3 يونيو، 2016

أبرز الخرافات التي ما زالت تعتبر حقائق

إعداد : كمال غزال
قد يبدو ما ستنناوله في هذا المقال بعيداً بعض الشيء عن مواضيع ما وراء الطبيعة إلا أنه يتفق مع جهودنا للتصدي للأكاذيب أو الخرافات خصوصاً أنها ما زالت منتشرة حتى الآن إلى درجة أنها تعتبر حقائق مسلم بها.

فلا تصدق كل ما تقرأه، وما يبدأ كمجرد تفسير خاطئ قد يتحول إلى "حقيقة" مزيفة وتجد لها القبول الواسع، وهذا مسار تطور طبيعي لما يسمى بـ "الخرافة" ، إقرأ عن أصل بعض الخرافات.

إليكم قائمة بتلك الخرافات الشائعة مع تصحيحها بالحقائق وهي تتضمن أموراً حول الجسم البشري والتاريخ ومنها ما يتصل بالفضاء وغيرها:


1- لا يستخدم الإنسان سوى 10% من دماغه
في القرن السابع عشر تناقش العلماء في وظائف الدماغ العامة وبعيدأً عن تلك المناقشات كتب (ويليام جيمس) في وقت لاحق أن البشر يستخدمون نسبة صغيرة فقط من أدمغتهم، وهكذا ولدت خرافة الـ 10%.

بالرغم من أن المهام البسيطة تتطلب تشغيل مناطق محددة في الدماغ، إلا أن المهام المعقدة تتطلب مقداراً أكبر بكثير من 10%، وهذا ما جرى توثيقه في نتائج التصوير المغناطيسي للدماغ، والعلماء يتفقون على ذلك أساساً وعلى وظائف الدماغ.

ولسوء الحظ ما زال العديد ممن يدعون القدرات الخارقة (النفسانيون) يستخدمون خرافة الـ 10% للترويج لفكرة أنهم يستخدمون طاقة أكبر في أدمغتهم بالمقارنة مع الآخرين، وربما يكون للنفسانيين صلة جوهرية ببعض الأمور إلا أن علوم الدماغ ليست بالتأكيد من بينها.  إقرأ عن أبرز أسرار الدماغ البشري .

2- لا وجود للجاذبية في الفضاء
منذ أن ظهر رواد الفضاء وهم يعومون "بلا وزن" في الفضاء انتشرت مقولة بأن الفضاء هو المكان الذي تكون فيه الجاذبية معدومة أو صفر، صحيح أن الجاذبية تكون أقل في الفضاء إلا أن فكرة انعدامها لا أساس لها من الصحة.

لا تؤثر علينا  قوة جاذبية من الأرض فحسب بل من القمر وحتى من الشمس، إذ تحيط الجاذبية بنا من كل مكان، وهي مسؤولة عن ثبات أقدامنا على الأرض وهي أيضاً الطريقة التي تحافظ فيها الأقمار الصنعية والكواكب على مداراتها.

والسبب الكامن الذي يبدو فيه الإنسان في الفضاء كأنه "بلا وزن" يرجع إلى إنجذابه باتجاه الأرض بنفس المعدل الذي تنجذب إليه مركبته ولكن ببطء شديد.

3- ساحرات بلدة سالم تم إعدامهم حرقاً
في شهر فبراير من عام 1692 بدأ تحقيق مع مواطنين بعد اتهامهم بممارسة الشعوذة والسحر في ماساتشوستس التي كانت مستعمرة بريطانية سابقة قبل أن تتحول إلى ولاية أمريكية لاحقاً عند التحرير، وفي غضون السنة التالية جرى إعتقال 150 شخصاً حيث لقي 20 منهم عقوبة الإعدام شنقاً وليس حرقاً على عكس الإعتقاد الشائع.

رغم أن القوانين الأوروبية الاخرى كانت تشجع على الإعدام حرقاً كوسيلة للتطهير من الشعوذة فإن هذه العقوبة كانت محرمة في ماساتشوستس وذلك لأن النظام القضائي كان يسير تحت القانون البريطاني.

وكنتيحة لذلك ماتت جميع "المشعوذات" شنقاً فيما عدا (جيلز كوري) الذي جرى سحقه حتى الموت بسبب رفضه للمحاكمة حيث كانت تلك عقوبة من يرفض المحاكمة إذ يوضع عليه لوح خشبي ثقيل ويثقل أكثر بالحجارة بعد أن يتم تجريده من ملابسه.

4- يفكر الرجل في الجنس كل 7 ثوان
ينتشرإعتقاد مفاده أن فكرة جنسية جديدة تدخل عقل الذكر كل 7 ثوان، ولطالما ما جرى تداول هذه العبارة إلا أنها ليست من العلم في شيء. 

العديد من الناس يشيرون إلى أصل هذه "الحقيقة" من (ألفريد كينسي) حتى أنه لم يحددها في هذا التوصيف، في الواقع (كينسي) استنتج من دراسة أن 97% من الرجال يفكرون في الجنس عدد من المرات كل يوم وعدد من المرات كل شهر، حيث ما يقرب 54%
من الرجال يندرجون في التفكير اليومي حول الجنس، وفي حين أنه يمكن مناقشة فكرة أن للرجال ميلاً أكثر للجنس من النساء لا تكون قاعدة الـ 7 ثوان إلا ضرباً من الخيال.

5- سور الصين العظيم هو التشكيل الوحيد من صنع البشر الذي يظهر للناظر من الفضاء
يعتبر سور الصين العظيم أحد عجائب التشكيلات المعمارية، وكان لدى مؤرخين مثل (ريتشارد هاليبورتون) الجرأة ليقولوا بإمكانية مشاهدته حتى من سطح القمر !

لكن بعثة ناسا إلى سطح القمر برهنت خطأ (هاليبورتون)، ومع ذلك استمر هذا الإعتقاد بالبقاء، ومفاده أن سور الصين العظيم هو البناء الوحيد من صنع البشر والظاهر من الأرض.

وما يثير السخرية أنه ليس من السهل أبداً ملاحظة حائط السور من مدار يبعد 180 ميل (289 كيلومتر) فقط من الأرض !، صحيح أن السور ضخم كفاية لكن ألوانه لا تميزه عن محيطه الطبيعي. علاوة على ذلك إن الأوصاف التي جاء بها رواد الفضاء وما صوروه من المدار تثبت عدم إمكانية رؤية المطارات والطرق السريعة العريضة أيضاً.

6- توماس إديسون اخترع المصباح الكهربائي
إن إطلاق (توماس إديسون) على "مخترع" المصباح الكهربائي خاطئ رغم جهوده الحثيثة في تطوير المصباح الكهربائي وتسويقه تجارياً بنجاح لاول مرة، لكنه ليس أول من صنعه.

فنظرة متفحصة على الأحداث تأخذنا إلى عام 1809 حينما اخترع الإنجليزي (همفري دايفي) المصباح القوسي وبعد عقد من الزمن صنع (وارن دي لو ريو) أول مصباح كهربائي محكم الإغلاق وفي 1840 قام (ويليام روبرت غروف) بإنارة غرفة بأكملها بالمصابيح، ولسوء الحظ كانت المنتجات مرتفعة الثمن ومتانتها موضع شك وذات عمر قصير، وبعد 8 علماء و3 براءات اختراع قام (توماس إديسون) بتطوير تلك الأفكار ليصنع منها منتجاً رخيصاً وذو عمر طويل، أما البقية فهو جزء من تاريخ تطور المصباح الكهربائي مع أنه لم يبدأ مع (إديسون) ، ولكن يبقى لـ (إديسون)  الفضل الكبير في إنتشاره وعندما يقال بأن إديسون أنار العالم فهذا صحيح.

7- ماري أنطوانيت قالت : " دعهم يأكلون الكعك المحلى "
العبارة المترجمة : "إذا لم يجدوا خبزاً فليأكلوا الكعك المحلى" أوبالفرنسية  “S’ils n’ont plus de pain, qu’ils mangent de la brioche” والقاسية على مشاعر الفقراء كانت قد نسبت خطأ إلى الملكة (ماري أنطوانيت) زوجة ملك فرنسا (لويس السادس عشر). وكدليل على منشأها الحقيقي يشير المؤرخون إلى مصدرين عوضاً عنها وهما الكاتب (جان جاك روسو) في القرن الثامن عشر حيث كتب عن أميرة متعجرفة تقترح أن يأكل الفقراء البريوش (الكعك المحلى) إذا لم يجدوا ما يأكلوه من الخبز. والمصدر الثاني هو مقولة مقتبسة يزعم أنها منسوبة إلى (ماريا تيريزا) الإسبانية والتي كانت زوجة (لويس الخامس عشر).

8- كان نابليون قصيراً جداً
يُلقب نابليون بالعريف الصغير Le Petit Caporal وفي اللوحات الفنية يتم تصويره واقفاً بين جنود أطول منه وقيل أنه ربما كان يعاني حالة أو عقدة نقص قد أطلق عليها اسم "عقدة نابليون" فيما بعد.

في الواقع لم يكن (نابليون بونابرت) قصيراً. يبلغ طول نابليون بحسب وحدة طول القدم الفرنسي : 5 أقدام و2 إنش أي 157.48 سنتمتر فقط وهذا قصير جداً، لكن باستخدام نظام القياس الإمبريالي المستخدم آنذاك في فرنسا كان طول نابليون وهو واقف 5 أقدام و6 إنشات أي 167.64 سنتمتر وهو الطول المتوسط للرجال في بلده. 

لكن ماذا عن اللقب ؟ نابليون أخذ لقب "الصغير" بسبب طبيعته المحببة والمحترمة اتجاه جنوده ولأن معظمهم كانوا أطول من 6 أقدام فبدا نابليون قصيراً بالمقارنة.

9- طيور الحمام ستنفجر إن أطعمتها حبوب أرز غير مطبوخ
كثيراً ما كان يقال إلى الضيوف المدعوين إلى حفلات الزفاف بالإمتناع عن نثر حبوب الأرز الغير مطبوخ تحسباً لعواقب إنفجارية تحدث مع الطيور التي تلتهمها وبالأخص طيور الحمام. كما لا يمكن للبعض نسيان تحذيرات (آن لانديرز) في أعمدة الصحف أو فيلم الرسوم المتحركة (عائلة سيمبسون) من مغبة إطعام الأرز للحمام ولهذا يعتقد بعض الناس أنه أمر حقيقي.

إذا كان الأرز سيؤذي أحشاء الطيور فلا بد أنها طيورغبية، هل تعلم أن الطيور تأكل حبوب الارز خلال أشهر البرد لتحافظ على كتلة جسم صحية ؟ كذلك لم يسبق أن جرى توثيق أي انفجارات حصلت مع الطيور مطلقاً، في الواقع لا تشرب الطيور ماء كافياً لئلا يتسبب في إنتفاخ أو التهاب معدتها فتتضخم حبات الأرز في أحشائها. ويبدو أنه جرى وضع قانون إطعام الأرز هذا لكي يجنب ضيوف الحفل من التعثر بها !

10 - إذا حلقت شعرك فسيصبح أكثر سمكاً وينمو أسرع مما كان
رغم أن الدراسات التي ترجع إلى العشرينيات من القرن الماضي تبين العكس، فإن العديد من الرجال ما زالوا يعتقدون بأن الحلاقة وإزالة الشعر بمستحضرات شمعية أوقص الشعر يمكن له أن يسبب الإسراع في نموه وبأن الشعر سيصبح أكثر سمكاً وأدكن لوناً، في الواقع هذا يشبه خدعة مؤثرات خاصة في الأفلام ولسبب واحد وهو أن الشعر الذي نلمسه ونراه ونصففه لم يعد حياً فالشعر الحي يكون مختبئاً داخل فروة الرأس وتحت الجلد.

ولهذا فعندما نقصه فأنه لن يغير بنيته أو السرعة التي ينمو فيها، في الواقع أنت ترى شعرك في مراحل مختلفة وقصه لن يغير من لونه أيضاً طالما أن الشمس ستجعله أفتح لوناً بشكل طبيعي ، ولهذا سيبدو الشعر النامي الجديد أغمق لوناً ولكن سرعان ما يصبح جميع الشعر بنفس اللون في نهاية المطاف.

إقرأ أيضاً ...

15 تعليقات:

نوأف الــعــنــزي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبه الى رواد الفضاء والمركبه والجاذبيه فلا اشاطرك الرأي فالجاذبيه ستكون شبه معدوم خصوصا بعدم وجود اي شكل من اشكال المقاومة ولعدم وجود هواء واحتكاك فلا يوجد فرق يذكر بين وزن المكوك الفضائي و وزن رائد الفضاء مقارنه بالكواكب

هدؤء يقول...

مرحبا بعودتك كمال غزال للموقع

zaké يقول...

this blog is dieing revive it for god sake

linda yeah يقول...

جممميل اشكرك

Mooad Shaqour يقول...

عودا حميدا أستاذ كمال مع مواضيعك المشوقة، بودي سؤالك حول حسابك على الفيس هل أغلق؟

yazan يقول...

عّذرا لكن المعلومة عن طيور الحمام غير صحيحة نهائيا وانا اتكلم من خبرة 11 سنة في تربية الحمام.... لا تطعم الحمام الرز المطبوخ او غير المطبوخ ابدا .... لان ذلك سيقتل الحمام وانا متاكد من هذا بعد عدة تجارب وامور حدثت بالخطا معي ..شكرا

أمجد ياسين يقول...

السلام عليكم ..

عودة جميلة جدا , ومعلومات قيمة خاصة "دعهم يأكلون الكعك" أثارت فضولي كثيرا .. شكرا

manar egypt يقول...

معلومات مثيره للاهتمام شكرا لكم

غير معرف

يقول...

لقد اشتقت لهدا الموقع الرائع كثيرا لقد حرمتنا منه بالتوقد دون سابق إنذار أتمنى أن بعده العودة لا غياب......ضوء القمر

جزائرية

يقول...

إن أكثر ما أخشاه على هذا الموقع هو أن يتوقف صاحبه عن الاهتمام به لقلة رواده ! ... هذه رسالة جادة للأستاذ كمال غزال ... أنصحك بتعلم اللغة الإنجليزية و الفرنسية (حتى لو اضطررت إلى دفع أموال طائلة مقابل ذلك) أو استأجر مترجما و قم بوضع نسخة لموقعك بهتين اللغتين ... صدقني موقعك سيصل إلى العالمية و سيكون لديك معجبين من كل العالم لأن موقعا كهذا من النادر إيجاده حتى عند الغرب ...كما أنه يلهم الكثير من الكتاب و الرواة (أعلم بأن هناك نسخة إنجليزية للموقع لكنها لا تتناول نفس المواضيع كما أنها لم تعجبني كثيرا) ... إلى ذلك الحين أنصحك بمتابعة عملك على هذا الموقع و أن لا تفشل أبدا لقلة المشاركة فيه و التي يعود سببها لعدم اكتشافه من قبل الناس أما من مر عليه فسيصير مدمنا لا محالة !

غير معرف

يقول...

عودة رائعة أيها الباحث .. و مقال قيم جدا

shab al asmar يقول...

العمل رائع والتصحيح في محله . جزاكم الله كل خير وجعله في ميزان حسناتكم
موضوع ممتازة انتقاء رائع
د.محمود ابراهيم

غير معرف

يقول...

معلوماتكم جميله لكن ينقصها المصادر والادله

Selena love يقول...

ذكرتني ب كتاب انتيخريستوس تكلم عن ماري و اثبت ان مقولتها هذه فقط نسبت اليها و هي مجرد اكذوبه

Md haqlawi يقول...

ليفربولي بامتياز
عدت لتصفح الموقع بعد غياب طويل لشهور
شكرا للكاتب على الجهد المبذول

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .