما تفسيرك مشاهدة زميلاتي لهذه الا حداث و اخذ نصيبهن منها فهل هنا مصابات بالمرض الهستيري مع العلم كان عددهن اكثر من 15 بنت اما المرض الجلدي الذي اصبت به كان نتيجة عدوى من احدى الزميلات و اصيبت به خمسة بنات اخريات و اما ما حدث لاختي فالله وحده يعلم ما حدث لها حتى هي لا تذكر شيء و ما تذكره هو صحيانها على الطريق و ليكن في علمك اخي الكريم فان اخوتي لديهم كذلك هذه الصفة لكن ليس بالقوة التي تحدث لي و شكرا

كريـم شوابكه يقول...

اختي العزيزه ( الراويه )هذا تحليل مبدأي للظاهره وليست الحاله،اما حالتك لايمكن ان اقوم بتحليلهـــا النهائي الا عند توجيه اسئله لك من خلال هذا الموقع او عبر البريد الالكتروني.. علما انني وضعت علامات استفهام ضمن التحليل وخاصه لشقيقتك ، والقدرات التي اصبحت تتمتعي بها انت ,شكراللتفاعل


[email protected]

غير معرف

يقول...

من الجيد أننا صار بإمكاننا التعليق بالرغم من أني نفسي الذي طلبت إلغاء التعليق من قبل الأشخاص الغير معرفين ولكن إنشاء الحساب صعب جداً وطوال المدة السابقه لم أستطع إنشاء حساب خاص .......

غير معرف

يقول...

إلى الأخت أم محمود جميع القدرات التي ذكرتها أعتقد أنها تتمحور حول نقطة واحدة وهي أنكي تملكين ميزة العين المفتوحة ( البصيرة أو العين الثالثه ) وهي تفسر جميع مشاهداتكي أنتي وبالنسبة أن أشخاص غيرك كانوا يستطيعون سماع تلك الأصوات وغيرها فأعتقد أنهم أيضاً يملكون هذه الميزة ولكن بنسبة قليلة ....
إسمحي لي أختي أن أدعوكي إلى زيارة منتديات علوم الطاقة www.aloom.co.cc خصوصا أننا نهتم بكيفية تنشيط العين الثالثة ورؤية الجن والهالة وغيرها وقدرات التحريك عن بعد كما حدث لكي مع الكوب ولكي نستفيد من نصائحكي وتجاربكي وكيف من الممكن أن يستخدم شخص هذه القدرات ......
أرجو التسجيل بنفس الإسم في الموقع إن أحببتي الدخول إليه تقبلي تحياتي أختي الفاضله ....

صاحب تجربة يقول...

اخوتي الكرام السلام عليكم
اريد ان اجيب عن بع التدخلات منها التي تعتبر ان ما يحدث لي هو من علم الغيب و العياذ بالله و ارد عليه ان هذا الشعور بالخطر ياتي صدفة دون ارادة مني و الاحساس بالخطر موجود عند الحيوانات ايضا التي تشعر بالخطر قبل حدوثه و تفر من المكان و هي مفزوعة فهل هذا علم الغيب كما ان الاحساس بالخطر قبل حدوثه ليس شيء سيء بل هو بالنسبت لي خير اذ استطعت ان انقض اشخاص من خطر محدق كما حدث لباص الجامعة فان السلامة خير و هي رغبة الجميع و شكرا لكم على تعليقاتكم.

narnia يقول...

السلام عليكم أخت أم محمود :

لي بعض الأسئلة أود الإجابة عليها منك غير مأمورة ؟

فلكي نشخص الحالة وما يحدث لها يجب أن نتصورها حتى نستطيع الحكم عليها ...

1_ هل تراودك أحلام مزعجة من الليل ؟

2_ هل تحسين بآلام مزمنة أسفل الظهر ؟

3_ هل تشعرين بتنميل أطراف اليدين أو أطراف الرجلين ؟

4_ هل تشعرين بخمول في الجسم وحب الإنطوائية؟

5_ هل تشعرين بضيق في التنفس دائما ؟

6_ هل تشعرين عند النوم بأن أحدا ينام جنبك على الفراش؟

7_ هل تشعرين بأن أحدا يمشي ورائك وكأنك مراقبة وعندما تلفتين ورائك لاتجدين أحد ؟

في الحقيقة الأسئلة كثيرة لكن خشية الإطالة والملل أكتفي بهده الأسئلة ونود من الأخت الراوية الإجابة عليها غير مأمورة حتى نجد لها علاجا ومعرفة سبب ما يحدث لها من تنبؤات ....

صاحب تجربة يقول...

اخي الكريم narnia
سوف اجيبك بكل صراحة فان الاحلام المزعجة ليست دائما لان نومي قليل و بعض الاحيان ابقى مستيقضة لمدة 24 ساعة و لما انام انام لمدة 4 ساعات بالكثير هذه اغلب الاحيان و بعض الاحيان اشعر بتعب رهيب و رغبة في النوم لمدة اكثر و لو نمت اليوم بكامله لنمت بدون مشكل اما الام اسفل الظهر فهي نادرة و لا اشعر بتنمل الايدي و الارجل اما الضيق في التنفس فيحدث عندما اشعر بخطر قريب او قبل حدوث زلزار او مكروه لاحد اقارب بحيث اشعر ان دقات القلب تزداد و نفسي ينقطع فجاة و ابدء في السعال و لقد كنت اشعر بشخص ينام جنبي لما كنت صغيرة و لما كنت في الثانوية يحيث اشعر بنفسه و برودته اما الان فحمد لله اختفى هذا الشعور اما الشعور بانني مراقبة فهذا يلازمني دائما و في الاول كنت ارى نقطتين حمراء ثم تبتعد اما الان فلا اراها و لكنني اشعر باني مراقبة و لماالتفت لا ارى شيء .
اتمنى ان اكون قد افدتك .

غير معرف

يقول...

اختي ام محمود ...

اتمنى ان افيدك في بعض من كلامي ...

وكلامي مقارب لااستاذنا الغالي كريم شوابكه ...

اولا من قراءة قصتك لااول مرة .. تقولي كنتي ساكنة قريب من سجن قديم .. كانو يعذبون فيها الاسرى ..

وانا اجزم ان هذ1 المكان كان مسكون من الجن ...

قلت هذ1 لاان اثر المكان والاحداث التي دارت بينكم وبين هذ1 المسكن لم تحدث معكي انتي فقط ... بل شاهدوها اهلك جميعا .... وتاثرو فيها بمن فيهم اخوتك ....

والغريب في الامر .. انها حصلت الاحداث في المنزل الاخر ... كانك تقولي انتقلتو من المنزل ... وانتقلت معكم الاحداث والظواهر الغريبة ...

عموما اختي ام محمود الاحداث التي تحدث معكي الان هيا واحدة من امرين ...

ياما تكون من الحالة التي مررتي عليها وتاثرني بها ...

او تكون عينك من العيون الكاشفة ... التي ترى الجن ..


وبالبنسبة للمنام التي تحلمي بها وتطابق الواقع ..
لستي اول ولا اخر واحدة تقولي هذ1 ... لاان قبلك علقنا على قصة واقعية لااحد الاخوات كانت تقول مثل ماتقولي ..

وهذ1 دليل لااخر الزمان ... لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ... اعذروني لم اتي بالحديث ..لكن ذكره الشيخ العريفي حفظه الله في كتابه نهاية العالم



ام لنومك القليل .. فلا اظن ان لها صلة بالموضوع ..
وانصحك ان تعالجي بالحجامة ... وباذن الله تشفي



==========


واشكر استاذنا الغالي كريم شوابكه على حرصه لذكره في كل تعليق .. من القران وسنة محمد صلى الله عليه وسلم.. اذ1 احتاج الامر ..

لكي خالص تحياتي

البلد الحزين يقول...

انتي من اصحاب الكرامات لان الجن لا يعلم الغيب , اما بالنسبة لاختك فانه تم اختطافها من قبل الجن لاسباب لا نعلمها , اما الكتله السوداء وسماع الاصوات ونقصان الطعام هو من اعمال الجن, يبدو انك معشوقة من قبل جني او انه مسلط عليك كما شاهدنا في فيلم Paranormal Acitvity , اما الامور الخارقة التي تحدث معك هو بسبب تعاملك المستمر مع هذا الجني فانك اكتسبت بعض من قدراته, ولكن ان تعرفي ما سيحصل في المستقبل هو كرامة من الله.

صاحب تجربة يقول...

اخوتي الكرام
اريد ان اقص لكم عن تجربة حدثت مؤخرا لعلي اجد عندكم التحليل الشافي .
في احد ايام سنة 2005 كنت حامل بابني البكر في شهوري الاولى دخلت للنوم كالعادة و زوجي في الغرفة المجاورة فاقفلت باب الغرفة و نمت فاذا بي اصحى مفزوعة و احسست بدقات قلبي متسارعة و كان نفسي متقطع و لما حاولت الحراك لم استطع و كانت احرك عيناي فقط فجلت بنظري في الغرفة فلم اتعرف عليها فكانت الجدران مصبوغة باللون الرمادي و الاثاث مختلف و كان الباب مفتوح و لما نظرت في خارج الغرفة رايت كرسي من الخشب يهتز لحاله و كانه كان هناك شخص يجلس عليه ثم نهض مع العلم فانا لا املك مثله و كانت هناك اصوات لاشخاص كثر و كان هناك صوت خطوات تتجه نحو الغرفة التي انا موجودة بها فخفت كثيرا و اغمضت عيني بقوة و رحت اقرا القران و لما فتحت عيني وجدت نفسي في غرفتي و كان باب الغرفة مقفل كما تركته و بعدها باكم من شهر كان ابني رضيعا و كنت انام بجنبه و اذكر انني اقفلت الباب و نمت جنبه فصحوة مفزوعة مع نفس الاعراض التي ذكرت في المرة الاولى و لم اجد ابني جنبي و كان هناك شخص في الغرفة معي مر بجنبي فنضر الى و اكمل طريقه و كانه يبحث عن شيء في الغرفة و بعدها سمعت صوت امراة تستعجله فاخض غرض من الغرفة و خرج مسرعا و من شدة خوفي و فزعي اقفلت عيني بقوة و رحت اقرا القران و لما فتحتهما وجدت نفسي ما زلت في الغرفة فهلعت كثيرا و اغمضت عيني مرة اخرى و قرات القران و دعوت الله ان اعود الى غرفتي و لما فتحتهما و جدت نفسي في غرفتي و ابني نائم جنبي و بعدها بسنة حدث لي نفس الشيء .
فما رايكم بما حدث لي و ما تحليلكم .

كريـم شوابكه يقول...

.
متابعة التحليل بمايخص الراويه

الراويه بدأت تشعر بوجود قوه خفيه داخل أعماقها بما يعرف بالعين الثالثه،ومصدرها الغده الصنوبريه حيث أن هذه الغده تحتوي على مجال الرؤيه الأعظم الذي ينتقل من المخ عبر مجال الضوء وتتحكم أيضا في إفراز هرمون الملاتونين من خلال الضوء الداخل لهذه الغده. ومن جانب آخر فهي مستقبل للأمواج الكهرومغناطيسيه ونقطة اتصال بين العالم الأثيري والمادي،أطلق عليها في السابق الفلاسفه اليونانيون مركز الروح،وهي توجد في منتصف دماغ الانسان وراء الغده النخاميه،علماء الباراسيكيولوجيا وجدو أن هذه العين تعتبرمركز للطاقه أيضا عبر التأمل والتركيز وعمل تمارين تحدد فيها الشيكرات،وهذا واضح أيضا من خلال ما استدل عليه الدكتور المدني في عملية التجسد الطاقوي فيما يعرف بكرات الطاقه النفسيه القي كونغ،أن ماحدث مع الراويه من سماع أصوات لاتدركها الحواس،ومشاهدة أحداث لايستطيع أي شخص في الحاله الطبيعيه أن يشاهدها بدليل قول المرأه الرماديه للراويه انك سوف تتمكني من الرؤيه. والتي تعلم تماما أن الراويه ستتمكن من مشاهدة أحداث وأشياء لم تعتاد على رؤيتها وأظن أن هذه المرأه جن أو مخلوق تجسد للراويه من خلال هذه العين دون الحاجه لماده مالئه في التجسد والظهور. فالاهتزاز قد تغيرت مرتبته وأصبح من الممكن مشاهدة هذا العالم بكل أحداثه وصفاته وعبر هذه العين التي تكسب الراويه الإحساس المسبق أو الحاسه السادسه والتي تعمل أثناء النوم عند غياب الحواس المتعارف عليها وهذا أيضا يفسر حالات التنبؤء و تعقيبها التي صرحت به عند تحدثها عن قصتها وتجربتها بقولها"ونمت فإذا بي اصحى مفزوعه وأحسست بدقات قلبي متسارعه وكان نفسي متقطع ولما حاولت الحراك لم استطع"وهنا استبعد تجربة شلل النوم"وكنت أحرك عيناي فقط في أرجاء الغرفه فكانت مصبوغه باللون الرمادي والأثاث مختلف،وكان الباب مفتوح ولما نظرت في خارج الغرفه رأيت كرسي من الخشب يهتز لحاله وكأنه كان هناك شخص يجلس عليه ثم نهض؟مع العلم فأنا لااملك مثله؟وكانت هناك أصوات لأشخاص كثر؟؟؟ وكان هناك صوت خطوات تتجه إلى الغرفه التي أنا موجود بها فخفت كثيرا وأغمضت عيني..............الخ المتتبع للحاله يجد أن هناك تشابه لروايه أخرى وهي" ضحية الاختطاف المتكرر"من وجهة نظري ان رؤية هذا العالم حقيقه وليست خيال ولامرض بدليل ان هناك اشخاص يمتلكون شفافيه عاليه اكتسبوها من خلال أحداث قاسيه وتجارب جعلتهم ينظرون للواقع بشكل آخرمما اوجد في داخلهم طريق لرؤية ما لانستطيع رؤيته حتى لوكان لدينا أجهزه حديثه وكاميرات وشهادات علميه وعمليه تؤهلنا بالدخول لهذا العالم.

narnia يقول...

السلام عليكم أخت أم محمود، وبعد:

أرى أن التحليلات عبارة عن أمور ظنية وفلسفية أكثر منها واقعية وما يحدث معكي من خلال إجابتك على الأسئلة ماهي إلا من الجن لكن لن يؤذيك إنشاء الله مادمت ملازمة

1_ للصلوات المفروضة

2_ والأذكار الواردة في الكتاب والسنة

3_ وعليك بمداومة قراءة البقرة يومياإن استطتعتي وإلا فلكل يومين

4_ عليكي بالوضوء قبل النوم مع أذكار النوم

5_ قيام الليل مع الدعاء يحل جميع مشاكلك

أرى أن لا تلتفتي إلى التحليلات فهي قد تفيدك في معرفة سبب مايحدث لكي ، لكن ماذا بعدها؟؟

هل نفضل نحلل ونحلل ؟؟

أرى يا أختي أن تتوكلي على الله وتبدئي بالعلاج بالرقية الشرعية ولا تشغلي نفسكي بالتحليلات كثيرا فالتحليلات تصيب وتخطئ الذي يهمك الآن هو العلاج حتى لايتطور معكي الأمر....

ونتمنى لكي دوام العافية

صاحب تجربة يقول...

السلام عليكم اخوتي الكرام
اخي narnia اشكرك على النصائح و سوف اعمل بها
اما اخي شوابكة لقد ذكرت الغدة الصنوبيرية التي تفرز الملاتونين والتي تستقبل الامواج الكهرومغناطيسية و لقد اقنعني ذلك لانني اذا اقتربت من الاجهزة الكهربائية يحدث تشويش عليها كالراديو مثلا و التلفزيون حتى الساعة لما اضعها فانها اما تتوقف اذا كانت نت نوع اوتوماتيكي او تتسارع اذا كانت من النوع الذي به رقاص و كما انني اذا مررت امام شخص فانه يتكهرب فهل هذا دليل على ان هذه الغدة في حالة نشاط غير طبيعي .

صاحب تجربة يقول...

لدي تساؤلات هل الاشباح و الجن تشعر بهذه الطاقة بحيث نصبح مستهدفين و الدليل فاننا نراهم اينما ذهبنا و هل هذه الحالة تولد معنا ام اننا نكتسبها مع العلم فان هذه الرئى وجدت معي من الصغر فما سبب نشاط هذه الغدة هل هي مكتسبة ام اننا نولد بها و هل هي سبب الذي يجعلنا نحب العزلة و نفضل الاستماع للاشخاص او من يحيطون بنااكثر من الحديث معهم.
وشكرا

كريـم شوابكه يقول...

مدخل إلى العين السحريه(الثالثه) وردا على استفسارات الراويه

خطوط الطاقة اومايعرف ب((Energy Anatomy)هي مسارات خفيه في جسم الانسان تشبه الشرايين والاورده التي تنقل الدم في الجسم.. .تمتد خطوط الطاقة من الرأس إلى القدمين و يبلغ عددها 14 خط لكل خط منها اسم معين. وبنفس الوقت يوجد هناك مراكز للطاقه موزعه أيضاء في مناطق حساسه في جسم كل كائن حي،مايهمنا في هذه الحاله مركز وهو اعتقد من أهم المراكز الموزعه للطاقه في الجسد وهو العين الثالثه التي تتوسط العينين ويكون مصدرها الغده الصنوبريه وهذا توضيح
لها
العين الثالثه ( الغده الصنوبريه ) كل شخص يوجد فيه هذه الغده وتكون طريقة عملها مختلفه من شخص لآخر
وذلك حسب الطبيعه للشخص وتأثره واستثارته لتلك الطاقه في أعماقه. واهم أعراضها مايلي:
01 التشويش في داخل الرأس.
02 سماع أصوات لأشخاص يتحدثون في داخلك.
03 رؤية وسماع الجن بشكل واضح
04 عدم التوازن النفسي.
05 التنبؤء بالأحداث والشعور بالخطر قبل وقوعه.
06 الشعور بوجود طاقه موجهه اوغير موجهه تؤثر بالماده سلبا حسب الشخص.
من جانب آخر هي مسؤوله عن إفراز هرمونات تساعد على التكيف والاستثاره العاطفيه والجنسيه والنشاط العقلي لدى المخلوقات بشكل عام،حيث أن أطباء الأعصاب والتشريح يقرو بوجودها في وسط مخ الانسان وعن الاهميه التي تمتاز بها هذه الغده .

العين الثالثه نعمه أم نقمه ؟؟
اعتقد أن الراويه على معرفه تامه بالقضاء والقدر الذي هو من الله عزوجل،وهذه العين تكون نعمه عندما نشعر بأن هناك نافذه في أعماقنا وهبنا اياها الله بل ومعجزه خلقيه تثبت قدرته على أن هذا المخلوق غير مادي بل يتصل بما ارادالله به أن يتصل ليعلم أن النفس البشريه في داخل كل انسان تتحدث عن آيات تحدى بها الله اكبرعلماء هذه الأرض،وان هذا اللغز الذي يبحثون عنه يرقد بداخلهم وهم يبحثون عنه قال تعالى:"سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم انه الحق" واعلمي يااختي الراويه أن الجن أو أي مخلوق لايستطيع أن يضرك الا بشي قد كتبه الله عليك.

هذا تحليلي ومارأي القراء ورأيك؟

صاحب تجربة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
صاحب تجربة يقول...

سبحان الله كل الاعراض موجودة و الحمد لله انا مؤمنةو لا اخاف الا الله سبحانه و تعالى و لكن لم تقل لي هل هناك اي شيء او اية دراسة علمية اثبتت ان هذا النشاط هو ما يجعلنا مستهدفين اينما ذهبنا ام ان الصدفة بحيث لما نرى جن يشعر بنا فيصبح يلاحقنا و هل يمكن ان ناذي احدهم ذهنيا لما نكون غاضبين جداو فاقدين للاعصاب و السيطرة.

كريـــم شوابكه

يقول...

هو شعور رائع يفتح لك خلايا لم تعمل ويشعرك بوجود طاقه ما في داخلك تستطيعي من خلالها التعرف على مايقع خارج الحواس التي لايستطيع اي شخص ان يتجاوزها نظرا لتركيزنا على الحواس المتعارف عليها،امااستفسارك عن الجن او اي مخلوقات اخرى طبعا انت في هذه الحاله تصبحين قادره على الرؤيه التي تشكل لك خوف من مخلوقات وعالم اصبح مرئي لك وتعتبرين ذلك استهداف لك علما بأننا جميعا مستهدفين والذي يحدث معنا هو نفسه التي تشعرين به ولكن الله اوهبك بهذه الشفافيه لتكوي قادره على معرفة مايدور حولك

كريـم شوابكه يقول...

ومن خلال استفسارك أيضا عن الأبحاث والدراسات في هذا المجال أردت فقط ان أطلعك على حقيقة البحث عن مصدر الحاسه السادسه واهم النظريات التي بحثت في هذا المجال من ناحيه علميه.

آراء العلمــــــــاء والباحثين في الحاسه السادسه ومركزها في العين الثالثه أو وسط المخ.
اولا
*نظرية خلايا الأستقبال المخية :
البروفيسور " بولاتوف " رئيس جمعية " ركيف " للأبحاث الروحية ، والدكتور " فيكافيمجس " من بين العلماء السوفيت الذين يجرون الدراسات المستفيضة للكشف عن أسرار الحاسة السادسة ، والأخير أستاذ علم الروحانيات بجامعة خاركوف . يرى " بولاتوف " أن في مخ الإنسان مركزا يسمى مركز الانفعالات والأحلام موجود كمركز عصبي تحدث فيه التفاعلات الكيمائية داخل خلاياه بالملايين في الثانية الواحدة ، وينتج عن هذا النشاط المستمر الذي لا يتوقف تيار كهربائي ذو طاقة عالية وسرعة كبيرة . هذا التيار أمكن تسجيله بأجهزة علمية دقيقة معقدة . نشاط هذه الخلايا ـ كسائر أجزاء المخ ومراكز الحواس الأخرى ـ يتأثر بالعوامل الجوية المحيطة بالشخص والحالة النفسية التي يمر بها . ويزيد الدكتور " فيكا فيمجس " الأمر إيضاحاً عندما يشبه مركز الأحلام والتنبؤ في مخ الإنسان والحيوان بجهاز استقبال الموجات اللاسلكية في الراديو والتليفزيون . تتفاوت في الراديو قوة التقاطها للأمواج الصوتية تبعا لنوعها ، وكذلك التلفزيون تختلف قدرة الجهاز على الالتقاط تبعا لظروف جوية معينة ، وتبعاً لقوة محطة الإرسال . لذا مهما أتصف مخ الإنسان بالغموض والإبهام والتعقيد فإن تعاون العلماء على مختلف تخصصاتهم وأجناسهم سوف يصل بهم إلى مركز تلك الحاسة التي ضعفت خلال تطور الإنسان بسبب تخليه عنها واعتماده على الوسائل الحضارية الحديثة ، وطرق التفكير والاستقرار العلمي المنطقي

كريـم شوابكه يقول...

اعزائي القراء..والمحللين

هو مجرد بحث واسستنتاج ونوع من إلقاء الضوء على الحقائق التي تستكن في داخلنا ونغفل عنها،وهذه دعوه للتفكر فيما خلقه الله الذي نكتشف يوما بعد يوم أن الانسان أعظم مخلوق،ومن خلال متابعتي لأرائكم وجدت هناك تضارب في وجهات النظر وتحميل مخلوقات أخرى عناء وابداع الفكر والذي يرسم لنا طريق واضح المعالم لايعتريه أي مشوبه ونكون فيه قادرين على معرفة حقيقة مشاعرنا ولكننا نضرب بعرض الحائط منطقية الاستدلال من اجل اثبات فكره ربما تؤدي الى ضياع وتشويش انسان يمد لك يديه من اجل المساعده.

الحمد لله الذي زرع فينا حب الآخر،واصبغ علينا نور الهدي ،وأخرجنا من الظلمات الى النور،مااود قوله هو أننا كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى،عندما نشعر بشعور الآخرين وأرجو أن تكون الفكره عامه وليست مخصصه واقصد هنا احترام الآراء ايضا..والموضوعيه والبحث الجاد من اجل المساهمه في طرح الحلول وليس من اجل إيجاد ثغره أو خطأ غير مقصود من المحللين والمعلقين نتيجة حبه للمساعده وطرح افكار جديده "نحن في بيت واحد محللينه ومعلقينه أخوه" يجمعهم حب المعرفه والبحث عن الحقيقه،وارانا قابله للتغيير والتحديث ولكن بأسلوب يبتعد عن التجريح واتهام الآخرين بالجهل وعدم المعرفه فالكمال لله وحده. واذكركم بأن الميدان العلمي الذي يكون فيه فريق أفكاره وآراءه تتشابه يستطيع النجاح واثبات ذلك أمام جميع العلماء والعالم قاطبه..إي أن العمل الجماعي لابد منه في هذا الميدان الذي لايستطيع احدنا أن يجمع ويعي كل مايطرحه هذا العالم من قضايا انسانيه وغيرها وليكن بيننا جميعا حب التعاون وليس الانانيه.والله من وراء القصد


أخوكم كـــريم شوابكه

صاحب تجربة يقول...

اشكرك اخي شوابكية فليس هناك احسن من تحليل الامور تحليلا علميا فنحن دائما عندما لا نفهم ظاهرة ما ندرجها في الغيبيات و نكتب امامها ليست قابلة للتفسير لانها من فعل الجن او مخلوقات غريبة لقد كنت اخاف ان اطلب مساعدة من شخص اخر خوفا من ان يفسرها بهذه الطريقة و القب بالممسوسة او مشعوذة فاجد نفسي في قفص الاتهام و السخرية و لما طفح بي الكيل و لسنا نحن فقط فمنهم من يراها باب رزق انفتح له و اخص بالذكر الاجانب ففي سنوات الماضية و قبل ان اجد هذا الموقع راسلت خبيرة اجنبية في هذا الموضوع و بدات تسالني عدة اسئلة و بعدها لا حظت اهتمام كبير منها لدرجة انها بعثت لي تذاكر لكي القاها و لما رضت اقترحت علي ان تفتح لي موقع خاص بي لكي استقبل مكالمات الناس و استبصر لهم كما تعلم فهم يهتمون كثيرا بالاستبصار و قرائة الطالع و عرضت علي كدفعة اولى مبلع كبير و لما رفضت خوفا من الله اصبحت تبعث لي رسائل تقريبا يوميا تطلب مني الاتصال بها على الفور لانني في خطر اذا لم استغل هذه الهبة كما تسميها سوف يحدث لي شيء مخيف و الحمد لله لو كنت من الجهلاء و محدودي الذكان لانجرفت و رائها و لا صرت الان من النصابين و المحتالين و انا احمد الله ليل نهار على هذا القرار الذي اتخذته و قد عوضني ربي بعدها بزوج محب و متفهم و اطفال ما كنت لاحلم بهم
و شكرا لك اخي شوابكية مرة اخرى .

غير معرف

يقول...

بيؤيس

غير معرف

يقول...

كذب في كذب

احمد

يقول...

تحليل يستند الى العلم ماهو الكذب في ذلك؟والذي استغربه انكم تحكمون على الاشياء بدوافع انانيه فعلا

صاحب تجربة يقول...

اخي (غير معروف)اذا كنت ترى ان هناك كذب و ضحه و اثبته و على اي شيء استدللت اقنعنا به و لا تكذب الناس دون سبب ام انك من الغيبيين اي انك ممن يصنف الامور الغريبة في قسم الغيبيات و ممنوع تفسيرها و اذا كان لديك تفسير اخر نورني و اكون شاكرة.

كـــريم شوابكه

يقول...

الى الاخت صاحبة التجربه من يكذب الناس فهو كذاب واعتقد انه انسان "يعاني من النقص" لذلك اتحداك اذا جاء بربع تفسير الم تلاحظي انه كتب في البدايه
"بيؤس" اي ان كلامه عبر عن حالته ؟واعتقد ايضا انه لم يستطع مسح التعليق الاول الذي يعبر عن يأسه
(من قبل ان يعلق وبعد ان يعلق)
احترم كل الاراء الا اتهامنا بالكذب؟؟

صاحب تجربة يقول...

لا باس يا اخي شوبكية انه شاب صغير و ما زال امامه الكثير ليتعلمه و اتمنى له النجاح في دراسته و من حسن حظه انه ليس في شعب علمية و الا لكان في مشكل كبير لانه يستنتج قبل ان يفترض و قبل ان يلاحظ الله يعينو سوف يتعب كثير لو قدر الله ان يمر بتجربة مثل هذه و انا لا اتماها له فماذا سوف يعمل . لقد فسرنا الظاهرة علميا و دينيا فماذا اكثر من هذا.

غير معرف

يقول...

السلام عليكم
انا اريد التكلم عن الحلم بالنسبة للحلم نفس الشيئ يحصل مع اختى دائما كانت تحلم حلم واضح في موت شخص او مناسبة سعيدة لم يتم التلميح لهم اصلا في الواقع و اغلب الاحيان يتحقق لدرجة انها تزوجت و ابتعدت عنا و لكنها تتصل لتسأل كيف حال فلان و يكون لم يمرض و لكن يمرض بعدها .
حلمت بوفاة والدي و ابن جارنا
و العديد من المناسبات
بالنسبة لابن الجيران هو شاب صغير في السن و لم يكن يشكي اى مرض فجأة عمل حادث و توفي فكانت هي قد اخبرت زوجها مسبقا بأن احدابناء الجيران توفي و قالت اسمه مباشرتا بعد حلم و اتصلت بنا للاستفسار عن الموضوع وهنا كانت الصدمة لان الخبر لم يصل حتى لاهله وكان في ذلك الوقت تماما وقت الحادث
و بعدها سمعنا انه توفي

صاحب تجربة يقول...

اشكرك اخي (غير معروف) لمشاركتنا تجربة اختك اقرا تحليل السيد شوابكية و سوف تجد الاجابة لما يحدث لاختك و الله يكون في عونها لانه ليس من السهل الحلم و توقع موت شخص عزيز او شخص نعرفه فلقد مررت بهذه التجربة و كانت صعبة جدا و اتمنى لها احلام كلها سعادة و نهاية الاحلام الحزينة و شكرا.

غير معرف

يقول...

momken tosefy lana ashkal al gen wel 3afareet
wa alf shokr

صاحب تجربة يقول...

لم يكن الجن يظهر لنا في اشكاله الطبيعية فمرة كان يظهر على شكل كلب اسود و كان كثير الظهور ثم تظهر بعده قطة سوداء و اما الاشكال الثانية فكانت اكثرها لامراة وجهها شاحب و عيناها كبيرة و ملابسها كانت دائما رمادية ثم تتحول احيانا الى كتلة نارية اما ظهور ثاني فكانت عبارة عن امراة مشوهة و معلقة في حبل و بعض الاحيان كنا نرى ظلال سوداء تتحرك او عيون حمراء في الظلام و اكثر ما كنا نلاجظه هو ظهور ثعابين كثيرة اي في مجموعة تظهر مرة واحد و تكون محاطة بي و احيانا تلف على رجلي و بعدها تختفي لما اصرخ ولا ادري اين او كيف و شكرا على السؤال.

غير معرف

يقول...

موضوع غريب .. وتحليللات علمية راقية

والكل يبحث عن الحقيقة!!

نتمنى للاخت الراوية كل سعادة فى نومها ويقضتها

صاحب تجربة يقول...

شكرا لك اخي و دمت سالما يا رب

صاحب تجربة يقول...

اخوتي الكرام رمضان كريم و كل عام و انتم بخير
اردت ان اخبركم انني في هذا الشهر الكريم اشعرانني حرة و استطيع ان اتجول في بيتي بكل حرية دون ان اشعر بقلق من مكان معين او جزء معين في بيتي او الشعور بانني مراقبة و لاكن الغريب هو مرضي في هذا الشهر بحيث اصاب بالام حادة في راسي كانه كان مملوءا و اصبح فيه فراغ فتجعلني الالام طريحة الفراش و لا شيء يفيدني من الادوية و اكثاري في قرائة القران فانا كثيرة الصيام في ايام الافطار و لا امرض كما امرض في هذا الشهر الكريم و الاغرب انني اشعر بالوحدة رغم وجود ابنائي و زوجي و العائلة حولي بحيث اشعر ان هناك فراغ رهيب داخلي وكان هناك شيء ضائع و بعد ليلة السابع و العشرين يختفي الالم و اعود طبيعية مع عودة الشعور بانني مراقبة و عدم الاقتراب من بعض الاماكن في البيت.
لقد اردت ان اشارككم هذا الشعور و اتمنى ان اكون قد اضفت شيء مفيد في تحاليلكم .

غير معرف

يقول...

اختي ام محمود اتمنى لكي التوفيق الدائم في حياتك ..

ممكن تعطيني ايميلك ؟؟


MERO

صاحب تجربة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
صاحب تجربة يقول...

شكرا لك و انا ايضا اتمنى دوام الصحة و العافية اما عن بريدي فهو [email protected]و انا اسفة على التاخير و رمضان كريم

ذكرى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ذكرى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ذكرى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

غير معرف

يقول...

أبو يـــاسر

السلام عليكم ورحمة الله و بركــــاته

اختي الكريمة أذكرك بالآية الكريمة ( أعوذ باله من الشيطان الرجيم ولا يعلم الغيب الا الله)

وتم ذكر حوادث موت في الموضوع و لو اقتصر الأمر على أسئلة الامتحانات أن تعلميها قبل الامتحان أو بأن فلان عمل حادثا و مات وتعلمي في حينها فلا بأس كون الجن تعلم الاحداث ما حصل منها وتستطيع نقل الخبار أسرع من الانس ولكن لا أحد يعلم بأن فلانا سوف يقع له حادثا و يموت قال الله تعالي ("وما تدري نفس ماذا تكسب غداً وما تدري نفس باي ارض تموت")

غير معرف

يقول...

السلام عليكم

أخي في الله

السيد الكريم

صاحب ثاني تعليق "الذي يعالج الناس بفضل الله وقدرته"

هل لي أن أتواصل معك عبر الإيميل [email protected]

والله محتاجة تعليماتكبعد الله طبعا.. وأكيد بعد إذن حضرتك


منذ أكثر من سبع سنوات ونحن نشغل سورة البقرة يومياً في البيت وأحيانا مرتين .. صباحاً ومساءاً"

لكن السحر لايزال موجود، لست اعلم هل هو في البيت أو ف الحديقة


سيدتي الكريمة صاحبة القصة أتمنى من الله أن يريح بالك ويزيل كل همومك

الجن موجود وهذه حقيقة لا ينكرها أحد، ويوجد سورة كاملة في كتاب الله الكريم تتحدث عنهم

فاذكر أنني عندما كنت في مرحلة مبكرة من عمري تقريبا في العاشرة أو التاسعة كنت وأخواتي نستمع إلى صوت أقدام فوق منزلنا حيث كان منزلنا بطابق واحد أرضي
وأحيانا كأنه يوجد سباق للجري فوق السقف، قسما بالله الذي لا إله إلا هو كان وقع الأقدام قوي لدرجة يفزعنا من النوم ، وأحيانا يكون بشكل كأنه أحد يجر أقدامه جر، كنا نحسبه سارق في بادئ الأمر أو شي من هذا القبيل وعندما أخبرنا أخوتي الكبار صعدو ولم يجدو أحد، ونبلغ والدينا إلا أنهما لم يصدقوننا أو تظاهرو بعدم التصديق،
كان هذا في بداية التسعينات، فقط في نهاية التسعينات
صدقو بأننا على حق وجاء أحد الشيوخ الكبار في البيت، رغم عدم رضى والدي، وقرأ القرآن في البيت،

أحسسنا ببعض الراحة .. لكن الأصوات لم تختفي بالرغم من أن منزلنا أصبح بثلاث طوابق، فعند ذهاب زوجة أخي لبيت أهلها ويبقى البيت الذي فوقنا خاليا .. نسمع أصوات الكراسي تتحرك وأصوات أخرى كالمشي.. ولكننا لم نخبرها حتى اليوم فقد نصحناها من باب النصيحة بفتح سورة البقرة في البيت،

وخير شاهد هو أن أخي الذي عمره 28 سنة رجع إلى البيت في وقت متأخر وعندما خلد إلى النوم في غرفته التي تكون بجانب الدرج الخارجي لبيت أخي سمع وهو لم ينم بعد أي في حالة اليقظة مع حوالي 4:00 قبل الفجر أصوات أخي وأبنه وأبنته وكأنهم نازلين من الدرج ويتكلمون لكن عندما فتح الشباك ليسألهم عن سبب النزول المبكر للذهاب إلى روضة الأطفال.. اختفى كل شي وكأن شياً لم يكن.. سبحان الله العظيم

ولست وحدي من يحس ويسمع،
كنت أنهض من النوم وكأن أحدا يكتم أنفاسه وليست لي قدرة على مقاومته وأنهض من النوم وأنا اتلو آيه الكرسي .. حسب ما تقول لي أختي مع صوت أنين .. مع العلم بأن هذ يحدث لآخوتي وأخواتي ايضاالمتواجدين معنا في البت الأرضي فقط، والذين يعيشون خارج البيت.. لا يشعرون بشئ
وفي أحد المرات أحسست وأنا نائمة بين الحلم واليقظة وكأنه أحد يريد أن يخنقني وأحسست بعد عراك عنيف معه هذا الشي كأنني أمسك بطرف أصبح بين يدي وتبادر إلى ذهني أنهاأختي تمزح معي .. وعندما نهضت من فراشي وجدت أختي نائمة في سريرها مع العلم بأني أرى الظل الأسود بطرف عيني فقط،ونسمع أحد يناديني أو ظلال بيضاء أخيانا وا لربما شبح بلون ابيض يمر بسرعة ..

من أسوا مايمر بي في حياتي أن الشي عندما يصل إلي يختفي أو ينتهي
مكافأة في العمل .. زواج أي شي
أي شي لكم أن تتخيلو مدى أحساسي بالأحباط

ولكني أقول في قرارة نفسي أنه لو كان من نصيبي لكان من نصيبي .. سواء ترقية أو سيارة "لآن الله يسمع ويرى" ولو كان يريدها لي لآرداها دون أن يمنعه شي

المشكلة أنها تكون بأسمي ، وفجأة تؤل لتصبح لغيري.. وحدث هذا أكثر من مرة
رغم أنني والله أعمل بضمير واعمل بما يرضي الله ورسوله


عذرا على الإطالة،

واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

ذكرى يقول...

اختي الكريمة لا تقلقي و لا تياسي فكل شيء سوف يتحسن ان شاء الله فدوام الحال من المحال و انا كنت افكر مثلك لكن يعد ان واضبت على الصلاة و قرائة القران و تحصين نفسي و العائلة تحسنت احوالنا و رجعت الثقة لي و لعائلتي و كل منا بنى مستقبله و اسرته و الحمد لله و القران يتلى في البيت كل يوم حتى عند النوم و اما الرزق فمن عند الله و لا يستطيع اي احد او اي مخلوق ان يسلبه منكي الا باذن الله و انا ادعو لكي ان تجدي ابن الحلال الذي سوف يسترك و يحميكي بحيث تشعرين بالامان الذي تفتقدينه في هذه اللحظة .
اختك صاحبة التجربة .

غير معرف

يقول...

حالتي تشبه حالتك وهده قصتي :
كان عمري 14 سنه أنداك عندما بدات الضاهرة بلضهور كنت مستلقيا في السرير وكان الوقت بين الساعاة 1—3 صباحا( لم اشاهد الوقت) كنت على وشك النوم ولاكن فجئه شاهدة جسم ابيض الون يخرج من الباب ولاكن بدى لي ان الباب هو الدي يتحرك الى الوراء والجسم واقف مكانه فكنت لا استطيع الحراك او الصراخ حينها وبعدها اختفى هدا الشيىء الابيض فضننت ان هدا كان حلم فاكملت النوم وكان شيىء لم يحدث وبعد هدا الوقت بمدة اصابتني مثل تللك الحالة عندما كنت مستلقي على السرير شعرت بشلل وكنت عاجز عن الحراك وبعدها بداء الشيىء بلضهور شعرت بان احد يحرك قميصي ليكشف عن ضهري وبعدها لمسني هدا الشيىء في ضهري وكانت يده شديدة البرودة من شدة الخوف كنت اتصبب عرقا وضل هدا الشيىء يمسح ضهري لمدة 5 دقائق تقريبا وانا عاجز عن الحراك وبعد مغادرت هدا الشيىء من شدة الخوف لم استطع النوم يومين وبعدها حاولت اقناع نفسي ان هدا فقط مجرد حلم ولاكن لاحضت ان مع مرور الايام تغير شديد في نفسي كنت اشعر بما يفكره الناس بمجرد مشاهدة وجههم وسماع صوتهم ولا اقصد من هدا هو قرائة افكارهم ولاكن مااقصده هو الشعور بحالاتهم ومعرفة اسبابها وحتى في بعض الاحيان اشعر بملامح اوجه الناس من دون النضر اليهم وكان لي عين ثالثه خلف راسي وهده الحالة تطورت وكنت اشعر بلخطر قبل حدوثه عندما كنت انا مع ابناء قريتي نحاول بناء ملعب كرة قدم كنت بجانب قوائم المرمى وكنت واقف اشرف على العمل وفي تلك الحضة شعرت بان شيىء في نفسي وكان نفسي تتكلم وتقول ابتعد بسرعة والغريب انني ابتعد خطوة لا ارادية وبعدها بثانية سقط القائم ولو لم ابتعد هده الخطوة لمى استطعت الان كتابة هدا الموضوع وايضا هده الحالة استمرت فعندما كنت اقود السيارة وعندما كنت انوي الدهاب الى الجانب شاهدت مرآة السيارة ولم اشاهد اي شيىء وعندما كنت على وشك الدهاب شعرت بان لايجب علي دللك وبعدها التفت للمراة فشاهدت سيارة مسرعة قادمة من الجانب الثالث الى الجناب الدي كنت انوي الدهاب اليه وقبل ثلاثة شهور من الان حدثت لي نفس الضاهرة التي حدث لي في البداية فعندما كنت نائما سمعت رنة الهاتف فستيقضت من النوم فشاهدت جسم غريب اسود اللون يجلس في الكرسي الدي هو بجانب الطاولة والغريب في الامر انني لم اشعر بلخوف واكملت النوم وكان شيىء لم يحدث وفي الصباح تفقدت الهاتف الدي كان موضوع في الطاولة وتفقدت المكالمات ووجدت المكالمة التي ايقضتني وكانت من مصدر مجهول وادركت حينها ان ماحدث لي البارحة لم يكن حلم ولكن لم اشعر بلخوف حتى بعد معرفتي دللك

سفير الأحزآن يقول...

كلآم رآآآئع جدأ ,, وتفسير مقنع ..

لكن سؤال للدكتور ..

هل من طريقة تسآعد الأشخآص العآديين , و تقوي لديهم الحآسة السآدسة و العين الثالثة ؟



و جزيتم خيراً

عابر سبيل

يقول...

للكون اسرار لا يعلمها الا خالقها سبحان الله اللهم هبني من نفحاتك ما تشرح به صدري اخبركم اخواني ان اشعر ب الاشخاص الذين لا يصلون والبعيدين عن الله حينما اراهم واشعر ب الاشخاص الجيدين و السيئين من اول نظره ولكني اعتقد ان كثير من الناس كذلك

غير معرف

يقول...

الصرآآحة ، من الممكن انو حدآ يحكي انو جن ، بتوقعو إنو " جن " بس موو شرير ، و لأنوو كآآن بحميهآآ وكآن بحسسهآ بإششي لمآ يكوون في خطر
ولكن ، الله هو الوحيد اللي بعلم بالغيب ☺ ، والله أعلم :| ! ♥

غير معرف

يقول...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته قصصكم غريبة فعلا لكنني اصدقها جميعها لان الجن مخلوقات اوجدها الله تعالى قبل الانس ,,, وانا بدوري تحدث معي امور من هذا القبيل كان تنفر نفسي من شخص او شيء معين فاعلم بعد ذلك ان احساسي كان على حق وفي منزلي الذي اسكنه منذ عشر سنوات وقعت لي وقاءع كثيرة كسماع صوت مشي في الطابق العلوي ليلا مع العلم اني حينه لم يكن بجانبي بيتي ولا امامه ولا خلفه بيوت اخرى وكنت اسمعه انا وزوجي وذات مرة كانت اخت زوجي تبيت معنا وفجاة سمعت صوت الحمام العلوي يفتح اعزكم الله واعتقدت بان اخت زوجي من فتحته فاذا بها تاتي الينا خائفة تطرق بابغرفة نومنا وطلبت النوم بجانبنا وهناك غرفة في الطابق العلوي تكثر الطقطقات في سقفها خصوصا بالليل وقد جعلتها غرفة لاولادي وفي البداية اردت النوم معهما حتى يالفاها فحصل معي امر غريب حيث سمعت صوتا في الدولاب يشبه صوت خشخشة الاوراق مع ان دولابي ليس به اوراق ثم بعد ذلك بدات ابواب الدولاب تهتز فشعرت بالهله وقرات القران وقلت هذه غرفة اولادي وسوف ابقى مع العلم ان والدتي ذات مرة خنقها رجل بجلباب في هذه الغرفة ولم تنم فيها ابدا مرة اخرى كما ان حماتي وحفيدتها سمعتا خشخشة الاوراق ذات مرة فوق الدولاب ومؤخرا منذ عشرين يوما تقريبا زارتني اختي لايام وفي الليل نامت في تلك الغرفة واحست بان احدا يمسك مقبض الباب وكانه يريد فتحه , والامر الذي لن انساه هو انني ذات مرة حين كان ولدي البكر يبلغ بضعة شهور كلما اطفات الانوار لانام كنت احس باحد يحاول فتح رجلي واقاوم واوقظ زوجي باكية واطلب منه ان يحرسني حتى الصباح وان يعانقني بقوة وفي اليوم الموالي توضات وقرات بعض القران وطلبت من زوجي معانقتي حتى انام فحدث معه امر بين النوم واليقظه حيث جاءه رجل يلبس جلبابا يحاول جره وابعاده عني حتى ينام هو بجانبي واخر ماحدث لي كان بالامس حيت استيقظت وكان احدهم عنفني واحسست وكان احدا نهض من فوقي حيث كنت مستلقية على ظهري ووجدت لساني متدليا من فمي حتى منتصف ذقني وركضت لرؤيته في المراة وادخلت لساني واحسست فيه بتنميل شديد وبقيت مدة اجد صعوبة في البلع وكان احدهم جرني من لساني بقوة فاستيقظت وكان قلبي يخفق بشدة واصبحت اطرافي باردة جدا واحسست برغبة في البكاء وبدات اتجشا . مع العلم انني لا اثبث على الصلاة رغم اني احبها جدا وخلالها لا اتوقف عن البكاء بهستيرية احيانا لكنني لا اثبث عليها . اتمنى ان تعجبكم قصتي وان احصل على بعض المساعدة من خلال تحليلاتكم ونصائحكم لانني تعبت فعلا مما يحدث لي ومن تركي للصلاة

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .