19 أبريل، 2010

تحقيقات : حادثة طريق إربد - عجلون

حادثة الباص الذي أقل 25 راكباً على طريف إربد-عجلون
إعداد : كمال غزال
في 3 أبريل من عام 2010 تلقيت رسالة من مسيد المومني وهي سيدة أردنية (31 سنة)  وتتعلق برؤية غريبة راودتها في نومها تعتقد أنها إنعكاس لتفاصيل حادثة مرورية فعلية نشرت خبرها إحدى الصحف الأردنية وإضافة إلى موقع إلكتروني، ومما يدعو للإستغراب هو التشابه الكبير بين تفاصيل ما ورد في الحلم (على ذمة الرواي) وتفاصيل الحادثة الفعلية مما لا يترك مجالاً واسعاً لإعتبارها مجرد مصادفة ، هذا وقد سبق أن نشرت إحدى التجارب التي عاشتها مسيد المومني وكانت بعنوان : "قصص واقعية : كرة ضوء غامضة" ، على أية حال أترك للقارئ تحليل ما سيأتي ذكره:


تفاصيل الحلم
تقول مسيد المومني أنها شاهدت حلماً في 14 مارس ، 2010 :"صحوت قبل تمام الساعة السابعة صباحاً وعدت وغفوت لثواني معدودة ولكني شاهدت حلم سريع كنت أقف عند تقاطع للطرق في طريق بين إربد وعجلون واتممت مهمة لي في كراج للسيارات ثم توجهت إلى الشارع الرئيسي لأركب الحافلة وأذهب لمكان عملي ، ركبت الباص ولكنه لم يكن من الباصات التي تعمل على ذلك المسار أصلاً إذ كان يتبع مساراً آخر بعيد، وكنت قد تفاجأت به هنا على هذا الطريق ومع ذلك صعدت إليه وبعد أن سار الباص لمسافة بسيطة (مع ان السائق لم يكن يقود بسرعة) شاهدته كما لو أنه اصطدم بحافة تل صغير وإذ بمقدمة الباص تدخل وتنهار باتجاهي ، غير أنني كنت أجلس في نهاية الباص وكنت إطمئن لنفسي بأن الإصطدام لن يطالني ولكنه بقي يتقدم إلى أن انقلب الباص واصيبت قدمي اليمين فنزلت بهدوء من الباص ولم تكن الإصابة بليغة فهي مجرد رض بسيط" ، وتضيف مسيد المومني :" لم اهتم للحلم حيث كنت اعتقد أنه رؤيا عابرة إلى أن سنحت لي فرصة قراءة خبر منشوراً في اليوم التالي في الصحف الأردنية احد المواقع الأردنية الإخبارية ويدعى المدينة نيوز".


تفاصيل الخبر
في 14 مارس 2010 وعند الساعة 11:00 صباحاً نشر موقع المدينة نيوز الخبر التالي:
"تسبب إنقلاب باص نقل على خط إربد - عجلون بإصابة 25 شخص حالتهم العامة متوسطة حسب مصدر في مديرية الدفاع المدني في إربد". تجد رابط الخبر هـنـا ، كما نشرت إحدى الصحف الأردنية بأن سبب الحادثة عائد إلى إنفجار في عجلة الباص وحدثت إصابات بين الركاب دون قتلى.

تحليل مقارن
لنقارن الآن ما جاء في الرؤية مع ما تحقق منها ونشر في نص الخبر:

1- الزمان : وقعت الحادثة في صباح يوم الأحد وذلك قبل نشره عند الساعة 11:00 في موقع المدينة نيوز بينما رأت مسيد المومني حلماً عنت حادث عند حوالي الساعة 7:00 صباحاً .

2- المكان : وقع الحادث على طريق إربد-عجلون ورأت مسيد المومني في حلمها أنها كانت في نفس الطريق بين إربد وعجلون وعلى الرغم من أن مسيد المومني تقطن في قرية صغيرة واقعة على طريق اربد- عجلون إلا أن الحادث وقع في منطقة بعيدة نسبياً عن مكان سكنها. والمسافة بين إربد وعجلون تتطلب 40 دقيقة في الباص.

3- طبيعة الحادث : حادث مروري ، ذكرت مسيد المومني :"كما لو أنه اصطدم بحافة تل صغير" وفي الواقع كان إنفجار عجلة الباص.

4- نوع المركبة : باص أو حافلة وهي تتطابق بين الحلم واحادث الفعلي. وتذكر السيدة مسيد المومني أنها حافلة لنقل الركاب وتحققت أيضاً أنها تتبع مساراً غير الذي كانت تسير عليه في ذلك اليوم . كما في رؤاها.

5- مكان الصدمة : لاحظ من الصورة المنشورة للباص والجهة التي تلقت الضرر الأكبر ، وهي تقع عند الجانب الأيمن من الباص من دون أن تتأثر المقاعد الأخيرة في الباص ، وقارنه مع ما ذكرته السيدة مسيد المومني في منامها حيث ذكرت بأنها تلقت إصابة عند قدمها اليمنى ! ، ولكن كانت في مأمن نسبياً لجلوسها في نهاية الباص !! ، فهل إصابة القدم اليمنى في الحلم إشارة إلى الضرر الذي تلقاه الباص في جانبه الأيمن ؟ !

وأخيراً ...ذكرت مسيد المومني بأنها لا تملك سيارة ولسيت من الاشخاص الذين يعطون اهمية للسيارات وصيانتها والغريب انها قامت (في حلمها) بتنظيف الكراج وكنسه وبعد أن رتبته تركته ومشت لتلحق بالباص إلى مكان عملها (يوم الأحد الذي يصادف أول ايام العمل في الأردن) ، ولدى سؤالها عن صلتها بأحد الركاب الذين وقعت لهم الحادثة المذكورة قالت:" لم يحدث وفيات ولكن كان هناك اصابات طالت بعضاً من الـ 25 راكباً وقد تحريت عن الأمر لعلي أجد بين أسماء الركاب الذين استقلوا الحافلة شخصاً يمت لي بقرابة او على معرفه بي فلم أجد ! ".

إقرأ أيضاً ...
- الإحساس بإقتراب الخطر
- صلة الأحلام بالحقل المغناطيسي الأرضي
- زائر يصل في موعد وفاته

28 تعليقات:

الكوانتم

يقول...

ان تحقق صحة هذا الحلم فانه من اغرب الاشياء التي اقراءها في حياتي ولا يوجد ان تفسير للخبر

غير معرف

يقول...

بنظري يااعزائي ...


اراها مجرد صدفة فقط لاغير

سماح

يقول...

هو اصلا في حاجة علشان حتى نقول عليها صدفة .. بلاش نحمل الأمور فوق طاقتها ولا فيها اي حاجة ولا حتى تستاهل النشر

كمال غزال يقول...

الأخت سماح ..هل قرأت الخبر ببنظرة تحليلية للأمور وناقشت إحتمال التشابه الكبير في التفاصيل ؟ هذه أمور لا تحصل بشكل كبير كما تعلمين ولهذا برأيي أن الخبر يستحق النشر ومع ذلك أحترم رأيك.

ameen t يقول...

استطيع الجزم في حالة صدق ما تخبرنا به الراوية ان ما مرت به هو رؤية وليس اضغاث احلام ( حلم )

rana esso

يقول...

ليه لا..
فى ناس بتحلم بالحاجه قبل ما تحصل
و انا اعرف ناس كده

غير معرف

يقول...

كل ما في الامر ان القرين كان خارج الجسد وقتها وراى الحادث او قراءه في النت ونقله بطريقة الاحلام كما هو للشخص المقترن به والله اعلم

سماح

يقول...

الأخ كمال غزال تحية طيبة وبعد
قصدت من تعليقي أن الأمر قد يكون مجرد صدفة لأن تلك السيدة لا تربطها أية علاقة بهذا الحادث لنقول أنها رؤية .. وتلك الأشياء تتكرر كثيرا لدرجة أنها تفقد أهميتها مع مرور الوقت .. حدث هذا الأمر معي كثيرا أذكر من تلك المرات أنني حلمت أن والدتي تقوم برعاية حصانين وكانت أمي حاملا وقتها وقال لها الطبيب أنها حامل في بنت ، ولكنها أنجبت توأم ولدين .. وكان بجوارنا دكان يقومون بتشطيبه استعدادا لافتتاح مشروع فيه وحلمت أنه تم افتتاح مخبز وبالفعل بعد شهر تقريبا تم افتتاح مخبز .. وقبل وفاة جدتي بأيام حلمت بها تزف إلى السماء .. هذا ما قصدته أننا لا نحمل الأمور فوق طاقتها فالرؤى أمر معروف وكثير مننا يراها .. تحياتي لك وشكرا لمجهوداتك

مسيد المومني

يقول...

مساء الخير
انا صاحبة الرؤيا
مزبوط هذه الامور تحدث والكثير منا يشاهدون احلاما تخبرهم بالمستقبل او حدث سيقع في واقع الامر
الغريب في ما اشاهد انني لا ارى فقط رؤيا تخص اقاربي وهذا كثيرا ما يحدث وتتحقق ولا اخفيكم انيي صرت انزعج عندما اخبر احدهم انيي شاهدت بك حلما فما يرد به عباره اعتدت عليها منهم كرد فعل : الله يستر!
اشاهد بهم احلاما مستقبلها سعيد ولكن ربطوني مع الرؤيا السيئه فقط .
اما بالنسبه للحادث فالغريب انني شعرت وكأنه حقيقه حتى عندما صحوت كانت قدمي تؤلمني
بالاضافه الى انني شاهدت احلاما متزامنه مع احداث عالمية كمقتل الزرقاوي ...وتفجيرات عمان
لا اريد تضخيم الامور ولكن في كثير من الاحيان ارفض فكرت انني اشاهد مثل هذه الاحداث لاني اشعر بمسؤوليتي لاعلام الاخرين ...وهذه كلها اشاهدها دون اي طقوس او حتى ظروف معينه فهي تأتي من تلقاء نفسها
اردت كتابة التعليق لعلمي ان الكثيرين منكم ومن من سيقرأون التحقيق غير مصدقين أو يعزونه للصدفه
لكم ولك سيد كمال كل الاحترام

كريم الشوابكه

يقول...

أرجو من أدارة الموقع أن تنشر قصص مثل قصة مسيد المومني لما لها من أهميه في طرح بعض الأفكــــــار الغامضه.
والتي يجب دراستها بشكل جدي لما لها من جوانب تثير فضولي خاصه وأنني اشعر بتلك الــــــرؤى وليست الأحلام. حيث أنني تعرضت لمواقف واقعيه مسبقه كانت ترقد في أرشيف ذاكرتي قبل حدوثها . أي اننا نحتاج في هذا الصرح لكثيرين مما يعايشون تلك التجربه. واخص بالذكرهذا الجانب .........................................

وياحبذا لو ادخلتم رابط فلم
( Final Destination)

باحث في علوم ماوراء الطبيعه
Kareem.shawabka@yahoo.com

غير معرف

يقول...

سبحان الله االله قادر على كل شيء
يمكن تكون صدفه ويمكن تكون الحادثه تفسير الحلم ع العموم الله اعلم
جزاكم الله خيرا

خالد السعودية

يقول...

لا ييشباب ممكن يكون كلامها صحيح لكن هذ1 يعني ان مجرد صدفة فقط لاغير

د. مرام الشطي - خبيرة معتمدة يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
هناك فرضيات كثيرة لتفسير حقيقة ما يراه الإنسان في الحلم
وسبق لي أن سمعت أن الروح وبعد خروجها من الجسد عند النوم تقوم بالتجوال في عالمنا أو في عوالم أخرى لا دراية لنا بها فلربما أحدكم رأى أثناء نومه حادثة وفاة لشخص ما لم يسبق له معرفته ولعل هذا الشخص موجود في مكان آخر وقد توفي حقا ونحن لا نعلم
ولربما نقابل أناسا في حلمنا لا نعلم من هم ولا من أين ونعيش معهم مغامرة في حلمناولعلهم موجودين على أرض الواقع ونحن لا دراية لنا بهم وربما سيأتي يوم ونصادفهم في حياتنا وهذا قد حصل معي
وفي النهاية لا يعلم بالروح وأسرارها إلا خالقها وهذه أمور غيبية وكل ما نقوله مجرد فرضيات
في النهاية نحن نعلم أن الأحلام علم بحالها وكل حلم له تفسير طبعا نقصد بالحلم أي الرؤيا وليس أضغاث الأحلام
ومن جهتي يسرني سماعها ومحاولة تفسيرها
والأحلام عالم آخر نعيش فيه ونرتقي به عن عالم الماديات ونذهب بعيدا عن هموم الدنيا ومشاكلها لنعيش في عالم آخر كل شيء به ممكن ويمكننا فعل ما نشاء فلا وجود للخيال والمستحيلات ولكن علينا معرفة كيفية التلذذ بنومنا وحلمنا
لنرى أحلاما جميلة
ونعيش مغامرات مدهشة فما لا يمكنني فعله في حياتي العادية وما أتمناه ويستحيل حدوثه في الواقع
ألجأ إلى أحلامي لتحققه لي
ومن وجهة نظري إن الأحلام هي أكبر دافع للاستمرار في الحياة مهما كانت صعبة
فعندما تضيق بنا الدنيا نذهب للنوم لنرى ما يسرنا ويسعدنا فالإنسان يقضي نصف حياته نائما فلم لا يجعل من نومه دنيا أخرى يقضي بها نصف حياته الآخر
والأهم من ذلك أن الإنسان حر في أحلامه وحر في تصرفاته في حلمه وهذا ما يحققه لنا الحلم ويصعب علينا في الواقع تحقيقه
أخيراأعلم أني تطرقت لكلام لا علاقة له بالتفسير لكنني أحببت قول ذلك علي أجد صدى لأفكاري في قلوبكم
وفي النهاية أتمنى للجميع أحلام سعيدة
تحياتي

غير معرف

يقول...

د. مريم الشطي
جزاك الله خيرا فكأنك تحدثتي عني
ولكن في الحقيقه الرؤياء او الاحلام وخاصه التي تنبئني بشيء وقع او سيقع
لا علاقه لها بتفكير او حادث حصل لي خلال نهاري
او حتى فكرت به قبل النوم معظم رؤياي التنبؤيه ياتي مصادفه .
مسيد المومني

كريـم شوابكه يقول...

قضايا لابد أن تطرح؟ أرجو من الأستاذ كمال أثارة هذه القصه لدى القراء والمحللين،وخاصه الدكتور سليمان المدني لنقوم بمناقشتها من جانب يعتمد على التحليل العلمي.

الجزء الأول///

قال تعالى : الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى اجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون.

قَالَ اِبْن عَبَّاس وَغَيْره مِنْ الْمُفَسِّرِينَ : إِنَّ أَرْوَاح الْأَحْيَاء وَالْأَمْوَات تَلْتَقِي فِي الْمَنَام فَتَتَعَارَف مَا شَاءَ اللَّه مِنْهَا , فَإِذَا أَرَادَ جَمِيعهَا الرُّجُوع إِلَى الْأَجْسَاد أَمْسَكَ اللَّه أَرْوَاح الْأَمْوَات عِنْده , وَأَرْسَلَ أَرْوَاح الْأَحْيَاء إِلَى أَجْسَادهَا . وَقَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر : إِنَّ اللَّه يَقْبِض أَرْوَاح الْأَمْوَات إِذَا مَاتُوا , وَأَرْوَاح الْأَحْيَاء إِذَا نَامُوا , فَتَتَعَارَف مَا شَاءَ اللَّه أَنْ تَتَعَارَف " فَيُمْسِك الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْت وَيُرْسِل الْأُخْرَى " أَيْ يُعِيدهَا . قَالَ عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : فَمَا رَأَتْهُ نَفْس النَّائِم وَهِيَ فِي السَّمَاء قَبْل إِرْسَالهَا إِلَى جَسَدهَا فَهِيَ الرُّؤْيَا الصَّادِقَة , وَمَا رَأَتْهُ بَعْد إِرْسَالهَا وَقَبْل اِسْتِقْرَارهَا فِي جَسَدهَا تُلْقِيهَا الشَّيَاطِين , وَتُخَيِّل إِلَيْهَا الْأَبَاطِيل فَهِيَ الرُّؤْيَا الْكَاذِبَة

كريـم شوابكه يقول...

الجزء الثاني///لكل حاله من هذه الحالات طريقه نكتشف فيها عالم آخر يمكننا من رؤية أحداث وعالم غير مادي..

الخروج من الجسد أنواعــــــــــــــه
01الحلم الواعي Lucid Dream
02المادة الأثيرية Etheric Matter
03الحبل الفضي Silver Cord
04الإسقاط النجمي Astral Projection

ملاحظه/دخلت بتجربة الخروج من الجسد لأكثر من مره وهي حقيقيه 100% ولكن ضمن قواعد وأصول .صدقا كنت اعتقد أنها مجرد خرافات في البدايه ولايسعني إلا أن أقول لكم قوموا بتجربة ذلك بأنفسكم وسوف تحكمون في النهايه على مأقول؟

كريـم شوابكه يقول...

ملاحظه//
الاخت مسيد المومني /بأمكانك تنمية هذه الموهبه والملكه .بتمارين الخروج من الجسد والتي تقوي لديك القدره على التنبؤ بالاحداث قبل وقوعها ؟وانوه هنا ان الحادثه التي حصلت معك اثناء مشاهدتك لبقعة الضوءترتبط مع كل المشاهدات والشفافيه التي تمتلكينها حاليا.....فأنت اكثر قدره من الاخرين على الدخول لهذه المرحله والتي يواجه بها الشخص المتدرب الصعوبه في البدايه اثناء تجارب الطرح والاسقاط النجمي،وللحديث بقيه

بوسى صالح

يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
انا (ب م ص)نشرت لى تجربة واقعية فى الموقع منذ فترة ليست ببعيدة ويا اخت مسيد انا مصدقاكى لان لو حد رجع لقصتى هيلاقى ان انا كمان كنت بعانى من الصراع الداخلى فى الاحلام و عموما البشر مش زى بعض و كل شئ فى الدنيا قابل للتصديق او التكذيب و ياريت يا جماعة تبقو تتفرجو على الفيلم الجديد (inception) بطولة ليوناردو ديكابريو و بعد كدة ابقوا احكموا على قصة الاخت مسيد سواء بالتصديق او التكذيب و شكرا

مسيد المومني

يقول...

سيد شوابكة دايما اصل متأخره ولكني اشكر لك التحليل
وايضا التشجيع على تنمية هذه القدره وايضا تنمية الخروج من الجسد والتي اتمنى تجربتها ولكن لا يتعلم الطفل المشي مباشره ولكن بخطوات مدروسه .
بوسي صالح هناك علوم لا زال البشر على بداية الطريق بها وقدرات يجهل الشخص انه يمتلكها.

غير معرف

يقول...

كتب بواسطة mano
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

انا أصدق كلام الأخت الفضيلة صاحبة القصة
لأنه حصل معي مواقف كثيرة جدااااا مشابهة لها
بعض قصصي جائت في حلم و ترجمت على ارض الواقع
و البعض الآخر أحسست به و انا مستيقظة و ليس في نومي

انا احسست بتفجيرات عمان لما حصلت !!
مع انها لما حصلت انا كنت في كندا
المهم ما حصل معي كان حقيقة و ليس حلم
كنت في صف الإنجلش أجلس أتابع شرح المعلمة
و كانت الساعة قرابة 11 صباحا
يعني 9 ليلا بتوقيت عمان
و فجأة حسيت انني مخنوقة و مش قادرة أتنفس
و بدأت أبكي بشكل هستيري
و حسيت قلبي مش على طبيعته
المعلمة حاولت تعرف ما يحصل
و لكنني لم أستطع الكلام
فطلبت مني المعلمة ان اذهب للحمام لأغسل وجهي و أهدأ
و لما رحت للحمام ضليت ابكي بدون توقف
و انا عندي احساس ان في شي غلط حصل
و ان هذا الشيء في عمان لأنني كنت سكانها لمدة 16 سنة
و كان عندي تعلق مش طبيعي فيها و كنت أكره غربتي في كندا
و لما رجعت للبيت بعد المدرسة كانت امي تتابع اخبار قناة الجزيرة
و انا انصدمت بل و سعقت لما شفت الخبر
و صدفة مكان احد الانفجارات كان قريب من بيتي في عمان

حادثة اخرى كنت نايمة و حلمت ان في مكان كبير
و ساحة واسعة و ناس هايجة بتركض
و هزة أرضية و الأرض بتنشق و الناس بتصرخ
كنت حيرانة في أمري و خايفة
فجائني أحد المارة و هو رجل كبير في السن
سألته : أين انا ؟؟ فقال لي : مسجد القواسمي
و بعدها صحيت من النوم و ركضت فورا عالكمبيوتر
المحمول و كتبت على جوجل اسم المسجد
و اذا به فعلا في مسجد بهالإسم في عمان
و أقسم بالله انني لم اكن اعلم بوجود مكان بهالإسم
وبالنسبة لأحداث المسجد فحتى هذه اللحظة لا اعلم شيء
و سألت بعض اصدقائي في عمان عن حدث مهماو حادثة
ممكن تكون حصلت هناك و لكنهم نفوا معرفتهم في ذلك

و مرة حلمت ان صديقتي كانت بيزفوها في عرسها
و جاء شخص يقف جانبي و قاللي هذا عرس فلانة و فلان
و ذكر اسم صديقتي و ذكر ان اسم العريس هو محمد
و لما صحيت حاولت ان لا أعطي للحلم أهمية
خاصة ان صديقتي تسكن في بلد اخرى و ما اتكلمنا مع بعض منذ فترة
و لكن أتفاجأ انها بتكلمني في التلفون بعد شهر
بتقوللي : انا عازمتك على عرسي بكرة
و انه عريسها ساكن في نفس منطقتي
و هي راح تسافر على نفس منطقتي عشان العرس
و سألتها عن اسم العريس قالت انه محمد

شفت كتير شغلات منها حقيقة و منها احلام
ما بدي أطيل عليكم عشان نضل في محور قصة الأخت الفاضلة

و اعذروني على الإطالة

غير معرف

يقول...

كتب بواسطة mano

بدي أضيف شيء و هو انني معروفة في عائلتي انني بحس بالشغلة قبل ما تحصل , خاصة عن طريق الأحلام , كتير شفت شغلات في منامي و حصلت عالحقيقة , لدرجة ان اهلي صاروا يمزحوا معي و يحكولي : احكيلنا شو راح يصير معنا في الشغل او المدرسة او مقابلة عمل , و كنت اشوف احلام معينة عن مواقف راح تحصل و كنت احذر صاحب الموقف , و بالفعل يحصل , مثل حادث او زيارة احد الاقارب او مكان غرض ضايع في البيت

غير معرف

يقول...

أختي لربما كنتي أنتي صاحبة دين
سمت حديث لا أذكرة يخص هذا الموضوع
أرجوا توضيح
هل أنتي متدينة

أجراس

يقول...

وأنا كثيرا احلم بالاحداث قبل وقوعها ثم تحدث شي غريب اتمنى اعرف ليش

مُسيَّد المومني

يقول...

اخي غير معروف
نعم الحمد لله أنا متدينه ومواصله لقراءة الاذكار والاستغفار والحمد لله

غير معرف

يقول...

لديك نعمة او كرامة او لا ادري ما اسمها
وهبها الله لكي لكن لأسف لم تستطيعي استخدامها لماذا لم تكترثي بلأمر وتخبري السلطه والامن بذلك مع العلم لديك اكثر من حلم تحقق من قبل

لو كنت مكانك لاستخدمتها لصالح الشعب ومساعدتهم وصدقتها حتى لو اني لم اصديقها على الاقل كانت قد خفت من حدتة الحادث بوضع الامن على الطرقات مثلا

الله يسامحك

غير معرف

يقول...

مررت بتجربتين هامتين في سياق الأحلام التنبؤية ضمن تجارب أخرى عديدة قد تكون أقل أهمية ـ من وجهة نظري ـ :
١- التجربة الأولى : فقد رأيت في منامي في أوائل شهر سبتمبر ٢٠٠١ ـ ربما الرابع أو الخامس منه ـ و كأنني أشاهد من شباك منزلي بنايات مرتفعة ـ عمارات العبور ـ على شارع العروبة (صلاح سالم) بالقرب من منزلي في مصر أناس يستغيثون من شرف منازلهم و يلوحون في فزع و هلع و الأدخنة و النيران تتصاعد من شقق كثيرة في البناية ، و إذا بطائرة ركاب كبيرة تصطدم بالمبنى و أقوم مفزوعا من النوم ، و قد حكيت الحلم لخطيبتي في ذلك الحين ـ زوجتي الآن ـ و لم تعلق عليه سوى أنه حلم مفزع ، و قد شاهدت المشهد مكررا بالتفصيل تقريبا مع اختلاف حجم البنايات يوم الحادي عشر من سبتمبر بعد الحلم بعدة أيام و كنت خارج المتزل و قمت بفتح الباب بينما أمي كانت قد تلقت اتصالا من أحد أقاربنا لتحويل المشاهدة إلى سي إن إن ، و بادرتني عند دخولي (أسرع يا ..... ، انظر ماذا يحدث !) و لأول وهلة تذكرت الحلم و هاتفت خطيبتي و قلت لها هل تشاهدين التلفزيون ؟ قالت : نعم .. كارثة ! قلت : هل تذكرين ما قصصته عليه منذ عدة أيام ؟ و قالت باندهاش و كأنها تذكرت لتوها : نعم نعم سبحان الله سبحان الله.

٢- التجربة الثانية : و كانت في أوائل ٢٠١١ أعتقد يوم ٤ أو ٥ بناير و رأيت دبابا تملأ شارع الثورة ـ شارع معروف في مصر الجديدة بالقاهرة ـ و كانت الناس غير منزعجة لما ترى بل مطمئنة ـ و قصصت الحلم على زوجتي و قالت لي ربما تفكر في العمل الإرهابي الذي تم في ليلة رأس السنة ـ حادث تفجير كنيسة ـ ، و لم أعلق و نسيت الحلم تماما و حدث ما حدث في مصر يوم ٢٥ يناير من بدء الأحداث ، و لم أتذكر حلمي حتى كان يوم الرابع أو الخامس من فبراير و نزلت صباحا فور انتهاء حظر التجول لأشتري خبز لبيت أمي في مدينة نصر ، و نظرا لإغلاق العديد من الشوارع اضطررت للدوران مسافة بعيد حتى وصلت إلي طريق يسمى الأتوستراد ـ طريق النصر ـ ففوجئت بكم هائل من الدبابات تملأ هذا الطريق الواسع فتذكرت حينها فقط الحلم و ربطت ما بين شارع الثورة و ما يحدث في مصر و كان هذا قبل تنحي الرئيس السابق.

غير معرف

يقول...

باسم الله الرحمن الرحيم .بدوري اصدق امر الاحلام التنبئية لانها حصلت معي كثيرا وتحققت على ارض الواقع .وساكتفي بسرد واحد منها فقط على سبيل المثال لا الحصر .ففي احدى الليالي رايت زوجة خالي المتوفاة باشهر قليلة واقفة على حافة قبر ابيض به بعض الغرس وقد كانت ابان حياتها مولعة بالورود راتها واقفة في صحة جيدة وعليها ثياب جديدة جميلة وتسريحة شعرها انيقة كالعادة واحسست بانها تامرني بان اسال احدى ابنتيهاارسال ثوب لها هي في حاجة اليه .هذا دون ان تتكلم معي وانما مرر ذلك الي دون تواصل بالنطق وانما عن طريق تواصل ذهني .فتهيا لي في المنام اني ذهبت الى ابنتها وكانت قريبة من المكان وطلبت منها ذلك فاخرجت لي حلبابا بني اللون وقالت لي انظري ان خياطته لم تكتمل بعد .وانتهى الحلم عند هذا الحد .وفي الصباح تذكرت الرؤيا وترددت في اخبار ابنة خالي لاني اعتبرتها خواطر نفس فقط وفي مساء ذلك اليوم اتصلت بابنتها المعنية بالامر خوفا من ان يكون الامر متعلقا برسالة عاحلة .ولكن هاتفها ام يرد فاتصلت باختها الكبرى فضحكت وقالت لي بان اختها الصغرى لا علاقة لها بالخياطة وقطعت الاتصال .وفي يوم غد رن الهاتف واذا بالابنة الصغرى تقول وبدون مقدمات ما شاء الله لقد بحثت بين ثياب امي فوجدت ذاك الجلباب البني الذي كانت تخيطه بنفسسها ولم تتمم خياطتة فتصدقت به

غير معرف

يقول...

يا جماعه لا تستغربوا والله أن هالشيء بيصير معاي في الحلم والواقع كثير أشياء بشعر فيها بشكل مفاجىء أو بحلم فيها وتحدث والله ع ما أقول شهيد

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .