‏إظهار الرسائل ذات التسميات معتقدات وأساطير. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات معتقدات وأساطير. إظهار كافة الرسائل

3 يونيو 2016

إعداد : كمال غزال
قد يبدو ما ستنناوله في هذا المقال بعيداً بعض الشيء عن مواضيع ما وراء الطبيعة إلا أنه يتفق مع جهودنا للتصدي للأكاذيب أو الخرافات خصوصاً أنها ما زالت منتشرة حتى الآن إلى درجة أنها تعتبر حقائق مسلم بها.

فلا تصدق كل ما تقرأه، وما يبدأ كمجرد تفسير خاطئ قد يتحول إلى "حقيقة" مزيفة وتجد لها القبول الواسع، وهذا مسار تطور طبيعي لما يسمى بـ "الخرافة" ، إقرأ عن أصل بعض الخرافات.

إليكم قائمة بتلك الخرافات الشائعة مع تصحيحها بالحقائق وهي تتضمن أموراً حول الجسم البشري والتاريخ ومنها ما يتصل بالفضاء وغيرها:


26 مايو 2016

إعداد : عطية بوخاطر
إذا رجعنا إلى بدايات الزمن الغامضة لحياة البشر سنكتشف الأسباب التي نجم عنها ولادة الأساطير ، في رحم ظروف تطور فيها فهم الإنسان لأحداث الطبيعة وحتى عالم جسده ونفسه فنسجها من خياله الخصب حينما لم يكن بإمكانه تفسيرها في باكورة العلم البدائي ، كمن يكمل لغز الصورة الناقصة وقد يأتي إكمالها ليدعم معتقدات دينية راسخة في أجيال المجتمع التي تتوارث هذه المعتقدات.


27 أغسطس 2014

إعداد : كمال غزال
عندما كانت وكالة الفضاء الأمريكية ترسل مهمات فضائية إلى القمر من خلال برنامجها أبوللو 10 و أبوللو 11 في عام 1969 نشرت صورة للقمر تبين أخدود عريض Crack على شكل شريط يمتد لمسافات طويلة على سطحه، انتشرت تلك الصورة في الآونة الأخيرة في الشبكة العالمية ومن خلال رسائل البريد الإلكتروني وفسرت على أنها الدليل على معجزة إنشقاق القمر التي حدثت قبل أكثر من 1400 سنة ، يقول الله تعالى: "اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ " - سورة القمر.

25 أغسطس 2014

إعداد : كمال غزال و سليل رشيد
هي إحدى الأساطير التي انتشرت على شبكة الإنترنت وما تزال منذ عام 2009 ، تزعم أسطورة وجود كائن غريب يشبه رجلاً طويلاً نحيفاً لا وجه له.

وتقول الحكايات الشعبية أنه قادر على قراءة الأفكار و التأثير على ضحاياه الذين يكونون غالباً من الأطفال حيث يقوم بإختطافهم وسط الظلام الدامس وأخذهم إلى مملكته الخفية في إحدى غابات الولايات المتحدة الأمريكية ومن علامات إقتراب ظهوره : الشعور بالغثيان ، فقدان الذاكرة ، سعال قوي ومفاجئ ، ظهوره في الاحلام والكوابيس ، تأثر وتشويش في الأجهزه الإلكترونية. 


27 يوليو 2014

إعداد : كمال غزال
تترافوبيا Tetraphobia هي أحد أنواع الرهاب العديدة إلا أنها متعلقة بالرقم 4 ، والكلمة مكونة من جزئين لهما معنى في اللغة الإغريقية، "تترا" ويعني الرقم 4 ، و"فوبيا" التي تعني الخوف أو الرهاب.  وهو رهاب تغذيه خرافة تنتشر في مناطق جنوب شرق آسيا مثل الصين وتايوان وسنغافورة وماليزيا واليابان وكوريا وفيتنام.

4 يوليو 2014

تحقيق : سليل رشيد
منذ أن فتحنا أعيننا على هذا العالم ونحن نسمع حكايات من آبائنا وأصدقائنا ، حكايات كثيرة عن الجن و الشياطين وحتى عن كائنات وكيانات كان من الصعب تصديقها إلا أنها رغم ذلك تركت في أنفسنا علامات الخوف والإستفهام عندما كنا صغاراً وحتى بعد أن يكبر الانسان نجد حولنا من لا زال يصدق ما كان يروى له منها ، ومن بين هذه الحكايات الشعبية التي كانت تروى لنا : حكاية عن سيدة قيل أنها تتحول الى وحش مخيف يطلق عليه اسم "بغلة القبور" أو "عروس القبور" تخرج متخفية في ظلام الليل الدامس لتصطاد الرجال فتقوم بقتلهم وأحياناً تأخذهم أحياء إلى مثواهم الأخير.

ومن حسن حظنا أننا وجدنا ضالتنا للبحث في إحدى القرى المغربية الواقعة في ولاية فاس وقريبة لمدينة صفرو ،حيث تهيمن على سكانها معتقدات في الماورائيات ويروى فيها قصص غريبة وعجيبة ، بدءاً من شبح امرأة يظهر من حين لآخر حيث يزعم أنها مُسخت إلى كائن بشع ومرعب بسبب ذنب ارتكبته منذ زمن طويل ، ومنزل يشاع عنه أنه مسكون ، وإنتهاء بحوادث الإختطاف الغريب التي طالت عدداً من القاطنين فيها.

ونعتذر عن كشف أسماء بعض من ساعدونا في جولتنا البحثية بنا على رغبتهم حتى أن البعض منهم رفضوا التصوير ، كما نعتذر عن كشف اسم القرية نزولاً عند رغبة شيخ القرية لئلا تتضرر سمعة القرية سياحياً أو إقتصادياً .

4 مارس 2014

إعداد : كمال غزال
الباكودجي Pukwudgie هو كائن من التراث الشعبي لشعب (وامبانوغ) ويتراوح طوله بين 2 إلى 3 أقدام أي بين (0.61 إلى 0.91 متراً)، و(وامبانوغ) هي قبيلة من قبائل الهنود الحمر التي كانت تستوطن في الأراضي التي تعرف الآن بولاية ماساتشوتس الأمريكية.

ومن خصائص الكائن المذكور هو أنه شبيه بالبشر لكن لديه تضخم في أنفه وأصابعه وأذناه، ويوصف جلده بأنه رمادي وناعم ويشاهد متوهجاً في بعض الأحيان، وفي ثقافة الهنود الحمر يكون لهذا الكائن الصفات والقدرات التالية:

1 أغسطس 2013

إعداد : أمجد ياسين
في التقاليد اليهودية يعرف الغولم أو الغوليم أو الغولام على أنه مخلوق عن طريق السحر من مادة غير حية وأحياناً من أعضاء جسم إنسان ميت، وفي الأغلب يتم صناعته لخدمة صانعه .

وهناك إشارة إلى "غولم" في الكتاب المقدس وتحديداً في (مزمور 139 : 16) :" عيناك رأت جسدي الغير متشكل . وصورت كل أيامي في كتابك قبل أن تكون" .  وهناك عدة كتابات لنفس الآية بتحاوير مختلفة منها : "  رأت عيناك أعضائي، وفي سفرك كلها كتبت يوم تصورت، إذ لم يكن واحد منها".


4 يوليو 2013

إعداد : زارا الشيخ
عندما تسمع كلمة حورية فقد يتبادر إلى ذهنك فتاة حسناء بذيل سمكة ذات روح طبيعية ، أو هذه الكائنات اللواتي يسرن متوجات بالأزاهير ويمتطين الدلافين أو الخيول البحرية ، فما هو منشأها وما هو الكائن البحري الذي كان الإلهام لهذة الأسطورة ؟

في بعض المجتمعات الأروبية وخصوصاً في إيطاليا اعتبرت حوريات البحر آلهة الموتى  والغضب والشرور كونهم يستخدمون  أصواتهم الجميلة والساحرة لجذب السفن الكبيرة لنهايات عنيفة على الصخور الحادة.

6 يونيو 2013

إعداد : كمال غزال
صندوق باندورا هو قطعة أثرية في الأساطير الإغريقية ، ولهذا الصندوق صلة بأسطورة خلق (باندورا) والمذكورة في  كتاب هيسيود " أعمال وأيام هيسيود "،  والصندوق يأخذ فعلياً شكل جرة كبيرة والتي تدعى (بيثوس) في اللغة اليونانية وقد أعطيت هذه الجرة إلى (باندورا) وهو اسم يعني "الموهوبة "،  وكانت الجرة تحوي في داخلها على كل أصناف الشر في العالم ، وفي أيامنا هذه تعني عبارة : " فتح صندوق الباندورا " أن تقوم بفعل يبدو لك ضئيلاً وغير ضار لكنه ما يلبث أن يأتي بعواقب وخيمة بعيدة المدى وخارجة عن السيطرة.

17 أبريل 2013

إعداد : كمال غزال
الكثير منا سمع عن جماعات يطلق عليها اسم صائدي الأشباح Ghost Hunters ، سواء من خلال البرامج التلفزيونية أو في واقع الحياة خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يكون في كل مدينة تقريباً جماعة محلية لصيد الأشباح تقوم من حين لآخر بجولات في المقابر وأماكن اشتهرت بأنها أماكن مسكونة سعياً وراء الأرواح في ليال مقمرة.

11 أبريل 2013

إعداد : كمال غزال
 ترجع أسطورة ميرلين إلى عام  600 بعد الميلاد حيث اشتهر بكونه مستشاراً روحياً للملك البريطاني  (آرثر)،  وتختلف الروايات كثيراً في شأن حياة ميرلين وذلك في فضاء أسطورة أرثرية ،  حيث تقول إحدى الروايات أن أمه حملت به نتيجة إقتران مع شيطان جنس ذكر  ( إنكيوبس ) بينما كانت نائمة ، وأن أمه كانت راهبة في (كارمارثن) في مقاطعة نيوساوث ويلز .

19 فبراير 2013

إعداد وبحث : رامي الثقفي
 لطالما لفت انتباهي تلك التماثيل المنحوتة في كاتدرائية نوتردام في باريس وعدد من الكاتدرائيات والمباني الأخرى في أوروبا وتساءلت لماذا نحتت تلك المخلوقات الغريبة والبشعة وذات الأجنحة على الجدران والأجزاء العلوية من تلك الكاتدرائيات وبالذات هذا النحت بالصورة أدناه الذي له إطلاله رائعة على المدينة ، حيث امتلأت الكاتدرائيات القوطية في العصور الوسطى بالرمزية لأن معظم الناس كانوا أميين في الغالب ولكن أيضاً من المفترض أن يكون طابع المنحوتات على تلك الكاتدرائيات مناسباً لها شكلاً ومضموناً .

17 سبتمبر 2012

إعداد وبحث : كمال غزال و رامي الثقفي
الملائكة أرواح أو كائنات سماوية خارقة سواء في قوتها أو في تحول شكلها أو في سرعتها ، وهي تنتمي إلى مملكة الرب أو ملكوته ، وكثيراً ما أشير إليها في الأديان السماوية حيث سبقت خلق بني آدم أو البشر وربما سبقت خلق الكون المعروف ولها أدوار تقوم بها بين الله والبشر إذ لطالما اعتبرت أدوات لتنفيذ إرادة الرب في الكون وبالتالي صنع الأقدار والتدخل في مسارات الحياة أو نظر إليها كوسطاء بين السماء والأرض.

13 سبتمبر 2012

إعداد : كمال غزال و هدى عز الدين
من المسلم به أنه لا مفر من مصير الموت الحتمي في نهاية المطاف لأي كائن حي على وجه الأرض ومع ذلك يذكر التاريخ المدون في المعتقدات الدينية والسجلات الطبية الحالية أن هناك أشخاصاً عاشوا ثم ماتوا ثم عاشوا ثم ماتوا أخيراً وهي حالات عادت فيها الحياة إلى أجساد الموتى بعد مرور زمن على وفاتهم الفعلية وقد يتعدى هذا الزمن مئات السنين كما في حالة أهل الكهف التي ذكرها القرآن الكريم  وتعد هذه الحادثة وأحداثاً أخرى بمثابة  "معجزات إلهية" في المعتقدات الدينية سواء أكانت بواسطة الأنبياء أم بمعزل عنهم .

وفي عصرنا هذا ما زالت هناك ظاهرة نادرة جداً تحير الأطباء وتحدث خلالها عودة تلقائية للحياة بعد الموت (بحسب مفهومنا العلمي عن "الموت السريري") وذلك بعد فشل كافة محاولات إنعاش القلب، وسُجلت أول حالة لهذه الظاهرة سنة 1982 و قد لوحظ حدوثها في السجلات الطبية حوالي 38 حالة حول العالم حتى الآن ، وتدخل هذه الظاهرة حيز الغموض لعدم توافر فرضيات تفسير مقنعة إزاءها ، وتعرف هذه الظاهرة بمتلازمة لازاروس Lazarus Syndrome و كلمة (لازاروس ) أو (لعازر) هو اسم عبري الأصل ويعني "الذي ساعدهُ ربه " ولهذا الاسم صلة بمعتقدات نذكرها  أدناه:

11 سبتمبر 2012

إعداد: كمال غزال
مما أثار طرحي لهذا المقال هو سؤال طرحه علي مشكوراً أحد زوار صفحة التواصل الإجتماعي  لموقع ما وراء الطبيعة (فيسبوك ) في رسالة خاصة يقول فيها : " هل تخاف الجن من الذئاب ؟ "

فأجبته أن هذه أسطورة تناقلتها الذاكرة الشعبي في كثير من الدول وخاصة العربية والمسلمة منها ولكن لا يعرف على وجه التحديد أصل لها ، حيث ترى الأسطورة أن في الذئب أمراً يذعر منه الجن ، والجن في الأصل كائن خفي و متحول شكلياً بحسب المعتقد الإسلامي وقد ذكر في عدة مواضع أنه قادر على اتخاذ هيئة الإنسان وحيوانات عدة منها الكلب والأفعى والقطة والحشرات حيث تتفق في معظم الأحيان بأنها هيئة مظلمة سوداء أو غير مريحة بغض النظر عن الشكل ، ولو توفرت لنا الوسائل والمعرفة العلمية اللازمة لاختبار هذه الأسطورة لوثقنا بها أكثر بدلاً من أن نصدق مجرد مزاعم  .  ( إقرأ هنا عن صلة هذه الأسطورة بأسطور أخرى عن القوى السحرية وتشكل الأحجار الكريمة ).

ولكن السؤال حفزني على التفكير في شكل هذه التجربة والأدوات اللازمة فكاان هذا المقال.

3 سبتمبر 2012

إعداد : ياسمين عبد الكريم و كمال غزال
بعد أن مُنح الإمتيازات ظن أن بإمكانه أن يكون بعظمة الرب فتمرد على ملكوته ورفض الإمتثال لأوامره فحوكم للأبد يائساً من رحمته فسقط منها ، هذا هو إبليس (لوسيفر) .

على مر تاريخ البشر ظل إبليس متواجداً في ذاكرتهم على إختلاف معتقداتهم ككيان خارق Supernatural Being شديد الذكاء ولا يموت إلا بفناء الكون ، فذكروه بأسماء متعددة ورأوه بأشكال متعددة بعد أن علموا أنه بارع  في تحوله الشكلي.

28 أغسطس 2012

إعداد وبحث : كمال غزال و رامي الثقفي
في ليلة وإذ بالسماء تنهمر بالشهب التي تتبع وتحرق كل شيطان يحاول أن يسترق السمع من أهل السماء تعجب إبليس وقال :" إن هذا الذي حدث في السماء لشئ حدث في الأرض " ، فأمر أتباعه من الجن بأن يخرجوا لإستطلاع الخبر وكان من بين هؤلاء جن وفدوا من مدينة نصيبين فما هي تفاصيل قصتهم ؟

10 أغسطس 2012


بحث وإعداد : كمال غزال و رامي الثقفي
تؤمن الكثير من الأمم والحضارات على إختلاف معتقداتها الدينية بمجيء يوم لم يسبق للبشرية أن شهدته طوال تاريخها، هذا لم يكن يؤرخ لنهاية التاريخ أساساً ، وسيحل فيه الدمار الشامل سواء على كوكب الأرض أو حتى في الكون ليأتي بعدها حياة أخرى تتمثل بالبعث وفي الحساب وفي المستقر النهائي للأرواح بحسب الأديان السماوية أو أنها تعلن بدء دورة جديدة من الحياة.

29 مايو 2012

إعداد : كمال غزال
كان أميراً شاباً من شمال الهند إلا أنه ترك حياة الرفاهية وانعزل في الغابات زاهداً يقضي جلساته التأملية عسى أن يجد سبباً لمشاكل الإنسان التي تدعى (دوكها) في اللغة السنسكريتية ولما عثر على إجابات علم الناس طريقته في الحياة فأصبح بوذا ، إنه (سيدهارثا غوتاما) الذي أسست تعاليمه لقيام الديانة البوذية.